English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.86

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | الحسيمة ... القطب السياحي

الحسيمة ... القطب السياحي

الحسيمة ... القطب السياحي

للحديث عن السياحة لابد أن نقدم تعريفا عنها ويمكن صياغة الإشكالية في الأسئلة التالية: ما مفهوم السياحة؟ وما دورها بالمنطقة؟ وما المشاريع المنجزة والتي سيتم انجازها باقليم الحسيمة؟وما الإكراهات التي تحول دون تحقيق اقلاع حقيقي لهذا القطاع؟

يمكن تعريف السياحة بأنها نشاط السفر بهدف الترفيه ، وتوفير الخدمات المتعلقة بهذا النشاط والسائح هو ذلك الشخص الذي يقوم بالانتقال لغرض السياحة لمسافة ثمانين كيلومترا على الأقل من منزله. وذلك حسب تعريف منظمة السياحة العالمية ، وتتكون السياحة من عناصر أساسية وهي  : 

. السائحون: وهى الطاقة البشرية التى تستوعبها الدولة المضيفة صاحبة المعالم السياحية وفقاً لمتطلبات كل سائح

. المعرضون: وهى الدول التى تقدم خدمة السياحة لسائحيها بعرض كل ما لديهم من إمكانات فى هذا المجال تتناسب مع طلبات السائحين من أجل خلق بيئة سياحية ناجحة

 الموارد الثقافية (المعالم السياحية): باختلاف أنواعها والتى تتمثل فى أنواع السياحة وتقديم التعريفات المختلفة لها فنجد منها: السياحة البيئية، السياحةالعلاجية، السياحة الرياضية، السياحة الاجتماعية، سياحة التسوق، سياحة المغامرات، سياحة 

.الشواطىء، السياحة الفضائية، سياحة الآثار ... الخ

وهكذا فقد قدمنا تعريفا للسياحة وتجلياتها وهنا سنتحدث عن دورها في اقليم الحسيمة فمن الملاحظ أن السياحة بالنسبة لإقليم الحسيمة تشكل اللبنة الأساسية للتنمية إلى جانب قطاع الصيد البحري علاوة على ذلك فإن الإنفاق السياحي الإستثماري يساهم في تنمية عدد من القطاعات التي تغذي قطاع السياحة بما يحتاجه من سلع وخدمات ، كما يمكن للحكومة التحكم في مساهمة السياحة في الايرادات الحكومية بالقدر الذي يحتاجه متمثلا في أشكال ضريبية مباشرة وغير مباشرة على الأرباح التجارية وفي مجال ايجاد فرص للعمل المتعددة فإن الأنشطة السياحية بالمنطقة تحقق فرص للشغل التي تتمثل في : العاملين في الشقق المفروشة والفنادق والمرشدين السياحيين.

إن اقليم الحسيمة يزخر بمؤهلات سياحية متنوعة يتطلب تنميتها واستغلالها بالشكل الأمثل من أجل النهوض بهذا القطاع وجعله قاطرة للتنمية المحلية بالمنطقة وسجل أن المشاريع السياحية الكبرى التي أنجزت أو في طور الإنجاز أو المبرمجة بالإقليم ومن بينها على الخصوص : انجاز محطة (كالايريس) وفضاء (كيمادو) السياحي وبناء مركب سياحي جديد بمنطقة (السواني) بإمكانها أن تشكل رافعة أساسية لتقوية الحركة الإقتصادية بالمنطقة وتعزيز موقع الإقليم في مجال التنمية ويؤكد مهنيو القطاع على ضرورة الانخراط في الجمعيات وفيدراليات مهنية من أجل تأسيس المجلس الإقليمي أو الجهوي للسياحة استعدادا لتأسيس الوكالة لتنمية السياحة وذلك انسجاما مع توجيهات رؤية 2020 وتسريع وتيرة تنفيذ ما تبقى من المشاريع السياحية المبرمجة  في مخطط "مخطط الحسيمة 2015".

ان الاكراهات التي تحول دون تحقيق اقلاع حقيقي لهذا القطاع تتمثل أساسا في موسمية الحركة السياحية في معظم المواقع الجبلية وتأثيرها السلبي على الاقتصاد المحلي وضعف الاستثمارات في القطاع وعدم انخراط الجماعات المحلية في تطوير هذا النشاط، والاهتمام أكثر بالسياحة الشاطئية وضعف البنيات التحتية التي تحول دون تطوير السياحة القروية ومن جهة أخرى يجب أن تتوفر الارادة السياسية للرفع من وتيرة التنمية لهاته المنطقة المعزولة التي عانت من التهميش والاقصاء لعقدود طويلة ، من خلال التحسيس بالدور الهام الذي يمكن أن تلعبه هذه المنطقة في علاقاتها بمحيطها الأورومتوسطي.

وأخيرا ومن أجل أن تتحقق مشاريع المنطقة فيجب على المسؤولين أكانوا منتخبين أو... ، اتخاذ الاجراءات اللازمة ، أي بالاستحضار العنصر البشري ، والخصوصيات المحلية ومراعاة المحيط العام للمشروع.

 بقلم: محمد السكاكي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (20 )

-1-
صلاح
22 أبريل 2013 - 00:21
احييك صديقي مسيرة موفقة واصل افكار قيمة في مستواك
مقبول مرفوض
3
-2-
Meerix
22 أبريل 2013 - 12:06
Great job Mohamed !
مقبول مرفوض
2
-3-
Anass
22 أبريل 2013 - 12:09
مقال رائع أخي محمد
مقبول مرفوض
2
-4-
hlhlj
22 أبريل 2013 - 12:10
Good job (y)
مقبول مرفوض
0
-5-
azul amazigh amazigh
22 أبريل 2013 - 12:52
أمام التطورات الفكرية والثقافية التي عرفتها المجتمعات الغربية أصبحت السياحة تعني السفر لممارسة أنشطة ترفيهية والترويح عن النفس، من تم كان على الدول السائرة في طريق النمو والراغبة في تطوير قطاعها السياحي النهوض به، عن طريق توفير مختلف المؤسسات والمرافق الموازية للتجيهزات السياحية (المتنزهات) لجلب أفواج السياح :: إن العالم القروي بالمغرب غير مهيء بشكل يسمح بتطوير القطاع السياحي القروي لن يكتمل البناء إلا تم توفير جملة من المعايير والمواصفات كالتجهيزات الطرقية والبنية التحتية الضرورية للمرافق العمومية وجودة عالية من الخدمات السياحية وعرض إيوائي مقبول. تنظيم وتأطير كل مهتم ومسؤول على المستوى المحلي ! تعزيز المبادرة البشرية قصد إعطاء مشاركة واضحة للمنعشين الاقتصاديين والسياحيين للنهوض بهذا القطاع فى العالم القروي ! تقييم المؤهلات التي تتوفر عليها القرية وتوعية سكانها بأهمية البيئة كموروث طبيعي وثقافي وتشجيعهم على الاستثمار بأبسط المنتوجات المتوفرة كالصناعة التقليدية ! تأطير ممثلي قطاع السياحة القروية لضمان راحة السائح بدء بالاستقبال إلى الإيواء، عن طريق تجهيز الأماكن الخاصة لذلك !
مقبول مرفوض
3
-6-
anouar benali
22 أبريل 2013 - 13:12
روعةةةة
مقبول مرفوض
3
-7-
22 أبريل 2013 - 20:27
wawaw khoya med bravo khoya zaya isstimrariya mawdo3e issbahe min bayne lmawadi3e sa3a bn coe
urag
مقبول مرفوض
1
-8-
salah
22 أبريل 2013 - 20:51
تحياتي صديقي وجاري محمد متمنياتي بالتوفيق في مسيرتك الدراسية ان شاء الله موضوع قيم في المستوى ويعتبر من المواضيع الساعة وذلك من المواضيع التي تراهن عليها المنطقة من تتمية اقتصادها
مقبول مرفوض
2
-9-
yusra
22 أبريل 2013 - 21:42
قمة الروعة
اسلوب رائع و موضوع هام جدا
واصل اخي :)
مقبول مرفوض
1
-10-
Deveny Dennis
22 أبريل 2013 - 21:46
Je vous souhaite conciliateur de chance!
مقبول مرفوض
0
-11-
صلاح الدين
22 أبريل 2013 - 21:48
باسم الله الرحمان الرحيم
موضوع في المستوى لاسيما و أنه يتعلق بمدينة عزيزة على قلبي ’الحسيمة’ الجوهرة التي تحتاج إلى الإهتمام و الرعاية كي تستعيد بريقها ’
المرجو من المسؤولين و القيمين على المجال السياحي أن يستفيقوا من سباتهم الذي طالت مدته و أن يعملوا و يشمروا على سواعدهم و عوض فتح أفواههم أمام الكاميرات
فما نيل المطالب بالتمني , فإن أردتم الوصول الى العشرة ملايين سائح التي ما فتئتم تتشدقون ببلوغها فما عليكم سوى نكران ذاتكم و العمل بإخلاص لما فيه خير لوطننا الحبيب ,
شكر خاص للأخ محمد السكاكي لتناوله هذا الموضوع مع متمنياتي له بالنجاح في مسيرته الدراسية و الشخصية
مقبول مرفوض
2
-12-
Zoubair
23 أبريل 2013 - 20:05
great mohamed(y !)
مقبول مرفوض
0
-13-
aziza
23 أبريل 2013 - 22:01
موضوع جميل محمد وبالخصوص يتحدث عن دينتنا السياحية الرائعة
بداية موافقة
مقبول مرفوض
1
-14-
Yousra
24 أبريل 2013 - 23:08
موضوع رائع جدا خاصة أنك عالجته من جوانب مختلفة أتمنى لك أخي محمد التوفيق في دراستك

طالبة كلية العلوم والتقنيات
مقبول مرفوض
1
-15-
محمد الوجدي
25 أبريل 2013 - 14:35
بسم الله الرحمٓن الرحيم :إن التهميش الذي تعاني منه مدينة الحسيمة قد أثر سلبا على السياحة في المغرب ...الحسيمة مدينة ذات إمتيازات مكرر إستراتيجية جدّ هائلة مناسِبة لأن تكون في صدارة أجمل مدينة سياحية على الصعيد الوطني لكن هيهات ثم هيهات ،كل ّالأسباب لا تكفي وكل المبررات لاتكفي وكل المذكرات و الذكريات لا تكفي وكل الصراعات سواء ًالسياسية أوِ العِرقية لا تهم أف مرة على نبني إقتصاد سياحي مميز.
أنا ككاتب لهذا التعليق لا أنحدر من هذه المدينة لكنها فعلا أبهرتني بكل مقاييس جمالها الخلاق ،هذه المدينة العجيبة هي في القلب كم احبها؟؟؟
مقبول مرفوض
1
-16-
Houssine
25 أبريل 2013 - 18:53
موضوع رائع جدا أتمنى لك أخي محمد التوفيق في في مسيرتك الدراسية
مقبول مرفوض
0
-17-
امير الليل
26 أبريل 2013 - 11:36
بالاضافة الى ما تناوله كاتب المقال عن السياحة، اود ان اشير الى جانب مهم تم اغفاله ،وهو دور وكالات الاسفار (tours operateurs) في تنمية السياحة وتسويقها،...
في الدول التي يعتمد اقتصادها على قطاع السياحة تلعب وكالات الاسفار دورا هاما في الترويج للمنتوج السياحي وتسويق الصناعة الفندقية،هي التي تحمل على عاتقها جلب السياح والدعاية للوجهات السياحية ،و ولوج برصات السياحة ...
ففي السبعينيات من القرن الماضي كانت الحسيمة قبلة للاوروبيين من هولاندا سويسرا وفرنسا،واتذكر ان وكالات الاسفار الاوروبية امثال: HOTELPLAN .و JEUNESSE SANS FRONTIERES كانت هي التي تتكلف باستقدام افواج السياح للحسيمة،وتسوق وجهة الحسيمة في السوق الاوروبية انذاك.
دون ان ننسى الدور الذي لعبه نادي البحر الابيض المتوسط الذي يتوفر على اليات التسويق الذانية وكم جلب من سياح الى محطة السواني البحرية الشاطئيةعبر (50 سنة من التواجد).
اما اليوم وعندما تم تفريخ العديد من وكالات الاسفار بمدينة الحسيمة،نجد ان دورها يقتصر على بيع التذاكر لا اقل ولا اكثر(Billeterie) يتاجرون في بيع تذاكر الحج والسفر الى اوروبا...وهنا لابد من الاشارة الى دور وزارة السياحة التي وجب عليها التدخل لالزام ارباب وكالات الاسفار للاشتغال على التسويق السياحي تحت طائلة منح امتيازات ضريبية للوكالات التي تجلب السياح.
واخير لا ننسى تطوير السياحة الداخلية،وتشجيع المواطنين المغاربة للولوج الى المركبات والفنادق السياحية باثمان تفضيلية،...
الاستثمار في الميدان السياحي مشكلة وطنية ويبقى المشكل باقليم الحسيمة مشكل عويص لان هذا القطاع يعرف منافسة قوية وشديدة محليا ووطنيا ودوليا،ولكي تنافس في القطاع يجب التوفرعلى العديد من الاليات والخبرات والعلم والمعرفة(Savoir fair) او (now how) اعتقد ان المستثمرين بالمجال السياحي بالحسيمة مازالوا بعيدين كل البعد عن التحكم في اليات المنافسة والمعرفة.فليس كل من ينصب شواية للسردين وبعض المقاعد والخيام يعتبر مستثمرا سياحيا ،فكما قال كاتب المقال يجب توافر الجهود والعمل الجدي والتنسيق وخصوصا الاعتماد على المقاييس العلمية في ميدان السياحة،لان القطاع حاليا اصبح صناعة قائمة بذاتها،لاتجدي فيه العشوائية والتخبط اي نفع او جدوي.
واخيرا اجد هذا الكاتب احسن بكثير من ابن عمه الاخر السكاكي الذي يتحدث ويثرثرعن الديني والاديني.
وشكرا دليل الريف على السماح للكتاب الشباب الهادفين للنشر في الموقع،والحقيقة انه يجب تشجيع مثل هذه الكتابات وليس السفسطة والخزعبلات.
مقبول مرفوض
4
-18-
adam
27 أبريل 2013 - 09:33
مقال رائع واصل اجتهادك ;)
مقبول مرفوض
1
-19-
Faatiine
28 أبريل 2013 - 21:48
موضوع رائــــــع جدا يستحق التنويـــــــــه والتشجيع مثل هؤلاء الشباب المبدعين ان كـــــانت الأمة لها شباب كهذا الكاتب استمر في عملك وبالتوفيق في دراســـــــتك :)
مقبول مرفوض
1
-20-
Soufian
17 مايو 2013 - 23:39
Bien Diiit Med :)
مقبول مرفوض
0
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية