English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. السلطات تقدم روايتها لما وقع بإقليم الحسيمة من احداث عنف (5.00)

  2. إعادة تمثيل جريمة مقتل البرلماني مرداس (4.00)

  3. اشتداد المواجهات ببني بوعياش وامزورن واحراق المزيد من سيارات الشرطة (فيديو وصور) (4.00)

  4. اصابة العشرات من القوات العمومية في مواجهات اقليم الحسيمة وحملة اعتقالات واسعة (3.00)

  5. من مواجهات بني بوعياش وامزورن (3.00)

  6. هذا ما قاله العماري حول احداث بني بوعياش وامزورن (3.00)

  7. صحف : اصدار مذكرة بحث وطنية في حق نشطاء بحراك الحسيمة (1.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | موسمية قضية الصحراء وانفراد القصر بادارة ملفها

موسمية قضية الصحراء وانفراد القصر بادارة ملفها

موسمية قضية الصحراء وانفراد القصر بادارة ملفها

ذات يوم قال البرت اينشتاين "ان الجنون هو ان تفعل  نفس الشيء مرارا وتكرارا وتتوقع في كل مرة نتائج مختلفة".

بعد المعركة السياسية التي قادها المغرب ضد دعاة الانفصال مؤخرا,والذي كان على راسهم ,وزير خارجية امريكا الجديد, جون كيري,المعروف بقربه لمؤسسة كينيدي التي زارت الصحراء مؤخرا,والمعروفة ايضا بتعاطفعا مع الفكر الانفصالي الخبيث , هذا الرجل كان المسؤول الاول عن رفع تقرير لمجلس الامن من اجل توسيع مهمة المينورسو لتصل التراب الوطني بالاضافة الى تندوف معقل البوليزاريو,ولحسن الحظ او بالاحرى لولا "لفياقة" التي شهدتها السياسة الخارجية المغربية والتحرك دوليا من اجل اجهاض ذلك القرار لكان حدث ما رسم له ان يحدث.

انتصر المغرب وصفق الجميع لاجهاض ذلك القرار "المشأوم" الذي كان يهدف الى اشعال ازمة خطيرة ,عنوانها استغلال وجود الجمعيات الحقوقية والخروج للشارع من اجل استفزاز الامن والدولة المغربية.

ورجوعا لمقولة اينشتاين,يظهر لي بان السياسة المغربية"القصر" تعمل بها, حيث تغيب قضية الصحراء عن الوجود والطرح الاعلامي زمنا غابرا ثم تعود فجأة لتحتل عناوين الاخبار وجلسات البرلمان ومضامين البرامج ووو...والمصيبة اننا ننتظر نتائج جديدة بنفس الخطة!!!

ان الاستمرار على نفس السياسة التي تقود هذا الملف " الملغوم" قد يؤدي بنا الى ما يخاف منه المغاربة قبل الدولة.

فاذا كان من الصعب التعويل على موقف داعم على قضيتنا من طرف بريطانيا خصوصا في معارضة الموقف الامريكي,واذا كان من الصعب تحميل فرنسا ما لا طاقة لها به,فان انفتاح المغرب على روسيا والصين سيكون له اثر ايجابي على موقفنا مستقبلا باعتبار النفوذ الكبير الذي يتمتعان به في المنتظم الدولي.

كما ان هناك قوى دولية صاعدة كالهند والمانيا والبرازيل واستراليا وكندا وتركيا او ما يعرف بجماعة"البريكس". كل هذه الدول على السياسة المغربية ان تنفتح عليها وان لا تبقى رهينة سياسة امريكية غادرة وفرنسية طماعة.

ثم اوليس نحن جزء من افرقيا؟ فكيف يعقل ان نشارك الافارقة كل شيء الا ان ندخل في منتظمهم الافريقي,منظمة الوحدة الافريقية,بدعوى ان البوليزاريو عضو في هذه المنظمة,فكيف نقاطع الدخول في هذا المنتظم بينما نحن نتفاوض معه (أي البولزياريو) برعاية الامم المتحدة؟! لا بد من الدخول من اجل تضييق الخناق على هذا الكائن الجديد"البوليزاريو".

اَن الاوان لاستدراك الاخطاء وتعبئة المغاربة كلهم دون استثناء من اجل توعيتهم بقضيتهم الام,قضية الصحراء,ام ان نصوم دهرا ثم نفطر على قرار من مجلس الامن نقوم معه كمن ضرب بالنار وهو نائم, فهذا امر غير مقبول ولا يؤدي الى نتائج معقولة ...

ان الموسمية تسيء الى قضيتنا وتعطي انطباعا بان هذه القضية ليست قضية شعب.بل قضية نظام سياسي لا يلجأ الى الشعب الا بعد اشتداد الامور وتعسرها وعندما تحاصره الاكراهات كما حدث مؤخرا...

ان الطرح الامني الذي تقدمه الدولة ضد الشعب سواء الصحراوي او غير الصحراوي, يسيء الى الدولة اكثر مما يساعدها على ضبط الامن والاستقرار,وان مسالة حقوق الانسان اصبحت اليوم من اخطر التغرات التي تتسرب منها الدول الغربية الكبرى من اجل الوصول الى مصالحها النفعية ولا شيء غير المصالح,واعتقد ان خطاب 9 مارس 2011 قد جعل خطا احمر بين الماضي والحاضر في مجال حقوق الانسان,كما كانت قبله هيئة الانصاف والمصالحة, خاصة وان ما جاء به (أي الدستور) رغم الكثير من الانتقادات التي وجهها اليه المختصون,يبقى دستورا محترما ويرقى للدساتير الديموقراطية,بيد انه يحتاج الى تنزيل على ارض الواقع حتى تصحح ثغراته  وهذا هو المطلوب حاليا...

ثم ان غموض ملف الصحراء ومن يتقلد هذا الملف الحساس  يطرح العديد من التساؤلات,لان ملفا بهذا القدر يجب ان يكلف به اهل الشان والاختصاص واهل الخبرة والمعرفة بالمجال السياسي والعلاقات الدولية حتى لا نفطر على الذي نخشاه.

وختاما اقول وليسمع من به صمم: علينا ان نشتغل على السيناريو الاكثر كارثية وقتامة,لاننا بين الفينة والاخرى سنجد انفسنا وجها لوجه مع قرار اممي يفرض علينا استفتاء حول تقرير المصير في الصحراء بنفس الشروط التي فرض فيها الاستفتاء على انودنيسيا في ما يخص اقليم تيمور الشرقية او على السودان في ما يخص اقليم جنوب السودان.يومها لن يكون هناك تعويل الا على الذين من حقهم الاستفتاء (أي المواطن الصحراوي) والرهان كل الرهان على هذا المواطن من اجل كسب ثقته في يوم لا ينفع فيه الندم.

اًن الاوان لنلقي السمع ونحسن الانصات ونحن نقترب من هذا المواطن الصحراوي من اجل معرفة مشاكله والوقوف عند مطالبه وكسب ثقته,كما لا يفوتنا ان ننبه الدولة من اجل ان توضح للشعب المغربي اهمية قضية الصحراء. وما هي الصحراء .ومن هم الاعداء .وكيف يمكننا الانتصار. لان جل المغاربة خارج التاريخ,ولايعرفون شيئا عن الصحراء الا شيئا واحدا هو ان "المواد الغذائية رخصية الثمن هناك,وانهم هم من يدفعون ثمن ذلك".؟؟!!!!!!!!

واخيرا اقول بانه لا بد من بناء الديموقراطية الحقيقة في المغرب وتكريس مبادئ حقوق الانسان كما هي متعارف عليها دوليا . انذاك لن نسمع من امريكا التي قتلت مليون عراقي وارسلت البشر الى غياهب السجون في غوانتانامو يموت عذابا, او من فرنسا التي قتلت مليون جزائري لن نسمع منهما هذا الخطاب الاعلامي الذي يقطر سما زعافا ضد الوحدة الوطنية من اجل الظغط على الدولة حتى يحصلون على تنازلات اخرى.

اخاف على قضية الصحراء من الاصدقاء اكثر من الاعداء.وما ظهر من امريكا مؤخرا لم يكن الا غيضا من فيظ.

عدنان المرابط

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
ماسين 24
20 مايو 2013 - 13:06
من خلال ما تطرحه يتضح انك تدافع عن مغربية الصحراء,وفي نفس الوقت تتحدث عن الشعب الصحراوي, وهذاتناقض اذ الشعب يفترض ان يكون في ارض غريبة عن الوطن الام وما يترتب عن ذلك من دولة وسيادة,اما استئثار القصر بملف الصحراء يرجع الى ضعف الديبلوماسية المغربية وعدم كفاءة ممثيليها وسيعيهم الى الاستعراض بدل التمثيل الحقيقي,اما السياسة الامنية فدول الخليج تتبعها ولااحد ازبد اوارغد مما يعني ازدواجية المعاييرليس الا,اما الموسمية فراجع الى ذلك الضعف.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية