English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. صرخة سائق طاكسي بالحسيمة (0)

  5. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  6. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  7. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | وزير خارجية اسبانيا يغضب امازيغ لسماحه "للبيت العربي" بالعمل بمليلية

وزير خارجية اسبانيا يغضب امازيغ لسماحه "للبيت العربي" بالعمل بمليلية

وزير خارجية اسبانيا يغضب امازيغ لسماحه "للبيت العربي" بالعمل بمليلية

وجهت جمعية هذون للتنمية الإقتصادية والثقافية والإجتماعية والبيئة بالناظور رسالة الى القنصل العام الاسباني بالناظور خورخي كاسياس فونتانياس للتنديد  بالخطوة التي وصفتها بالخطيرة التي أقدم عليها وزير خارجية الاسباني خلال الزيارة التي قام بها قبل يومين لمدينة مليلة المحتلة  وذلك بتوقيعه على بروطوكولات سيادية تسمح بموجبها لمؤسسي "البيت العربي" في مليلية بممارسة أعمالهم وسياساتهم بشكل رسمي وعلني.

ووصفت الجمعية هذا التوقيع بخطوة نحو المجهول لذبح المجتمع الأمازيغي – الإسباني الذي تعايش أفراده في سلام دام آلاف السنين بذات المدينة ، دون الاشارة إلى وجود البيت الأمازيغي بالمدينة.

وقالت الجمعية في رسالتها " إن أرض مليلية هي ارض أمازيغية الهوية ، ولا يشاركها في ذلك لا ماهو إسباني ولا ما هو عربي ، وإن التعايش الذي ساد المدينة لآلاف السنين، أطرته الهوية الأمازيغية للأرض تحتها والجنسية الإسبانية للإنسان فوقها ، وإن التوافد والإختلاط الحاصل وراء الهجرة لا يمكن إلا أن ينصهر تحت هذه المضلة التاريخية، وأن الإقصاء الذي حصل للبيت الأمازيغي مع إبراز ما يسمى زورا وبهتانا بالبيت العربي بالمدينة ، لهو خنجر صدئ يطعن ظهر التعايش والسلم المحصلين بالمدينة التي بدأ مجتمعها يعيش البلقنة والنفور والتمييع، ولكم أن تنتظروا نسخة مما يحدث اليوم في سوريا والصومال والعراق من وراء هذه الخطوة الخطرة ."

ودعت الجمعية القنصل العام الى رفع إدانتنها هذه "بشكل رسمي إلى رئاسة الحكومة المركزية  بإسبانيا وإلى رئاسة الحكومة المحلية بمليلية ، كما دعته الى التوضيح لرئاسة الحكومتين أن هذه الزيارة الوزارية التي أعقبت الزيارة الملكية للمغرب، التي وطدت الطريق أمام هذه الخطوة في تفاهم إقصائي أيديولوجي ، ستكون وبالا حقيقيا على التعايش والسلم الذي حضي به المجتمع الأمازيغوإسباني داخل المدينة على حد تعبيرها.

واكدت الجمعية انه لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الخطوة، إذا ما تم السماح سياسيا ورسميا لإدارة البيت العربي بالمدينة بالسير بهويتها نحو الطمس والتهجين والإقصاء مثلما تنتهجه بعض الأنظمة العروبية بشمال أفريقيا  على حد تعبيرها.

 

دليل الريف : متابعة  

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية