English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  5. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  6. محاربة السيدا بالناظور (0)

  7. نبيل اوراش يجر مستشار ببلدية الحسيمة الى القضاء (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | برلماني من اصل ريفي يثير عنصرية الشرطة الهولندية اتجاه ابناء المهاجرين

برلماني من اصل ريفي يثير عنصرية الشرطة الهولندية اتجاه ابناء المهاجرين

برلماني من اصل ريفي يثير عنصرية الشرطة الهولندية اتجاه ابناء المهاجرين

علمت شبكة دليل الريف ان البرلماني الهولندي عن حزب العمل احمد موركوش شن هجوما لاذعا على الشرطة الهولندية بعد ان قام عناصر من شرطة مدينة امرسفورت باعتقال شابين مغربيين انثاء مرورهما باحد شوارع المدينة دون ان يصدر منهم اي فعل يستدعي التوقيف.

واعتبر مركوش الذي كان يوجه سؤال في البرلمان الهولندي هذا التصرف بانه استفزازي وانه ليست المرة الاولى التي تصدر فيها مثل هذه التصرفات في حق ابناء الجالية .


من جهته اكد عضو مجلس المدينة يوسف المسعودي الذي رصد هذه الواقعة والتقت صورا لها انه عندما سئل ضابط الشرطة عن دواعي اعتقال الشابين اجابه انهما كان يمشيان وسط الطريق وليس على الرصيف وهو ما اعتبره مبرر مضحك لان الرصيف ضيق جدا وقد يكون هناك اي عائق يمنع من المشي فوقه يضيف المسعودي .


واشار ان مثل هذه التصرفات لا تصدر عن كل عناصر الشرطة بل بعضهم فقط وانه رصد في اكثر من مرة قيامهم بتوقيف ابناء المهاجرين فقط وانه اذا كان الشاب اشقر وعيونه زرقاء يتركونه يمر دون اي مضايقات.

 

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
14 يونيو 2013 - 23:43
dat is normaal we hebben geen land arabieren doen ze erger dan dat
مقبول مرفوض
2
-2-
ابن آوى
15 يونيو 2013 - 13:28
الشاب الموقوف في الصورة أعلاه لا تظهر على محياه أدنا علامات الخوف أو الارتباك .لانه يدرك أنه في بلد الديموقراطية وحقوق الانسان.ما دير ما اتخاف .أرى ان الجولان وسط الشارع وليس على الرصيف مبررا كافيا لايقاف المتجول .فأمستردام ليست بني بوعياش ولا حتى امزورن.فالهولنديون حينما يتجولون .فالصاعدون يسلكون مثلا الجهة اليمنى من الرصيف فيما النازلون يسلكون الجهة اليسرى منه في هدوء تام .ولا تجد سوى شبابنا فقط هو الذين يتنقلون يمنة ويسرة معرقلين بدلك حركة السير والجولان في فوضى عجيبة.خلاصة القول يجب ايقاف المغاربة جميعهم لتعليمهم كيفية الجوالان .....والاصغاء للمتكلم حتى ينتهي من كلامه. وأنذاك يسمح للمستمع بتناول الكلمة والرد.... وكذلك تعليمهم مثلا احترام الاسبقية واحترام ...خلاصة القول يجب اعادة تربيتنا سواء كنا هنا أو هناك .فلا نستغرب ان أوقف شاب متهوريتجول وسط الشارع يتمايل كأنه سكران وما هو كدلك .يبزق أمام المارة وسط الشارع... يدخل أصبعه في أنفه ثم يخرجه ليلقي عليه نظرة ويمسه الى قميصه أو سرواله.....فالعادات تختلف .والفرق كالفرق بين الارض والسماء
مقبول مرفوض
4
-3-
swani
15 يونيو 2013 - 13:55
sobhana lah mada tantadirona min haolae an yaf3alo biljaliya lmaghribiya ba3da an nasiyatha alhokoma almaghribiya wahad atasarrof hawa a9allo tasarrofin ya9a3o fi ha99i aljaliya wa fi jami3i boldan algharbi wa bilkhosos bba3da hadihi alazma alkhani9a lati tadribo bihim watahocho 9tisadohom innaha mo3anaton ha9i9iya to3ani biha aljaliya almaghibiya fi ard almahjar
مقبول مرفوض
0
-4-
elmo derif
15 يونيو 2013 - 20:10
ابغياب لسفارة الرباط.. هولندا تستعدّ لترحيل مغربيّة دُون أطفالهَا

عتقلت السلطات الهولندية المواطنة المغربية عائشة ماهير، البالغة من العمر 46 سنة والمنحدرة من مدينة فاس، حيث أودعتها سجن روتردام بتهمة الإقامة غير الشرعية.

وتستعدّ ذات السلطات بالأراضي المنخفضة، بعد غد الاثنين، لتفعيل قرار بترحيل عائشة نحو المغرب دونا عن أبنائها الأربعة، في حين فشلت كل مساعي محامي ذات المغربيّة، وهو الذي تدفع أتعابه إحدى المحسنات، في إرجاء تفعيل هذا القرار الحارم للسيدة من أطفالها.

وقالت فتيحة حلات، إحدى صديقات عائشة، إن زوج المغربية الموقوفة بسجن روتردَام لم تتوفر فيه الشروط التي تستلزمها هولندا من أجل ضمان إقامة شرعية لزوجته بالبلد.. حيث بقيت عائشة في وضع إقامة غير مشروعة إلى أن أوقفت لتتأثر بذلك مافّة أسرتها.

المعطَى يتفاعل في غياب تام للسفارة المغربيّة بهولندا وكذا مصالحها القنصليّة، إذ لم تتحرّك التمثيليّة الدبلوماسيّة المغربيّة المستقرّة بلاَهَاي لتوفير أي شكل من أشكال الدّعم لأسرة مغربيّة تعيش محنة حقيقيّة.

عَائشة مَاهير لم تعترض على القرار الهولندي بترحيلها صوب الوطن الأمّ، لكنّها دعت إلى تفعيل ذات الإجراء ضدّها بمرافقة أطفالها البالغ أكبرهم عامه الثامن وأصغرهم لم يتخطّ ربيعه الثاني بعد.. إلاّ أنّ الردّ كان قاسيا وعُلّل بكون الأبناء "هولنديّين لا يمكن اصطحابهم ضمن عمليّة الترحيل".

المغربيّة التي تنتظر ترحيلها للمغرب دون أبنائها تمكّنت من تلقي زيارتهم أمس الجمعة، وقد استدعت حالتها تدخّل مسعفين بعد أن نالت منها حالة إغماء، فيما تدخل حرس سجن، لدى انتهاء مدّة الزيارة، لتخليصها من ابنها الصغير الذي تشبّث بأمّه رافضا الابتعاد عنها.
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية