English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.79

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | إخـتـباء دجاجة التفاهة وراء حاسوب العار

إخـتـباء دجاجة التفاهة وراء حاسوب العار

إخـتـباء دجاجة التفاهة وراء  حاسوب العار

لقد أصبح الضغط على أزرار الإعجاب بإبهام طالع/ اللاإعجاب بإبهام نازل هي الفرصة التصويتية الذهبية المحصل عليها بسهولة تلقائية و التي لا توهب مجانا.بل تشترى بأموال الحرام في الواقع الانتخابوي. فأضحى عدد اللايكات والديزلايكات هي المؤشر الحاسم في تحديد وجود الكائنات الدجاجية التي تختبئ بتفاهاتها وراء حاسوب العار كالنعامة الجبانة في زمن الشبكاتية الفايسبوكية أو التغريدية.هل أصبح للكتاب  book  وجه  face  هو أيضا؟ .وهل هي مجرد استعارة مقتبسة من الشريط السينيمائي      ella enchanted و أضحى الكتاب المتحدث رمزيا في صمت  جزء من عملية التواصل الحركي الفاعل  في حياتنا اليومية؟ كان بالإمكان استثمار هذا الوجه الكتابي في ما هو معرفي أكثر  عوض الاكتفاء بهدر الوقت في الدردشة فقط ، على ضفاف الثرثرة العقيمة و الضحكات الغبية أحيانا. لقد أضحى الشغل الشاغل للأنشطة اليومية للبريد الشخصي هو قراءة خط الزمان timeline    على أرشيف الرسالة التي تمت صياغتها في قالب دردشي صاغته أسماء وهمية بأوجه مفبركة، تجلت شطارتها الوحيدة في قدرتها على إبراز حروف باردة بلا مشاعر دافئة. ويبقى الانتقال بين زخرفة المواقع فمتاع البصرهو السمة التي تميز هذه العملية الابحارية في السفينة الاليكترونية. في بعض الأحيان أقول أن هذا العالم الافتراضي الخيالي لسنا نلعب فيه دور البطولة مادامت لوحة المفاتيح هي التي تنوب عنا في التخطيط لما يمكن أن يقال.عبر طبقات من الترميز الحبري والضوئي وعمليات شتى من النسخ و اللصق والمحو. المهم أن آفة الإختباء النعامي هي التي تتقمص بعض الصعاليك المرتزقة للقيام بإنزال مرتدين أقنعة الجبناء للسب في شخص المناضلين من وراء الكواليس بشكل ميع كل أشكال الشجاعة الأدبية. تصاب الرغبة في القراءة المتأ نية بالحيرة لأننا تحت تأثير العجلة لأجل اللاشيء. لذلك نكتفي بالتعليق ارتجاليا للتعليق على صورة الشخص فقط وليس على فكرته. ليصبح المقال الأسوأ شعبية أو الأكثر تقييما.المهم أن العيون تعجز عن ملاحقة ذلك المعتدي الوقح الذي أثبط عزيمتك حينما يرمى بيتك الزجاجي بحجرة شتائمية صبيانية جدا. و لو كان يمتلك قلبا شجاعا لصرح باسمه لم لا ؟ أو على الأقل يكون منصفا في النقاش لأننا لسنا بصدد تصفية حسابات شخصية. لكنه مادام أنه قد فضل أن يكون كائنا دجاجيا، فقد فضل أن يلعب دور التفاهة من وراء حاسوب العار.وتعجز البصيرة عن إدراك موجات الأثير تلك القادمة من تلك الجهة المتنورة التي وقفت موقف المدافع مشكورة. لأنها أحيت شعاع الأمل في ساحة الإبداع التي تم رجمها بأحجار الجبناء.لربما أن القلب الانساني حينما يدمن التعامل مع الآلة فإنه يتجرد من إنسانيته ليصير هو نفسه مجرد آلة باردة الاحساس التي لم تتقمص مدى المجهود الذي قام به الكاتب كي يوصل له رسالة توعوية تحاول تشذيب أظافر الهمجية وتهذيب المزاج الحماري الذي يسيطر على بعض المعلقين الهيستيريين. لسان الحال الناطق باسم المعلقين هو لوحة المفاتيح  التي يكتب فيها بشري فاقد لوعيه ربما بسبب تحريض ارتزاقي مدفوع الأجر مسبقاأو بسبب الجهل المطبق أو ربما بسبب التعرض لتأثير المخدرات أو بسبب الحقد اللاشعوري الذي لا يملك سواه في رصيده المعرفي. وتبقى رموز الرضى والسخط الرمزي / الكرات الصفراء و الأوجه التعبيرية الغريبة هي الألوان الوحيدة التي تصفع مواقفنا وتختمها بخاتم الحسم الأخير javascript-share.لم نعد نقوى على المواجهة المعقلنة على أرض الواقع فاكتفينا بالتسمر مذهولين أمام النقرات المتتالية على لوحة المفاتيح المهترئة، لنزركش جدار موضوع نقدنا، فتغرق مشاعرنا في ضحالة السطحية لأننا اكتفينا بالاستئساد الافتراضي وجعل ملح المصداقية يذوب اضطرارا بسبب التساقطات الاليكترونية الغزيرة التي أغرقتنا في أيوناتها السلبية.  إن التغريد وسط النشاز قد يجر الكلاب إلى ممارسة إجراءات العض الرمزي لركاب القافلة فيتدحرج الفيلة على سفح الإعتباطية ليصبح العشب ضحية المرحلة.وبما أن وجود الكابوس لايمكن انبثاقه عن معدة فارغة لم تجشمها التخمة الجشعة ويلات التحدي الإنفجاري الضاغط. كذلك طلب شغل في الإذاعة قصد إصدار أصوات التشويش المنبعثة من التلفاز عندما تنتهي مدة الإرسال الإذاعي ،إنما هو طلب غريب قد يقتلنا بالضحك الأسود.أما إذا اختبأت دجاجة التفاهة وراء حاسوب العار لتفاجئنا في ركن الغميضة الفاشلة، فلنعلم حينذاك أنه لامجال للرهان على الحركة التصحيحية لجذع  ناضج لشجرة مائلة. الأفضل لنا أن لا نجرد الدخان المتصاعد عن أصله الناري حتى لانكون عدميين.من يغري من بتكسير الآخر؟ الشجرة المثمرة هي دوما مثل المنزل الزجاجي تغري المارة برميها بالحجر ،فينتقل العنف في التركيز على التكسير نحو التركيز على التقاط أنضج الثمار. خاصة وأن لمعان النضج البراق هو الذي يحفز في الإرادات التي لم تنضج بعد،  تلك الرغبة التطفلية لترجمة ذلك السلوك العدواني المنطلق من عمق الرغبة في إزعاج الهدوء.أما بالنسبة للقفل السيء فهو الذي سيشجع اللصوص على اقتحام ما وراءه أكثر من القفل الجديد البراق.لعل عشاق القمم مخطئون فيما ذهبوا إليه من قناعة في المكوث كثيرا على القمم الاحتكارية، يطلون من خلالها على إقطاعياتهم العجائبية.إن الصواعق أقرب إلى تلك القمم من مجرد مداعبات السحاب .وهي – أي الصواعق- مستعدة لإرسال أعتى صرخات التحطيم المبيت.ما أضعف الصواعق البشرية حينما تزمجر على باطل فيتلاشى صوتها أدراج النسيم عندما تمتزج باقتراحات السفاهة والوحوش على اختلاف درجات وحشيتها سرعان ما تستسلم في النهاية لخزعبلات المصير الحتمي حينما تسقط في الفخ.إن التفكير في فرض الرأي الواحد قد يصيب صاحبه باليتم ثم العزل القسري من طرف الآخر.إن العناد التافه ليس سهما سحريا تصيب به القلوب بقدرما أنه مجرد منافسة متكافئة لنزع رأسمال الأميين الجاهلين. وهنا قد يكون الخلل كامنا في الضعف الذاتي الذي لا يعترف بنعمة الإختلاف. وبالتالي فإن الغرض المنشود سرعان مايلخص بقايا الأنانية على مقاس التفاهة وليس على مقاس القناعة والاقتناع.إن النضج في تقدير الأمور يقدر أهمية المسؤولية لوضع المصلحة العامة في نصابها بعيد عن حاسوب العار التي تختبئ وراءها دجاجة السفاهة. آن الأوان للقيام بمبادرة التصدير الحضاري حتى لايقال عنا أننا نراهن بأسهم السذاجة لصناعة انتصار وهمي. إن المنطق المتحرك الذي تخاطبه أبواق التفاهة الجامدة لايجد في قاموسه ما سيرد به من ردود وإجابات على  دجاجات العار ونعامات البوار التي توجه إليها تساؤلات ليست في مستوى المرحلة المطلوبة.من السهل جدا أن نقول أن مابنيناه في قرون من الكفاح أصبح تحت رحمة البعوض المتطفل الذي يلعب دور الإجتياح. وبالتالي فمن يعشق الرضوخ لبرامج الإستحمار وجب عليه أن ينام في حضن دجاجة التفاهة وراء حواسيب العاركي يسكن في مزبلة التاريخ مغمروا تبصق عليه البشرية اللعنات إلى الأبد. 

حكيم السكاكي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (49 )

-1-
دونكيشوط
4 مايو 2013 - 21:56
ها المخرف طل علينا بطلاسيم ديالو الله إعطينا وجهك أدونكيشوط ديال امزورن
مقبول مرفوض
-41
-2-
ازرو
5 مايو 2013 - 00:36
هذا الموضوع يمكن تلخيصه في السب اللين المتداول بالريف "اراح اضيازيط اراح " هههه
مقبول مرفوض
60
-3-
معلق
5 مايو 2013 - 00:56
موضوع فريد من نوعه
مقبول مرفوض
48
-4-
ONE@LINE
5 مايو 2013 - 11:22
أن تكتب ليس هو أن تكبت، أو تخفي وتتخفى وتموه، أو تقول ما يجب ليرضى بك الآخر،ويضن أنه المركز والمحور. أن تكتب يعني أن تأتي بجديد ، وتصفع وتتمرد وتثور، لتجعل القارئ/السطحي يسخر بوجهه الفارغ الأبله، وتكشف محدودية الأنا وتذوب في الآخر في عالم الممكن حيث الإقبال على الأفيد.
مقبول مرفوض
50
-5-
adil
5 مايو 2013 - 20:02
نص واحد طويــــــــــل عريــــــض في فقرة واحدة لقول فكرة واحدة أو إثنتين على الأكثر . التميز أن تكتب بسلاسة و بساطة و دقة و تركيز لا أن تطلسم الكلمات و تفلسف ما لا يفلسف .
للأسف سيد حكيم . لا زلت بعيدا عن الحكمة
مقبول مرفوض
-42
-6-
modern icons
5 مايو 2013 - 23:08
ay9onat al2anternirnit heya llati tathakkamou fi adwa9ina haliyan
مقبول مرفوض
42
-7-
najim
5 مايو 2013 - 23:11
شيمعليقين مساكن عندهوم لبطاطا فدماغ ديالهوم.فوقاش ماشافو شي كتابة فيها الخيال كايخافوا منها أو كايسميوها الطلاسم والألغاز.ماعرفت شمن ماركا دالكتابة بغاو هادو
الكاتب تانشكروه واخا عندو الخيال واسع بحال دونكيشوط
مقبول مرفوض
38
-8-
sd
6 مايو 2013 - 00:18
si hakim kayadrab alma3na 3la hadok almo3alli9in likaytkhb3o bhal djajat utaysabbo f3ibadallah likaybadlo almajhod filkittaba
مقبول مرفوض
35
-9-
belmondo
6 مايو 2013 - 00:21
هكذا خسها تكون الكتابة ...الكتابة فن و إبداع وليس نقل وتوثيق من المراجع
فكرة واحدة عن الأنتيرنيت جعل الكاتب من حبتها قبة كبيرة ومقالا يحمل من المعنى الكثير
مقبول مرفوض
38
-10-
موح أقزين
6 مايو 2013 - 00:24
ميا في الميا المقال كايقصد شي حاجدا آخرا غير لانتيرنيت ...له بعد سياسي
مقبول مرفوض
34
-11-
RIF IDURAR
6 مايو 2013 - 00:57
3awnem ahenjir nni hma adeggenfa..... ayemma kho 9abo....
مقبول مرفوض
-31
-12-
بن داود
6 مايو 2013 - 10:24
الكاتب يعاني كثيرا من اناحية النفسية و يحتاج الى مساعدة عاجلة من اقربائه المرجو التبيغ عنه قبل أن ينضم الى قافلة الحمقى و المعطوبين بامزورن.
مقبول مرفوض
-33
-13-
بوجمال
6 مايو 2013 - 12:24
هل عناصر العدالة والتنمية يعيشون في حظيرة الحيوانات -بين الدجاج والقرود و الحمير.
الفرار من الواقــــــــــــــــــــــــــــــع المـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر (الازمة الاقتصادية البطالة وارتفاع الاسعار àààà والاختباء في الحظيرة ليس حلا يا حكيم السكاكي.
عليك أن تجيب عن سبب فشل حزبكم في التسيير وتسببه في الازمة الخطيرة التي يقف على حافتها بلدنا عوض الغرق في سفاسف الكلام
مقبول مرفوض
-34
-14-
استاذ مثلك
6 مايو 2013 - 16:38
مع الاسف ا الاستاذ السكاكي تقحم نفسك في مواضيع تافهة ولا علاقة لها بالمعرفة تماما و توضف لغة غير موفقة وتعابير ركيكة ولغة دونية تنزلك الى قاع الحضيض و تدخلك في معارك وهمية مع الاخر الذي كان ينبغي عليك أن تعصر الحكمة من بين سطور تعليقاته بصدر رحب كما كان يفعل ارسطو لا ان تجر الى مستنقع الكلام الذي يضغط على اعصابك ويؤزم كتابتك.
أرجو أن تتفهم وأن لا تبخل علينا بما ينفع رواد هذا المنبر.

قال الله تعالى:
فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الارض صدق الله العظيم.
مقبول مرفوض
4
-15-
ماسين 24
6 مايو 2013 - 18:26
الكتابة التزام ومسؤولية اخلاقية وادبية هدفها ايصال رسالة واضحة الى القارئ’او مشفرة ولكن يسهل فك الغازها عند المتخصص ,وما عدا ذلك يعتبرعبثا أللاكتابة كما عند صمويل بكيت ,الهجوم على الكاتب غير مبرر من قبل المعلقين والعكس صحيح,لايمكن ارضاء كل المشارب والاذواق لان الناس انواع ومذاهب ,واحترام الراي الاخر امر ضروري للتواصل والحواروما نجح الغربيون الا لانهم يستمعون لكل راي مهما صغر.
مقبول مرفوض
28
-16-
bonbon
7 مايو 2013 - 19:18
لا تأبه لبعض المعلقين الحمقى .لقد قمت بواجبك خيرا منهم..آن الوان كي نتخلص من مثل هذا النقد الهدجام.المقال اعجبني لأنه تجول بي على عدة مناطق من الوجدان قبل المعرفة كما يقو أستاذ مثلك في تعليقه رقم 14 .المهم ياك الكلمات موجود عطا الله الخير .والمعاني مليوحة فزناقي.ايوا عريو على دراعكوم او ديرو بحالو ...ماتديروش كيما قال...بحال دجـــاجات التفاهة المخبعة وراء حاسوب العار
مقبول مرفوض
29
-17-
harmajdon
7 مايو 2013 - 19:30
يا عاجابا لأول مرة سي حكيم كايكتب مقال قصير
مقبول مرفوض
29
-18-
poz
7 مايو 2013 - 23:08
انت هو العار على الحاسوب ماذا تقدم في كتاباتك سوى كلام تفصح عن امراضك النفسية
انت لاشيىء درست الأنجليزية ولا تعرف ادبها مستواك ليس جامعي اللغة العربية وادابها بعيدة عنك يا مول الحلقيات التافهة .
لماذا اخترعوا الحاسوب والفايسبوك ليس لأمثالك ايها الجاهل
but for fucking.....
مقبول مرفوض
-24
-19-
taz..poz
8 مايو 2013 - 15:29
السيد عندو الحقد على الكاتب لاحقاش كايكتب...إيوا زيد أبووز كتب تانتا
أوشكون لي قاليك الأستاذ ماعندوش الإجاوة ....فوقاش وليتي مفتش....؟ولا حيت الكاتب عنصر حركي وفاعل في المجتمع والفكر أو كاتختلف معاه إيديولوجيا ...صافي غير أنتا لي بقيتي لمخير دناس في الريف...عللا تخلف كي داير...أراح أيا هبوج ....الكاتب بعدا جات عليه تكنولوجيا لاحقاش كايكتب أو نتا البغل شنو قدمتي للناس غير مستهلك لا يتقن سوى السب...سير أيا هبوج المعقد...الله إيخلي ها سلعا...أنا ماشي محامي دالكاتب ولكن الحقث هو لي دغعني باش ندافع على الكاتب المحترم.إبلات كاين شي معقول ضربو فيه...ألمعقد أوبلا فلسفة.
مقبول مرفوض
29
-20-
موزة
8 مايو 2013 - 15:33
إيوا عجيبة هادي . معلق 18 حمار بدرجة امتياز
معلق تافه وجاهل .لايتقن أدب الحوار
سوى السب والشتم
ومقابل ذلك يسمي كاتبا وهو من رموز العلم .
يسميه جـاهل...مفارقة عجيبة
الحمار يقول للعالم أنت جاهل
حنايا المتخلفين هاكا دايرين
مقبول مرفوض
32
-21-
ناقد اكاديمي
8 مايو 2013 - 15:43
نصيحة إلى بعض المعلقين الجاهلين الذين لا يفهمون البعد التهكمي للإبداع الأدبي والفني:أقول لهم
الكاتب يتحدث بالاستعارة والمجاز
ومن المعروف أن تقنيات البلاغة هذه تقوم بوظيفة اللعب باللغة
وهذا اللعب باللغة نفسه يستند إلى أرضية ثقافية..كل لعب بكلمة ونطحها بأخرى يعني مباشرة العزف على مجموعة من الأواتار الوجدانية والنفسية للقراء.
إذن فالكاتب لا يعني مايقوله أي أنك لن تستطيع أن تكذبه أو تصدقه.
كمثل رواية..إنها واقعية بحواراتها و أحداثها...لكنها من نسج الخيال الذي تشكل معنى ومبنى داخل دماغ الكاتب..ومع ذلك فالروايو قد تتحول إلى فيلم ومن ثم ستجد أن هذا الفيلم قد غزا العالم بأفكاره وتأثيره واستفاد منه عديد من الناس ماديا ومعنويا وتربويا...لا يجب الاستهانة بالأدب و أهميته في الحياة....كثير من المتخصصين في العلوم الحقة يستهينون بأهمية الخيال والفن في صياغة الشخصية الانسانية لكنهم مخطئوون جدا.لأن الانسان بواسطة التعبير الأدبي والفني إنما يتجرد من ذلك الطابع الآلي كي لا يصير آلة ويدمن التحجر على موقف ور أي واحد....التوغل في العلم حافي يعني الضيق و التعنت.أما عشق الأدب وتذوقع يعني المرونة وسعة النظر
أنشر دليل الريف لمزيد من التنوير
مقبول مرفوض
30
-22-
حظيرة الحيوان
8 مايو 2013 - 15:51
انطلاقا من بعض التعاليق التي لا تشرف منطقتنا أقوم مقام الدفاع لكن بدون مقابل

للكاتب الحق التعامل بعض القراء الأغبياء بصفتهم بغالا ينتمون إلى حظيرة الحيوان

وبنكيران نفسه يستعمل هذا القاموس ليكون أكثر تأثيرا في الناس و لأيكون نقده

الموجه إلى من يعنيهم الأمر..إذن حينما تنتقد أحدا بأنه حيوان ..تكون لك نوع من

المصداقية فيما تقول خاصة إذا كنت تخاطب مجموعة من القراءحمقاء جاهلة

وخاملة لا تفهم شيئا في اللغة ربما لكنها تواجهك بنوع من الجفاء الغبي والسب

اللامجدي..الذي يسب في التعاليق كمن يضرب رأسه مع الجدار ....حتا واحد ماداها

فيك أولدي الكاتب خدام شغلو أنت قتل راسك ولا اشرب الما دلبحر .......

أوهاد المقال يعتبر ردا ساخرا لما فعله بعض المعلقين البغال في المقال السابق
مقبول مرفوض
28
-23-
معلق عادي
8 مايو 2013 - 15:58
إلى poz البــــــــغـــــــل العجيب إ
أوعلاش دارو التيكنولوجيا أجمي البزبوز ديال واد الحار

واقيلا داروه ليك باش نتا تمشي تتفرج فيه على البورنو

ياك أديوثي لاخور...أنتا دابا كاتتدخل فالحياة الشخصية دالكاتب أولمستوى ديالو

والله إيلا الكاتب فهمكوم مزيان المرتزقة أو عطاكوم أتصرفيقة مزيانة باش تربيكوم
مقبول مرفوض
26
-24-
تلميذك سابقا..أستاذ حاليا
8 مايو 2013 - 16:17
سأسمي تعليقي:

صواعـــــق السفــــــاهة

إن خزعبلات بعض المعلقين لي ما مربيينش هي التي دفعتني بالإدلاء بدلوي
مشكلتهم هؤلاء مع أنفسهم يحسون بعدم الثقة بأنفسهم ويظنون كل البشر مثلهم
لقد أعجبني نقدك لهم بطريقة ساخرة حينما قلت:

(..ما أضعف الصواعق البشرية حينما تزمجر على باطل فيتلاشى صوتها أدراج النسيم عندما تمتزج باقتراحات السفاهة)

وأستسمح على هذا التعبير الذي سأقوله..هؤلاء يصدرون صواعقهم من مؤخراتهم للتحدث مع باللامنطق
نرجو من دليل الريف أن يشجع أمثال هذه الحثالة من المعلقين بإدراج تعليقاتهم لإفشال الكاتب أستاذي و أنا أعلم علم اليقين حسب معرفتي به لا يعرف معنى الفشل.لأنه يشكل دواء للفاشلين أنفسهم والذين يمارسون عملية الإفشال وإحباط الهمم كي يبقى الجميع سواسية في الجهل وعدم الوعي
مقبول مرفوض
23
-25-
أكيدار أبوهالي
8 مايو 2013 - 17:04
رعجبا نسي حكيم ذناقمذ ذيازيضين ني إيتنوفوان
إيكامين أوقدوح ني نكومبيوتر
لاحقاش أو غاسن ذسا ياعكازن منزي غاواجهن
أوخا توكاند يني كي تارين المقالاث
آيوز إيشك نداسنيوشين إيصقيرن إيمذرار ني أو يتحتاريمن إيقيوعن نغ
مقبول مرفوض
24
-26-
قارئ عادي
8 مايو 2013 - 23:13
علاش زعما عقدتي الكتابة هادي...أنا ماقاريش بزاف
مقبول مرفوض
23
-27-
قارئ عادي
8 مايو 2013 - 23:13
علاش زعما عقدتي الكتابة هادي...أنا ماقاريش بزاف
مقبول مرفوض
20
-28-
doktor
9 مايو 2013 - 11:21
أنا دكطور ديال المرضى النفسانيين ..عالجت سي حكيم لقيت ماشي هو لي مريض نفسي او احمق...ولكن بعض المعلقين لي كايكرهو المرجعية الاسلامية هوما لي مراض بمرض كراهية الدين...
بروتوكولات خبثاء صهيون شنو كايديرو باش إيحاربو شي واحد كايكتب مقالات كايفضح الباطل ويدافع عن الحق كايقولو عليه في الاعلام إنه مجنون أو ممسوس بالجن أو معقد أو مريض نفسي
الكفار في عهد رسول الله أيضا كانوا يقولون عنه أنه ساحر أو مجنون...المهم كاينين النقاد الشياطين لي ما كايرضاوش إيشوفو شي واحد مشهور كايهدر فالحق
مقبول مرفوض
18
-29-
امير الليل
10 مايو 2013 - 12:05
بعد قراءة الموضوع والاطلاع على التعاليق،لدي بعض الملاحظات،...

فيما يخص موضوع السي حكيم،يمكن القول ان موضوعه هذه المرة قد تخلض من الرواسب العقائدية والغرائبية،(الحقيقة ذات السيقان الطويلة - اللاديني الخ...) لكنه مع الاسف - وهذا من حقه - ما زال متشبثا بالرمزية الغير محددة،كمن يبحث عن قيمة (س) الافتراضية،ومن المسلمات ان فهم النص الرمزي يبقى رهين المستوى المعرفي للقارئ،...

واسترعى انتباهي بالخصوص تركيز الاستاذ السكاكي على نقد الذين لا يفصحون عن هوياتهم الحقيقية في العالم الافتراضي،وفي الحقيقة فانا اؤيده في هذا الجانب،وهذا يعني انني قد اصبح متناقضا مع نفسي لانني لا افصح في هذا الموقع عن هويتي الحقيقية.. وانما ادخل ياسم مستعار،وعذري -ان كان مقبولا- هو انني احاول ان اناقش الافكار والاساليب ...ولا يهمني ان يكون الكاتب معروفا لدي ام لا؟؟فانا شخصيا لا اعرف من هو حكيم السكاكي،ولو سمى نفسه اسما أخر،سيكون الامر سيان لانني من خلال ما يكتبه تكونت لدي فكرة عنه...وكم من كاتب شهير الف وكتب باسم مستعار...

وعودة الى الموضوع ،وافتراضا انني فهمت منه ان المقصود هو نقد التعامل السلبي مع التكنولوجيات الحديثة للمعرفة والتواصل،ولو ...اقول لو :ان السي حكيم ذهب الى الموضوع مباشرة وعالجه معالجة اكاديمية،باسلوب واقعي يظهر اهمية التكنولوجيا الحديثة في التقدم والحداثة ،والنفع العميم الذي تقدمه للانسانية ومدى تأثيرها في توجيه وتغيير المعالم الحضارية للانسانية،...ثم في مقابل ذلك وضع اصبعه على مكامن الخلل وسلبيات التعامل التكنولوجي بين البشر،وما يترتب عنه من اضرار كفقدان الصفات الانسانية والروحية،او التستر وراء الآلات للاضرار بالاشخاص والقيم المجتمعية،ويعبر عن ذلك بالمفهوم المجرد الذي يوجد في متناول الجميع فهما وادراكا...وفي الاخير يقوم الاخ السكاكي بتقديم نصائح وتحذيرات للقراء بالابتعاد وتجنب الاستعمال السلبي لعلوم تكنولوجيا التواصل والمعرفة والالتزام باخذ النافع وتحاشي الضار منها...
لكن ،هنا نجد ان الاستاذ حكيم يفضل اقحام ما يوحي باساليب الاهانة والحط من قيمة الآخر بتوظيف كلمات وتعابيراشبه بالشتم والسب (الدجاجية -الباعوض - الاستحمارية - حاسوب العار...الخ..)

ومن المحتمل ان يكون للكاتب حسابات مع بعض المعلقين الذين اساؤوا التعليق،لكنني شخصيا اعتبر ذلك،-ان كان هو نهج الكاتب-خطأ فادحا،ففي الكتابة يفترض التجرد عن الحزازات الشخصية،واللاتزام بالموضوعية.

اما فيما يخص المعلقين،او التعاليق....
اجد ان بعضهم مع الاسف لا يناقشون ولا يأتون باية قيمة مضافة،اما يعلقون على المعلقين،او يؤيدون الكاتب كشخص معروف لديهم،او العكس ينتقدونه لشخصه وليس لافكاره او اسلوبه...
و لا حاجة للقول انه في كل الاحوال لن نستفيد من ذلك،ولن نتمكن من الرقي المعرفي او الحضاري...
ا
ملي ان يترفع الجميع عن توجيه السب والشتم سواء للكاتب او المعلقين...
ومن الاحسن ان يساهم كل واحد حسب استطاعته في اغناء النفاش والتعبير عن رأيه في الموضوع سلبا او ايجابا لا يهم ،المهم هو احترام اراء الجميع والرأي الآخر.
مقبول مرفوض
20
-30-
awar
10 مايو 2013 - 17:49
إلى المعلق أمير الليل :
أولا يمكنني القول أني لاحظت معلقين كأمثال اللاديني ، أزرو ، الورياغلي وأنت وآخرون. يكتبون في تعليقاتهم بشكل جيد حتى ولو كان هناك إختلافات في الرؤى والأفكار ، ستعرف مستواهم من خلال كتاباتهم وتعليقاتهم ليس بالضرورة أسماءهم الحقيقية . فهذا ما يدفع بعضهم كما هو الحال هنا رد الفعل بشكل مرضي لماذا ؟ لأن في الدراسات النفسية هناك قاعدة ونظرية وهي -التأثير مقابل الرد الفعل- هذا طبيعي لدى الكائنات الحية أما ردود الأفعال بدون تأثير فهذا يعني غير سوي ومريض نفسي لأن سبب التأثير هو موجود في مخه المتوهمة وليس حاضرا في الواقع، أنظر مثلا إلى الكتابات ستجد يغلب عليه في كل كتابة طابع أسلوب الإستهتار والتهكم والسب والشتم ليس لها صلة بالفكر ولا السياسة ولن تجد هذا النوع حتى في أي مجتمع في الوجود ، لاحظ تعليقات 19و20و21 الخ إما هونفسها أو إستحضار مراهقين للتعليق بأساليب زنقاوية وسوقية .
فالمثقف يناقش بطرق ثقافيا وتنويريا وليس بالطريقة التي يمكن القول عليها انتظروا النهاية . فالمرء إذا لم يقبل النقد والنقد الذاتي فهو ليس مثقفا ولا له رأيا
في فكرته ، فحينما نتحدث على حرية الصحافة فإن أي فرد له الحق فيها بشروطها وحدودها كما هو الحال هنا شبكة دليل الريف عليها الإلتزام بتلك الشروط والحدود والحياد دون تمييز وليس واحدا اتخذها منبرا وآخرا يتم إنزاله و قمعه .
مقبول مرفوض
18
-31-
mondial
10 مايو 2013 - 22:54
الله إيعطيك الصحة اخويا والله إيلا لأول مرة كانحس بمتعة القراءة ماعرفتش واش بسبب نوعية الموضوع ولا بسبب طريقة كتابتك باللغة العربية
مقبول مرفوض
15
-32-
حوحوت
11 مايو 2013 - 11:07
أسلوب كليلة ودمنة كايعجبني ...نقد الشرار بحظيرة الحيوان مهمة بزاف..
علا ديكشي هاداك لي كتب رواية حظيرة الحيوان ربح جائزة
مقبول مرفوض
15
-33-
حوحوت
11 مايو 2013 - 11:07
أسلوب كليلة ودمنة كايعجبني ...نقد الشرار بحظيرة الحيوان مهمة بزاف..
علا ديكشي هاداك لي كتب رواية حظيرة الحيوان ربح جائزة
مقبول مرفوض
17
-34-
11 مايو 2013 - 11:47
ربما أسي حكيم أنك ترمز بمقالك في دجاجة التفاهة وراء حاسوب العار أولئك العلمانيين الذين يشتمون في الدين الاسلامي وكل الجمعيات والأحرزاب التي تنتمي إليه ومن بينهم عصيد المجرم لأنه ينتمي إلى جمعية اسمها بيت الحكمة
بيت الحكمة تترأسها خديجة الرويسي..خديجة الرويسي الملحدة هي نائبة برلمانية تنتمي إلى الحزب المخزني الماسوني.طراكطور ...أو البام الذي يشتمل على حثالة من الانتهازيين والمنافقين والسكيرين.عصيد رمز للثقافة والفكر....تم شراؤه ليصبح مرتزقا ينتمي ‘إلى الحف العالمي لمحاربة الاستقرار البشري...يحاول البام جس نبض العدالة والتنمية هل ستندفع ليؤكد للعالم الغربي أن العدالة والتنمية هي مثل السلفيو والوهابية مجرد متشددين ارهابيين يجب حذفهم من المشهد السياسي ليس إلا ومن هذا المنطلق أرى بأن عصيد تمخزن و أصبح مرتزقا من دون أن يدري وآن الوان لترضى عليه الماسونية وتمنح له جائزة نوبل للسلام والخير...إذن فهو قد أضر بالقضية الأمازيغية والمازيغ الأحرارا ليسوا بأغبياء بل هم مسلمون أحرارا...عصيد غبي جدا وهو شبه مثقف لأنه ديموقراطيا و أدبيا لم يحترم الرموز الدينية لغلبية البشر في العالم و الذين ينتمون إلى الإسلام ..ومن هنا استنبطت ان معظم المعاني الرمزية التي حاولت الاشارة إليها بأسلوب شديد التركيز ان الكتابة الجميلة هي التي تلخص ماهو مكتوب في مجلد وما حدث في عام كامل في العالم في بضع سطور نستفيد منها كقراء.


شكرا لك مرة أخرى ونشكر دلــــــيل الريف
مقبول مرفوض
15
-35-
كاموسيطا
12 مايو 2013 - 21:52
يا أمة ضحكت منها المم...الغرب يخترع الكومبيوتر لينتفع بها الانسان و انتم أيها المتخلفون تلعبون فيه
مقبول مرفوض
17
-36-
oui comme sa
13 مايو 2013 - 09:53
ecrire est pas un delire
ecrire c est encourager ceus qui savent lire
apetit peu a guerir
savoire c est pouvoir
les mots ne sont pas des vaches dans un abbattoire
مقبول مرفوض
8
-37-
oui comme sa
13 مايو 2013 - 09:53
ecrire est pas un delire
ecrire c est encourager ceus qui savent lire
apetit peu a guerir
savoire c est pouvoir
les mots ne sont pas des vaches dans un abbattoire
مقبول مرفوض
11
-38-
mazozino
13 مايو 2013 - 11:27
article joklerمقالـــــة تنتمــــي الى الصنف الذي يقول كل شيء و لاشــــيء في الآن معــا ...!!! و اللـــي فاهــم شــي حــاجة إهـــز صبـــعـــو ... !!!
مقبول مرفوض
14
-39-
ازرو
13 مايو 2013 - 13:05
صحيح السي awar فرغم اختلافنا مع الاستاذ السكاكي من حيث بعض المنطلقات ومبالغته احيانا في التهجم العنيف على معارضيه باستعمال كلمات ذكرها ذ امير الليل في تعليقه اعلاه فاننا ننتظر كتاباته بشغف لما تحملة من قيمة ادبية ولغوية ونقدية بناءة وما يعقب ذلك من تعليقات في المستوى المطلوب والتي نستفيد منها جميعا وتعبر عن مدى نضج أصحابها حتى ولو كتبوا باسماء مستعارة وتبقى التعليقات السفيهة من سب وشتم غير مرئية وتحمل معها تفاهة اصحابها . تحية للجميع وشكرا لدليل الريف
مقبول مرفوض
18
-40-
شكرا
14 مايو 2013 - 00:06
شكرا للجميع على هذا الانتباه الخطير
مقبول مرفوض
14
-41-
mo3arid
16 مايو 2013 - 00:47
yih kolchi hadro walakin ana usafi li3ndi alh9
مقبول مرفوض
10
-42-
شريف دريف
20 مايو 2013 - 18:49
عيقتي اخاي مياك شويا
مقبول مرفوض
-9
-43-
zika zikoo
21 مايو 2013 - 16:49
تصدق في الاستاذ قولة خالف تعرف و حب الشهرة بالحديث عن هكذا أمور. lh
مقبول مرفوض
-11
-44-
imane Hoceima
29 مايو 2013 - 10:38
bravo si hakim bravo 3lek nta li 3andak lhaa9 kolchi li katgoolbravo 3lek rabe khaliik dakashi li katgoul
مقبول مرفوض
5
-45-
amaghnas
4 يونيو 2013 - 13:59
sara7a a7tarimo hada arajoul wa uslobihi .ama fi ma yakhous adajaj wara2a al7asub fahom kotou fi al awina al akhira na9aras u???/??? uytiji wi ????????
مقبول مرفوض
1
-46-
الحصان المجنون
5 يونيو 2013 - 09:46
الجبناء من المعلقين يختبؤون في المقاهي لسرقة الوفي لكي يقدفووا ال39 مليون مغربي الدين لم يشبعوا الخبزلكن لهؤلاء أقول ان فشلكم اكبر من الشمس و ليست تعليقاتكم التي تسب الناس هي التي سوف تصلح او تخفي فشلكم
انتم منتهون
الى مزبلة التاريخ يا معلقي الصفر ( حتى الصفر يتبرئ و يقول ما دنبي انا)
مقبول مرفوض
1
-47-
كالوت بوكالسوت
5 يونيو 2013 - 09:52
بزاف نلأغبياء إيذين زي المعلقين رحساب نسن أوديتفغ
أزونانغ ياإيما حما نساس ستيلوحمو نتاري أنسغوي خرحق نغ
يا إيما أزونانغ أذانوضان إيفادن عماس نوض غالهدف نغ
يا إيما أزون أخنعجنن أذانربزن أذانشن آ°كرا نغ
يينا ذمساراسن أمواجوجن إيتصداعن إيمزوغن نغ
إيخسانغ أخسنسكيفس آرهاج أنكوث سفليت ذوذومغ
يينا ذلبوق نصهايينا نيازون أذتارشن ذومسرنت ذوادجي نغ
لاحقاش رعونيض نتا ديما إيتناما آحبوزر ذييضس قيبار نغ
ذغوري تكاسن أسنان إيتطفين تريسينتي يودجغ
أزونانغ أويتاري حد حما نقيم ذيغيار كي ضمواث نغ
حمونتيوض غاذيشط نذكومي ذلماعقول أأدنار رحق نغ
سمانايا منزي تدزن إيضان خفاقشغر خضمواث نغ
حما تيخضف ييزي إيفوناسن نتا يالله ذاشكام ذيسمغ
مقبول مرفوض
1
-48-
رئيس الدجاج
5 يونيو 2013 - 10:03
من لا يعتبر من شتائمه سيأتيه الخبر اليقين يوما و لكن بعد فوات الأوان

ستبدي لك الأيام أيها الديك ما كنت جاهلا و يأتيك بالأخبار بمالم تزود
مقبول مرفوض
1
-49-
سر العنوان
5 يونيو 2013 - 10:05
علاش الدجاجة؟
لا حقاش سي الكاتب منين كان معطل
كان كيبيع الدجاج
بكل بساطة
هذه هي ظروف كتبة النص والعنوان
مقبول مرفوض
1
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية