English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  3. "عمال الحليب" المطرودين يَعتصمون أمام مقر العمالة بالحسيمة (0)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | غياب لقاح بالمستشفى الجهوي بالحسيمة يتسبب في وفاة طفل

غياب لقاح بالمستشفى الجهوي بالحسيمة يتسبب في وفاة طفل

غياب لقاح بالمستشفى الجهوي بالحسيمة يتسبب في وفاة طفل

أكدت الجمعية المغربية للمصابين بالهيموفيليا الفرع الجهوي بالحسيمة، في بيان لها نبأ وفاة طفل لا يتعدى عمره 5 سنوات بقسم الإنعاش بسبب غياب لقاح يسمى «عامل 8». المصدر أضاف أن الطفل الذي كان يسمى قيد حياته «أحمد فرجي» والساكن بأجدير، كان قد ولج قسم طب الأطفال بالمركز الاستشفائي الجهوي بالحسيمة، بعد إصابته يوم الأحد 29 شتنبر المنصرم بكدمة على مستوى الجبين، وتم استقباله في حينه كغيره من المرضى، إلا أن حالته تؤكد الجمعية كانت تتطلب تلقيحا فوريا باعتباره مصابا بالهيموفيليا، وهو ما تعذر على المسؤولين الطبيين توفيره لإيقاف النزيف الذي كان أصل المرض الذي يشكو منه الطفل.

الجمعية وفور علمها بخبر نقل الطفل المصاب للمستشفى قامت، حسب البيان، على عجل باتخاذ الإجراءات الضرورية لتوفير الدواء المفقود بالمستشفى، حيث ربطت العديد من الاتصالات في ذات الصدد، وأضافت المصادر أن ذلك ما تم فعلا بعد حصولها على حقنتين من لقاح «العامل 8 (1000 وحدة)»، وتسليمها لقسم الإنعاش. وبسبب غياب مثل هذا النوع من اللقاح بالمستشفى فالجمعية قامت، يؤكد البيان، بتقديم طلب مستعجل للحصول على الدواء من مدينة البيضاء، وبسبب النقص في الكمية المتوفرة لمسايرة بروتكول العلاج كان على الجميع تجرع مرارة وفاة الطفل البريء يوم الأربعاء 2 أكتوبر الجاري.

الجمعية المذكورة أكدت خلال البيان على أن الطفل «أحمد فرجي» ذو 5 سنوات يعتبر مريضا بالهيموفيليا منذ ولادته، حيث سبق له أن عانى من مخاطر هذا المرض، ونقل عدة مرات إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة، كما تم نقله عدة مرات إلى المستشفى الجهوي بفاس، تحت إشراف الجمعية المغربية للمصابين بالهيموفيليا، – فرع الحسيمة -، وذلك يضيف البيان، لعدم توفر الدواء الضروري، (العامل 8 Facteur)، بمستشفى الحسيمة، حيث قامت الجمعية ومنذ ذلك الحين، يؤكد المصدر، بمناشدة المسؤولين على المستوى المحلي والوطني، التدخل لإنهاء الحالة الشاذة التي يعيشها قطاع الصحة بالحسيمة، إلا أن صرخة الجمعية، يؤكد البيان، لم تجد الآذان الصاغية ليظل المركز الاستشفائي الجهوي بالحسيمة، بدون هذا النوع من الدواء الضروري لمدة تزيد عن 8 أشهر.

البيان أكد على أنه نظرا للمسؤولية الملقاة على عاتق الجمعية في حماية ومواكبة المصابين بالهيموفيليا، فإنه يحمل كامل المسؤولية في وفاة الطفل «فرجي أحمد» للمسؤولين على قطاع الصحة جهويا ومحليا ومركزيا. كما اعتبرت عدم توفير الدواء للمرضى المصابين بالهيموفيليا إخلالا بالمسؤولية الملقاة على عاتق المعنيين في علاج هذه الشريحة من المرضى الذين يموتون في صمت.

الجمعية اعتبرت أن عدم توفير الدواء لمريض في حالة خطيرة جريمة يعاقب عليها القانون، وأكدت على أن قمة الإهمال تتجسد في انعدام هذا النوع من الدواء في مستشفى جهوي بكامله، وهو ما حرم المرضى من حقهم في العلاج والتطبيب لمدة 8 أشهر.

واحتفظت الجمعية بحقها في اللجوء إلى القضاء للبث في الموضوع، وحملت كامل المسؤولية مستقبلا في حالة وقوع وفيات مماثلة لوزارة الصحة والمندوبية الجهوية وإدارة المستشفى الجهوي بالحسيمة.

«محمد بلحاجي» عضو مكتب جمعية مرضى الهيموفيليا، أكد للجريدة على أن وفاة الطفل «فرجي أحمد» ذي الخمس سنوات يعود لغياب الدواء، الذي لم يدخل المستشفى منذ أكثر من 8 أشهر. وأضاف أن الجمعية قامت بطرق جميع الأبواب وتمت إثارة الانتباه مرارا لخطورة الوضعية بالمستشفى الجهوي بالحسيمة خلال زيارة وزير الصحة مؤخرا، إلا أن ذلك لم يعمل على توفير الدواء للـحالات الاستعجالية.

اتصال «الأحداث المغربية» بمدير المركز الاستشفائي الجهوي بالحسيمة، اعتبر وفاة الطفل «أحمد فرجي» لم تكن بسبب الإهمال، وذلك يضيف بعد أن وفر المستشفى كامل الرعاية لاستقبال الطفل بقسم الأطفال قبل أن يفارق الحياة بقسم الإنعاش يوم الأربعاء 2 أكتوبر الجاري لعدم توفر لقاح (العامل 8). ذات المسؤول أضاف أن الدواء مفتقد وطنيا، ومؤخرا قامت الوزارة بتوفيره، وينتظر توزيعه على المراكز الاستشفائية بالمغرب. ذات المسؤول لم يوضح متى سيتم إنهاء محنة مرضى الهيموفيليا بجهة الحسيمة، ولم يحدد تاريخا لتوفير اللقاح المذكور للمرضى المصابين.

خالد الزيتوني / الاحداث المغربية

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية