English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. صرخة سائق طاكسي بالحسيمة (0)

  5. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  6. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  7. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | محمد بن عبد الكريم الخطابي ينشر الإسلام في لارِيُـنيون

محمد بن عبد الكريم الخطابي ينشر الإسلام في لارِيُـنيون

محمد بن عبد الكريم الخطابي ينشر الإسلام في لارِيُـنيون

تحل هذه السنة الذكرى الخمسينية لرحيل الأمير المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي، الذي بصم بعمله وجهاده، مسيرة المغرب المعاصر، و منه استلهمت الكثير من حركات التحرر العالمية مرجعيتها في النضال ضد الاستعمار، وكيف لا وهو المؤمن المجاهد القائد المناضل الذي استمد قيم التحرر من الهوية الحضارية للأمة المحمدية المؤسسة على المرجعية الإسلامية العظيمة والخالدة والمؤمن بحق الشعوب في الحرية والعدل والكرامة.

وهذا ما لا يخفى إلا على مكابر أو معاند لا يريد أن يرى الحقيقة كما هي جلية وواضحة، وتأكيدا على هذه الفكرة المحورية في مقاربة فكر ومرجعية الأمير الخطابي، استوقفني حوار شيق أعده للنشر على موقع إلكتروني (موقع ناظور سيتي) كل من اليزيد الدريوش وإلياس حجلة، وهو الحوار الذي أجري مع السيد الحاج محمد أزداد أحد أفراد الجالية المغربية الذين كانوا يقيمون بفرنسا والذي سبق له أن زار جزيرة لارينيون، التي حمل منها شهادة تاريخية رغم الفترة القصيرة التي مكثها هناك.

يحكي محمد أزداد أن القدر الإلاهي هو الذي جعله يزور جزيرة لارينيون سنة1989 ، وذلك بعدما ضاق مسجد مدينة بوردو الفرنسية التي كان يقطنها بالمصلين الوافدين عليه، والذين كانوا في تزايد مستمر، وهو ما حذا بهم لجمع تبرعات بغية توسيع المسجد، " لكن مجموع التبرعات التي جمعناها لم تكن كافية، ولن تمكننا من توسيع المسجد كما هو مخطط له، وهنا، ومن حيث لا ندري تدخل شخص ذو سحنة سمراء، وقدم لنا نفسه و عرف بأن إسمه الحاج عثمان كادجي من مسلمي جزيرة لارينيون، واستسمح الحاضرين بأن يتحدث نيابة عن إخوانه المسلمين في جزيرة لارينيون، مؤكدا أن المسلمين في هذه الجزيرة يحبّون المساهمة والمشاركة في كل ما هو خير للمسلمين، خاصة بناء وخدمة بيوت الله، مقترحا أن يتوجه معه أحد الإخوة من المكلفين بجمع التبرعات إلى لارينيون لجمع ما تيسر من أموال" يقول الحاج محمد أزداد الذي شاء القدر أن يقع عليه الاختيار لتمثيل رواد المسجد المراد توسيعه، والذي سيتمكن فعلا من جمع ما تيسر من أموال وتم توسيع المسجد بها، ويضيف الشاهد، أنه تفاجئ بحفاوة الترحيب وحسن الضيافة و بالاستقبال الرسمي الذي حظي به من طرف سلطات وأعيان جزيرة لارينيون، ومنهم عمدة سان ديني، عاصمة الجزيرة، و ممثلو الطوائف الدينية ومنتخبون ومختلف فئات المجتمع من ساكنة الجزيرة الذين تأثروا بالزيارة بعدما علموا أنه ينحدر من نفس منطقة وبلد المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي يكنون له محبة خاصة، بعدما عاش معهم سنوات المنفى (1926ـ1947) ويسترسل الشيخ الراوي " لقد لمست فيهم ، أنهم يكنون حبا كبيرا للأمير الخطابي، وأخبروني بأن الأمير هو من يعود له الفضل في نشر الدين الإسلامي بجزيرتهم، وأنه عمل ما بوسعه لتعليمهم أصول العقيدة ومبادئ اللغة العربية، بل وتوجد عائلات كثيرة لازالت تتذكر اللحظات الأولى لدخولها الإسلام على يد الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي".

لن أزيد على هذه الشهادة التاريخية التي أدلى بها الشيخ محمد أزداد، وأشكر من حاوره، متوقفا عند حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيه " لأن يهدي الله على يديك رجلا خير لك مما طلعت عليه الشمس" (حديث حسن)، فما بال من كان سببا في هداية عائلات بأكملها في هذه الجزيرة التي يستحق أهلها منا كل شكر على حسن استضافتهم للخطابي وأسرته.

تقبل الله منك أيها المجاهد الصادق المخلص، والداعية إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة، نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحداً.

لقد كرس الأمير حياته في سبيل قضية عادلة، هي قضية الشعب المغربي قاطبة، مؤسسا تحركاته على مرجعية إسلامية تربى عليها طفلا ويافعا وشابا وعمل بها رجلا وكهلا وشيخا.

لقد ناضل الأمير من أجل قضية الكرامة والحرية والمساواة في الحقوق والواجبات، كانت قضيته أن يعيش المغاربة سواسية تحت سقف الوطن.

لقد كان الأمير مؤمنا فقيها، عالما بأمور الدين وكيف لا وهو خريج جامعة القرويين، وهو الذي كان أهل الريف يلقبونه بلقب "الفقيه" مع ما تحمله هذه الكلمة من تعظيم وتشريف واحترام.

ونحن في سنة 2013، ونحن نستحضر الذكرى الخمسينية لوفاة الرجل، يلزمنا نحن المؤمنون بمشروع الأمير المجاهد أن نناضل على جميع الأصعدة لنستحضر فكر وجهاد ومنهاج مدرسة أسسها محمد بن عبد الكريم الخطابي، وهي مدرسة التحرر بمفهومها الواسع، مدرسة التحرر من الجهل والأمية والعمل من أجل تأسيس مجتمع المعرفة والعدل والكرامة والحق، لقد أسس عبد الكريم مبادئ النضال ضد الفساد والإستعباد والإستبداد، وناصر قضايا الحرية في كل بقاع العالم، أو ليس هو القائل " حيثما انتصرت الحرية فهو انتصار لنا، وحيثما انتصار الاستعمار ولو في أقصى الأرض فهو هزيمة لنا".

لقد نَمَتْ أفكار الخطابي مثل شجرة طيبة، نبتت جذورها في قرية صغيرة تسمى أجدير توجد شمال المغرب، لكن أغصانها ظللت ولاتزال كل الأحرار في العالم، وكما قال الأمير "ليس هناك نجاح أو فشل، انتصار أو هزيمة، بل شيء إسمه الواجب، وأنا قمت به قدر استطاعتي" ، فهل قمنا بواجبنا كمغاربة اتجاه الوطن أولا ، واتجاه عبد الكريم الخطابي ثانيا، واتجاه ذاكرتنا الجماعية ثالثا، وكلها في بوثقة واحدة، لا داعي لنتسرع في الجواب ولعلى في الأمر متسع وليس أمامنا إلا العمل، ورحم الله مجاهدينا وتقبلهم عنده ووفق أبناءهم وأحفادهم لخدمة وبناء وطن عادل يتسع للجميع.

بقلم نبيل الأندلوسي 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (35 )

-1-
قرش عيدبك
17 مايو 2013 - 10:55
عبد الكريم ليس بداعية ولا فقيه،بل كان عسكريا وسياسيا وكفى الاسلامويون تهافتا وكذبا.
وددت لو اطلعت على مناظراته مع الاسلامويين على صفحات ـ تلغرما ديل ريف ـ حتى تتبن موقف عبد الكريم من التأسلم وتقينا شر كذِبك وتكالبك على رمز مقاوم خالد في التاريخ
مقبول مرفوض
6
-2-
charibicha
17 مايو 2013 - 11:55
si tu es vraiment un musulman il faut pas rester encore dans le jeux politique makhzenien.il faut denoncer tout d'abord toutes les formes de correption de l'apprehension arbitraire des gens de la region.En plus tu appartient à une region ou les partis politique ne veulent pas voir notre region se developper et s'evoluer.nous sommes pas des separatistes mais la verité est d'essayer d'affaiblir le centre de la decision (rabat).
مقبول مرفوض
0
-3-
uhdr
17 مايو 2013 - 15:27
merci tawmat nabil...ayuuz imkor amazir damsrm uyznuzi addin ins
مقبول مرفوض
1
-4-
ازرو
17 مايو 2013 - 16:52
قال البطل عبد الكريم الخطابي «لا أريدها سلطنة ولا إمارة ولا جمهورية ولا محمية.. أريدها عدالة اجتماعية ونظاما عادلا يستمد روحه من تراثنا» بقراءة علمية لهذه المقولة الحكمة لاسد الريف سيتضح ان الرجل كان مناضلا ومفكرا محبا للحرية ومؤمن بالعدل والعدالة الكونية ليس حاقدا او متطرفا او اسيرا لمعتقد معين كان مسلما يؤمن بالله لكنه لم يكن ارهابيا متطرفا ولم يستعمل الدين للتحريض على القتل والكراهية وتكفير الغير وانما كان حداثيا متنورا سابقا لعصره فلا داعي لاي تفسير ضيق لفكره في محاولة يائسة للاستئثار
مقبول مرفوض
13
-5-
لاديني بالفطرة
17 مايو 2013 - 17:16
مقال تافه يا عزيزي عبد الكريم لم يكن يوما فقيها ولاكهنوتا ولا شيخا ،كان رجل علمانيا وعمل معلما ثم قاضياقاضي القضاة في مدينة مليلية ومحرر في جريدة تيليغراما ديل ريف (بالإسبانية:El Telegrama del Rif)لو كان صحيح يريد نشر الإسلام لجلس ودرس في فاس ،لكنه فضل الجبال ،ونشرمبادئ ثورية قاعدتها قوة العقل و المنطق ورفض أي عبودية كيفما كان لونها ؟؟؟؟؟؟؟
الفرنسيون في جزيرة لا رينيون منعوه من الخروج والإختلاط مع الناس أوالكتابة وتكوين أي حزب أوخلية أو جمعية.............. من أين له أن ينشر الإسلام ؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
9
-6-
لاديني بالفطرة
17 مايو 2013 - 19:08
كل ماهو عندنا جميل تلصقونه بالإسلام: الأمازيغ أصلهم من الجزيرة العربية ، العربية هي لغتنا الرسمية ،عبد الكريم فقيه ينشر الإسلام ،عصيد كافر وزنندييق .؟.......كففى من إستحمارنا وإستخفاف من عقولنا /....؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
9
-7-
THAZRANDIRA
18 مايو 2013 - 03:49
MOLAY MOHND DAIMN MOMN O MAROF BISLAMIH BARAKA MATLSKOLO
مقبول مرفوض
0
-8-
// أم...الورياغي //
19 مايو 2013 - 15:28
السلام عليكم ورحمة الله ./ أولا نشكر الكاتب الكريم على هذا المقال القيم والمضوعي جداً فكل ما جاء فيه صحيح في نظري. نعم علينا بمراجعة التاريخ ، وحين أقول التاريخ أقصد التاريخ الذي كتبه وأرخه من ينتمون لهذه الأمة ، لأنه من العار أن نقرأ ونصدق ما كتبه العدوا المستعمر الذي حاربه أجدادنا فذاقوا له كل ما يستحق ...، ومعركة انوال وغيرها من المعارك الخالدة التي خلدها التاريخ شاهد على ذالك ، وعلى كل ماذكرْتَهُ ، نعم حبذا لو نسلط الضوء ولو قليلا على معركة أنوال الخالدة" التي يُصْدق فيها قول الله تعالى: (كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة والله مع الصابرين) الآية. / في يوم 25 شوال 1339هـ، موافق 21 يوليوز 1921م، وقعت معركة أنوال الشهيرة ، التي تسمى بالموقع الذي جرت فيه ، وهو قرية أنوال، وإن كانت أحداثها قد شملت عدة مواقع، بحيث عدت من أكبر المعارك التاريخية التي جرت بين المغرب وإسبانيا، كمعركة الزلاقة أيام المرابطين، ومعركة الأرك في عهد الموحدين… وكان لها صدى كبير في العالم الغربي، لأنها لقنت جنود الاحتلال دروسا لن تنسى إلى الأبد.! نعم لقد اعترف الأسبان أنهم خسروا في تلك المعركة 15 ألف قتيل و570 أسيرًا، واستولى الممجاهدون على 130 موقعًا من المواقع التي احتلها الأسبان، وحوالي 30 ألف بندقية، و129 مدفعَ ميدان، و392 مدفعًا رشاشًا ، ولذالك فإنهم حاولوا ويحاولون وبكل ما يملكون أن يشوهوا الحقائق ليسموا الأشياء بغير أسمائها ،وخاصة هم يعلمون جيدا أن أمة الإسلام لا تنتصر إلاّ بإسم الإسلام ، ولذالك تجدهم يحاولون وبكل الوسائن أن يبعدوها عن الإسلام ، مع إغتنام الفرص ، يمكـن أن ندرج بض الوسائل التي جربوها وقد نجحوا بالفعل ولأسباب عديدة ، (أكيد الشيوعية لعبت دورا فتاكاً في شباب الأمة ممن كانوا قبلنا وكانت البداية بعد خروج المستعمر مباشرة بداية من الستينات من القرن المنصرم وخاصة فيما يسمى النخبة المثقفة وهم أبناء المدارس والجامعات من الذين أصبحوا اليوم أساتدة ومدرسين ، لأجيالنا الصاعدة .! فعبر التعاليق تلحظ الكثير مما أريد التدث عنه .! فحين لا حظوا أنهم نجحوا في مخططاتهم وتمكوا في الكثيرمما أرادوه ، إنتقلوا إلى مرحلة أخرى وهي الأخطر كما نلاحظ إن لم يستفيق شباب الأمة !؟
ـ نعم تتبنى الشيوعية مقولة الدفاع عن الطبقة الكادحة المحرومة، ولعلها لاحظت معالم الحرمان في أوساط (إمازيغن) ولذا وجدت مجالها الخصب في عقلية بعض المتعلمين من أولئك، فعندما يتحدث الشيوعي المستقطب في أوساط الشباب عن الفقر والحرمان، ويجعل سبب ذلك هو البورجوازية المستبدة بخيرات البلاد، وبالخصوص تلك التي تسكن المدن الكبرى ويتوفر لأبنائها من فرص العيش ما لا يتوفر لغيرهم ، فإن هذا المتعلم الأمازيغي يرى تجليات تلك الأوصاف منطبقة على حياته بشكل أو بآخر؛ ولذا لا نستغرب أن نجد بعض هؤلاء قد تمركسوا؛ لأن المناطق التي تسكنها هذه الشريحة الاجتماعية المهمة من أبناء وطننا؛ لم تحظ بالعناية الاقتصادية والاجتماعية اللازمة.
ويبدو أن لصعوبة التضاريس دوراً في عسر التنمية بالمناطق المذكورة؛ لأن الأمازيغ يقطنون الجبال والأرياف، عكس غيرهم ممن يكونون متضررين من نقصان التنمية مثلهم. إلا أن بعض سنوات الخصب، أو قربهم من المدن التي تتركز فيها الحركة الاقتصادية، أو مرور بعض الطرق المهمة التي تربط قراهم بالمناطق الاقتصادية؛ قد يخفف عنهم وطأة الحرمان، والآلام إلى حد ما. – يبدو أن هذا العنصر البشري من سكان المغرب (إمازيغن) يحظى بعناية خاصة لسبب من الأسباب من لدن عدد من دول العالم ـ غير العربية والإسلامية ـ وهذه الدول استعمارية عسكرياً وفكرياً، أو فكرياً فقط في أغلبها؛ إذ من المعلوم أن اللغة الأمازيغية تُدرّس في حوالي ست عشرة (61) مؤسسة جامعية موزعة على إحدى عشرة دولة من بينها دولة إفريقية واحدة، أما الباقي فهو موزع بين دول القارات الثلاث هي: أوروبا (ولها حصة الأسد)، ثم أمريكا، وآسيا. ويمكن أن نلاحظ زيادة اهتمام فرنسا صاحبة (الفرنكوفونية) بالأمازيغية في الدرجة الأولى بأربع مؤسسات جامعية من بين العدد المذكور، تليها أمريكا بثلاث مؤسسات، وهـذا أمـر لا يحتاج إلى تعليق.
والغريب في الأمر هو غياب تام لاهتمام الدول العربية والإسلامية بهذا الأمر.
– إن الشيوعية ترفض الدين جملة وتفصيلاً، والإنسان الأمازيغي مؤمن بربه ـ كما تمت الإشارة إلى ذلك ـ محب لوطنه، مستميت في الدفاع عن مقدساته. وقد سبقت الإشارة إلى أنه أمد في عمر حرية وطنه عشرين عاماً، وهذا ما يفسر الاهتمام الاستعماري بلغته؛ ومن ثم الاهتمام به نفسه من لدن عدد من دول العالم وأنظمته ومن ضمنها الشيوعية .
إن الاندحار الماركسي في العالم الإسلامي، وإخفاق الشيوعية على الصعيد العالمي بسقوط الاتحاد السوفييتي لا بد أن يؤدي بفلول الشيوعيين إلى البحث عن مظلات يعملون تحتها، وقنوات يصرفون من خلالها مبادئهم، ومن بين هذه القنوات (المسألة الأمازيغية) وذلك لأنها تحقق لهم بالشكل الذي يتبنونها به أمرين أساسيين:
1 ـ إذكاء الشقاق والصراع بين مكونات الشعب المغربي، والصراع هو مفتاح النظرية الشيوعية في توجيه الأحداث وفهم التاريخ.
2ـ محاربة الإسلام، العدو اللدود للشيوعية، والذي اندحرت أمامه فكرياً وواقعياً، وذلك مــن خـلال محاربة العربية ـ لغته ووسيلة فهمه ـ وتشويه تاريخه، وإحداث قطيعة بين الأمازيغية والإسلام ، وإحياء نعرات عرقية وعصبية وأفكار جاهلية أماتها الإسلام في هذه البلاد منذ ما يزيد عن أربعة عشر قرناً.
( البيان ) نعم بالتأكيد يصعب تحديد أهداف حركة اجتماعية ما بدقة ، خاصة إذا كانت تتسم بالغموض وتحوي فصائل وتوجهات فكرية وإيديولوجية متعددة. ولكن لنحاولِ المقاربة ، ففي نظركم هل يمكن اعتبار أهداف الحركة الأمازيغية إنما هي لمواجهة الصحوة الإسلامية، أم لتهديد الوحدة الوطنية، أم لهما معاً، أم هي رد فعل لنزعة القومية العربية، أم لا هذه ولا تلك؟
مقبول مرفوض
-2
-9-
kamal
19 مايو 2013 - 15:44
na9olokem wahad haja ana na3tarif bi ayi insan 3la wajhi al ard sawa an maghribi aw rifi aw 3arabi ana ne amin bil insan moslim aw mo amin lafar9 baynana ataghot adi hakamo 3alayna walakin nas al alh an3adibhom bi3ada adi3f fi adonya wal akhira nah masta3mirin youharibon almasaji wayousa ji3on alfasad hada 9awli
مقبول مرفوض
-1
-10-
ميس نتمـــورث
19 مايو 2013 - 15:46
قرأت المقال من ألفه ليائه. الاحساس الذي انتابني ان الكاتب كاد أن يقول أن الامير ميس ن عبد الكريم كان هو كذلك عضوا في حزب العدالة والتنمية! طبعا هذا الإحساس لم يكن لينتج لولا هذا الإلحاح الغريب من الكاتب على هذه المرجعية الإسلامية للأمير. طبعا لا يختلف اثنان أن محمد عبد الكريم الخطابي كان مسلما ملما بأمور الدين، لكن أن يتم لي اعناق أحداث تاريخية كمقامه بلاريونيون وهو في حالة نفي سياسي تحت مراقبة القوة الإستعمارية (لاريونيون من أراضي فرنسا لما وراء البحار) فيصبح بين عشية وضحاها من الدعاة بحيث أسلم على أيديه أهالي (من) الجزيرة. هذه المعلومة جديدة تماما بحيث أن المعروف انه في هذه الجزيرة عدد المسلمين لا يزيد عن 2 بالمائة وهم يتبعون المذهب الحنفي لان أصولهم هندية، أي انهم يتبعون نفس المذهب المتواجد بالهند. طيب. إذا كان الامير والريفيون الذين كانوا معه من المذهب المالكي طبعا فكيف يستقيم الأمر إذن؟ هل علمهم الإسلام فأسلموا لكن على مذهب أبي حنيفة وليس مالك!!
هذا الأمر لا ينفي أن يكون هناك أفراد أو حتى عائلات أسلمت على يد الأمير أو غيره لكن أن يصير الأمر ويصور بهذا المنطق فهو لا منطق..
اخزارم أيايثما.. رجاء عندما تكتبون راجعوا ما تكتبونه فأنتم لا تكتبون لأنفسكم لتقرؤوه أنتم. أنتم تكتبون لأناس من مشارب شتى.. لذلك احترموا عقول قرائكم ومرة تلو المرة أقولها.. خففوا من توابلكم الخاصة واكثروا من العقلانية والكتابة الموثقة..
إذا كان السيد الأندلوسي يكتب بصفته الحزبية فلكم مناشيركم الحزبية واكتبوا فيها لدراويشكم.. اما مثل هذا الحق الذي يراد به باطل فهو باطل.. على حد علمي أن السيد الكاتب بصدد الإعداد لرسالة الدكتوراه هل بمثل هذا المنطق ستكتب تلك الرسالة؟
وبه السلام
مقبول مرفوض
18
-11-
لاديني بالفطرة
20 مايو 2013 - 00:43
عزيزي مس نتمورث تعجبني كثيرا ردودك مع إنها شحيحة ونادرة .... الحوار مع المتدين بصفة عامة صعب ،إنه تأثير الدوغما ..المتدين تشرب أفكاره مع حليب أمه منذ الصغر حتى صارت تلك الأفكار جزء من لاوعيه بل جزء منه لذلك فهو يرى أن أي شيء يخالف تلك الأفكار يهدده هو كذات بدرجة أولى لأنه لايستطيع تصور العالم دونها فهي مرجعه الوحيد فالمسألة عنده لاتتعلق بالأدلة ولكن بالنتيجة..المسلم عندما ينظر لأي دين آخر تجده يتكلم بلغة المنطق والعقل ويسخر من مخالفيه الذين يعبدون الصليب والبقر والفئران ويتساءل متهكما أين عقل هؤلاء؟ لكنك وبمجرد أن تبدأ بلفت انتباهه لطامات دينه حتى تتغير تلك النبرة المشبعة بالثقة ليتحول الخطاب من لغة المنطق إلى لغة التسليم والأجوبة المبسترة !

تحياتي ولك مني وردة
مقبول مرفوض
-5
-12-
الترجيستي فؤاد
20 مايو 2013 - 23:59
ونت الزغبي لي سمى رُحو (لاديني بالفطرة) مزال متبلّعْ فمك شويّ ، أُيكْ تّفْضحت مرة أخرى أنك إنسان كسول ومذبذب كترعا إلاّ على الأوساخ كِ الذبانة كتْقَلّبْ على المواقع الإلحادية أوكَ تْكوبي منهم ركْ غيرْ مقلدْ للملحدين ، لو سكت احسن لك ره ولو كوشي كَيْعرفوك .
مقبول مرفوض
2
-13-
ميس نتمـــورث
21 مايو 2013 - 00:09
عزيزي اللاديني... لقد جمعت الكثير من ورداتك.. فشكرا
مشكلتي ليست مع التدين من دونه. المشكلة تكمن في طريقة فهمك لأمور هي ليست من التدين لكن قد تؤول قسرا لخدمة تدين هو مهزوز أصلا. بالنسبة لي الأمور تبدو غاية في البساطة والعقلانية فالدين لا يطلب منك أن تستخدم عقلك لتصل للتدين. فوجود الله والإيمان به هي فكرة ليست عقلية بالمرة إنما الوصول إليها يقتضي منك التحقق أولا من صحة معتقدك. الإسلام يقر بمبدأ التسليم لكن خطاب التحدي بين وواضح. هذا التحدي هو أصلا مبني على العقل "قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدا الخلق" "قل فاتوا بسورة مثله وادعوا من استطعتم من دون الله ان كنتم صادقين"... لكي تطرح السؤال الصحيح ابدأ بطرح السؤال حول عقلانية الإلحاد نفسه أب استعمل الطريقة التي تعرف بالبرهان بالعكس وهي طريقة في البرهنة الرياضية. فحينما تطرح السؤال هل الإلحاد عقلاني يجب أن تبرهن لنفسك بانه كذلك. تجربتي في الحياة أوصلتني لقناعة أن هذه البرهنة نفسها غير ممكنة. في هذه العملية الصعبة عليك استحضار كل الأسئلة الممكنة والعملية ليست ببسيطة لكن حاول تجريد نفسك من كل خلفية وحاول الجواب على الجزء الأول من السؤال الأول والأهم "أفحسبتم انما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون" ستقول بأن السؤال نفسه غير منطقي بالنسبة لك لأنك ستسلم بذلك أن هناك إلها خلق الكون! لا مشكلة حور السؤال" هل الوجود عبثي؟"..

العبد لله لم يرضع التدين أو حتى فكرة الدين مع حليب الأم إنما المسألة احتاجت لوقت واستحضار.. سنوات كثيرة مضت وأنا يافع قرأت كتابا لأبو علي ياسين على ما اتذكر.. هذا الكتاب استفز المنطق الذي أومن به لدرجة غريبة وهو ما دفعني لأطرح السؤال حول سوية فكرة الإلحاد من عدمه.
بالنسبة لهذا المقال المسألة لا علاقة لها بأي إثبات للدين أوللتدين.. المسألة كما تعودت البشرية عبر تاريخها هو استغلال حاجة الناس للتدين للركوب عليه لأهداف ليست من الدين. يعني السيد الكاتب يحضر دكتوراه كيفما كان لونها ومن المفروض أن أي شخص جامعي يعرف من اول وهلة أن فكرة الجامعة هي نفسها فكرة استحضار العقل في الطرح.. لكن أنا علي يقين بأن المعطيات التي بني عليها المقال ضعيفة والكاتب لابد وأن يكون على دراية بالأمر اعتبارا لموقعه الجامعي. لكن غلبة الجنوح السياسي باعتباره من رؤوس حزب بنكيران في الحسيمة ظهرت أقوى من منطق الجامعي الذي من المفروض ان لا يكتب أي شيء..
صفة الشخص الجامعي عند السيد الأندلوسي انتفت لصالح السياسي الذي هو انتهازي بحكم طبيعة العمل لان السياسة ليست أكثر من فن الممكن!! لغاية هذه اللحظة ليست ثمة مشكلة.. لكن هذه المشكلة تبدأ حين تربط فكرة المقال بالدين فيغيب منطق العقلانية والتمحيص والتوثيق، وهي منهجية علمية، لفائدة التجييش السياسي. الضحية هنا اثنتان: الدين والعقل.
فالكاتب في المقال هو سياسي إسلامي أكثر بكثير من كونه كاتب يدفع بفكرة تحتاج لتوثيق وبحث وبسبب هذا الضعف في تمحيص الفكرة وقلبها وطرح السؤال حول صحتها ام لا تراه يكتب لاهداف غير علمية فيضيع معه العقل.
تقبل تحياتي
مقبول مرفوض
14
-14-
عايق فايق ضد ميس نضمورث
21 مايو 2013 - 16:20
قال ميس نضمورث في تعليقه:10

(...قرأت المقال من ألفه ليائه. الاحساس الذي انتابني ان الكاتب كاد أن يقول أن الامير ميس ن عبد الكريم كان هو كذلك عضوا في حزب العدالة والتنمية! طبعا هذا الإحساس لم يكن لينتج لولا هذا الإلحاح الغريب من الكاتب على هذه المرجعية الإسلامية للأمير..)

هذا انطباعك الذاتي وليس حقيقة علمية..الكاتب حينما يدافع عن المرجعية الاسلامية فإنه يدافع عن الفكرة السامية للاسلام وهي إخراج عبادة العباد للعباد إلى إلى عبادة العباد لرب العباد...أليس هذه فكرة كافية لتدافع عنها أدبيا وماديا؟...الكاتب كمثله من ىالكتاب الواعين...يعلمون جيدا كيف يتجنبون شخصنة الفكرة في العدالة والتنمية أو مولاي موحند أو بنكيران لأنهم مؤمنون أصلا باستحالة عبادتهم للعباد من البشر عبر إطراءهم حتى ولو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم..
إذن يا مـــــيس نضمـــــــــورث لا تكن سطحيا غبيا إلى هذه الدرجة فالكاتب حينما يؤكد لك أن المرجعية الإسلامية هي الأجدى من بين كل الفكر البشري القاتصر...إنما يقول لك أن الاسلام هو ليس عقيدة فقط و إنما هو سلوك ومنهج حياة واقتصاد ومجتمع وفن....إلخ...ولا داعي للعزف كل مرة على عود استغلال الدين لأن السيد الكاتب يريد من وراء ذلك مصالحا معينة ....يجب عهليك أن تعلم أن سي نبيل الأندلوسي كان مراسلا للمساء ب3000 درهم ومع ذلك و لإخلاصه لمبادئ مرجعيته الإسلامية التي تربى عليها أحسن تربية فضل التضحية ب3000 درهم كانت تشكل له إضافة نوعية ترفع من مستوى معيشته كي يتطوع لأجل مصلحة الريف ولا يبتغي من ذلك سوى وجه الله و أجره في الآخرة....أضف إلى ذلك أنكم بفهمكم المكنحرف للدين...أصبحتم لا ترون الغنيمة الروحية للإخلاص العقدي و الايمان بالله....وبسبب فهمكم المزيف للسياسة أصبحتم وسواسيين أكثر من اللازم تشككون في كل المسؤولين الحزبيين تماما مثلما يشكك العدميون الذين يقاطعون الانتخابات لمجرد إظهار ذواتهم أنهم مناضلون وهم مجرد ممهدين لحزب جديد يقترن باسمهك ليس إلا....كما أنكم بمثل هذا الفهم الخاطئ للسياسة أنه فن الممكن والحصول على مصالح شخصية ....يعني أنكم لم تنضجوا بعد لتفهموا معنى السياسة الحقيقي...أنصحكم بالمطالعة..المناضلون الشرفاء المؤمنون بالله يختارون المرجعية الاسلامية في السياسة لأنهم واضحين في أهدافهم..يرجون رضا الله وليسوا بحاجة إلى تصفيق الناس أو شهرة ما..لو كانوا فعلا انتهازيين أو منافقين لالتحقوا بحزب البام وغيره..مثلما فعله قليلو الأصل الذين هم مستعدون لبيع أرضهم وعائلاتهم لأجل مناصرة شيطان أنفسهم ومصلحتهم الشخصية مثلما فعله المعطل المرتزق قتيبة العبوتي الذي سيصير إلىلا مزبلة التاريخ..إذن فحاول التشطيب على قولتك في تعليقك رقم 13: (... السياسي الذي هو انتهازي بحكم طبيعة العمل لان السياسة ليست أكثر من فن الممكن..) . السياسة مدنسة خبيثة حسب نوع الإيديولوجيا التي تحتويها...والمرجعية الاسلاكمية واضحة لا غموض عليها..
شكــرا دلـــــيل الريف أنشر لمزيد من التنوير
مقبول مرفوض
-7
-15-
rifyan ox
22 مايو 2013 - 10:59
3ayek feyek walla na3ssouh fayek?
je ne savais pas que dieu fesait secretaire general du PJD!si ce dieu d'andaloussi aimaira se meler de la politique terrienne qu íl se manifeste pour que'on puisse discuter avec,qu'on critiquera ses lacunes et on denoncera ses faux-pas.sinon a quoi sert de se meler de la vie confessionnelle des gens
مقبول مرفوض
4
-16-
شاكر العبائي
22 مايو 2013 - 11:49
من آمن حقا بمشروع محمد عبد الكريم لن يجرأ على تبخيس وأدلجة فكره على الطريقة التي اختارها الاندلوسي بحيث عمد الى استغلاله ابشع استغلال لا لشيء سوى لهدف سياسي رخيص لا يحوي حتى ابسط نطفة من الابداع
مقبول مرفوض
7
-17-
لاديني بالفطرة
23 مايو 2013 - 00:02
عزيزي مس نتمورث .
لا أختلف مع المؤمن إلا في :

- انا افسرّ ما يحدث بأدلة ماديّة وهو لا يفعل
- انا اضع تنبؤات واختبارات تؤكّد وتدعم ما اقول ، وهو لا يفعل
- انا اتحدّث عن شئ موجود بالفعل وخاضع للتجربة وفي متناول أي شخص ان يتأكد من ذلك ،وهو لا يفعل .
في الحقيقة نحن لا نختلف ولكن في رأس الشخص المغيّب الذي يظن ان تفسير نشأة النجوم من خلال الجاذبيّة ، والزمن ، والهيدروجين لا تختلف عن أن كائن خارق غير موجود قال لها كوني فكانت .
طالما هذا الله لديه هذا القوة الخارقة التي لا ينازعه عليها احد، فهو لن يذهب بعيداً وستظل انت تحت رحمته، وستظل انت عبده وفوق هذا يجب ان تشكره لأنه خلقك بقدرته وجعلك عبداً له يحاسبك بلا انتهاء، ليس في حياتك بل حتى بعد ان تموت، ليس هناك فرار من اغلاله......؟؟
يتشبث المؤمنون أن الأيمان بالله هو شيء مُنتشر في العالم كُله مما يدل على اننا مُبرمجين من الداخل " بالفطره" لنؤمن به. وهو افضل تفسير على وجود الله. اما الثانيه فإن الإيمان هو إختيار يقوم به الإنسان ولايُفرض عليه.هذا الدين يا عزيزي فرض علينا فرضا .

"قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدا الخلق"
في الحقيقة العرب يسيرون في الارض منذ 1500 عام ، فما الذي عرفه العرب عن بدء الخلق ؟! و ماهو الذي من المفترض أن يعرفه من يسير بالارض ؟! فكل شئ شرحه القرٱن ،الله خلق آدم في السماء ثمّ خلق له حواء ، فأسكنهما جنّته ، فتسلل الشيطان فاخرجهما من الجنّة ، وانزلهما إلي الأرض ،فأنجبت حواء ذكور وإناث ، وحدث تزاوج ثم حدث فيضان في عهد خليفة ادم نوح فجمع من كل زوجين اثنين ، ومات الجميع وهلم جرا فما الذي نبحث عنه ؟ هل هذا غير صحيح ونبحث عن شئ آخر ؟ ام ان هذا كلام الله وهذا ما حدث ولذا لا يوجد ما نبحث عنه !!!......؟؟؟؟؟؟؟ اننا تطوّرنا! ولم يخلقنا احد.
الشئ الآخر : هل معني قل سيروا في الارض فانظروا كيف بدء الخلق يعد بالضرورة قول إله ؟ هل أفلا ينظرون إلي الابل كيف خلقت وإلي السماء كيف رفعت يعد دليلاً ايضاً ؟ هذه مجرد تساؤلات رجل مثله مثل اي شخص آخر ، مثلما اقول لك لا يوجد اله فتقول ومن خلق الأرض والسماء والماء ..إلخ !

تحياتي
مقبول مرفوض
-1
-18-
عايق فايق
23 مايو 2013 - 01:07
إلى المعلق 15 و 16
شاكر العبائي
يبدو أن هناك كثيرا من الناس أغبياء جدا ويستحقون فعلا أن تمنح لهم جائزة أحسن الأغبياء...لأنهم لا يريدون أن يفهموا
الذكي يشير إلى قمر الحقيقة
والغبي لا ينظر إلى قمر الحقيقية الذي يريه إياه الذكي
لأن الغبي اكتفى بالنظر إلى أصبع الدكي فقط
بالنسبة للمعلق الفرنكوفوني 15
ماعندوش لخبار على الدين الاسلامي أصلا لأنه تربى في كنف الاستعمار الفرنكوفوني
بحال هادا صافي مايحتاش عاد نزيدو نهرسو راسنا معاهوم...ويلاجينا لسياسة عند هاد السلعة دناس كايحسبوها مجرد بقرة حلوب تعطيهم المصالح الشخصية
أما موا التعليق 16 فإنه لم يفهم بعد ما معنى السياسة
فمولاي موحند نفسه كان يمارس السياسة لكن بشقها المسلح والتفاوضي أحيانا منطلقا في ذلك أثناء تحميسه لأبناء الريف وتأطيرهم انطلاقا من مرجعية الأسلام التي جاءت مرجعية صالحة للعالم وخلاصا للبشرية لأنها تحارب الظلم والفساد وتلح على جلب الخير والعدل...والاستعمار نفسه مجرد مظهر من مظاهر الفساد والظلم...لكن السياسة حديثا اختلفت قليلا نظرا لغياب العنف عنها فأصبحت صراعا بين أفكا تتدافع فيما بينها كل واحدة تقارع الأخرى بالحجة ومصداقية السلوك الفاضل على الأرض لتبقى مظلة يستظل منها الناس
العدالة والتنمية مظهر عابر استعان بالمرجعية الاسلامية...ستمضي الأيام والسنين وسيموت بنكيران و الأندلوسي لكن تبقى المرجعية الاسلامية دوما هي هي ...الفكرة التي تنافح عن الحق و إصلاح المجتمع ضدا على الظلم والفساد هذا هو المقصود ...حينما تقرأ قصة حاول أن تستنبط منها العبرة والمثل والقدوة بذكاء حتى لا تصير غبيا من الأغبياء.
مقبول مرفوض
-5
-19-
هدى
24 مايو 2013 - 22:44
إسمعوا أيها المنهزمون ، يامن تتهمون الإسلام الدين العظيم ، إسمعوا أيها الكسلاء ، يامن تفتخرون بتقليدكم للمحدين ، ـ
ذكرت طبيبة أمريكية تدعى أوريفيا ـ طبيبة نساء وولادة بأحد المستشفيات الأمريكية ـ أنه في يوم جاءتها امرأة مسلمة عربية لتضع بالمستشفى، فكانت تتألم وتتوجع قبيل الولادة ، وحينما قرب موعد انتهاء وقتي أخبرتها أنني سأذهب للمنزل وسيتولى أمر توليدها طبيب غيري، فبدأت تبكي وتصيح بحرارة وتردد : لا، لا أريد رجل.
وأضافت الطبيبة الأمريكية وفق ما روت على موقع الفيس بوك : " عجبت من شأنها ، فأخبرني زوجها أنها لا تريد أن يدخل عليها رجل ليراها ، فهي طيلة عمرها لم ير جسدها سوى والدتها وشقيقتها حتى دخلت عالم الزوجية ،
وقالت الطبيبة : ضحكت وقلت له باستغراب شديد: امركم عجيب ! فاستجبت لطلبهما، وفي اليوم الثاني جئت للاطمئنان عليها بعد الوضع، وأخبرتها بأن كثيرا من النساء في أمريكا يتعرضن لالتهابات داخلية وحمى النفاس بسبب استمرار العلاقة الزوجية في فترة بعد الولادة ، وأخبرتها بضرورة امتناع هذه العلاقة لمدة 40 يوم على الأقل.
وفي أثناء هذه ال40 أخبرتها بضرورة التغذية السليمة والابتعاد عن المجهود البدني وذلك تبعا لما توصلت له أحدث الأبحاث الطبية.. أخبرتني المرأة أن الإسلام قد ذكر ذلك ؛ فالنفساء في الإسلام يحرم جماعها لمدة 40 يوما حتى تطهر، وكذلك تعفي من الصيام والصلاة عندما سمعت كلامها هذا ذُهلت وأخذني العجب، فلقد توصلت أبحاثنا لنفس تعاليم الإسلام ولكن بعد تجارب شاقة وكثيرة جدا..!!
دخلت طبيبة الأطفال لتطمئن على المولود وكان مما قالته للأم: من الأفضل أن ينام المولود على جنبه الأيمن لتنتظم دقات قلبه، فقال الأب: إننا نضعه على جنبه الأيمن تطبيقا لسنة نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ؛ فعجبت لهذا أيضا.
وقالت الطبيبة الأمريكية : انقضى عمرنا لنصل لهذا العلم وهم يعرفونه من دينهم ؛ فقررت أن أتعرف على هذا الدين؛ فأخذت إجازة لمدة شهر، وذهبت لمدينة أخرى فيها مركز إسلامي كبير حيث قضيت أغلب الوقت فيه للسؤال والاستفسار والالتقاء بالمسلمين العرب والأمريكيين، وأعلنت إسلامي بعد عدة أشهر فقط.
وقالت الطبيبة الأمريكية " الحمد لله"
مقبول مرفوض
-2
-20-
سمير
25 مايو 2013 - 11:58
ليس هناك شيء يمكن تسميته بالمرجعة الاسلامية.الشر والخير موضوع قديم تقوّل فيه الفلاسفة قبل ميلاد محمد بأزمان.
مقبول مرفوض
1
-21-
ابن آوى
25 مايو 2013 - 23:01
الى هدى.
بالفعل .المسلمون ينتظرون حتى يتوصل العلماء الى اختراع أو اكتشاف وآنذاك يقولون :سبحان الله لقد ذكر هذا في القرآن.
كيف تأكدت أن الراوي أو الراوية على الفيسبوك هي طبيبة أمريكية وليس واحدا من أولئك الذي يصبغون اللحية بالحناء ؟
مقبول مرفوض
2
-22-
هدى
26 مايو 2013 - 10:44
يا ذاك المقلد ، الأمر ليس كما تدعي أنت .! بل هي موجودة بالصوت والصورة تتحدث عن نفسها .
______________________________________________________
أشهر مذيعات أوروبا تعتنق الإسلام

بعد رحلتها للبحث عن الرضا الروحي تعرفت كريستيان باكر وهي واحدة من أشهر مذيعات أوروبا والتي تعمل في "إم.تي.في" الموسيقية، على دين "الاسلام" ، قائلة: "اكتشفت أنني كنت أفتقد إلى الحب الأسمى، وهو حب الله، وبعد إيجاد هذا الحب اعتنقت الإسلام وأصبحت أؤدي واجباتي الدينية بإعتباري مسلمة أوروبية .

Christian Baker a very famous MTV presenter has converted herself to Islam after she was not pleased by the presentation of the TV which she was working for.
“I have been long time of period looking for what is really to be in love with, and when I have converted myself into Islam I came to understand that the only thing to be loved and to have close relationship is Allah the most Exalt, and I am very proud to be a Muslim lady who hails from one of the noble communities in Europe, and I will be strictly adhered to my pious religion Islam, thanks to Allah I was very blind and in a dark world when I was Christian, but I can now fully see the brightness of life, I know only those with good luck can be Muslims” said Chirstain Baker.The Journalist has also became the author of a book called from MTV to Mecca, which is at wide emphasize the gigantic change on her life
مقبول مرفوض
0
-23-
ميس نتمـــورث
26 مايو 2013 - 14:57
إلى لا ديني بالفطرة...
كنت قبل مدة قد أرسلت لك ردا على نفس الموضوع الذي تتحدث عنه كل مرة لكن وللشهادة لم أجد منك نفس الرغبة في الرد على الأفكار التي وردت فيه لذلك فأنا أعيد إرساله علك ترد عليه فكرة فكرة. شخصيا لا أريد ان اجعل من الصفحة حوارا ثنائيا بين الإلحاد والدين لكن اعتقد أنه يمكن تبادل الطرح والقناعات تبقى شخصية لان الإيمان بأي ايديولوجية يبقى شخصيا.

سأبدأ من العلم...
قبل مدة شاهدت فيلم 2012. الفيلم مبني على رؤيا تقول بان نهاية العالم ستكون مع نهاية هذه السنة. والأحداث مبنية على تفسير علمي مقنع جدا. الفكرة تقول بأن نواة الأرض المنصهرة سترتفع درجة حرارتها بشكل كارثي بسبب النبترونات القادمة من الإنفجارت الشمسية. النتيجة ستكون مروعة بحيث أن أجزاء من صفائح القشرة الأرضية ستندثر في المحيطات وستحدث زلازل رهيبة ينتج عنها تسونامي قاتل. الفيلم بطبيعة الحال يجد تخريجة أن هناك من سينجو بطريقة ما.
لماذا هذه المقدمة؟ علميا يفسر اندثار الديناصور بسبب كارثة مشابهة لما ذكره الفيلم أعلاه أو بسبب نظرية ارتطام نيزك ضخم بالكرة الأرضية نتج عن الإصطدام طاقة هائلة غطت سطح الكرة الأرضية وأدت لتدمير مصادر اقتيات هذا الكائن. السؤال هنا هل يمكن للإنسان أن يعرف نفس المصير؟ في الحقيقة بودي ان اعرف رأيك في الإنسان. أي موقعه بالنسبة للأرض، هل هو مجرد كائن مثل الكائنات الأخرى سمحت له قدرته على النشوء والإرتقاء إلى ان يسود العالم؟ هل يمكن لهذا الإنسان أن يندثر تماما مثلما اندثر الديناصور؟
ميزة العلم انه تبريري، أي أنه يفسر، أي أنه يجيب على السؤال كيف حدث أو كيف يحدث ولكنه لا يجيب على السؤال لماذا يحدث ذلك؟.
الطريقة التي تقدمها في تفسير تعلق الإنسان بفكرة الإله هي نفسها فكرة العلم أي أنك لم تجب على السؤال لماذا يبحث الإنسان عن الله أو يهوه أو براهما أو كل الأسماء التي أطلقها على تلك القوة التي يعتقد بوجودها. حينما تصف الدين بكونه قوة لا تخضع لقوانين العلم فإن الأمر صحيح. ولكن الذي لم تذكره هو ان الإلحاد نفسه فكرة غير علمية. لأن الإلحاد يبني قناعاته على أساس من العبثية العلمية. بمعنى آخر أنه لا يعترف بالقوة المحركة في الفيزياء والمهيجة في الكيمياء لحدوث مبدا التفاعل الذي هو مبدأ أساسي في التطور (تطور الخلايا مثلا). فالإلحاد يستنجد بالعلم لتفسير الظواهر(دائما للتفسير) لكنه يتهرب من القانون الأساس في العلم أن لكل تسلسل أصل. حينما أسأل شخصا ملحدا عن الفضاء يقول لي بان العلم يقول بان الفضاء لا متناهي. هو يعبر عن الكون بكونه لا متناهي والكلمة تعني حرفيا أنه لا أول له ولا آخر!!! هل الأمر علمي؟ كيف تكون الكتلة غير متناهية؟!!! هو يقول كذلك لانه يجد صعوبه في ان يستوعب أن الكرة الأرضية مجرد كوكيب صغير في مجموعة شمسية وهذه المجموعة في الأصل هي واحدة من العشرات وربما المئات وربما الآلاف في مجموعة يقال لها الدبانة. وهذه الأخيرة نفسها مجرد جسم لا يكاد يرى من بين ملايير أخرى!!! لكن ورغم كل ذلك هل هو كون لا متناهي؟ هل تعتقد أنت بأن الكون غير متناهي؟
الشيء الثاني...
أعتقد انه علينا التمييز بين الدين والتدين. لقد أشرت لك سابقا أن المشكلة التي نعايشها هي مظاهر التدين. هذه المظاهر تعني مما تعنيه الكيفية التي يتعاطى بها كل شخص متدين بشكل او بآخر مع تعاليم دينه. تتساءل من اين يأتي المسلم بإسلامه والمسيحي بمسيحيته واليهودي بيهوديته والبوذي ببوذيته. هنا يجب التمييز بين الدين والتدين. لدينا مليار من المسلمين ومن العلمية القول بأنه بجانب هذا المليار ربما لدينا مليار أخرى من أشكال التدين. المقصود أن كل شخص في عمقه قد يمارس دينه بطريقة مختلفة بالضرورة حتى عن أقرب مقربيه أو من يعتقد بانه يقلده في تدينه. ينتمي الناس لنفس المذهب الفقهي مثلا لكن مستوى فهمهم للمذهب نفسه تختلف باختلاف الأفراد ومستوى فهمهم ومستوى عقلهم وحتى مستوى انتفاعهم من هذا التدين أو من عدمه. والإحتلاف قد يتعمق من منطقة لأخرى أو من بلد لآخر ومن لغة لأخرى.
كون الدين أفيون الشعوب على قول لينين هو فيه الكثير من الصحة. فالدين أفضل وسيلة للتحكم بالناس لأن هذه العاطفة التي لا تستطيع أنت بعقلانيتك ان تتفهمها هي مبنية على العلاقة بين اللذة والعذاب. الذين يستغلون تدين الأشخاص في كل الديانات يسيطرون عليهم بفكرة أنهم هم الذين يعرفون الطريق أكثر من غيرهم ليقودوهم نحو اللذة (الجنة) وبالتالي تفادي العذاب (جهنم). بهذه الطريقة يساق الناس لمعارك قد لا يفهمون حتى لماذا تحدث لكن اعتقادهم في النجاة وانقيادهم المبني على الإيمان وليس الإقتناع يؤدي لما تسميه أنت بالتعصب وبالتالي استغلالهم في معارك يكونون وقودا لها ويستفيد منها آخرون. المسألة ليس صراعا بين الديانات لان هذه الديانات أصلها واحد، الصراع بين أنماط التدين.
أنا اختلف معك جذريا إن اعتقدت بان الصراع تنشأ بين الديانات. عبر تاريخ الإنسانية كانت أشرس الحروب وأشدها قسوة حتى بدون وجود تدين. هذا العامل قد يعطي شرعية للمحاربين لكنه لا ينفي حقيقة الحرب. أكثر الحروب شدة وقسوة هي آخر حربين عالميتين. سأسألك هل كانت هاتين الحربين دينيتين؟ كل المتحاربين كانوا يتلقون بركات القسس. هل هتلر أكثر مسيحية من دوغول أو تشرشل او ستالين وموسوليني؟
الدين هو ضحية في الأخير ولكنه قد يكون شعارا لمعركة ليست له.
الشيء الثالث...
تقول الملحد لاينفي وجود إله ما ولكنه يعتقد بان لا توجد أدلة كافية على وجوده.
من قال بأنه لا توجد أدلة كافية على وجود الله؟ ثم ما معنى كلمة كافية هذه؟ هل تريد مثلا أن تستيقظ ذات صباح على أحد يدق بابك فتفتح الباب فيقول لك صباح الخير أنا الرب جئتك حتى تعرفني.!
هل من العقلانية في شيء أن يكون العقل نسبيا وقاصرا وغير كامل ليكون هو أداة للحكم على وجود الله من عدمه؟ سبحان الله!!
هناك قاعدة تقول القاصر لا شهادة له.
قصة الإيمان كلها مبنية على فكرة غاية في البساطة.. يذكرها الله سبحانه في قرآنه في أول أكبر سورة في القرآن "الذين يومنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون والذين يومنون بما انزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون". أنظر الكلمة الأولى قبل كل شيء: الغيب. الإيمان كله مبني على الغيب!! هل الأمر غريب؟ لا.
الغيب هو تحدي للعقل لأنه يتصادم معه عل طول الخط لان هذا العقل الذي يعجز عن تصور عالم متناهي هو نفسه الذي يعجز عن تصور إله هو أصلا يقول بأنه خلق هذا العالم اللامتناهي. هل للعقل كمال؟ بالطبع لا لان الكمال يتعارض مع العقل الذي هو أصلا مبني على النسبية. هل للعقل حدود إذن؟ لك الاستنتاج...
الشيء الرابع...
الإسلام هو حجة على الناس وليس العكس. هذه قاعدة بسيطة وأساسية. كون ثمة أشخاص يعملون بهواهم فليس الأمر بحجة على هوان الإسلام من عدمه وقد تحدثت لك عن مفهوم التدين. المشكلة التي يعانيها الإسلام أن الكثير من أتباعه هو أكثر من يضره من غيرهم بوعي أم بدونه.
الشيء الأخير..
سأقول لك شيئا أخيرا. قبل سنوات كثيرة كنت قريبا من الطريقة التي تنظر بها أنت للدين، عقلاني جدا جدا حد اللامبالاة. حدث مرة أن سمعت أية في سورة المؤمنون "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون". لقد رددتها مرات ومرات وفي كل مرة كانت تهزني أكثر وأكثر وما زالت. تساءلت مع نفسي وانأ أزعم أنني عقلاني ونسبي وأحمل الأشياء على ما تبدو عليها وأطرح ألف سؤال وسؤال...ثم قرات آيات أخرى من قبيل " درهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون" أو "اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون، ما يأتيهم من ذكر من ربهم محدث إلا استمعوه وهم يلعبون".
العقلانية التي أتشدق بها فشلت في أن تسعفني في الإجابة على فرضية مصيرية...ما الفرق بين المؤمن والملحد؟
إذا كان البشر مجرد ديناصورات صغيرة قد يندثرون غدا بفعل نيزك طائش أو شمس حارقة ثم لم يستفيقوا أبدا فالأمر سيان بين المؤمن والملحد.. كلاهما ليسا بخاسرين.. لكن المشكلة ستكون عسيرة على الملحد إن استفاق ووجد إنه كان في غفلة..!!!
تقبل تحياتي
مقبول مرفوض
7
-24-
ميس نتمــــورث
26 مايو 2013 - 19:29
إلى السيدة او الآنسة هدى،
قضية النفاس ووجوب الإبتعاد عن إي اتصال جنسي خلال هذه الفترة توجد في اليهودية أيضا وهي ديانة أقدم بكثير من الإسلام. الطريقة التي ينصح بالنوم عليها وهي الجنب اليمين معروفة منذ القديم أيضا. الخلاصة.. الإيمان لا يحتاج لتأكيد من بحث علمي هنا او هناك.. الذين لا يؤمنون لن يفعلوا ذلك لأن بحثا هنا أو هناك يؤكد شيئا أو ينفيه.. الإلحاد نفسه أيديولوجيا. هناك أشياء أكثر إعجازا في القرآن وفي الكون.. ربنا عز وجل يقول " سنريكم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق".. ومهمة الرسول عبر العصور كانت هي الإبلاغ وليس الإقناع " إنك لن تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء". تقبلي مروري وبه السلام.
مقبول مرفوض
4
-25-
agno.
27 مايو 2013 - 11:55
لماذا يبحث الانسان عن الله؟
هو في الحقيقة لا يبحث عن الله بل عن قوة تفوقه قدرة ليستنجد بها عندما يستشعر ضعفه امام قوى الطبيعة.الانسان ليس بحاجة الى معبود ولا يملك فطريا ذلك الشعور الذي يجعله خانعا للله او لغيره لكن الضرورات الطبيعية والمعاشية هي التي تجعله كذلك.هذا هو لب موضوع اختراع الانسان لخرافة الاله..القادر الجبار العظيم...الخ
مقبول مرفوض
-1
-26-
لاديني بالفطرة
28 مايو 2013 - 00:21
عزيزي مس نتمورث

أستسمح على الإطالة لأن وقتي لا يسمح ،وردود لا تنشربسرعة في هذا المنتدى حتى يعطي الضوء الأخضر من جامع الأزهر أو القروين أو من لاهاي ومع ذالك يبقى هذا المنتدى رائدا ورائعا .؟
ٱسئلتك صعبة و جميلة ...مداخلتك موجزة وعميقة.. . وأشكرك عليها ...عذرا مهارتي الفلسفية ليست كافية للإسترسال بدليلي ولكن ممكن أن يوضَّح عن طريق المناقشة.

أي موجود لا بد أن يكون له غاية، فإن لم توجد الغاية فلا يستحق الوجود. فمثلا غايتي الجلية الان هي كتابة رد على تعليقك، وغاياتي العضوية لا تعد ولا تحصى (أعضاء جسمي المختلفة تعمل باستمرار لابقائي على الحياة). وحتى عندما أتوقف عن الحياة، فمركبات جسمي تتحلل و تنتقل الى هيئة أخرى فتتجلى غايتها ويستمر وجودها.
أولا: الإنسان له 5 حواس تمكّنه من ولوج العالم. ولسنا كائنات نزلت من السماء او صنعت من طين. فإن كان هناك أشياء موجودة معنا ولا تدركها حواسنا، فهذا الأمر لا يمكن أن أقبله من بشر مثلي، لذلك بودّي أن تخبرني هل لك شيء آخر غير حواسك الخمس تمكّنك من معرفة ما نعجز عن معرفته.
ثانيا: إلى حدّ علمي لا يوجد أي شيء بإمكانه أن يخرق قوانين الطبيعة. بعد خلق الكون وفصل السماء عن الارض وبعد خلق النباتات والحيوانات يحدثنا الدين عن كيفية خلق الانسان والسبب الدي دعا اله على الاقدام على هذه الخطوة.
فحسب الدين خَلَق الله الانسان ليكون عبدا له،عندما كتب المؤرخون عن تاريخ الإنسان على الأرض كانت الرؤية التقليدية أنه هبط من جنة عدن إلى أرض الشقاء. وكلمة (اهبطوا) أوحت إلى البعض أنه (أنزل) من كوكب آخر. وأنه عجن دفعة واحدة. وأن لا علاقة له ببقية الكائنات ............... ياعزيزي البيئة هي التي خلقت الانسان/+

لسوء حظ الملحد،أنه دائما مطالب بعمل الكثير ،فهو دائما مطالب بالإثبات وتفسير كل شئ،وإجابة كل الأسئلة لدرجة أن المؤمن يدعي بوجود ا له وبدلا من أن يأتي بدليل قاطع على ما يقول ،يطلب من الملحد أن يبرهن على عدم وجوده /؟
الإنسان لا يبحث عن الله ،بل الإنسان هو الذي خلق الله .الإلحاد يا سيدي بكل بساطة ينكروجود الألهة ،والأسباب كثيرة منها أن إبقاء باب التساؤل مفتوحا يتلاءم مع حرية المعتقد ،وكذالك حرية التعبير،ويتسق مع منطق العلم .

أعظم حقيقة، هي معرفة أن الذرات التي تكون الحياة على الأرض، الذرات التي تكون جسم الإنسان، يمكن إقتفائها إلى الأوعية [النجوم] التي طبخت .. العناصر الخفيفة [وحولتها] إلى عناصر ثقيلة بواسطة [درجات] قصوى من الحرارة والضغط.

هذه النجوم، ومن ضمنها ذوات الكتلة العالية، أصبحت غير مستقرة في آواخر حياتها، فانهارت [على نفسها]، ثم انفجرت ونثرت [محتويات] أمعائها الغنية عبر المجرة. محتويات تتكون من الكربون والنايتروجين والأوكسجين وجميع المكونات الأساسية للحياة نفسها.

هذه المحتويات أصبحت جزءً من الغيوم الغازية التي تكثفت وتكتّلت وكوّنت الجيل اللاحق من المجموعات الشمسية: الشموس والكواكب التي تدور حولها. وهذه الكواكب احتوت [بعد ذلك] على مركبات الحياة نفسها.

فعندما أنظر إلى سماء الليل، أعرف بأننا جزء من هذا الكون، وأننا ضمن هذا الكون. ولكن ربما الأهم من هاتين الحقيقتين، أن الكون [نفسه] ضِمننا نحن. وعندما أتفكر في هذه الحقيقة، وأرفع نظري، أشعر، رغم أن الكثير من الناس يشعرون بضائلة [أنفسهم أمام] ضخامة الكون، بأني أنا كبير. لأن ذراتي أتت من هذه النجوم.

فهناك درجة من الإتصال، لأن هذا مايراد من الحياة: أن تشعر بالإتصال، أن تشعر بعلاقة، أن تشعر بأنك تساهم في مايحدث حولك من نشاطات وأحداث، فهذا بالضبط ماهيتنا، كوننا أحياء"

هذه الخواطر البشرية القصيرة عن حقائق الكون، لهي أدق وأغنى وأصدق من جميع المعلومات "الربانية" التي "نزلت من السماء" عن الحياة والأرض والسماء.


يتبع
مقبول مرفوض
-2
-27-
لاديني بالفطرة
28 مايو 2013 - 00:46
إلى هدى

هل تعلمين ٱنك في نظر الإسلام ناقصة عقل ودين ، وأنك عوورة ، ويجب عليك أن تتحجبي وأنك متعة الرجل ،ويمكن له أن يتزوج عليك بأربعة وٱن يطلقك بكلمة واحدة ، و ان ترتدي حجاب الرأس و الجسد ..فضلا عن حجاب العقل و اللسان ...ففكر المرأة ايضا عورة و صوتها عورة ..فما الذي يبقى،ومع ذلك تقولين أن الإسلام قد كرم المرأة .... مودتي
مقبول مرفوض
-1
-28-
Arifi brxl
28 مايو 2013 - 10:45
je voi ke misnetmort est fort pour le petits cons..
مقبول مرفوض
0
-29-
هدى
28 مايو 2013 - 23:35
أخرص أيها الكسول أنت لاشيء ، أنت إنسان ذميم كسول نقال لاقيمة لك في نضر العقلاء ، في الحقيقة لا تستحق حتى الرد .
مقبول مرفوض
0
-30-
ميس نتمـــورث
29 مايو 2013 - 00:34
إلى السيد اللاديني
من أبجديات الحوار العقلاني هو الربط بين دفات الموضوع وبالتالي فمن المنطقي ان من يكتب شيئا لا يكتب لنفسه فقط فالأمر ليس بمنولوج أو حتى بخواطر. حينما أكتب ردا على الأفكارالتي أوردتها كنت على يقين أنها أفكار عامة تتردد بين صفحات الملحدين العرب بشكل خاص لكن كان أملي أن أرى وجهة نظرك أنت لا ما يقوله بصيص!!
النص الذي أرسلته أنت لا يطرح أسئلة حقيقية إنما يجتر أسئلة من قبيل لماذا على الملحد أن يثبت أن الله غير موجود!! لقد كتبت لك ردي السابق وما طالبتك بمثل هذا السؤال.. لقد كتبت لك مطالبا أن تخرج من عباءة الملحد الذي يفكر بمنطق الآخرين لتفكر بمنطقك أنت وتتجرأ على طرح أسئلة حول علمية الإلحاد نفسه.. هذه الطريقة قلت لك بانها تسمى البرهان بالعكس.. وطرحت عليك أسئلة من قبيل ما الفرق بين الملحد والمؤمن وهل الإنسان مجرد كائن حيوان مثل كل الكائنات سمحت له ظروف بيولوجية وكيميائية وهرمونية على السمو على باقي الكائنات وإذا كان الامر كذلك هل يمكن ان كائنا من غير البشر بإمكانه ان يسمو ويسود لو توفرت له نفس الظروف او أفضل منها؟
وأسئلة أخرى من قبيل هل الكون متناه أم لا متناه...
أنا لا أنتظر منك المعجزات ولكن انتظر منك ان تنزع عنك جلباب ما يعتقده فلان وعلان وتستخدم ما وهبتك الطبيعة مما يعرف la matière grise التي تملكها.. لا أطلب منك أن تنفي تديني ولكني أطلب منك أن تثبت ألحادك مع نفسك أولا..
النقطة الثانية التي أود الرد عليها هي ما كتبته ردا على هدى.. لقد استغربت حقيقة كيف أنك في اندفاعك نحو منطق الإتهام أنك تتهم الإسلام بكونه يجعل المرأة ناقصة عقل ودين!! يعني من المفروض على أي شخص عقلاني أن يلتزم بهذه العقلانية.. فهل من العقلانية بمكان ان النساء ناقصات عقل ودين وردت في حديث مرفوع (أقول حديث مرفوع) ينسب لرسول الله ص بهتانا اصبح هذا الحديث هو الإسلام؟؟؟!!!! كتاب الله وهو اصدق حديثا يصف المسلمين بالمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات.. وحتى الزاني والزانية والسارق والسارقة .. إلى غيرها ويضع الإثنين جنبا لجنب.. ثم تأتي بحديث موفوع لتقول بأن الإسلام هو كذا... هل هذا دفاع عن المرأة او نكاية بالإسلام؟
نفس الأمر ينطبق على العورة.. المسألة فقهية بحتة فللمرأة عورتها كما للرجل عورته الخلاف في حجم هذه العورة لدى الطرفين.. إذا كان السلفيون حمقى فما ذنب المسلمين؟ ونفس القاعدة تنطبق على ما تلاه من هذا البهتان الذي يكرره السلفيون.. لكن العقلانية العلمية والتجرد تقتضي منك ان تذكر أن هذه الأفكار هي أفكار سلفية وليست أفكار للإسلام.. إلا إذا كان السلفيون هم الإسلام فتلك قصة أخرى.
تقبل مروري وبه السلام.
مقبول مرفوض
3
-31-
has become
29 مايو 2013 - 13:08
وكأن الاندلوسي بمقاله هذا يريد ان يتبرأ من شعارهم الخالد \ الاسلام هو الحل/ ،بحيث يلمح الى اختزال دوره \دور الاسلاميون وهم في موقع القرار/ في نشر الاسلام والدعوة الى عبادة الله.لا ياعزيزي،نريد منكم ان تنزلوا برامجكم لحل البطالة وتحسين مستوى التعليم والصحة،توفير السكن...حتى تبرهنوا بالملموس انكم حقا تملكون حلولا لمعضلات المجتمع
مقبول مرفوض
0
-32-
لاديني بالفطرة
30 مايو 2013 - 02:36
إلى مس نتمورث

يا عزيزي لم أفهم ردك الأخير ،فٱسإلتك كثيرة ومعقدة فكل سؤال يحتاج إلى مجهود ووقت كبير جدا ، فإن معنت كثيرا وقرأت بين سطور ردودي ستجد أنني لخصتها في إشارات وتلميحات ضننت أنك ستفهمها وتفك ألغازها ،وذالك ربحا للوقت ، وعدم الخروج عن الموضوع وإحتراما لكاتب المقال ، لكن حدث العكس ،وإتهمتني بٱشياء ثانوية ، بأن لا أستعين بأفكارعمالقة الفكرفلا بصيص ولا ملاحدة عرب ولا عجم ،بل ٱخذت بعض الأفكار من كتاب read albaysy''(( غياب الدليل )) مع ٱني عضو ولي ٱصدقاء كثيرون في منتديات علمانية كثيرة. بالمقابل كمثال سأقول لك برهن لي إيمانك ،بدون اللجوء إلى القرأن والحديث ،هل يمكن لك أن تبرهن لي علميا أن القرٱن أنزله الله واسطة ملاك جبريل على محمد ،ٱقول وٱكرر علميا ،دون اللجوء للقرٱن أو الحديث أو ما قاله غيرك أوأن تنقل من غيرك ....ما كنت آريد أوضحه لك بسبب الإلحاد ووجود الله، لكن للٱسف لم تفهمه ،هوالبينة على من إدعى وليس من أنكر ....؟؟؟؟؟لم أسمع في حياتي بعلمية الإلحاد و(البرهان بالعكس.........) أين قرأت هذا وضح يا عزيزي ؟؟؟؟؟؟؟،أقول وٱكرر الإلحاد هو عدم الإعتقاد بوجود آلهة كما في الديانات التعددية او إله كما في الأديان التوحيدية، هو موقف فكري عقلاني من الأديان كلها و من الألوهية عموما، موقف يتبنى الإنكار او الرفض بناأ على حجج علمية أو فلسفية أو منطقية،ماذا تريد ٱن أوضحه ٱكثر ، الإلحاد لا يختلف من شخص لٱخر ،ولا من بلد لٱخر ،هل فهمت الإلحاد هو عدم الإعتقاد بوجود إله فكيف تريد أن أثبت هذا الإثبات ،أنا أنكر وأنت لا تنكر وللمرة الألف أقول البينة على من إدعى وليس على من أنكر....... وضح وضح سؤال غامض ومبهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أنا تدينك ولا تدين مليار مسلم لا يهمني ،ما يهمني هو تعايشك معي ......؟

ما كتبته عن هدى فهو يخص هدى ،وأنت لست وصيا عنها ٱو محاميا تدافع عنها ،أم أنك تحسبها ناقصة عقل ،وأنها لا تستطيع الرد ،...........قلة ٱداب ،فمن العقل ٱن لا ترد في مكان شخص ٱخر أم حسبتها ناقصة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ،ٱو ليس كذالك ؟؟؟؟؟
كم حديث عندكم ، مرفوع منصوب ،صحيح ضعيف ، أنا محتار جدا في أنواع الإسلام وفي كيفية إختيارها .......لك مني وردة .
مقبول مرفوض
-3
-33-
هاميد فارفان
30 مايو 2013 - 12:24
مهما تناظرتم في مسألتا الايمان والالحاد فلن تتوصلا الى نتيجة قطعية تثبت صواب هذا او ذاك.مسألة الايمان بفكرة /افكار معينة خاضعة للتجارب الحياتية لكل انسان على حدة.المشكل ليس هنا،بل المشكل كل المشكل يكمن في اسقاط ـ المؤمنين بالله ـ قسرا لمعتقدهم على المجتمع واستغلالهم لإيمان الناس العاديين لابتزاز مخالفيهم في الفكر،وبذلك يكونون قد نبذوا حقا من حقوق الانسان الاساسية الا وهو حق التفكير بحرية والحق في الاختلاف.فما معنى مثلا أن يبدأ سياسي اسلامي خطابه ب ـ نحن كلنا مسلمون والحمد لله ـ نحن مجتمع مسلم ـ...الخ من التعابير التي يُراد بها مسبقا الاستئثار بمرجعية المجتمع ككل،كشكل ابتزازي،لضرب خصومه السياسيين على نحو أنه يحتكر التدين ويخول لنفسه،باسم الله،ان ينوب ويتكلم باسم كل افراد المجتمع
مقبول مرفوض
-1
-34-
لاديني بالفطرة
31 مايو 2013 - 23:26
هدى

ارجو منك قرأه هذه الاسطر واريد رائيك الشخصي بها وليس رأي المشايخ


قال رسول الله النساء ناقصات قالت امرأة ولما؟ قال لأن شهادتهن نصف شهادة .. وفي القرآن يقول (فتذكر إحداهما الأخرى)

قال رسول الله (أن المرأةَوالحماروالكلبَ الأسودَ تقطعُ الصلاةَ)

( وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي )

(أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ)

[ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) ]


عن أحمد و أبو داود و ابن ماجه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يُسأل الرجل فيم ضرب امرأته"
مقبول مرفوض
0
-35-
said echchahbouni
4 يوليوز 2013 - 21:05
في البداية اتوجه بشكر الجزيل إلى الاخ الكاتب الذي تناول موضوع جيد مهم خاصة في منطقة الريف كان نقاش الموضوع على المناظل عبدكريم الخطابي وفي نفس الوقت تحولى إلى نقاش إعتقادة دينية يجب على الإخوان ان يحترم حق النقاش اما المناظل عبدكريم الخطابي هناك العديد من المؤرخين يتحدثون عنه وكل مؤريخ يعطي له صورة وهناك الكثير من الصور وكل وشخص يختار صورة التي تنال إعجابه عن هذا المناظل.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية