English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  6. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  7. محاربة السيدا بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | المغرب والانضمام لمجلس التعاون الخليجي

المغرب والانضمام لمجلس التعاون الخليجي

المغرب والانضمام لمجلس التعاون الخليجي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
لا لمجلس الخليج المنوي
16 مايو 2013 - 09:38
ماذا سيجلبه المغرب إذا إنظم إلى مجلس التعاون على الإثم والعدوان سوى الذل والمهانة للشعب المغربي وشرفه.إن مشايخ الخليج المنوي الذي تتحكم فيهم الصهيونية المسيحية بقيادة أمريكا لا يمكن أن تثق بهم. كان عليهم أن يدعوا اليمن للإنضمام إلى مجلس الدعارة الخلايجة القريب منهم بدلاً من المغرب الذي يوجد في القارة الأخرى.
مقبول مرفوض
0
-2-
عشائر الخليج تريد توريط المغرب
17 مايو 2013 - 09:53
الدرس الأقسى ، والبليغ تابعت منظومة الخليج الفارسي كيف كان يتهاوي مبارك الحليف الأقوى للغرب وإسرائيل على مرأى من العالم وأمام ناظريهم دون أن تسعى أمريكا وطابورها لإنقاذه من مصيره المخزي كعميل ووكيل إقليمي. بالتزامن مع تنامي وتصاعد الدور الإيراني، ووجود هذا الجار القوي بظله "الثقيل" والطاغي على شيوخ الخليج الذين يشعرون بحرج وضعف وشلل كبير حياله وعدم قدرة على التصرف أو الإتيان بأية حركة أمامه ومعرفتهم بأن أمريكا لن تحارب إيران لأجل سواد عيونهم، وبكل ما لإيران من امتدادات إقليمية أكثر فاعلية في المحصلة. يبدو الخليج في مأزق واضح وكبير وهو في حال من فقدان لبوصلة أضاعها في مغامرات إقليمية فاشلة متخبطة ورعناء، وهو في حال من الضعف وانعدام الأفق الاستراتيجي وافتقار لأفق عقلاني في السياسات المتبعة، زد على فقدانه لأدنى مصداقية في وجدان ابن الشارع العربي.
مقبول مرفوض
0
-3-
منظومة الخليجية المنوية
17 مايو 2013 - 16:10
سيناريو متطابق، وشبيه جداً، لما يجري اليوم في سوريا، ساهم الحلف الأمريكي- العربي البترودولاري إلى حد كبير في إسقاط نظام حكم الرئيس العراقي الراحل، بعد حرب عدوانية بربرية، انتهت في التاسع من نيسان عام 2003، بالقضاء على حكم البعث القومي العروبي العنصري الفاشيستي في العراق الذي استمر خمسة وثلاثين عاماً، 1968-2003. ولكن، مع هذا التحول الجذري، الذي كان يؤمل منه إحداث تحول جذري في موقف العراق، وإلحاقه بالمنظومة الخليجية، ووضعه تحت المظلة والرعاية الأمريكية، سارت الرياح الاستراتيجية بما لا ينسجم مع الهوى الأمريكي، وتموضع العراق جيوسياسياً بالضد، تماماً، من المصالح الأمريكية، أي في الحلف، والمحور الإيراني، المناهض للسياسات الأمريكية في المنطقة، ما حدا بالمنظومة الخليجية لإعادة إخراج "عدّة" و"بزنس" وثعابين القاعدة، وأفاعي الإخوان من الجعبة، وإرسال فرق الموت والاغتيالات والتفجيرات، بدل الدبابات الأمريكية، لتعيث خراباً ودماراً وقتلاً في شوارع المدن العراقية، لاسيما بعد المواقف البارزة واللافتة لحكومة نوري المالكي، الرافضة لما يجري في سوريا، من إرهاب وقتل ودمار، تحت يافطة ماسمى بـ"الربيع العربي"، إذ لوحظ في الآونة الأخيرة ارتفاع وتيرة التفجيرات والعمليات الإجرامية في العراق، بغية إجبار بغداد على تحويل مواقفها، وثنيها عن تأييد وتبني الموقف والرواية الرسمية السورية لما يحدث في سوريا.
مقبول مرفوض
0
-4-
misnarif
18 مايو 2013 - 15:12
الى الجحيم يا اصحاب العقول المنوية اتروكوانا من مجلسكم فالشعب المغربي واع بتدبيراتكم , تريدون اقحامنا في حرب الخاسر الاكبر فيها الام المغربية ابتعدوا عنا وتركونا بسلام
مقبول مرفوض
0
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية