English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  3. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  4. نشطاء الحراك بالحسيمة يطوفون على الاسواق والمداشر للتعبئة لأربعينية محسن (0)

  5. "عمال الحليب" المطرودين يَعتصمون أمام مقر العمالة بالحسيمة (0)

  6. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  7. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | تجديد اعضاء المكتب المحلي لحزب الاتحاد الاشتراكي بالحسيمة

تجديد اعضاء المكتب المحلي لحزب الاتحاد الاشتراكي بالحسيمة

تجديد اعضاء المكتب المحلي لحزب الاتحاد الاشتراكي بالحسيمة

في إطار تقـــوية الأداة التنظيمية واستكمال تجديد الهياكل الحزبية  للاتحــاد الاشتراكي  للقوات الشعبية بالحسيمة بناء على مقــررات المؤتمر الوطني الأخير للحزب، عقد فرع الحسيمة يوم الاحد 24 يونيو الجاري جمعه العام لتجديد اعضاء المكتب المحلي للحزب وذلك تحت شعار " من أجل إعادة الاعتبار للريف وبناء مغرب المواطنة ".

واشرف على هذا الجمع العام الذي انعقد بمقر حزب الوردة بالحسيمة أعضاء من الكتابة الإقليمية وعرف تقديم تقرير حول الوضعية الحزب الراهنة وتجديد مكتب الفرع المحلي.

وتطرق الحاضرون لأهمية  المرحلة التي يعيشها المغرب والوضعية الاقتصادية والاجتماعية لاقليم الحسيمة والاكراهات التنموية  المرتبطــة بعلاقــة الحكومة الحالية مع منطقــة الريف،كما اشار المتدخلون الى الخيار الذي سلكه حزب الوردة كحزب يساري يسعى الى تجميع قــوى اليسار بالمغرب وتموقعه داخل صف المعـــارضة، وبعد تقديم العرضين ومناقشتهما ،تم الانتقال الى انتخاب مكتب محلي جديدعن طريق الاقتراع السري المباشر والذي اسفر عن التشكيلة التالية :

الكاتب: نور الدين يحيا  

نائـــبه: سعيد الخطابي

الأمين: محمد الحوزي  

نائبه: حسن بوتسكورين 

المستشارون :محمد بوتقبوت : نجيب لعناية - رشدي المرابط - محمد علاش – عبد الحق لعبابسي – أحمد بوزيزوى – حسن التلوث.

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
مغربي وأفتخر
29 يونيو 2013 - 02:01
إن حزب الإتحاد الإشتراكي الذي يدعي أنه حزب يساري ديموقراطي ويتبنى مشروعا يساريا لخدمة المغاربة ينكشف يوما بعد يوم ولعل تجديد المكتب بالحسيمة لخير دليل أتسأل أين هي نسبة النساء والشباب في المكتب، كما ينص الدستور وباقي القوانين التنظيمية للحزب وأين يقع محل هذا القرار الديكتاتوري والتعسفي في حق الشباب والمرأة رغم أن (مناضلي) الحزب يدعون المناصفة كمبدأ شيوعي يساري؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
0
-2-
محمد الفقيري
30 يونيو 2013 - 17:40
تعقيب على المسمى مغربي وأفتخر:
أولا ما ألاحظه في الوهلة الأولى وعن بعد هو أن العملية الانتخابية التي قام بها حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية على المستوى الاقليمي لمدينة الحسيمة في تجديد أعضاء مكتبه المحلي اعتمدت طريقة السرية المباشرة . معنى ذالك أنها خارجة عن منطق التعيينات ، وبذالك تكون العملية ديموقراطية في ظاهرها ، أما الأبعد من ذالك فهذا شأن داخلي للحزب لا يمكنني أن أصدر إي حكم فيه مهما كان سلبيا أم إيجابيا.
ُثاني ملاحظة هي الإفراط في البكاء بسبب غياب الشباب أو النساء في تشكيلة فرع الحزب هذا . فالسؤال المطروح هنا هو البحث عن مكامن الخلل، وليس الهجم المجاني لا سيما ان العملية تمت بالإنتخاب السري المباشر التي أفرزت هذه النتيجة وهي العملية المتعارف عليها عالميا بأنها الأكثر أنصافا في مثل هذه القضايا. إذن ، إن كان هناك من عيب ، فالعيب ليس هنا في العملية الانتخابية السرية التي لم يتجرأ بعد أي كان ولحد الساعة في انتقادها بل العيب في مسائل أخرى داخلة في عالم المسكوت عنه عجزت الأقلام عن كشف سريتها لا أقصد هنا عالم الاتحاد الاشتراكي بل أقصد العالم السياسي الشمولي. فالاستنتاج ودائما أقول عن بعد ان العملية التي قام بها هذا الحزب وأنا أتمنى له كل النجاح لم تذهب الى إقصاء أي كان نساء أو رجالا أو شبابا ذكورا أو إناثا طالما ان صندوق الاقتراع هو المتكلم . فالنكف إذن عن أحكامنا الجاهزة ونحن لا علم لنا ولا نقاوة ولا جمالا فيها. أما إذا كان صاحبنا يتحدث عن التعيينات فأنا أختلف معه جملة وتفصيلا . وإن كان يتحدث عن الصدقات، فالصدقان كما هي محددة بنص في ديننا الحنيف تعطى فقط للفقراء والمساكين وابن السبيل والعاملين عليها....الى آخر النص. أما في الحقل السياسي فكل شيء يجب أن يمر ويحدد بالإستحقاق والتضحية والمسؤولية وليس بتوزيع الوزيعة.
الملاحظة الثالثة وهي التي حيرتني كثيرا حيث انني لم يسبق لي ولا علم لي يوما ما وبالمطلق بأن الاتحاد الاشتراكي تبنى أو له مبدأ شيوعي يساري بهذه الطرقة في مجال المناصفة التي قد أقول فيها إن كانت صحيحة وهي ليست كذالك بأنها بدعة وأخشى منها يوما ما أن تصبح ضلالة وكل ضلالة في السياسة هي الخسران المبين ، حفظني الله وأياكم منها الى يوم الدين.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية