English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.50

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | مغربي يقتل صديقته الالمانية المعاقة في برلين ويسلم نفسه للشرطة

مغربي يقتل صديقته الالمانية المعاقة في برلين ويسلم نفسه للشرطة

مغربي يقتل صديقته الالمانية المعاقة في برلين ويسلم نفسه للشرطة

اقدم شاب مغربي على وضع حد لحياة صديقته الالمانية من ذوي الاحتياجات الخاصة الاسبوع الماضي بمنطقة سبانداو بالعاصمة برلين .

المغربي الذي كان يعيش في باريس تعرف على الشابة الالمانية ساندرا (34 سنة) عن طريق موقع للدردشة على شبكة الانترنت ونسجا علاقة اعتقدت  ساندرا انها علاقة حب فيما كانت في الحقيقة علاقة مصلحة لان الشاب المغربي ياسين (29 سنة) كان يعيش في فرنسا بشكل غير قانوني ويبحث فتاة ليتزوجها من اجل تسوية وضعيته القانونية .

ياسين سافر الى المانيا للقاء ساندرا (الصورة) التي تعيش في شقة بمفردها وبنفس الشقة سيقوم بخنقها حتى الموت ويسرق هاتفها النقال وحاسبوها المحمول ليعود الى باريس حيث سلم نفسه للشرطة الفرنسية التي ابلغت نظيرتها الالمانية بوجود جثة الضحية بمكان وقوع الجريمة.

الصحافة الالمانية شنت هجوما لاذعا على المهاجرين ووصفتهم بعديمي الضمير والمنافقين لكونهم يستغلون النساء ذوي الاحتياجات الخاصة والباحثات عن الحب من اجل تحقيق اهداف شخصية  .

وينتظر ان يتم تسليم القاتل الى السلطات الالمانية  خلال الايام المقبلة قصد محاكمته على جريمته التي لم يعرف لحد الان الهدف من وراء ارتكابها.

 

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
12 أكتوبر 2013 - 23:28
كل واحد يبحث على مصلحته الشخصية فلولا المصلحة الشخصية لما قبلت الالمانية بهذا المغربي ولو كانت هناك مساوات لما قبل هذا المغربي بهذه الالمانية ذات الاحتياجات الخاصة ام الاحتياجات الخاصة خاصة بالمغاربة ؟ هذه هي نتيجة العلاقات الغير متوازنة يبحث الغرب عن استغلال مواطني العالم الفقير ولكن عندما تكون النتيجة سلبية يحاول هؤلاء المغرورون التافهون على اسقاط المساوئ على الفقراء
مقبول مرفوض
-2
-2-
إرحم اللئيم تمردا!!
13 أكتوبر 2013 - 01:39
بعض المخاربة؛؟وليس باللمغاربة أنا أتمنى أن أي يعدم ويحرق في مرة واحدة، أو يرميه إلى الكلاب المسعورة؛؛؛وهدى غير كافي للمجرم ؛كيف يعقل أن تقتل إنسانة معاقة؛؟ هذا وحش مفترس !!!!
مقبول مرفوض
11
-3-
Elmo
13 أكتوبر 2013 - 08:51
فتح لها الباب وقال لها في دهشة : من انتي؟ فردت عليه: انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق العودة فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية وانت الان في الناحية الشمالية وهنا لايسكن أحد. فطلب منها ان تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح ليتمكن من ايجاد وسيلة تنقلها الى مدينتها فطلب منها أن تنام هي على سريره وهو سينام على الأرض في طرف الغرفة..

فأخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة.. فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منها أي شيء غير عينيها وأخذت تراقب الشاب.. وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجأة اغلق الكتاب وأخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع أصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع اصابعه و الفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون مخبولا او يمارس أحد الطقوس الدينية.. لم ينم أحد منهما

وفي الصباح أوصلها الى منزلها وحكت قصتها لوالديها مع الشاب ولكن الأب لم يصدق القصة خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه .. ذهب الأب في اليوم التالي إلى الشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يدي الشاب وهما سائران ملفوفة فسأله عن سبب الحريق فقال له الشاب: لقد اتت الي فتاة جميلة امس ونامت عندي وكان الشيطان يوسوس لي وكنت عندما يشتد بي الوسواس كنت أقوم بحرق أحد اصابعي لأتذكر نار الآخرة ولتحترق شهوة الشيطان مع الأصابع قبل ان يكيد ابليس لي! وكان التفكير بالإعتداء على الفتاة يؤلمني أكثر من الحرق أعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه الى منزله وقرر أن يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان تلك الإبنة هي نفسها الجميلة التائهة..

فبدل أن يظفر بها ليلة واحدة بالحرام فاز بها طول العمر فمن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه
مقبول مرفوض
3
-4-
ABARAN
13 أكتوبر 2013 - 11:35
ماذا يمكن أن يحمل المجرم التي تربى في بيئة ملوثة بالحقد والبغض والكراهية لأبناء جلدته وما بالك بالآخرين سوى القتل وثقافة لونها أحمر وقلبها أسود سود الله وجهه .أهل نسي الحراك التي غامر بنفسه على قطعة من خشب للوصول إلى الجنة EUROPA بينما كان في بلده المغرب يساوي أقل من جناح بعوض أو قشرة بصلة. يأكلون الغلة ويسبون الملة أمة تربي أولادها على الحقد والقتل بئس الأمم المتوحشة.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية