English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.67

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  3. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  4. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  5. نقابة تدق ناقوس الخطر بعد الاعتداء على مؤسسات تعليمية بكتامة (0)

  6. ندوة وطنية في الرباط تناقش قضية محسن فكري (0)

  7. تفاصيل تقديم ملف الغازات السامة بالريف لدى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | اسرائيل تعتقل الحاكم السابق لمليلية مصطفى ابرشان

اسرائيل تعتقل الحاكم السابق لمليلية مصطفى ابرشان

اسرائيل تعتقل الحاكم السابق لمليلية مصطفى ابرشان

اعتقلت السلطات الاسرائيلية ازيد من 40 ناشطا من مليلية كانوا يعتزمون دخول غزة للتضامن مع الفلسطينين وتقديم تبرعات لهم تم جمعها من المدينة المحتلة .

وعلمت شبكة دليل الريف من مصادر صحفية اسبانية ان النشطاء تم اعتقالهم بداية هذا الاسبوع بمطار تل ابيب وبينهم الحاكم السابق لمليلة مصطفى ابرشان الذي ينظم حزبه   "الإئتلاف من اجل مليلية" هذه المبادرة بالتعاون مع جمعيات اسلامية .

واضافت نفس المصادر انه النشطاء تم ترحيلهم الى اسطنبول وذلك بعد تدخل القنصلية الاسبانية بالقدس من اجل الافراج عنهم .

من جهته حذر "الائتلاف من اجل مليلية" من ان  تكون للحادث تداعيات دبلوماسية نظرا للمعاملة المهينة التي تلقاها ابرشان من طرف السلطات الاسرائيلية التي اعتقلته لعدة ساعات.

 

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
samir2
6 يوليوز 2013 - 14:45
ما يحدث اليوم في مصر هو انقلاب على مبارك الذي لم يتركه الفلول أن يكمل الولاية الرئاسية ..أقول لكم لماذا..فالذين يتقاتلون اليوم على السلطة في المحروسة..عفوا لا محروسة ولاهم يحزنون..هي صحراء للفراعنة بلامياه أو خضروات يصطف أبناؤها في طوابيير الخبز وأغلب سكانها تحت سروال الفقر..محروسة!!! تضع جميع الخيار أمام الطاولة عندما يتعلق الامر بالمواجهة مع إثيوبيا بينما تلعق أرجل الامريكين وتاتمر باوامرهم طمعا في المساعدات المالية والغذائية ..هذا كلام زنجي -عزوة- افريقي لايعبر بالضرورة عن رأي صاحب المقال.. في زمن مبارك حفظه الله!!!!! كنا نسمع عن اسم القاهرة مقرونا بعمالقة الفن والادب والكرة وبعد رحيله-أعاده الله الى عش أبنائه ..!!-أصبحنا نتابع ببالغ الاسى والحزن مجازر تلو مجازر ومظاهرات دامية وقتلى يشاع بانهم شهداء حتى اختلطت علي الشروط اللازم توفرها في الانسان العربي حتى يرتقي حسب قاموس الاخوان أو يحسب في زمرة الاحياء الذين هم عند ربهم يرزقون ..في زمن سيادة الرئيس حسني مبارك كان جهاز الشرطة فرقة مدربة ومتماسكة على استعداد دائم لسلخ أنصار الولي الفقيه وصبيان البرادعي هذا المستشرق الاقرع الذي طلب من الغرب بان يوفروا له الغطاء للانقلاب على مرسي وكأن ملايين التوقيعات المزعومة التي جمعتها جبهته لم تكن كافية للاطاحة بمرسي والمرشد وأعضاء الجماعة وكلاء الله في الارض...من كان يتابع باهتمام بيان السيسي عفوا الشقف!! من المؤكد أنه قد وقف عن قرب على عقلية الانتقام لدى الانسان العربي اذ بمجرد ما أعلن المجلس العسكري عن قراره الانقلابي ضد شرعية الرئيس المنتخب بطريقة ديمقراطية-لعرب بهدلو الديمقراطية..اللي شدو فيها مشات...-كانت أولى الخطوات هي شن حملة اعتقلات واسعة في صفوف الاخوان وغلق قنوات دينية وظهور صحافيات كاسيات عاريات يهتفن على المباشر-الفن مش حرام..الغناء مش حرام..الاحساس مش حرام..-وهتفت دون شعور-حتى لحوا مش حرام..!!!-مهما حاولت جموع جبهة الانقاذ وبقايا الشرفاء ممن يحسبون على سيادة الرئيس الشرعي محمد حسني مبارك-أطال الله في عمره على السرير بسجن طرة!!!-فانهم بالتالي قد خالفوا قوانيين اللعبة الديمقراطية بل تحالفوا مع الجيش في مشهد خطة انقلابية واضحة تذكرنا بمأساة الجزائر في مطلع التسعينيات من القرن الماضي..مصر الان تنزلق للاسوأ بل وأصبحت ساحة لفريقين متخاصمين عن الحكم كل فريق منهما مستعد للافناء الاخر دون التفكير في العواقب..فريقان لا يحول بينهما سوى العسكر السياسي الذي ظهرت دباباته بالامس تنطلق مسرعة يعتليها مدنيون حسب تعبير جمال ريان..كنت اتابع تصريحات المرشد وهو يهتف الحماسة من على منصة ربيعة العدوية والذي هالني هو أن البديع كان يخطب وبين الفينة والاخرى يتعالى صوت اخواني-تكبييييير-فتردد الجموع الغفييرة-الله أكبر-وكأن الحشود تجهز لمعركة طاحنة ضد عدو مجهول وكأن الذين عزلوا مرسي هم ليسوا مسلمين ..صحيح أن الاخوان قد ظلموا في شخص الرئيس الشرعي محمد مرسى وإن الله على نصرهم لقادر..لكن على من ..على المذيعة الضاحكة الساخرة..أم على جموع تصحيح الثورة ..أم على القوات المسلحة...؟؟؟اللهم انصر الاخوان على البرادعي وعمرو موسى وافراد الشرطة الذين كانوا يرقصون في اللحظة الفارقة!!
مقبول مرفوض
-2
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية