English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  3. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | إشكالية إصلاح التعليم في المغرب بمنظور شبابي

إشكالية إصلاح التعليم في المغرب بمنظور شبابي

إشكالية إصلاح التعليم في المغرب بمنظور شبابي

مما لا شك فيه أن المنظومة التعليمية المغربية بحاجة إلى إصلاح شامل، لكن قبل الحديث عن الإصلاح المنشود، وجب أولا إعطاء تعريف له بشكل دقيق، فالمقصود إذن بالإصلاح التربوي هو إعادة النظر في النظام التربوي القائم بما في ذلك النظام التعليمي ومناهجه من خلال إجراء دراسات تقويمية، ثم البدء في عملية التطوير وفق مقتضيات المرحلة الراهنة والرؤى المستقبلية للنظام التربوي، وفي هذه الحالة تكون الاتجاهات العالمية ومظاهر التجديد التربوي من أهم الأمور التي توضع في الاعتبار.

من هذا المنطلق وجب البدء في المرحلة الأولى بتقييم الوضعية التعليمية الراهنة، وتبني منهجية مغربية صرفة للتعليم ونظرية ناجحة بعيدا عن مقاربة الكفايات والتي أتبثت فشلها في شقها الإجرائي، أعني بيداغوجية الإدماج، ووجب الاعتماد في هذه العملية على الكفاءات المغربية في قطاع التربية، وعلى الباحثين في الميدان لاستثمار أبحاثهم و نظرياتهم قصد استخلاص منهجية وطنية مغربية للإصلاح التربوي.

وفي المرحلة الثانية، وجب الوقوف على جميع الاختلالات التي تهم منظومة التعليم، كالظواهر الدخيلة على الحرم التعليمي، كالسلوكيات الغير سوية، مثل التدخين و تعاطي المخدرات، و تفشي ظاهرة العنف، و باقي الأفعال الأخرى التي تفشت في الآونة الأخيرة، و إعداد خطة عملية و منهجية واعية وثلاثية الأبعاد، مع إشراك فاعلين آخرين كالأسرة و المجتمع المدني للقضاء على هذه السلوكيات الدخيلة.

و أخيرا و ليس آخراً وجب إعادة النظر في المناهج الدراسية المعتمدة شكلاً، كماً و محتوىً، مع صياغة مناهج جديدة تتلاءم والتطور التكنولوجي و المعلوماتي الحديث، بشرط أن تحتفظ بالخصوصية الدينية والوطنية والثقافية للهوية المغربية، طبعا دون إغفال العنصر البشري،المتمثل في رجال التعليم ، ومستواهم الثقافي والعلمي المحدود و ذلك بتبني برنامج شامل و جديد في التكوين بعد إطلاق أول خطوة فيه والمتعلقة بخلق المراكز الجهوية للتربية و التكوين و فتح شعب جامعية للدراسات العليا و الدكتوراة في مهن التربية و التكوين، و كخطوة تكميلية لهذا البرنامج وجب إعداد استراتيجية لتكوين الأساتذة والأستاذات في جميع الأسلاك بأسلوب جديد يتماشى و تطلعاتهم و احتياجاتهم المهنية.

اذن إصلاح المنظومة التعليمية المغربية ممكنة إن تظافرت الجهود بين مختلف الفاعلين و إن اعتمدنا على الكفاءات المحلية و تجنبنا تجريب البيداغوجيات الأجنية المستنسخة والتي لا تتماشى والمستوى الفكري و الثقافي ببلادنا.

ذة.سعيدة الوازي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
ميس نتمــورث
8 يونيو 2013 - 01:23
أين النظرة الشبابية لإصلاح التعليم؟ أقصد أين الموضوع؟!
مقبول مرفوض
5
-2-
البعزازي جمال
9 يونيو 2013 - 02:02
استفزني عنوان المقال على المستوى المعرفي وهو ما جعلني اندفع بقوة لقراءته، لكن سرعان ما تبين لي أنه مقال محكوم بالفصم والانفصال بين متن ايحاءات العنوان ومتن النص. مقالك محكوم على مستوى الكم والكيف بالقزمية، لدرجة أنه يشبه إنشاء مدرسيا يقوم به أحد تلامذة التعليم الإعدادي، كلام المقال عامي وفضفاض ولا يختلف عن كلام المقاهي، ..... بحكم أنك فاعلة تربوية في الشأن التعليمي كان من الأجدر أن يكون مقالك منسجم البناء، دقيقا في ادعائه، غنيا في افكاره...........إنه غير كل هذا لأاسف.
مقبول مرفوض
3
-3-
FRANCE
27 يونيو 2013 - 12:54
LE TITRE AMBITIEUX LE FOND EST PARESSEUX .. JE RESPECTE TES FIGURES DE STYLES EMPLOYES ICI DS CE TEXTE MAIS VOUS AVEZ OUBLIE LE FOND L ESSENCE DE SUJET
NOUS NE VOULONS PAS LA FORME NOUS VOULONS LE FOND


LE FOND REGI PAR LA CONCRETISATION



BN COURAGE
مقبول مرفوض
0
-4-
said
2 يوليوز 2013 - 11:59
نعم منظومة التعليم لها داور اساسي في المجتمع إذ فسدت المنظومة التعليم لقد فسد كل شيئ في الدولة ولهذا يجب ان يتجند الجميع من اجل إصلاح منظومة التعليم
مقبول مرفوض
1
-5-
منتصر
11 يوليوز 2013 - 02:26
رمضان مبارك
مقال تنطبق عليه صفة السهل الممتنع فهو بلا شك خارطة طريق لاصلاح التعليم في بلادنا بمنظور الاستاذة المحترمة سعيدة الوازي غير انه جد مختزل الى حد الترميز فكان حري بك يا استاذة الاستفاضة في بسط تصورك للموضوع الذي هو اكبر من ان يختزل في شعارات وجمل مبعثرة خاصة ان العنوان المختار"للمقال" اقول العنوان يوحي ان تحته مقال متكامل في تقييم التعليم عبر التجربة المغربية منذ الاستقلال مبين الايجابيات ان وجدت والوقوف على مكامن الخلل بل وتقديم حلول ومقترحات ممكنة التطبيق في المستقبل وكذا مقارنة البرامج والبيداغوجيات المتبعة وفق ارقام ونتائج كل حزمة على حدة حتى تقنعي القارئ بل المسؤولين على التعليم في تبنى ما وصلت اليه
اين هو المنظور الشبابي لا اجد له اثرا في مقالك هل هو في الصورة المكبرة
واخيرا تقبلي تحياتي والمعذرة استاذتنا المصونة عن ما تخلل كلامي من نقد واصلي كتابتك والى الامام
مقبول مرفوض
0
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية