English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  5. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  6. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

  7. عامل الاقليم يطمئن آباء وأولياء التلاميذ حول مجانية التعليم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | بوكوس يشخص مسار الأمازيغية بين خطر الانقراض وبوادر الصحوة

بوكوس يشخص مسار الأمازيغية بين خطر الانقراض وبوادر الصحوة

بوكوس يشخص مسار الأمازيغية بين خطر الانقراض وبوادر الصحوة

يتناول أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في كتاب صدر حديثا عن منشورات المعهد، مسار اللغة الأمازيغية مشخصا المخاطر المحدقة بهذه اللغة، في سياق عولمي يهدد المقومات اللغوية للجماعات، ومتطلعا إلى الآفاق التي يفتحها ترسيم الأمازيغية والتطورات الراهنة للسياسة اللغوية والثقافية. 

"مسار اللغة الأمازيغية .. الرهانات والاستراتيجيات"، الذي صدر في طبعته الأصلية بالفرنسية، وقام بتعريبه السيد فؤاد ساعة، يكتسي راهنيته من أسئلة المرحلة الهامة التي ولجتها اللغة الأمازيغية في ضوء إضفاء الطابع الرسمي عليها من طرف الدستور الجديد للمملكة، في إطار مقاربة جديدة للتنوع الثقافية والتعددية اللغوية.

الكتاب دعوة إلى اليقظة تجاه التحديات الكونية التي تواجهها اللغات الوطنية عموما، لكنه مفعم بالأمل الذي تفتحه السياسة الثقافية واللغوية الجديدة القائمة على تكريس التنوع الثقافي وتثمين مختلف المكونات الثقافية واللغوية والحضارية للأمة، في إطار صحوة تتم، حسب المؤلف، "من خلال تهيئة وضع اللغة ومتنها، والإبداع الثقافي، وكذا بالإرادة السياسية للدولة وبوفاء المجموعة اللغوية لها".

ويجمع الكتاب بين دفتيه مجموعة من الأبحاث المحينة، التي أنجزها المؤلف على مدى ثلاثة عقود، والمتمحورة حول موضوع رئيسي يتمثل في وقع التغير الاجتماعي على التطور اللغوي.

وتتوزع مضامين الكتاب على أربعة محاور : أولا، التأطير السوسيولوجي للأمازيغية، ثانيا، توصيف مؤشرات خمود الأمازيغية على مستويي البيئي-لغوي والبنيوي في سياق إدماج الناطقين بها في الثقافة الحضرية، ثالثا، ملامسة بوادر سيرورة انتعاش الأمازيغية عبر تهيئة وضعها ومتنها وتنميط كتابتها، ورابعا إبراز رهانات إشكالية الخمود، باعتبارها نتاج حتمية اجتماعية، والصحوة اللغوية، بوصفها تعبيرا عن وعي جماعي ناضج.

ويرى الباحث أحمد بوكوس أن السياسات الثقافية واللغوية الجديدة الداعمة لنهوض اللغة الأمازيغية تفرض أن تستجيب الأمازيغية لمتطلبات الحياة العصرية، ولاسيما بالانتقال من الشفهية إلى الكتابة وتأهيل اللغة. وعلى قدر ضخامة الانتظارات وتنوعها في هذا المقام، فإن الحاجيات ليست أقل منها شأنا، وخاصة في مجال تنميط خط ملائم وتقعيد الإملائية وتهيئة متن اللغة.

وفي خضم هذا المشروع الكبير، يضيف الكاتب، "يتم تقاسم المهام والمسؤوليات بين الأطراف المعنية، حيث على الدولة أن تضمن إعمال مخطط استراتيجي للنهوض بالأمازيغية، وعلى الباحثين حل مشاكل تهيئة متن اللغة، وعلى البنيات الداعمة تأمين تتبع تدابير ترسيخ اللغة داخل المؤسسات".

ويرى السيد بوكوس، في ديباجة الكتاب، أن اعتماد الأمازيغية لغة رسمية في المغرب منذ شهر يوليوز 2011 من شأنه أن يغير جذريا المعطيات بشأنها، معتبرا أن وضعها الجديد وما يستلزم من وظائف "قد يؤهلها للخروج من حالة الانتقاص الأولية التي تعيشها. وذلك ما قد يسهم أيضا في توفير الشروط الموضوعية لصحوة اللغة والثقافة الأمازيغيتين وانتعاشهما، إذا ما تحقق إدماجهما الفعلي في السياسات العمومية، وخاصة في مجالات التربية والإعلام والإبداع الثقافي والإدارة العمومية".

في الجزء الأول من هذا الكتاب، الذي يقع في 374 صفحة، يتناول الباحث أحمد بوكوس "سيرورة تعريض اللغات لخطر الموت وآثارها"، من خلال محاور "تراتبية السوق اللغوية"، "تشخيص وضعية الأمازيغية"، "اتصال اللغات والتبعية"، "التوارث اللسني بين الأجيال" و"التمدن والعنف الرمزي".

أما في الجزء الثاني الذي يحمل عنوان "بوادر صحوة الأمازيغية"، فيتوقف الباحث عند "التخطيط الاستراتيجي للصحوة"، "الرأسمال المعرفي والصحوة اللغوية"، "التوحيد اللغوي والصحوة"، "الإبداعية اللغوية والصحوة"، "تنميط أبجدية تيفيناغ"، "التهيئة والصحوة اللغوية" و"التدبير السياسي للوضع اللغوي". 

و م ع 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية