English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  2. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  3. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  4. مدريد متخوفة من تغيير ديموغرافي لصالح "القومية الريفية" في مليلية (0)

  5. الحسيمة.. معاناة المشردين تزداد خلال فصل الشتاء (فيديو) (0)

  6. عمال معمل الحليب المطرودين يمددون اعتصامهم امام عمالة الحسيمة (0)

  7. الحسيمة..هيئات ترسم صورة قاتمة للوضع الصحي ببني حذيفة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الحسيمة :اطباء بالقطاع العام يشتغلون في العيادات اكثر من المستشفيات العمومية

الحسيمة :اطباء بالقطاع العام يشتغلون في العيادات اكثر من المستشفيات العمومية

الحسيمة :اطباء بالقطاع العام يشتغلون في العيادات اكثر من المستشفيات العمومية

عند تخرٌج الأطباء يقْسمون "قسم أبقراط"، كلٌ حسب عقيدته. و هذا هو القـَسَم الطبي حسب المؤتمر العالمي الأول للطب الإسلامي:«بسم الله الرحمن الرحيم. أقسم بالله العظيم أن أراقب الله في مهنتي. وأن أصون حياة الإنسان في كافة أدوارها، في كل الظروف و الأحوال، باذلًا وسعي في استنقاذها من الموت والمرض والألم و القلق، وأن أحفظ للناس كرامتهم، وأستر عوراتهم، وأكتم سرّهم. وأن أكون على الدوام من وسائل رحمة الله، باذلًا رعايتي الطبية للقريب و البعيد، الصالح و الطالح، والصديق والعدو. وأن أثابر على طلب العلم، أسخِّره لنفع الإنسان لا لأذاه. وأن أوقر من علمني، وأعلّم من يصغرني، وأكون أخًا لكل زميل في المهنة الطبية في نطاق البر والتقوى. وأن تكون حياتي مصداق إيماني في سري و علانيتي، نقيًا مما يشينني أمام الله ورسوله والمؤمنين. والله على ما أقول شهيد.»

غير أن ما يلاحَظ اليوم أن كثيرا من الأطباء (و ليسوا كلهم) يقْسمون على أن يجمعوا أكبر ثروة من المال في رقم قياسي على حساب البؤساء من المرضى. و أطباءنا صنفان، صنف يعمل في المستشفيات العمومية و يتلقون راتبا من الدولة، و صنف يعملون في عياداتهم الخاصة. أصحاب العيادات منهم من يتلقى من المرضى أداءً معقولا حسب الاسعافات و الأدوية التي قُدٌمت لهم، غير أن منهم من يرى في المرضى مصدرا للثراء السريع الفاحش خصوصا إذا كان ذو الاختصاص دون منافس في مدينته أو بلدته. و لكن الطامة الكبرى حين يفر أطباء المستشفيات العمومية من مقرٌات عملهم و يهرولون إلى العيادات الخاصة، حيث الغنائم البشرية، دونما وخزة ضمير إنساني، تاركين وراءهم طوابير من المرضى المعوزين في مستشفيات الدولة ينتظرون الذي يأتي و الذي لا يأتي. هؤلاء لا يفيدون وطنهم في أي شيء، عكس الأطباء الخواص الذين يؤدون ضرائب للدولة، و يخلقون بعض فرص العمل للسكرتيرات و الممرضات. هنا نلمس أن مذكرة وزير الصحة واضحة، حيث فصلت بين الخاص و العام. و في مدينة الحسيمة يصعب على المرء التمييز ما بين طبيب في القطاع الخاص و آخر موظف بوزارة الصحة، و الذي تلقاه في المصحة أكثر من لقائك إياه في مستشفى الدولة. فعلى الدولة أن تتدخل بحزم لأجل حماية المريض أولا و صيانة كرامة الطبيب ثانيا.

صديق عبد الكريم

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
الحاج قدور
29 شتنبر 2013 - 17:37
سألت احد الاطباء من الدار البيضاء عين بجماعة قروية عن سبب امتناع الاطباء المتخرجين العمل بالمدن الصغرى والمناطق النائية أجابني ان سبب ذلك هو عدم وجود مصحات خاصة يمكن العمل بها وبالتالي الحصول على مداخيل اضافية من أجل اقتناء سيارة وفيلا وجمع ثروة مهمة لأن الراتي الشهري هزيل ولا يكفي حتى لشراء القوت اليومي(مابين 8000 درهم و 15000) ولذك نجد ان أغلب أطباء القطاع العام بالحسيمة يشتغل بالمصحات الخاصة رغم قلتها وبالنسبة لهم فان مقر العمل وهو بمثابة مكتب لا غير من أجل توجيه المرضى الى المصحات الخاصة .
مقبول مرفوض
0
-2-
منير
29 شتنبر 2013 - 18:57
هذا الأمر في المغرب كله لماذا ركزت على الحسيمة وكأن في المدن الأخرى ملائكة
مقبول مرفوض
1
-3-
مواطنة
29 شتنبر 2013 - 22:33
للمعلومات فقط فان الطبيب يخبرك بانه لن يستطيع ان يملا لك الورقة الخاصة بالتامينات اذا كنت من الذين يستفيدون من التامين. يقول لك بكل بساطة راهم منعونا . لايريد ان يترك دليلا يثبت انه يعمل في المصحات.
اللهم اشف جميع المسلمين
مقبول مرفوض
0
-4-
محمد
30 شتنبر 2013 - 13:21
نظرا للحالة غير اللائقة التي اصبحت عليها المرافق الصحية العمومية وكذلك سوء الخدمات المقدمة بها، فقد لجأت شخصيا لاستعطاف بعض الاطباء العموميين من اجل اجراء عمليات لاقاربي بمصحات خاصة من اجل توفير شروط نفسية احسن للمريض
مقبول مرفوض
1
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية