English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة : محمد جلول يحدث انقسام حول الوثيقة المطلبية للحراك (5.00)

  2. اسبانيا .. محاكمة مُتّهم بمقتل مهاجر مغربي بواسطة منجل (2.00)

  3. الحسيمة .. موكب عرس ريفي تقليدي يخلق الحدث على الـ"فايسبوك" (1.00)

  4. أمطار غزيرة متوقعة بالريف مصحوبة ببرد قارس (0)

  5. عائدات الجالية المغربية بالخارج ترتفع بـ 3,4 في المائة (0)

  6. اوتريخت .. إختفاء فتاة مغربية يستنفر الأمن والجيش( فيديو) (0)

  7. اعتراض قاربين للمهاجرين السريين ابحرا من الحسيمة والناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | مهاجر مغربي ببلجيكا يصعق ابنيه في مغطس ماء ويرديهما قتيلين

مهاجر مغربي ببلجيكا يصعق ابنيه في مغطس ماء ويرديهما قتيلين

مهاجر مغربي ببلجيكا يصعق ابنيه في مغطس ماء ويرديهما قتيلين

أوردت مصادر صحفية بلجيكية ان طفلان مغربيان لقيا مصرعهما في بلجيكا على يد الدهما بالصعق الكهربائي بسبب خلافات بين الام البالغة من عمرها 40 عاما والاب عبد المجيد البالغ من العمر حوالي 54 عاما.

واوضحت نفس المصادر ان الطفلان ياسين ووائل، اللذان كَانا قيد حياتهما، في ربيعيهما الخامس والثالث، على التوالِي، راحَا ضحيَّة خلافٍ بين والديهما، بعدما طلبت الام مغادرة البيت والانفصال عن الوالد الذي رفض الانفصال وقام بتهديدها.

واستناداً إلى التحقيقات التي أجرتها الشرطة الفيدراليَّة في بلجيكَا تضيف المصادر الصحفية ان الطفلين ياسين ووائل كانَا بمغطس ماءٍ في البيت، رمَى فيه الأبُ بمجفف الشعر، تسببَ في صعقهما كهربائيًا، بشكل مميت.

واستمعت الشرطة الفيدرالية إلى اقوال  الأب عبد المجيد، الذي يرجحُ أن يكون الانتقام من زوجته قد دفعهُ إلى قتلِ ابنيه الصغيرين، سيما وأنهُ سبق ان كتبَ قبل ذلك على الفايسبوك عبارة "إذَا ما رحلتِ، فإننِي سأرحلُ بدورِي مع الابنين".

دليل الريف : متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
Matlouf
5 غشت 2013 - 17:11
Globalement, la famille musulmane en Europe vit de profondes crises:
* entre les deux conjoints
* entre les parents et leurs enfants.
Ceci est peut être dû aux diverses "manipulations" des parents et des enfants par une culture trop libérale et agressive vis à vis des valeurs familiales.
Pas loin de là, un jeune de 21 ans a tué son père.
La presse ne relate pas tout et je dois dire à ceux qui sont restés au Maroc :
vous n'avez pas perdu l'essentiel, car il se perd ici
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية