English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بالفيديو .. إنطلاق مسيرة أربعينية محسن فكري (5.00)

  2. بالفيديو: وقفات بكطالونيا والباسك في أربعينية محسن دعما لحراك الريف (5.00)

  3. توافد المحتجين على ساحة الحسيمة (4.00)

  4. أربعينية محسن .. شبان ينظمون السير في غياب الأمن (3.00)

  5. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  6. بعد مأساة محسن فعاليات تناقش علاقة المؤسسة بالمواطن في ندوة بالرباط (0)

  7. الآلاف يتدفقون على ساحة الحسيمة للمشاركة في أربعينية محسن (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | المدرسة العليا للتجارة بطنجة تحتضن عرسا ثقافيا

المدرسة العليا للتجارة بطنجة تحتضن عرسا ثقافيا

المدرسة العليا للتجارة بطنجة تحتضن عرسا ثقافيا

لم يكن يومي الثالث والرابع من شهر ماي الجاري عاديين داخل رحاب المدرسة العليا للتجارة والتسيير بطنجة، إذ نظم طلبة هذه المؤسسة التعليمية عرسا ثقافيا متميزا أرادوا من خلاله تقديم ثقافاتهم المنحدرة من مناطق مختلفة: من شمال المغرب، مرورا بوسطه، وصولا إلى جنوبه، ومن شمال إفريقيا (تونس ومصر) إلى جنوب القارة السمراء المتميزة بسحرها الطبيعي وثرائها الثقافي النادرين.

وقد لقي النشاط الثقافي إقبالا كبيرا تجاوز توقعات اللجنة المنظمة، إذ لم يقتصر الحضور الذي توافد على المدرسة المنظمة للملتقى الثقافي ساكنة طنجة فحسب، بل إن عددا كبيرا من زوار هذا العرس الثقافي حجوا من مناطق مختلفة من المملكة، من أجل الاستمتاع بفقرات البرنامج الثقافي الذي توزع بين التعرف على عادات الأعراس لكل منطقة على حدى، الموسيقى، المسرح، الشعر، معرض كتاب، بالإضافة إلى عرض أدوات تقليدية تجسد سحر وغنى وتنوع منطقة شمال المغرب،

وقد كان لافتا تميز ثقافة شمال المغرب منذ البداية، حيث أبان ممثلوها الذين تكلفوا بتقديمها عن اطلاعهم الكبير على التراث، التاريخ، الأدب والفنون، وقد استهل هذا الشق بتقديم ندوة كمدخل أساسي من أجل إتاحة الفرصة للحضور بغرض التعرف على بعض تجليات هذه الثقافة الضاربة في أعماق التاريخ، ومن ثم، تم عرض سكيتش ساخر بالدارجة الجبلية، ينتقد بشكل غير مباشر سذاجة الانسان القروي المنغمس على الذات والمنغلق على الآخر. كما كان للثقافة الأمازيغية الخاصة بمنطقة الريف حضورا ملفتا ومتميزا، إذ حرص ممثلوا هذا الرواق على تنويع فقراته، فنظموا بذلك معرضا لبعض الكتب النادرة، وعرضوا صورا لأسد الريف (عبدالكريم الخطابي) مكتوب عليها بعض أقواله الخالدة، بالإضافة إلى عرض المنتجات التقليدية الأمازيغية القديمة، وكل هذا، كان مرفوقا بموسيقى تراثية أمازيغية تجسد جزءا من هذه الثقافة الإنسانية الضاربة جذورها في أعماق التاريخ. هذا، وقد شملت فقرات هذا العرس الثقافي مجموعة من المجالات المعرفية والعلمية الأخرى..

وعلاقة بالموضوع، ألقى مدير المدرسة العليا للتجارة والتسيير، السيد، عبد السلام الشرايبي كلمة بالمناسبة، عبّر فيها عن شكره للمنظمين ومدى إعجابه بالطاقات الإبداعية التي تزخر بها المؤسسة التي يشرف على إدارتها، وفي ذات السياق، وعد الحضور بكون المؤسسة المذكورة بصدد تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية الأخرى في قادم الأيام، ولم تفته فرصة الإشادة والتنويه بالأجواء الإيجابية التي مرت فيها فقرات هذا الملتقى الثقافي الذي كُلّلَ بالنجاح، بشهادة كل الذين حضروا أنشطته من ألفه حتى يائه.

وفي الأخير منحت الجوائز التقديرية للفريق الحاصل على الرتب الأولى، و التي كانت من نصيب شمال المغرب مناصفة مع بلاد الكنانة (مصر)، وقد بلغت قيمة هذه الجائزة الرمزية 1200 درهم، كانت من نصيب الطلبة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الملتقى الثقافي لم يخل من ضيوف شرف جاؤا خصيصا لإضفاء التميز والتألق على فقرات هذا الملتقى، وكان من أبرزهم الفنان القدير "احديدان" الذين كان مرفوقا بزوجته وابنه، بالإضافة إلى الشاعر "أحمد لهشيشي" الحائز على جائزة أحسن شاعر في قطر، وقد أعربا الاثنين –على هامش هذا الملتقى الثقافي- أعربا عن إعجابهما وارتياحهما للأجواء التي مرت فيها مختلف فقرات هذا العرس الثقافي المتميز.

تقرير: حياة بن علي


مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية