English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الزفزافي : ابدينا حسن النية وننتظر مبادرة من الجهة المقابلة (1.00)

  2. الـAMDH: حالة المعتقل ربيع الأبلق دخلت منطقة الخطر (0)

  3. أحد معتقلي الحراك يُضرب عن الطعام داخل سجن الحسيمة (0)

  4. قاضي التحقيق بالبيضاء يقترب من انهاء الاستنطاق التفصيلي مع معتقلي الحراك (0)

  5. تسليم سيارات إسعاف و20 طن من الأدوية بإقليم الحسيمة (0)

  6. سيارات إسعاف جديدة وأطنان من الأدوية تصل الحسيمة (0)

  7. محلل سياسي مغربي يعدد سناريوهات حل "ازمة الريف" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | رياضة | الحسين أوشلا : لا خوف على شباب الحسيمة

الحسين أوشلا : لا خوف على شباب الحسيمة

الحسين أوشلا : لا خوف على شباب الحسيمة

قال الحسين أوشلا، المدرب الجديد لفريق شباب الحسيمة، إن الأخير يتوفر على تركيبة بشرية مخضرمة، بإمكانها إخراج الفريق من وضعيته الراهنة وأزمة نتائجه. ونفى أوشلا في حوار مع "الصباح الرياضي " أن يكون الفريق الحسيمي يعاني نقصا في الجانب البدني، مؤكدا أن مشكل اللاعبين، هو انعدام الثقة لديهم، الأمر الذي يستوجب الاشتغال على استعادة الثقة خلال التداريب. وأشار المدرب نفسه إلى أنه لا خوف على شباب الحسيمة، رغم أنه في حاجة إلى بعض الرتوشات والترميمات. وحول ما إذا كان الفريق في حاجة إلى مهاجمين، أوضح أوشلا أن شباب الحسيمة سيبحث في مرحلة الانتقالات الشتوية عن لاعبين محنكين وأساسيين في أنديتهم لانتدابهم. وفي ما يلي نص الحوار :

ـ لماذا اخترت العمل بشباب الحسيمة ؟

ـ صدقني أن أقول لك إنه شرف كبير لكل الأطر الرياضية، العمل بشباب الريف الحسيمي، فهو فريق كبير ومنظم، كنت أتابع هذا الفريق، ونحن هنا من أجل العمل، وأكرر أنني سعيد بالانتقال إلى الحسيمة والعمل مدربا لفريقها.

ـ كيف وجدت الأجواء داخل الفريق بعد التحاقك به ؟

ـ الأجواء تبعث على الارتياح، لدينا شروط عمل جيدة للغاية، ومسؤولون يتفهمون كل الأمور، ويفهمون ما يجب توفيره لتحقيق الأهداف. هناك طاقم تقني محترف ومتكامل. كما أن العلاقات الإنسانية التي تربط طاقم الفريق ستساهم في الرقي بالعمل. ظروف الاشتغال مواتية بمدينة الحسيمة التي استقبلني جمهورها بحفاوة، وهي مدينة مضيافة، تشعر فيها بأن سكانها يحبونك. وما أثار انتباهي هو أنه رغم انهزام الفريق في ثلاث مباريات، فنحن نخوض حصصنا التدريبية في جو سليم، وأمام جمهور لايسيء إلى اللاعبين أويتهجم عليهم، وهذا من مظاهر الاحترافية. فالجمهور يحفز اللاعبين ويقف دائما إلى جانبهم، واللاعبون يشعرون بأنهم ليسوا وحيدين، بل وراءهم جمهور كبير يساندهم ويدعمهم.

ـ كيف وجدت التركيبة البشرية للفريق ؟

ـ شباب الحسيمة يتوفر على تركيبة بشرية مخضرمة، ويضم لاعبين محنكين وخليط من الشباب في حاجة إلى التوظيف السليم، لمنح الفريق قيمة مضافة على مستوى جميع الخطوط، لهم مهارات فنية، ويتميز بعضهم باللعب النظيف، فيما آخرون باستخلاص الكرة. والفريق لا يعاني نقصا في الجانب البدني، فلاعبوه جاهزون من هذه الناحية. فقط البداية المتعثرة للفريق هي ما جعلته يحصد نتائج سلبية. المشكل الحقيقي الذي يواجهه الفريق في الوقت الراهن، يتمثل في انعدام الثقة لدى اللاعبين، إذ أن الأخيرة سلبت منهم بطريقة لم تستسغها مكونات الفريق من مكتب مسير وجمهور وحتى اللاعبين أنفسهم. وأعتقد أنه لاخوف على شباب الحسيمة، رغم أنه في حاجة إلى بعض الرتوشات والترميمات. هناك لاعبون قادرون على إخراج الفريق من وضعيته الراهنة وأزمة نتائجه. الفريق يعاني كذلك انعدام الفعالية والنجاعة، إذ أن لاعبيه يخلقون فرصا حقيقة للتهديف، إلا أن غياب الفعالية يحول دون ترجمتها إلى أهداف، بل يتحول الأمر إلى أهداف تسجل علينا بشكل غيرمقبول، ما يجعلنا مرغمين على الاشتغال على الشق الدفاعي والهجومي في الوقت نفسه، إضافة إلى العمل على استعادة الثقة للاعبين من أجل الظهور بالوجه الحقيقية الذي تعود عيه الجمهور.

ـ كيف ستدبر المرحلة المقبلة ؟

ـ سنشتغل على جوانب القوة في صفوف الفريق، حتى لا تطفو على السطح الجوانب السلبية، ولدي الثقة في اللاعبين الذين أثبتوا استعدادهم لتدارك النتائج السلبية السابقة. مشكلة الفريق في الثقة بالنفس، وهذا ماسنشتغل عيه كذلك خلال التداريب، قصد ترجمة الفرص إلى أهاف. وأنا متفائل بالمستقبل، لأن البطولة في بدايتها.

ـ هل الفريق في حاجة إلى انتدابات في مرحلة الانتقالات الشتوية ؟

ـ جميع الأندية الوطنية تبحث عن لاعب أولاعبين لانتدابهم في هذه الفترة، وتعزيز صفوفها بهم. فالانتدابات شيء عادي بالنسبة إلى الفرق الوطنية، إذ أنها تبحث عن لاعبين جدد، وتنفصل عن الذين لم يكن مردودهم جيدا ولم يقدموا ما كان منتظرا منهم. نحن ملزمون بالبحث عن عناصر أخرى لملأ بعض الثغرات التي يشكو منها فريقنا الذي هو في أمس الحاجة إلى لاعبين يشكلون قيمة مضافة له، وسنعمل جاهدين للبحث عن لاعبين متمرسين يلعبون أساسيين في أنديتهم قادرين على تقديم الإضافة المرجوة.

ـ هل بإمكانك إحداث تغييرات على مستوى خط الهجوم ؟

ـ سنجاري المرحلة التي تفصلنا عن الانتقالات الشتوية باللاعبين الذين يتوفر عليهم الفريق، وفي حال ما تبين للمتتبعين بأن شباب الحسيمة يعاني عقما في الهجوم، فالكرة لا تصل أصلا مهاجمي الفريق كي يقوموا بالدورالمنوط بهم. علينا العمل على إيصال الكرة إلى مربع عمليات الفرق المنافسة وإحراز أهداف، وهذا سيتأتى لنا عن طريق العمل. فالكرة ينبغي أن تنطلق من حارس المرمى الذي بإمكانه تمريرها مباشرة إلى المهاجمين. اللاعبون الموجودون على رقعة الملعب معنيون كلهم بدون استثناء بالشق الدفاعي والهجومي. شباب الحسيمة ليس في حاجة إلى مهاجم، بل إلى تنظيم اللعب وكيفية الوصول إلى مرمى الخصم بطريقة معقولة ومتكررة.

جمال الفكيكي ( الحسيمة )

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
said Bni Bouayach
19 أكتوبر 2013 - 00:03
مدرب متخصص في الصعود بالفرق الى القسم الممتاز ’’’’’’’’’’’’’’’’ نتمنى لك كل التوفيق والنجاح في ارجاع شباب الحسيمة الى القسم الوطني الاول بغد منزوله المحتوم هذا الموسم ’’’’’’’’’’’’’’’ نحترم قدراتك ايها المدرب القادم الينا من بعيييييييييييييييييد واللــــــه المستعان
مقبول مرفوض
2
-2-
19 أكتوبر 2013 - 12:25
اتمنى من المدرب ان يعمل على تحفيز الجانب النفسي لكل اللاعب على حدة.......
مقبول مرفوض
3
-3-
ouchan
19 أكتوبر 2013 - 12:26
اتمنى من المدرب ان يعمل على تحفيز الجانب النفسي لكل اللاعب على حدة
مقبول مرفوض
1
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية