rif category

قيم هذا المقال

0

  1. 12 شخصا ينحدرون من الريف قدموا طلبات لجوء في مليلية المحتلة (1.00)

  2. حراك الريف.. تقديم معتقلي العروي امام النيابة العامة وتمديد الحراسة النظرية لمعتقلي امزورن (1.00)

  3. الحسيمة منارة المتوسط .. 71 مليار لتهيئة الطرق بالاقليم (0)

  4. البوليزاريو تسعى لاستغلال "ازمة الريف" للضغط على المغرب (0)

  5. حوليش يرفع الرسوم الجبائية لتحرير ارصفة الناظور من المحتلين (0)

  6. أسئلةٌ من وَحي الحِراك تَحتاجُ إلى جوابٍ جمَاعي (0)

  7. سيليا تكشف عن تفاصيل أول لقاء جمعها بقادة الحراك في "عكاشة" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | مقارنة بين السوق اليومي القديم و الجديد بإمزورن

مقارنة بين السوق اليومي القديم و الجديد بإمزورن

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
امير الليل
30 يونيو 2013 - 01:56
ساتطرق في هذا التعليق الى نقطتين اساسيتين الاولى تتعلق بساليب توزيع المحلات،و لمن ستعطى الاولوية في الاستفادة منها،ولربما لدى المسؤولين استراتيجية تخدم المصالح والاجندات،وهو ما يتضح من تدخل رئيس المجلس البلدي عندما يقول بانهم سوف ينظرون في من سيستفيد من المحلات المتبقية بعد ان يستفيد تجار السوق القديم،هنا يفتح الباب الواسع لاختيار المستفيدين المحظوظين،قد يكونون من المعطلين او حاشية المنتخبين او من عائلات رجال السلطة والنفوذ او غيرهم من المواطنين،مهما يكن المستفيدون فلا بد ان يتم الاعتراض على الطريقة التي تم بها التوزيع،والطعن فيها من الذين كانوا يطمحون الى الاستفادة.
وفي كل الاحوال المستفيدون مغاربة ومن حقهم الاستفادة...
وكان من المفروض ان تعد البلدية دفترا للتحملات يراعي الشفافية وعدالة الفرص وتجنب العشوائية والحزبية والمحسوبية ويضمن الصالح العام وحقوق البلدية،...
الجانب الثاني والمهم بالنسبة لي هو التساؤل عن الاجراءات المواكبة لضمان الصيانة والمحافظة على المرفق العمومي وعلى نظافته و رونقه وحفظ النظام داخله،لانه اكيد اذا لم يتم سن قوانين صارمة وتطبيقها بجدية،سيتحول السوق بعد شهر او شهرين الى جحيم لا يطاق حيث سيعمد التجار كعادتهم الى احتلال الواجهات بالسلع وتضييق ممرات الراجلين ناهيك عن تعليق السلع المتدلية خارج الدكاكين ولفها بالاقمشة و شبه الخيام وما شابه ذلك ليتحول السوق الى شبه نقطة سوداء الداخل اليه مفقود والخارج منه مولود.
وكما اعرف سكان مدينة امزورن فهم تواقون للنطام واساليب الحضارة،لكن كل الخوف منبعه جشع بعض التجار( واقول البعض الذين سيحاكيهم الباقي) ونزعتهم للمنافسة الغير المشروعة على حساب راحة و طمانينية المستهلك،
فهل ستعمد السلطات الى فرض احترام الضوابط و العمل على جعل السوق نموذجيا تقصده الساكنة ذكورا واناثا دون حرج ولا اشكالية...
اتمنى ذلك واتمنى ان يحافظ التجار على التظافة والرونق ولا يلقوا بالنفايات في السوق.
مقبول مرفوض
9
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية