English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  5. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  6. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

  7. عامل الاقليم يطمئن آباء وأولياء التلاميذ حول مجانية التعليم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | عصيد وخرجته الاخيرة الغير موفقة

عصيد وخرجته الاخيرة الغير موفقة

عصيد وخرجته الاخيرة الغير موفقة

يبدو ان خرجة أحمد عصيد الاخيرة لم تكن موفقة ولم تسر كما كان مخططا لها.خاصة اذا علمنا أن مجموعة من الجمعيات الحقوقية الامازيغية قد تبرأت من كلام الرجل واعتبرته المسؤول عن كلامه وحده وانها لا تتبنى ذلك الموقف الشخصي الذي ينبع من خاطر عصيد دون انتساب للحركات الامازيغية التي لم تكن يوما ضد الاسلام ولا ضد نبي الاسلام بل بالعكس من ذلك تماما.

 

فقد وصف عصيد في ندوة نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على هامش انعقاد مؤتمرها العاشر تحت عنوان: "نضال مستمر ووحدوي من أجل دستور ديمقراطي يؤسس لسيادة قيم وحقوق الإنسان الكونية"؛ رسالة نبينا محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- التي وجهها إلى الحكام والملوك بالإرهابية؛ وقال وهو يشعر بالحنين والدفء بين بني نحلته "أنه لا يجب تدريس التلاميذ في الثانوي رسالة النبي محمد التي أرسلها لملوك وحكام ذلك العصر، يدعوهم فيها للإسلام، وتبتدئ بعبارة أسلم تسلم، لأنها رسالة إرهابية تهديدية".

 

مضيفا أن: "الرسالة التي تدرس في المقرر لتلامذتنا وهم في سن الـ16 هي في الحقيقة رسالة إرهابية، لأنها ترتبط بسياق كان الإسلام ينتشر فيه بالسيف والعنف، أما اليوم فقد أصبح المعتقد اختيارا شخصيا حرا للأفراد، ولا يمكن أن تدرس للتلميذ رسالة تقول إما أن تسلم وإلا أنك ستموت، وتدرس على أنها من القيم العليا للإسلام"؛ وقال متهكما: "انظروا إلى النبي كيف تعامل مع ملوك ذلك الزمان وكذا؛ هذا شيء غير مشرف وهو موجود في منظومتنا التربوية"اهـ.

 

كلام عصيد هذا استفز الجميع,وجعل الكل يصب جام غضبه على مثل هذه الهرطقات التي عودنا عليها هذا المفكر المخروم ثقافيا وفكريا,والذي اصبح عند الناس مثل الاعرابي الذي اراد ان يبول في بئر زمزم كي يذكره الناس فمات الاعرابي وبقي الناس يذكرون زمزم لوحده...

 

وأنا استغرب من هذا الكلام الذي يقطر سما زعافا من هذا الناشط الذي ظل يتخفى وراء جلباب "الامازيغية"ولكنه في الحقيقة مجرد شيطان يتخفى وراء هذه الجلباب من أجل الترويج لافكاره الهدامة والخسيسة... !!

 

ولم اكن اعتقد بأن هذه المقررات الدراسية تستفز البعض لهذه الدرجة وخاصة مادة التربية الاسلامية,رغم انها تعاني الكثير من النقص في محتوى ومضمون ما يقدم للتلاميذ.!!

 

وفي إطار الحديث عن النرويج الذي جعله عصيد مثلا يحتدى في تعليم الدين؛ تحكي الدكتورة والأكاديميّة (لينا لارسون) مديرة مركز حوار الأديان بجامعة أوسلو النرويجية؛ أن علاقتها الأولى بالإسلام بدأت عبر القراءة عن الدين الإسلامي في إحدى مكتبات جامعة أوسلو المليئة بالكتب والدراسات عن الدين الإسلامي، وتقول أن: هذا كان دافعاً للبدء في دراسة وتعلم اللغة العربية، وهو ما قربني إلى الإسلام، وجعلني أعتنقه عام 1983، وكانت كتب السيرة لابن هشام من أهم أسباب دخولي الإسلام؛ بل وتثبيت إيماني لما لمسته فيه من سمو أخلاق الرسول -صلى الله عليه وسلم- وتأثيره العظيم فيمن حوله، ودعوته إلى ربه بالحكمة والموعظة الحسنة.

 

فسبحان من هدى الأعجمية الشقراء (لينا لارسون) ابنة البلد الإسكندنافي الذي يعج بالإلحاد إلى الاهتداء إلى الحق ورؤية الحكمة والموعظة الحسنة في رسائل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم للحكام والملوك؛ وأضل عنها الأسمر الأمازيغي أحمد عصيد الذي نشأ وكبر في مجتمع مسلم في وسط منطقة أمازيغية محافظة.يضيف الاستاذ نبيل غزال.

 

ان مثل هذا الكلام يجب ان يجر صاحبه الى القضاء بدل ان تظهر علينا تلك الجمعيات التي لا تعرف للحرية حدود والتي تعوي وتغرد خارج السرب من اجل الدفاع عن هذا الرجل الذي لم يبق له الا نبينا ليتهجم ويتهكم على رسالته التي نقلته من عبادة بويا والسجود والخضوع لخرافات وعادات مقيتة الى شاطئ الحرية والعبودية لله وحده......

 

في رد الدكتور محمد بولوز على كلام عصيد الاخير اعجبني جزء من مقاله الرائع واليكم نصه:

 

إن هذا العصيد يصول ويجول يسب ويحتقر ويسفه ويستفز..، وما أدري عن أي شيء يبحث، أليدخل التاريخ؟ فقد دخله فعلا ولكن من باب بول الأعرابي في بئر زمزم، وقد استمر بئر زمزم بعده صافيا طاهرا ونسي الناس حتى اسم ذلك الأعرابي ولم يعودوا يذكرون غير خسته وسخافة اختياره، أم تراه يريد أن يكون بطلا وأن ينال حظوة وأموالا؟ فقد نال نصيبا وافرا من ذلك، غير أنه للأسف الشديد دخل من باب "الجلد الفاجر" الذي استعاذ عمر رضي الله عنه من أمثاله عندما قال:اللهم إني أعوذ بك من جلد الفاجر وعجز الثقة. ولكن ماذا بعد؟

فإنك لا تحطم غير قرونك، ولا تسفه إلا نفسك، فانظر إن كنت حقيقة تتحدث عن اتجاه التاريخ، أيسير في أمة الإسلام نحو الدين والالتزام به أم تراه ينسلخ عنه ويتنكر له، قارن بين بداية الستينات والسبعينات في الأمة حيث لم يكن غرباء التيار الإسلامي يومها يجرؤون على نطق البسملة في حلقياتكم بالجامعة معشر بني علمان ومعدن التطرف والاستئصال، وبين يوم الناس هذا حيث يقود الإسلاميون الأنظمة والحكومات، فلا تحلم كثيرا أن تحقق اليوم ما عجزت عنه بالأمس، ولم يبق لك غير التشويش والتصفير والمكاء والتصدية، فناضل نضال من تعرف عندما تأخذ القافلة طريقها في المسير..أو اختر طريقا آخر وكن عمرا ولا تكن أبا الحكم، فقد كان نبينا عليه الصلاة والسلام من شدة تفاؤله ورحمته يطمح حتى في أعدائه ويقول:اللهم انصر الإسلام بأحد العمرين.....

عدنان المرابط

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (16 )

-1-
امير الليل
27 أبريل 2013 - 15:35
ايها الكاتب المغرور...
كم كتاب قرات عن الاسلام لتسمح لنفسك بالعوم في بحر عميق لست فيه امهر السباحين،؟؟
هل انت في مستوى احمد عصيد لتنتقده ام انك ركبت الموجة الهائجة هذه الايام،علها تقذف بك الى شاطئ المتاسلمين؟؟
ثم ما هذا التناقض في افكارك،تقول:'أن مجموعة من الجمعيات الحقوقية الامازيغية قد تبرأت من كلام الرجل واعتبرته المسؤول عن كلامه وحده '
ثم في فقرة اخرى تقول:ان مثل هذا الكلام يجب ان يجر صاحبه الى القضاء بدل ان تظهر علينا تلك الجمعيات التي لا تعرف للحرية حدود والتي تعوي وتغرد خارج السرب من اجل الدفاع عن هذا الرجل'
نريد ان نعرف هل يدافعون ام يتبرأون من الاستاذ عصيد؟؟
هل نصبت نفسك وكيلا عاما لتجر المفكرين الى القضاء؟؟
الاحسن لك ان تمارس الكتابة الانشائية اولا،وتقرأ كثيرا من الكتب لتكتب المواضيع الفكرية لانك مازلت لا تفكر.
وانصحك بقراءة كتاب الدكتور محمود اسماعيل 'الحركات السرية في الاسلام'
وان استطعت ان تجد كتاب الغزالي'إلجام العوامِّ عن علم الكلام'فحاول ان تدرسه علك تتعض وتاتيك الحكمة.
وفي الاخير انصحك بالتقليل من (النقل-اللصق)
وبالتوفيق
مقبول مرفوض
5
-2-
عايق فايق
27 أبريل 2013 - 21:24
تحية تشجيعية للكاتب الناشئ عدنان المرابطاظن بانك ما زلت في حداثة سنك و فهمت المور احسن من بعض الريفيين العجوزين الذين شاخوا في الالحاد وفي القيل والقال.الحمد لله انك من طينة الذين تمسكوا بذاكرتهم الانتمائية ولم ترض ان تبيع روحك للشيطان كما باعها احمد عصيد الذي ضل الطري قوما زال مراهقا يريد استقطاب الأضواء....اما انت فتقول كلمة حق تريد منها توعية القراء بحقيقة المر واختصرت علينا الطريق في قراءة مقالين بهيسبريس لبولوز ونبيل غزالي


اما امير الليل المعلق الول هؤلاء لا أعرفهم كيف تسللوا من صندوق لعجب كي يحقدوا على الاسلام ويدافعوا عن حثالة اللامفكرين
إذا نصحت الكاتب الصاعد والمحترم بقراءة كتاب الدكتور محمود اسماعيل 'الحركات السرية في الاسلام'
فانا أنصحك يا أميــــــــــــــــر اللـــــــــــــيل ان تقرأ تقرا المنظمات السرية المخططة للمؤامرة العالمية التي باعت روحها للشيطان وتحالفت معه للتهيء لظهور المسيح الدجال وليحكم إبليس في مملكة الشر ويدمر الحضارة الانسانية عبر معارضة حكم الله والحقد على الاسلام ...وعصيد من بين الناس المغرر بهم او انه يريد ان ترضى عنه امثال هؤلاء من الماسونية والروتاري والليونز والحركة الصهيونية ليدخل معهم كمنخرط وخائن لدينه وربه ووطنه وبني جنسه من البشر...ما ذا يريد الله منا غير مصلحتنا أيها الحمقى ....لما ذا هذا التهجم على الرسول أيها الريفيون الببغائيون المقلدون للغرب والتبعيون الفارغي الشخصية
مقبول مرفوض
-6
-3-
عايق فايق
27 أبريل 2013 - 21:24
تحية تشجيعية للكاتب الناشئ عدنان المرابطاظن بانك ما زلت في حداثة سنك و فهمت المور احسن من بعض الريفيين العجوزين الذين شاخوا في الالحاد وفي القيل والقال.الحمد لله انك من طينة الذين تمسكوا بذاكرتهم الانتمائية ولم ترض ان تبيع روحك للشيطان كما باعها احمد عصيد الذي ضل الطري قوما زال مراهقا يريد استقطاب الأضواء....اما انت فتقول كلمة حق تريد منها توعية القراء بحقيقة المر واختصرت علينا الطريق في قراءة مقالين بهيسبريس لبولوز ونبيل غزالي


اما امير الليل المعلق الول هؤلاء لا أعرفهم كيف تسللوا من صندوق لعجب كي يحقدوا على الاسلام ويدافعوا عن حثالة اللامفكرين
إذا نصحت الكاتب الصاعد والمحترم بقراءة كتاب الدكتور محمود اسماعيل 'الحركات السرية في الاسلام'
فانا أنصحك يا أميــــــــــــــــر اللـــــــــــــيل ان تقرأ تقرا المنظمات السرية المخططة للمؤامرة العالمية التي باعت روحها للشيطان وتحالفت معه للتهيء لظهور المسيح الدجال وليحكم إبليس في مملكة الشر ويدمر الحضارة الانسانية عبر معارضة حكم الله والحقد على الاسلام ...وعصيد من بين الناس المغرر بهم او انه يريد ان ترضى عنه امثال هؤلاء من الماسونية والروتاري والليونز والحركة الصهيونية ليدخل معهم كمنخرط وخائن لدينه وربه ووطنه وبني جنسه من البشر...ما ذا يريد الله منا غير مصلحتنا أيها الحمقى ....لما ذا هذا التهجم على الرسول أيها الريفيون الببغائيون المقلدون للغرب والتبعيون الفارغي الشخصية
مقبول مرفوض
0
-4-
فصل المقال من السفاهة وما جاء من التفاهة
27 أبريل 2013 - 22:29
كثيرا من القول والقيل في الآونة الأخيرة حول حوار الناشط الأمازيغي أحمد عصيد
والضجة التي أحدثت بسبب قوله أن عبارة " اسلم تسلم " هي من أساليب الإرهاب .
ومن الأسئلة الجادة والمسؤولة ، أليست الآية : ..واستعدوا لهم من رباط القوة ترهبون بها عدوكم ... - فيها كلمة الترهيب أي التخويف والتهديد ، وهي أسلوب من أساليب الحرب ، فهل انتشر الإسلام بالسلم فقط في الجزيرة العربية وخارجها آنذاك بل كذلك بالسيف ! كما تحدثنا الكثير من المصادر الإسلامية وكتب التاريخ ..
والطامة الكبرى هي أن صاحب المقال والبعض المعلقين في تعليقاتهم السابقة حول الموضوع يناقشون ويجادلون وينتقدون بالمستوى الذي لم يستوعبوا الفكر والجدال
المطروح . لنقرأ العبارة التالية التي استحضروها بعض المعلقين :
رسالة النبي محمد(ص)إلى هرقل.
"بسم الله الرحمن الرحيم من محمد بن عبد الله إلى هرقل عظيم الروم: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإنى أدعوك بدعوة الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين، فإن توليت فعليك إثم جميع الأريسيِين .
فما معنى " فعليك إثم جميع الأريسيين "
كلمة الأريسيين جاءت من المعتنقين لمذهب الأريوسية - نسبة إلى أريوس الفيلسوف
اللاهوتي المسيحي ، ولد في ليبيا ودرس في الإسكندرية وتخرج منها ومعه نظريته
أن المسيح مخلوق بالناسوت ، وانتشر مذهبه في أوربا قبلها في الشرق وخاصة شبه الجزيرة العربية - كما انتشرت آنذاك المذاهب مثل اليعقوبيية والمريمية والأبيونية
منهم ورقة ابن نوفل والمذهب النستورية نسبة إلى نستور ، وكل هذه المذاهب تعتبر هرطقة بالنسبة للمسيحيين المؤمنين بالأقانيم الثلاثة .
ولمزيد من المعلومات حول مذهب اريوس طالع كتاب " الدين والسياسة " للدكتورة
سالمة عبد الجبار
مقبول مرفوض
3
-5-
محايد
28 أبريل 2013 - 13:24
المقال معقول ومتزن وأرجو من المعلق رقم ١ أن يحترم الكاتب ويعلق عن المقال بموضوعية ولا يتجه إلى فكر عصيد في اسلم تسلم من مفهومه = اكتب ما يعجبني أو لا تكتب
مقبول مرفوض
-2
-6-
Ignorant
28 أبريل 2013 - 15:35
بسم الله الرحمن الرحيم
من محمد رسول الله إلى المقوقس عظيم القبط: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإنى أدعوك بدعوة الإسلام، أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين ] قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا ويينكم ألا نعبد إلا الله، ولا نشرك به شيئا، ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله، فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون [. (آل عمران 64).
وتقول الرواية: إن المقوقس لما قرأ الكتاب سأل حامله (حاطب بن أبى بلتعة): ما منع صاحبك إن كان نبيا أن يدعو على من أخرجوه من بلده فيسلط الله عليهم السوء؟ فقال حاطب: وما منع عيسى أن يدعو على أولئك الذين تآمروا عليه ليقتلوه فيسلط الله عليهم ما يستحقون؟
قال المقوقس: أنت حكيم جئت من عند حكيم.

Arrêtez de vous accuser et de donner des leçons.
Allah azza wa jalla nous a donné un cerveau et nous a demandé d'apprendre...Donnez des informations au lieu de manquer de respect.
مقبول مرفوض
3
-7-
Ignorant
28 أبريل 2013 - 20:58
"قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا ويينكم ألا نعبد إلا الله، ولا نشرك به شيئا، ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله، فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون". (آل عمران 64).
Ce verset est clair, en cas de refus du message divin les croyants demandent aux autres qu'ils attestent qu'ils sont musulmans. Il n'est pas question de violence.
La Sira de notre Aimé Prophète alayhi assalam ne va pas dans le sens de :"vous devenez musulmans ou on vous tue..."
De plus, on connait LA IKRAHA FI ADDIN
Mr Asid a un problème avec La Religion en général; mais il ne sera pas le dernier...
Mais de là à le harceler, il faut que ce soit fait par des savants...
J'ai le sentiment que le respect se fait rare ces derniers temps.
مقبول مرفوض
0
-8-
امير الليل
30 أبريل 2013 - 02:27
من يريد ان يشجع الرداءة الفكرية فذلك شأنه...
انا لا انافق احدا،ولن اشجع الا من يستحقون التشجيع،وهذا شأني...
قرأت للكاتب الشاب مقالتين في هذا الموقع،وانتقدت فحواها،وهذا شأني،...
لم اشأ ان اجامله وأوهمه بانه كاتب على المنوال الصحيح،كما يفعل بعض المتملقين لانهم يعرفونه شخصيا،انتقدته ونصحته،فاذا كان ذكيا فسوف يستفيد من النقد،ومن النصيحة،وسيمضي قدما الامام،...هذا بخصوص من يلومني على النقد..
اما من يجادل حول موضوع عصيد،فانا اقول رأيي بكل حرية ،نابعا من قناعاتي، وهذا شأني .
وبدون افتخاراقر ان ابي كان فقيها واماما،صليت وراءه في المساجد التي اشتغل بها وعمري ثلاث سنوات ،صليت الصلوات في اوقاتها من الفجر الى العشاء،لمدة تزيد عن 10 سنوات حفظت القرأن ،لكنني نسيته عندما ولجت المدارس والثانويات والجامعة،
ولن اسمح لاي من الذين لم يصلوا ركعة فجر واحدة بالتطاول على ايماني ،انني علماني مسلم وملتزم ،و لن اقول انني ملاك ...كما انني لن اعترف بالذين يقلون ان العلمانية تتنافى والاسلام ...بل العكس هو الصحيح...من لم يفهم ان الاسلام دين علم واجتهاد فهو جاهل بالدين،وضلامي..
الايات بينة وصريحة... والحقائق العلمية في القرأن تكاد تعمي ...
ولكن فقهاء الضلام اخذوا من القرأن الا ما يسترزقون به،وما يفرقون به بين الناس..
الجهلاء باللغة وبالقوانين العلمية لم يفهموا شيئا من القرآن،واكيد لن يفهموا شيئا..
اعرف المتاسلمين جيدا لانني اعيش واحيى وسطهم،يصلون في المساجد بدون وضوء،وليس هدفهم عبادة الله بل كل همهم ان يظهروا للمجتمع بانهم متدينون...
ومنهم من يلعب القمار اللوطو الرهان الرياضي،ومنهم من لا يرفع عينيه عن مؤخرات النساء والفتيات حتي عند خروجهم من المساجد واماكن العبادة،...
ومنهم من يفجر ويزني وحتى اتيان الخبائث واللواط...
وكلهم يتخذون من الدين لباسا للنفاق والكذب والنميمة والتملق،ويركبون موجة التاسلم.الفقهاء او ما يسمى بالائمة،اغلبهم معقدون مكبوتون يأتون الغلمان ويغتصبون حتي اقرب المقربين اليهم،باسم الدين الذي مزجوه بالشعوذة والسحروالغرائب والعجائب،الاالقليل منهم..
كان مدرب المغرب في الثمانينات برازيلي،يسمى (فاريا) يعيش ويسكن بالرباط وكان يعاشر المغاربة،يذهب معهم الى الحانات لشرب الخمر والجعة،ولاحظ ان اؤلائك السكيرون،يلبسون الجلباب الابيض يوم الجمعة ويذهبون لصلاة الجمعة،فسألهم عن الاسلام فقالوا له ان هذا هو الاسلام،فقال لهم اذا كان الاسلام هكذا فلاباس ان اسلم حتى انا،واسلم فسموه المهدي فاريا،وسار يسكر طيلة ايام الاسبوع ويصلي يوم الجمعة.
هذا اسلام الكثيرين من المغاربة طقوس وعادات ...
افرغوا الاسلام من محتواه،وجعلوه في متناول اهوائهم،هناك من يصلي صلاة العشاء ثم يفرغ لمعاقرة الكأس والنشاط..
هناك من يصلي متى شاء وفي المناسبات،يصلون في شهر رمضان ...تمتلئ بهم المساجد وفي الاعياد،..واذا ما مرت المناسبات تركوا الصلاة عائدين الى اللهو والرغبات..
اغلب المتاسلمين لا يؤدون الزكاة،ليست لهم كلمة يخلفون المواعد يكذبون ينافقون يغشون ولكنهم في اعين الناس مسلمون.
من يجادل عن وعي وحقيقة لن يحاسب على فعلته..
لن يحاسب احد منا الاخر...للله وحده حق حساب عباده...
لكن لا توهمونا بانكم احسن منا...
ولا تتركوا المجال لنكشف عوراتكم،
لن اتجرأعلى نقد عصيد كما فعل الكاتب المبتدئ ولوكان عصيد شيطانا وكاتب المقال ملاكا...
انا لم اناقش ولن اناقش افكار عصيد لاكفره وادعوا الى جره الى القضاء...
من انا لافعل ذلك؟؟
ومن يعتقد نفسه هذا الكاتب ومؤيديه وكل اولائك الذين تجرأو على محاسبة عصيد على افكاره؟؟؟
هل نصبوا انفسهم آلهة ،خلقوا عصيد ومن حقهم حسابه،
حتى شيوخ السلفية من فوض لهم حق الحساب والعقاب،
انا مسلم وانتم متاسلمين
المسلم من سلم الناس من شره
المسلم هو من يلتزم بروح الاسلام وليس قشوره
تصلون وتصومون وتكذبون وتنافقون وتزنون وتاتون الفواحش...
من انتم؟؟؟
لوكان المسلمون حقا مسلمين لله لما ضاعت منهم الاندلس...ولما تم استعمار بلاد الاسلام كلها والى الابد...
اقصد الاستعمار الثقافي والاقتصادي،
فعلا نلبس لباس المستعمرين ونتخلق باخلاقهم ونمارس عاداتهم ونقلدهم في كل شيئ ثم نتباكى في المواقع ونتبجح باسلامنا...
انظروا الى المسلم كيف يعيش غريبا عن نفسه...
تستفزكم كلمة او كلمات ولا تثيركم الرذيلة...
تتعصبون لرسومات ومخطوطات ومن امامكم تمر المتبرجات وفوق اسطح منازلكم مقعرات تجلب الموبقات..
لا تستفزوني ارجوكم..
دعوا الغرور وكونوا واقعيين لان اطهركم لا يعدو ان يكون منافقا وعربيدا..
وان احسنكم معقد تعقيدا لا يفكه السكين ولا النار..
وان اعلمكم ماهو الاجاهلا جهلا مركبا..
وان من يستقبل القبلة منكم 5 مرات في اليوم تعبدا يكفر بشرع الله 100 مرة في الساعة الواحدة...
ها العار ..
خليونا فالتيقار..
مقبول مرفوض
5
-9-
awragh
30 أبريل 2013 - 16:50
لك الحق ان ترى نبيك بهذه الطريقة. قد يكون هذا نتيجة التعليم او قناعات شخصية. لكن هنالك كثير من المسلمون يزعمون العكس. قد سمعت بوييري (قاتل فن خوخ) المنتمي الى املمذهب السلفي يقول بأن النبي كان قتال و يحب الدم وان كل من لا يؤمن بهذا فهو كافر.

التاريخ الذي درسته عن بداية الاسلام يختلف جذريا عن التاريخ الذي يدرس في المغرب لهذا امتلك اراء تعكس رأيك 100٪.
مقبول مرفوض
2
-10-
ahmiduc othamsaman
30 أبريل 2013 - 21:58
aya yathma ijdti na assahra yoryagh ghar athmijja bohwal ino itragha osammidt dto qayyah xi dtorar
مقبول مرفوض
0
-11-
عايق فايق
3 مايو 2013 - 15:10
يا أخي أميــــــــــــــر اللــــــــــيل
ليس هكذا يكون المسلم مقلدا لمرجعيات أخرى
أو أنه يشخصن الاسلام في نماذج بشرية متدنية الأخلاق
عليك بنفسك كن وحدك القدوة ونحن وراءك
أما أن تحتقر الاسلام بعلمانيتك وتجعله في خبر كان
فإنك بذلك تحتقر الله ولا ترى أن دين الله يستحق ألأن نتبعه ونطبقه في حياتنا اليومية
كيف تتخيل مثل هذا الاسلام إنه عقيم لا فائدة فيه
لا يضرك من ضل عن طريق الاسلام من المصلين المنافقين
الله سيتكفل بمحاسبتهم
أنت قف إلى جانب الكاتب الذي يناصر دينه ضد كاتب آخر يسب في ديننا
أنت حاول أن تبعث الأمل في المسلمين الضعاف الشخصية بأن قناعتك بالاسلام تجعلك تفتخر به وتدافع بواسطتها عن الله وعن الرسول
لا أعرف كيف تفكر وما هي طريقتك في التفكير
حينما تكون مسلما ومؤمنا بالله وتصلي
ولكن ليس لديك ثقة في شرع الله وسنة نبيه
ولكن لديك ثقة بالعلمالنية والعلمية والعولمة والعالمية
أرجو أن لا تشتت وحدة شخصيتك حتى لا تصاب بانفصام الجنون
أرجو أن تقرأ جيدا عن الاسلام حتى لا تكون من أولئك الذين قال الله عنهم:
قال الله تعالى(قالت الأعراب آمنا قل لم تومنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم)..............إذن فهل أنت أعرابي يقول أن الايمان في القلوب و أنك مسلم باللسان فقط لكنك لا تصلي ولا يعبر سلوكك أنكط مسلم مؤمن حقيقي حتى يسلم الناس من لسانك ويدك.........تحياتي
شـــــكـــــــــــرا د لـــــــــــــــيل الريف......أنشر
مقبول مرفوض
-2
-12-
ميس نتمـــورث
5 مايو 2013 - 00:24
سأتساءل وبدون براءة هل مثل هذا المقال يدافع به عن رسالة الإسلام؟ هل بمثل هذا المقال يفند قول عصيد؟ رأيي الشخصي أن هذا المقال لم يف لا بذا ولا بذاك.
اولا الإسلام أكبر من أن يمسه قول هنا وأخر هناك. الإسلام يعز اهله ولا يعز بهم.
ثانيا لعصيد الحق ان يقول ما يشاء وبالطريقة التي يريد ومن حق من يريد أن يدافع عن الإسلام أن يرد على عصيد عن ما قاله عصيد وليس سب عصيد. هذا الشخص لم يقل أبدا بأنه من اهل الصفا. هو يقر ويقول علانية بانه مفكر علماني وهذا حقه ومن يريد ان يناكف عن الإسلام عليه أن يترك سلاطة لسانه في بيته ويعاركوا الناس الحجة بالحجة. كل هذا النواح لأجل أن يقال بان عصيد كافر وعقله مخور ومريض نفسيا و..و.. بينما ما قاله عصيد هو الذي يجب ان يرى اهو مخور أم لا!!
كلام عصيد لم يستفز الجميع إلا إذا كان هذا الجميع يقصد به "أحبتي وعشيرتي" على قول الرئيس المصري محمد مرسي.! لعصيد ولغير عصيد الحق في التعبير بحرية دون لجم وتهديد وحق من يناقضه أن يرد على ما يقول بدون مقارنات وحديث عن الأعرابي والبول وزمزم والهلاك وساحل النجاة.. وكأن الأمر يتعلق بصك حرمان كنسي من القرون الوسطى.. خلاصة القول ما هكذا تورد الإبل يا سعد.
وفي الأخير يرجى الإهتمام باللغة التي يكتب بها. ثمة أخطاء غريبة اولاها في العنوان فلا يقال "الغير" بل فقط "غير" لأن الغير بالتعريف ليست هي المراد بها الإستثناء.
والسلام.
مقبول مرفوض
4
-13-
لاديني بالفطرة
9 مايو 2013 - 17:06
لماذا اغتلت فرج فودة ؟
القاتل : لأنه كافر.
ومن أي من كتبه عرفت أنه كافر ؟
القاتل : أنا لم أقرأ كتبه.
كيف ؟
القاتل :أنا لا أقرأ ولا أكتب!
مقبول مرفوض
0
-14-
لاديني بالفطرة
9 مايو 2013 - 23:36
عزيزي مس نتمورث( .......الإسلام يعز اهله ولا يعز بهم. ...........)
لن يمضي هذا القرن إلا وتكون الأديان في المتاحف .
في القرون القادمة سيدرس سكان الارض انداك عن اقوام كانو يعبدون اله الاسلام ويسوع ويهوه..والالهة الهندوسية والبقر السيخ....... ، مثلما كانو يعبدون هيرا وهرقل وزيوس وعشتار والعديد من الالهة لكن الفرق....انها كانت اكثر رقيا؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
0
-15-
لاديني بالفطرة
10 مايو 2013 - 00:16
مارأيك ببعض الشعر قاله المسلمون في الأمازيغ:


رأيت آدم في نومي فقلت له * أبا البرية إن الناس قد حكموا
إن البربر نسل منك، قال:أنا! * حواء طالقة إن كان ما زعموا
مقبول مرفوض
0
-16-
ميس نتمـــورث
10 مايو 2013 - 16:48
عزيزي اللاديني
تبدو كثير التفاؤل وهذا حقك غير منقوص. لكن دعني أسر لك بشيء: أنا أكثر تفاؤلا منك.. أنت تتفاءل بزوال هذا الدين أما انا فعلى يقين انه باق باق أبد الدهر. تفاؤلك اتفهمه لكن كما قال الإمام علي لا تستوحش طريق الحق من قلة سالكيه وطبيعة هذا الدين أنه جاء غريبا وسيعود كذلك ليس من قلة من يدعون الإنتماء له بهتانا وهم كغثاء السيل بل بقلة من يفهم كنه رسالة الإسلام. أكبر معول يهدم الدين هم مريدوه من غير فهم وغير بصيرة. كل ما يربطهم بالدين قميص قصير وسروال أفغاني ولحية بذقن. هل ليس بجديد وأن كثروا وكذلك وصفهم المتنبي بزمانه.. أغاية الدين أن تحفوا شواربكم يا أمة ضحكت من جهلها الأمم..
سيبقى الإسلام لأنه لا يتعارض بالمطلق مع العقل.. أقول الإسلام الذي جاء به القرأن وليس فهم علان ولا علان الإسلام الذي بدأ بإقرأ وألح عليها ثلاثا.. الإسلام الذي قال للناس متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا.. أنه نفس الإسلام الذي يقول إن لا فضل لعربي على عجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأبيض على أسود ولا لأسود على أبيض إلا بقربه لله وهذا فضله مع الله وليس مع غيره.. أنه الإسلام يقول يقول لك سيحوا في الأرض فانظر كيف بدأ الخلق.. أنه الإسلام الذي يقول أنه أفضل مستوى رحمة بين البشر وهو بين الام ووليدها لا يعادل إلا واحدا من مائة من رحمة الله على عباده... إنه نفس الإسلام الذي يقول لك أنت بالضبط أنه لا إكراه في الدين فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر,,, هذا الدين سيستمر شاء من شاء وأبى من أبى.. اما فهم فلان وعلان فهو محدث في دين الله وكل محدث إلى زوال.. إن الإسلام وقرأن الإسلام هو الذي يأمر رسوله ص بالمجالدة بالحسنى مع أهل الكتاب وهم يقولون له يا محمد أنك كاذب.. وليس فهم فلان وعلان الذي يسب من يشهد بما يشهد به لكنه يرى غير رأيه فمابالك بمن يخالفه العقيدة...
أن كنت تقصد هؤلاء فأنا أتمنى زوالهم معك أما إن كنت تقصد دين الله السمح بطبيعته فدعني أقول لك بكل أخوة تفاؤلك مبني على قراءة متسرعة. وتقبل مروري.
مقبول مرفوض
5
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية