English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بالفيديو .. إنطلاق مسيرة أربعينية محسن فكري (5.00)

  2. بالفيديو: وقفات بكطالونيا والباسك في أربعينية محسن دعما لحراك الريف (5.00)

  3. أربعينية محسن .. شبان ينظمون السير في غياب الأمن (3.00)

  4. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  5. بعد مأساة محسن فعاليات تناقش علاقة المؤسسة بالمواطن في ندوة بالرباط (0)

  6. توافد المحتجين على ساحة الحسيمة (0)

  7. الآلاف يتدفقون على ساحة الحسيمة للمشاركة في أربعينية محسن (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | الريف | تدهور وضعية الطريق الرئيسية بين بني بوفراح و تارجيست

تدهور وضعية الطريق الرئيسية بين بني بوفراح و تارجيست

تدهور وضعية الطريق الرئيسية بين بني بوفراح و تارجيست

منذ سنوات خلت ، وساكنة جماعة بني بوفراح تعاني من سياسة التهميش والعزلة المضروبة عليها إقتصاديا وجغرافيا ، كما تعاني من خصاصات خطيرة في قطاعات ومرافق عدة ، مما حذا بالكثير من سكان هذه الجماعة إلى إختيار وجهات أخرى ، إن داخل الوطن أو خارجه، ومن بين المعضلات الكبرى التي تواجه المنطقة والتي ساهمت بشكل كبير في هذه العزلة، هي حالة الطريق الإقليمية رقم 5205  الرابطة بين تارجيست وشاطئ القزح مرورا بمركز بني بوفراح والبالغة مسافتها حوالي 40 كيلومترا ، تعيش حالة كارثية يصعب وصفها نتيجة إهتراء جزء كبير منها وتحول الجزء الآخر إلى حفر وأخاديد كبيرة يصعب المرور عبرها، مما يحول سفر مستعملي هذا الطريق إلى جحيم لا يطاق، وقد عاينت في جولة لي حالة هذا الطريق التي تعرضت لجميع أنواع التعرية نتيجة الأمطار والسيول التي تجرف إليها الأحجار، ويعود تاريخها منذ الإستعمار الإسباني بالريف حتى أصبحت كلها تشققات وتصدعات، كأنها لوحة تشكيلية لرسام تجريدي في ظل غياب أي إصلاح أو ترميم من الجهات المسؤولة، لتبقى سلامة مستعمليه في خطر دائم خصوصا وأن هذا الطريق أصبح يعرف أسبوعيا حوادث سير خطيرة.

وفي نفس السياق عبر عدد كبير من مستعملي هذه الطريق عن إستيائهم العارم من الحالة الكارثية التي آلت إليها هذه الطريق نتيجة إهمالها من قبل مسؤولي المنطقة، رغم أنها البوابة الرئيسة لقبيلة بني بوفراح على خارج، آملين أن تخصص بعض الميزانيات لبناءها و تثنيتها في القريب العاجل 

إن الحالة السيئة لهذا الطريق التي إنتهت مدة صلاحيتها باعتبار أنها أنجزت منذ عقد من الزمن، أصبحت تضاعف على مستعمليها مدة الوصول من تارجيست إلى مركز بني بوفراح أو شاطئ القزح، نتيجة حتمية مراوغتهم للحفر والخنادق التي تعتري هذه الطريق، فعلا أصبحت كابوسا حقيقيا لمستعمليها وفي ظل هذه الوضعية المزرية لهذا المسلك الطرقي الذي يستعمله المئات من المواطنين يوميا، يبقى مسؤولي المنطقة مكتوفي الأيدي أمام هذه الوضعية الكارثية التي تتفاقم يوما بعد يوم ورغم أن هذه الطريق تسبب في عزلة ساكنة مهمة من قبيلة بني بوفراح عن معظم المصالح الإدارية والتربوية والصحية التي توجد فقط بمدينة تارجيست نتيجة صعوبة المرور من المسلك . 

ويبقى السؤال مطروحا ما ذنب ساكنة بني بوفراح من تردي أوضاع البنيات التحتية بالمنطقة؟.

فهل ستتحرك الجهات الوصية في إتجاه إصلاح هذه الطريق وبالتالي  فك العزلة عن هذه المنطقة أم أن الأمر قد أصبح من قبيل المستحيلات ، خاصة بعد الوعود الكثيرة التي أعطيت ولم تنفذ، فكلما تساءل أهل المنطقة عن مصير الطريق … قيل لهم: 

“هذا المشروع  قيد الإنجاز” .

فماهي أسباب هذا التأخير ؟ أهي مرتبطة بالتجهيزات والمعدات وما إلى ذلك من أمور تقنية ..أم هي أسباب ذات الصلة فقط بسوء نهج التدبير والتسييرالمعتمد ؟ 

أم هي ضريبة تدفعها منطقة بني بوفراح لنضالها وإستماتتها ونهجها المقاوم ضد المستعمرالإسباني إبان فترة الإستعمار.؟ 

فتراب جماعة بني بوفراح لا زال شاهدا على رجال تعودوا ألا يغادروا مهما إشتد القصف والتدمير، رجال تمنوا الموت تحت ركام منازلهم على ألاَّ ” يذلهم أحد “. وشاهدا على ذكرى لم تمت بعد…أنوال ( 21 يوليوز 1921) التي كبد فيها أهل الريف القوات الإسبانية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد لا زال الإسبان “يحصونها” إلى اليوم . 

هي أسئلة تبقى اليوم عالقة وشاهدة على واقع مزري تعيشه جماعة بني بوفراح ،  يضع الجميع أمام مسؤولية كبيرة في كيفية التعاطي معه. 

واقع لا يخدم بالمطلق إنتظارات الساكنة في هذه المنطقة خاصة أنه مع مرور الأيام سيزداد هذا القطاع تدهورا وتأزما ، مما سينذر بتعميق الإشكالية أكثر وأكثر ويجعل المعضلة بالتالي مستعصية الحلول لاحقا.

الورغي ياسين 

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
بوفراحي غيور
8 شتنبر 2013 - 23:19
لكم الله يا مجلس القروي يا الأميين و الجهلاء و السارقين تبا لكم يا الشفارة
مصطفى الديب الشفار
إسماعيل الرايس الشفار

إرحلووووووووووو

ولا غادي تنوض ثورة

إذا جاء إسماعيل الرايس يترشح في بني بوفراح كونو متأكين أنها ستشتعل ثورة
مقبول مرفوض
2
-2-
جواد
9 شتنبر 2013 - 10:20
بني بوفراح منطقة سياحية بامتياز .فعلا هي في حاجة الى تاهيل جميع مقوماتها الطبيعية وبنياتها التحتية لتصبح مركزا سياحيا
مقبول مرفوض
0
-3-
عبده
10 نونبر 2013 - 20:32
حقيقة منطقة بني بوفراح حباها الله بمؤهلات طبيعية ، لكن بطاقة بشرية رغم كفاءاتها ، وقدرتها على التسيير الا أنها تدع الفرصة و تترك الساحة فارغة أمام الأميين أمثال الديب، مسرور، ساما...والقائمة طويلة.
المطلوب حاليا من كل غيور على المنطقة أن يحاول ان يبدأ التأطير للنهوض بالمنطقة.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية