English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  3. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | نهج سياسة الأذان الصماء يؤجج غضب ساكنة قرية أنوال التاريخية

نهج سياسة الأذان الصماء يؤجج غضب ساكنة قرية أنوال التاريخية

نهج سياسة الأذان الصماء يؤجج غضب ساكنة قرية أنوال التاريخية

بعد نهج السلطات المحلية لسياسة الأذان الصماء خرج مساء أمس الجمعة 12 أبريل الجاري العشرات من سكان قرية أنوال التابعة ترابيا للجماعة القروية تليليت في وقفة إحتجاجية تصعيدية أمام مقر الجماعة وذالك من أجل المطالبة بالإستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة

الوقفة الاحتجاجية إنطلقت على الساعة الثانية والنصف زولا أمام مقر الجماعة بقرية أنوال ، رفعت خلالها شعارات تندد بسياسة الإقصاء التهميش الممنهجة  ضد المنطقة منذ عقود، كما طالبت بالنهوض التنموي للمنطقة، مستنكرة سياسة التسويف والوعود الكاذبة التي ينهجها المجلس الجماعي المسؤول على تدبير الشأن المحلي وعدم اكتراثه بالمسؤولية الملقاة على عاتقه.

كما رفع المشاركين ايضا خلال هذه الوقفة لافتات تستنكر الوضع المزري الذي آلت إليه أوضاع المنطقة جراء معاناتهآ الكارثية، التي تتمثل في  ضعف البنيات التحتية و تدهور المسالك الطرقية، والمرافق الصحية وانعدام النقل المدرسي.

كما طالبت الساكنة بتفعيل مشروع الإعدادية المجمدة  من التخفيف من ظاهرة الهدر المدرسي المنتشرة بكثرة في دواوير الجماعة  ، وتزويد دوار إحدوعرثن ودوار أدهار البرج بالطاقة الكهربائية بشكل فوري والنظر في مرضى السرطان ظحايا الغازات السمة بهذه المنطقة.

وقد نددت الساكنة المحتجة خلال الوقفة الاحتجاجية بسياسة التماطل واللامبالات وغض الطرف عن مصالح المنطقة ، و السياسة اللامسؤولة المنتهجة من طرف المجلس الجماعي والتي تهدف إلى فرض المزيد من التهميش والعزلة والإقصاء، و كذا الوعود الكاذبة التي وعدوا بها أعضاء المجلس الجماعي خلال فترة الحملة الانتخابية.

 كما طالبت الساكنة ايضا في ذات الملف المطلبي برد الإعتبار إلى إسم أنوال التاريخي وذالك إعترافا به كإسم للجماعة القروية المتواجدة على ترابه وفي جميع الوثائق الإدارية، كما تساءلت الساكنة عن مصير التذكار الرمزي للمعركة الخالدة الذي كان من المزمع بنائه سنة 2009ـ2010 كما طالبت الساكنة بترميم المآثر التاريخية المتواجدة بالمنطقة

جدير بالذكر أن السلطات المحلية لم تفتها الفرصة بزرع الخوف والرعب في قلوب مجموعة من السكان والمناضلين لا لشيء إلا أنهم فقط أرادو أن يحظوا بنصيبهم من الحق في العيش الكريم

وقد انتهى هذا الشكل النضالي بتشكيل لجنة من أجل متابعة الشأن المحلي بالمنطقة وتتكون من الرئيس ونائبه الاول والثاني وكاتب عام ونائبه الاول والثاني وامين مال ونائبه الاول والثاني و10 مستشارين من أجل متابعة الملف المطلبي الذي سطر من الساكنة بمعية مجموعة من المناضلين يوم 29 مارس المنصرم  بعد الاستماع الى مداخلات الساكنة المحتجة التي عرضت مجموعة من المشاكل التي تعيشها المنطقة واستحضار التاريخ المجيد لهذه المنطقة المناضلة التي لم يشفع لها تاريخها بأن تحظى بنصيبها من التنمية.

شيرو محمد

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
عمالة درويش هي تحقير للريفيين
14 أبريل 2013 - 00:20
قرية أنوال هي مكان ميلاد المجد للريفيين كلهم بدون آستثناء،توجد طبيعيا وجغرافيا في قلب قبيلة آيت تمسمان،حتى اللهجة و النطق بالريفية هو تمسماني بآمتياز،ولكن التقسيم الإداري جعلها تنتمي إلى قبيلة أخرى،في الحقيقة هي أقرب من جماعات بودينار و كرونة...
ليست قرية أنوال وحدها التي همشت بل كل قبيلة تمسمان،التي تعتبر تاريخيا أول إمارة عرفها الريف وأول عاصمة لإمارة النكور...والقبيلة التي شهدت على آرضيها أشرس معارك التحرير إبان حرب الريف المجيد،معركة أنوال و أدهار أبران و إغريبن و تيز عزة و سيدي دريس...إلخ ونالت النصيب الأعظم من القنابل الكيميائية،ونتساءل كريفيين كيف جعلنا من هذه القبيلة التي سطرت أضخم الملاحم الحربية مكان منسي،بآعتبار أن تمسمان هي القبيلة 2 التي آستجابت لنداء الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي لمواجهة جيش إسبانيا...وبالتالي كان من الحكمة أن تكون تمسمان من ضمن إقليم الحسيمة،نظرا للقرب الجغرافي و التاريخي والإجتماعي....إقليم دريوش هو أكبر خطأ آرتكبه الإنتهازيون و الزبونيون و اللصوص في حق أحفاد الأبطال الريفيين"للتذكير فقط"أن إسم قرية درويش إسم مصدره إنسان غريب كان يسكن المنطقة و كان يسميه الريفيين""مسكين درويش"ومن بعد بنى المجهول ذلك "براقة"ولهذا سمي المكان"دار درويش" التي أصبحت عمالة على أنبل و أفضل القبائل الريفية التي ضحت من أجل الريف كأيت تمسمان و أيت أوليشك و أيت توزين و أيت سعيد...كيف جعلتم من "درويش" عمالة إدارية وهي لا تحتوي على بحر لبناء ميناء مثلا؟لو كانت العمالة في ميضار أو بن طيب لكان أفضل....أحفاد الأبطال يحملون على أوراقهم الثبوتية "عمالة درويش"!!هذا تحقير قسري يراد به الإهانة للريفيين الأقحاح...

يجب تحويل هذه العمالة إلى ميضار أو بن طيب أو الكبداني أو إلى تمسمان التي كانت تاريخيا عاصمة لإمارة النكور و توجد على البحر...الناظور على الشاطئ و الحسيمة أيضا و لماذا لا لعمالة على البحر،بدل أن تكون في ذلك "درويش"إسم مصدره إنسان مجهول مهاجر وآستقر في ذلك المكان...
مقبول مرفوض
2
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية