English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  5. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  6. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

  7. عامل الاقليم يطمئن آباء وأولياء التلاميذ حول مجانية التعليم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | عاشوراء الشيعة... قمة الجهل و التخلف

عاشوراء الشيعة... قمة الجهل و التخلف

عاشوراء الشيعة... قمة الجهل و التخلف

في كل عام في المحرم جيفة....بلغت روائحها إلى الازكام

باسم الحسين يمثلون بكربلاء....فصلا من التاريخ ليس بعام

ما ضر لو ذكروا الحقيقة أنها....كالشمس تبدو أو كبدر تمام

لكنهم جنحوا إلى تزويرها....حقدا على التاريخ و الإسلام

باسم التشيع و الولاء تغلغلت....زمر اليهود و ملة الاعجام

و أتت على التاريخ نفس شرة....ملئت بحقد قاتل و خصام

حرق الجباه علامة معروفة....كانت لأهل الشرك و الأصنام

و كذا السجود لتربة معجونة....عجنت ببول الكلب و الحاخام

لا تحسبوا ضرب الحديد بشافع....كلا و لا هاماتكم بالقام

لا تحسبوا صبغ الثياب و ضربكم....فوق الرؤوس و لبسكم للخام

ينسى رجال المسلمين فعالكم....يا عصبة الارجاس و الآثام

أن الطواف على القبور و شدها....بالخيط آفات من الأوهام

و كذا التوسل بالقبور سخافة....و وسيلة خلقت لصيد عوام

صيرتموا تلك القبور معابدا....للغنم شيدت أو لكسب حرام

انه شعر طويل لشاعر أبى إلا أن يكون هجاؤه للحق و الحقيقة، فهذه هي الصورة التي يوجد عليها الشيعة في العالم عند حلول شهر محرم من كل عام هجري، و هو أمر مقرف للغاية، و ينبئ عن قمة الجهل و التخلف، و قبر و تغطية لنور العقل، و صد منيع لشعاعه؛ فمجرد فتح لقناة فضائية شيعية، أو زيارة وكر شيعي في هذه الأيام تبدو ملاحظات غريبة، و لحظات مستعصية على العقل التسليم بها ،و هي بالأحرى تذكر و تنجذب إلى الذاكرة مباشرة طقوس البوذيين و الهندوس و الجينيين، فما أشبه الشيعة بأولئك الناس؛ طقوس متشابهة، طرائق للعبادة متطابقة، حقا صدق من قال:" أن يوم عاشوراء أصبح يوم تنفير من دين الإسلام" ،و هذا يصدق فعليا على الشيعة و المتشيعين.

إذ كيف يمكن لعقل سليم _بله أن ينسب إلى الإسلام_ أن يقبل الدماء التي تسال في عاشوراء نتيجة الضرب بالسلاسل و الخناجر و الآلات الحادة باسم الحب و العشق و الفداء للحسين على انه من الإسلام؟؟!! بل الأجر عليه معقود و مضمون!! كيف يمكن لعقل سليم أن يصدق أن القوم حقا من أتباع الحسين؟؟!! _و الحسين بريئ من كل هذا_ شركيات ،استغاثة بالبشر، التعلق بالقبور،لباس اسود، لطميات و تطبير، بكاء و صراخ، تمثيليات و مسرحيات، سب و شتم، اجتماع و اختلاط، استهتار بالعقل و النقل، اختلاق للأكاذيب، تكفير و توعد، قذف للمحصنين و المحصنات، ترك للصلوات، هتك للأعراض ،هدر للاموال...قمة الجهل و التخلف ،تلك صورتهم دائما و أبدا و يزداد يقين ذلك في عاشوراء.

و هدي نبينا أعظم... و أطيب... و أجمل... من هدي الشيعة...فصيام... و احتساب... و تذكر للنعمة... و تفكر في الآلاء...و هذه كواكب نيرات.. في فضائل عاشوراء تستلهم منها الصالحات.. و تستروح من بين ثناياها أطيب النسمات..لتتيقن أن الشيعة من ابعد الناس عن رب البريات:

"صيام يوم عاشوراء احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" رواه مسلم.

"من صام عاشوراء غفر له سنة" صحيح الترغيب1007.

"قدم النبي صلى الله عليه و سلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: "ما هذا؟" قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، قال: "فانا أحق بموسى منكم فصامه و أمر بصيامه" رواه البخاري.

حين صام رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم عاشوراء و أمر بصيامه؛ قالوا: يا رسول انه يوم تعظمه اليهود و النصارى، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع" قال: فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم. رواه مسلم. و في رواية: "لئن بقيت إلى قابل لاصومن التاسع".

نعم لقد انقطع وجوب صوم يوم عاشوراء بعد فرض صيام شهر رمضان.. و لكن بقي فضله و استحبابه.. لمن أراد الاستزادة من الصالحات.. عسى الله أن يختم بالصالحات.. و ينجي بجوده و إحسانه من هول الكربات.. فلطالما غفل الشيعة عن مثل تلك الكنوز النيرات.. فمرت بهم سنين عديدة لم يحصلوا فيها شيئا من تلك الحسنات العظيمات.. فانقضى العمر و الزاد قليل.

الياس الهاني

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (25 )

-1-
محمد الريفي - بيروت
10 نونبر 2013 - 18:04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
السلام على الحسين واولاد الحسين وانصار الحسين سيد الشهداء وسيد شباب اهل الجنة.
لا ادري من اين ياتي بهذه الاشعار الجاهلية والخبيثة هذا التكفيري الحاقد على الناس في اختيار عقائدها وشعائرها . لقد اصابك مس من الجنون الوهابي الخبيث وتتصور انها عقيدة صحيحة , كما ان الرجل لا تهمه مظاهر الشذوذ والفساد والرذيلة المنتشرة في المجتمعات بقدر ما يهمه الشيعة وهذا يعكس حقدا دفينا في قلب الرجل بل انحرافا جطيرا في تدينه حتى لان الانسان السليم لا يمكن ان يحمل هذا الكم الهائل من البهتان في حق اناس ابرياء من اقوالك وتصوراتك المعتوهة ونحن نرى اسيادذ في السعودية كيف يبيحون كل شيء غير الانكار على الفاسدين من ال سعود وشيوخ الرذيلة في كل العالم .
انظروا لقد ذكر الامام الحسين عليه السلام ولم يترض عليه لانه قلبه يزيدي اموي حاقد على كل من يتصل باهل ابيت النبي عليه السلام . ايها الرجل قد نتفق معاط في استنكار بعض ممارسات افراد قليلة نظرا لثقافة الشعوب ولكن انت تنتمي الى مدرسة سوداء تكفيرية تبيح الدماء وتقتل الناس وتنبش القبور وتاكل الاكباد .ان عاشوراء محطة ثورية تستذكر فاجعة اليمة ذبح فيها سبط رسول الله وابن فاطمة الزهراء سلام الله عليها كما انها تكشف عن وحشية الامويين والعقل لتكفيري المجرم في حق ابناء روسول الله . واعلم ايها التكفيري ان الحسيمة ترفضك وقريبا سترى عاشورائ في شوارعها بحول الله لان في قلوب عشاق الحسين شعار كل ارض كربلاء وكل يوم عاشوراء . اعزي كل انصار الحسين في الحسيمة وفي كل العالم بشهادة سيد شباب اهل الجنة الامام الحسين عليه السلام ونقول لبيك يا حسين.
مقبول مرفوض
10
-2-
MOUH AZDAD
10 نونبر 2013 - 18:30
لم يبقى لك أيها""""" سوى نشر السموم الطائفية والمذهبية وإشعال الفتن بين الناس خدمة مجانيية لأعداء الإسلام أيها الصهيوني الحقير.قبل 34 لم نكن نعرف أن هناك مسلمون شيعة وآخرون سنة ولم نسمع ذات مرة أن رسول الإسلام محمد (ص) كان شيعياً أو سنيًا.ورغم أن القرآن حذرنا من نشر الفتن والظن بالسوء ومن يفعل ذالك فلا يضر أحداً وإنما يضر نفسه وجزاؤه الخزي في الدنيا والآخرة. عليك أيها الحقير أن تهتم بأحوال بلدك وأبناء جلدتك الذين يغتصبون من قبل الأوروبيين وأن تنصح الرأي العام المغربي بمنع تصدير النساء المغربيات للعمل في الدعارة في أوروبا وحتى السعودية منعتهن من إداء فريضة الحج دون 45 عاماً.وأن بعض التقاقير الطبية المغربية كشفت أن بين 600 و800 حالة إجهاض تحدث يومياً وولادة 54ألف سفاح 96 ألف حالة سنوياً.والله يلعن لما يحشم.
مقبول مرفوض
8
-3-
في مثل اليوم محرم الحرام
10 نونبر 2013 - 18:52
*كان عبور نبي الله موسى بن عمران عليه السلام من على البحر وغرق فرعون وجنوده فيه.
* في هذا اليوم من سنة واحد وستين للهجرة اجتمعت الجيوش وتكامل عددها لقتال الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه رضوان الله تعالى عليهم أجمعين.
* وفي هذا اليوم كان خلاص نبي الله يوسف عليه السلام من الجب الذي ألقاه إخوته فيه على ما جاءت به الأخبار.
* وفي هذا اليوم نجى الله سبحانه نبيه يونس عليه السلام من بطن الحوت.
*وفيه ورد عمر بن سعد عليه اللعنة إلى ارض كربلاء مع أربعة ألاف مقاتل واكتمل عددهم في اليوم العاشر منه.
*وفي مثل هذا اليوم استجاب الله تعالى دعوة نبيه زكريا عليه السلام فوهب له يحيى عليه السلام.
*وفيه رفع إلى السماء نبي الله إدريس عليه السلام.
*وفي هذا اليوم من السنة الثامنة للبعثة النبوية بدأ حصار بني هاشم في شعب أبي طالب من قبل مشركي مكة وفيه كتبوا معاهدتهم المعروفة التي أكلتها دودة الأرضة باستثناء >>>>> اسم الله سبحانه وتعالى.
وسيصيبك الله جل جلاله بمرض لن تشفي منه أبداً وترحل إلى أجدادك من بني أمية عليهم اللعنة إلى أسفل السافلين.حشرك الله مع من تحب الزنديق
مقبول مرفوض
2
-4-
ماذا بقي من دين الرحمة
10 نونبر 2013 - 19:12
هل سألت نفسك يوماً ما !! ماذا بقى من دين محمد (ص)؟ فالدين هو المعاملة والاخلاق والرحمة والتآزر وووو...وهذه بحمد المنافقين ولت من زمان ...وكتاب الله وسنته اصبحتا محل جدل فقهي يجري تطويعها لخدمة اهداف شريرة ليست من الدين بشيء . اهم مظاهر الاسلام اليوم هي الارهاب والتعصب الطائفي . الارهاب ( من اية جهة اتى )يتخفى وراء التدين الا انه لا يعبر في الحقيقة الا عن تخلف وانغلاق فكري وقصور وسطحية تافهة في فهم وتفسير الامور ومشكلة في الانتماء الى الواقع والمعاصرة تدفع البعض الى التمرد العنيف الذي يجد في الفتاوي الشريرة مخرجا له .
التعصب الطائفي الى حد الصراع والاجرام ...هو اما اكذوبة يستغلها السياسيون والدعاة لتسخير الدين لاهاف دنيوية دنيئة تعجز عن النظر الى اثاره المدمرة على المجتمع ، في حين يدفع التعصب الاعمى البعض الاخر بسبب خلل في تكوينهم النفسي والثقافي الى استخدام الدين في حروب ومذابح طائفية للتنفيس عن الاحتقان الداخلي الذي لم يجد له مخرجا صحيحا بسبب الدعاية والبيئة الجاهلة المحيطة .
مقبول مرفوض
0
-5-
ثقافة الصحراء وبول البعير
10 نونبر 2013 - 20:07
قد يعتقد الكثير من الناس أن ديانة مايسمون بالسنة الخليجيين هو الإسلام، بدءا من ولي خمرهم وناكح اطيازهم إلى الشيخ النصاب والمفتي الأجير هي الإسلام، لكننا نقول أن من يعتقد بمثل هكذا اعتقاد فهو واهم، فديانة الخليجيين هي اللواط ونكاح الاطياز، وربهم موجود في تايلندا وهناك محجهم الأكبر، فعلى حسب القصص الكثيرة والمنتشرة في صحف تايلندية وآسيوية والتي فضحت الكثير من الشخصيات المرموقة في خليج الخنازير سواء كانت دينية تكفرية أو سياسية أو حتى اولياء الخمر وناكحوا الأطياز اللوطيين، فهناك الكثير من قصص الشباب الخليجي المخنث والذي قتل في بانكوك وبعد التحقيق يتبين أنهم عقدوا العزم على قضاء الحج والعمرة في مكة ليتوجهوا إلى بانكوك ويتم قتلهم هناك إما غيلة او عبر حوادث نتيجة السكر الشديد والمخدرات، وبات الخليجي يعرف بالحشاش لكثرة تعاطي المخدرات والمسكرات التي تنتهي بمقتل الحشاش في آخر مطاف ليكتشف أهله أن رحلة الحج والعمرة كانت في بارات بانكوك وليس في كعبة إبراهيم. إننا نحمد الله على أن هؤلاء اللوطيين يحجون إلى تايلند وليس للكعبة حتى لاتتلوث الكعبة بنجاساتهم وروائح أطيازهم التي تقطر مني الزنوج والهنود، ولم يبقى سوى خادم الطيزين من يلوث الكعبة وهانحن نشهد أفوله وقد صدق محرر فيلكا إسرائيل حينما عاتب العرب والمسلمين وقال "كيف يعقل أن يغسل الكعبة سارقالحرمين ويداه ملوثتان بدماء الأبرياء في العراق وفلسطين وسوريا وجلبابه ملوث بنجاسات اللواط ؟".
مقبول مرفوض
5
-6-
الحســــــــيـــن سيد شباب أهل الجنة
11 نونبر 2013 - 20:19
ذكرى مأساة عاشوراء واستشهاد الامام الحسين (عليه السلام) وهو يوم حزن بالنسبة لاهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) واتباعهم ومحبيهم من عموم المسلمين.
قال المفتي السعودي الدجال الأعور عبد العزيز آل الشيخ في خطبة الجمعة الماضية بجامع تركي بن عبدالله في الرياض "أن عاشوراء لهذا العام يصادف يوم الخميس المقبل وصيامه سنة مستحبة". مع استغراب الناس بتأكيدات المفتي على ذلك في حين ان هناك العديد من السنن التي لا يشير اليها المفتي لا من قريب ولا من بعيد!
وقد ورد في الحديث الشريف المروي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم):
"أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، أخذ بيدي الحسن والحسين فقال: من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما، كان معي في درجتي يوم القيامة" سنن الترمذي.
و"عن سلمان قال: دخلت على أم سلمة وهي تبكي، فقلت: ما يبكيك؟.. قالت:رأيت رسول الله في المنام يبكي، وعلى رأسه ولحيته التراب، فقلت: ما لك يا رسول الله؟.. قال: شهدت قتل الحسين آنفا" المستدرك على الصحيحين.
ويرى الوهابيون ان خروج الامام الحسين (عليه السلام) كان معصية والعياذ بالله لانه خرج على امام زمانه يزيد بن معاوية الذي اشتهر بشر الخمر واللعب مع القرود.
ويزيد الذي استمر حكمه لثلاث سنين فقط، قام في السنة الاولى منها بقتل ريحانة رسول الله (ص) الامام الحسين (ع) واهل بيته واصحابه في كربلاء، وفي الثانية هاجم المدينة واستباحها، وفي السنة الثالثة حاصر مكة المكرمة ورمى الكعبة بالمنجنيق!
ويزيد هو القائل - حسب ما ورد في صحيح مسلم - حينما جاءته رؤوس الحسين ومن معه من شهداء كربلاء:
ليت أشياخي ببدر شهدوا/ جزع الخزرج من وقع الاسل/
لأهلوا واستهلوا فرحا/ ثم قالوا يا يزيد لا تشل
قد قتلنا القرم من ساداتهم/ وعدلنا ميل بدر فاعتدل
لست من عتبة ان لم انتقم/ من بني أحمد ما كان فعل!
لعبت هاشم بالملك فلا/ خبر جاء ولا وحي نزل!
مقبول مرفوض
8
-7-
امغار
11 نونبر 2013 - 20:21
لكل انسان الحق في اختيارديانته و مذهبه . هذا امر شخصي ليس الحق لاحد التدخل فيه. هذا هو المنطلق الصحيح. رغم انني لا أمن بأي ديانة فأحترمهكما. هناك الاف الديانات و كل واحد يزعم ان ديانته هي الحقيقة لكن لا يستطيع احدهم ان يأتي و لو بدليل بسيط. هذا يكفر الاخر و لو كانت في بعض الاحيان نفس الديانة، مثل مقالك هذا المليئ بالكراهية و الغباء. هاذا يزيدوني التشبت بالحادي و يثبت لي اماني بان الديانات ما هي الا خرافات. هذا لا يعني انني لا احترم الذين يؤمنون.
مقبول مرفوض
-1
-8-
العرب و العنصرية الدينية
11 نونبر 2013 - 20:46
ساهم العرب بغباء في صنع السم الايديولوجي الذي قتل شعوبهم وهم من روج لمنتجاته الجهنمية .. وهؤلاء العرب هم أنفسهم الذين رأوا كيف تم تركيب أولى قطرات السم الايديولوجي حين قتل العالم المتحضر طاغية العراق صدام حسين في يوم عيد المسلمين .. ولم يسأل أحد كيف أن صديق العرب القس النقي ونبي الحرية وحقوق الانسان جورج بوش لم يتمكن بكل جيشه الجرار المقيم في المنطقة الخضراء والذي كانت كل قذائفه وصواريخه الخطابية معبأة بحشوات عن حقوق الانسان العراقي ومبادئ وودرو ويلسون مثلما كانت قذائف مدافعه محشوة باليورانيوم المنضب .. لم يتمكن بوش المسكين من أن يضغط ليوقف تنفيذ اعدام طاغية العراق أو يؤجله بضعة أيام ليمر كرمى لعين اصدقاء بوش الذين رقصوا معه رقصة العرضة بالسيوف .. وقتل المجرم جورج بوش رئيس العراق في يوم عيد المسلمين الأكبر ليس فقط امعانا في احتقار مشاعر الجميع ..بل لتدشين صناعة البولونيوم الايديولوجي للشرق والاسلام ... وكل الدلائل العقلية تقول ان الرئيس العراقي قد أعدم بأوامر أميريكية صدرت في الصباح الباكر لسكان المنطقة الخضراء لتنفيذ الامر دون اعتراض في ذلك اليوم ليتم صناعة السم الايديولوجي من دمه المخلوط بدم أول يوم من أيام العيد .. أجساد شعب العراق كانت تموت باليورانيوم المنضب .. وعقولهم تموت بالبولونيوم الفكري الذي صنعه قتل الرئيس العراقي واستهلت به الحرب الدينية بين الشيعة والسنة .. وشرب الاسلام من البولونيوم المشع في يوم العيد .. وتسمم الجسد الاسلامي ..وظهرت الطوائف كالبثور والقروح النازفة على الجسد العليل..وظهرت فقاقيع المذاهب وفقاعات العنصرية الدينية على أدمغة الجيل منذ تلك اللحظة .
مقبول مرفوض
1
-9-
achraf
11 نونبر 2013 - 23:34
أمثالك اللذين قاتلو سيدنا الحسين عليه السلام أيها اليزيدي الحاقد
مقبول مرفوض
5
-10-
اللهم صلي على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيــــــم.
12 نونبر 2013 - 15:03
كل الديانات والمذاهب في العالم تحترم الأخرين سوى مذهب السفيه محمد عبد الوهاب النجدي وكلبه إبن تيمية الحوارني لا يقيمون أي وزن للبشرية وحتى من أبناء جلدتهم وما بالك بآل بيت رسول الله الذين يصلون عليهم ملايين من المؤمنين في العا لم سوى أتباع اليزيديين الكفرة الفجرة أهل السلالة الملعونة من بني أمية الحاقدين عليهم لعنة الله والملائكة أجمعين ولى يوم الدين. اللهم صلي على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيــــــم.
مقبول مرفوض
4
-11-
قال محمد (ص) الحسين مني وأنا من حسين
12 نونبر 2013 - 21:19
يا من يريد فهم الحسين، ويا من يريد عطاء الحسين، ويا من يتعشق نور الحسين، ويا من يهيم بعلياء الحسين، افتحوا أمام عقولكم مسارب الانطلاق إلى دنيا الحسين، اكسحوا من حياتكم أركمة العفن والزيف، حرّروا أرواحكم من ثقل التيه في الدروب المعتمة، عند ذلك تنفتح دنيا الحسين، وعند ذلك تتجلى الرؤية، وتسمو النظرة، ويفيض العطاء، فأعظم بإنسان.. جدّه محمد سيد المرسلين، وأبوه علي بطل الإسلام الخالد، وسيد الأوصياء، وأمه الزهراء فاطمة سيدة نساء العالمين، وأخوه السبط الحسن ريحانة الرسول، نسب مشرق وضّاء، ببيت زكي طهور.
في أفياء هذا البيت العابق بالطهر والقداسة، ولد سبط محمد (صلى الله عليه وآله)، وفي ظلاله إشراقة الطهر من مقبس الوحي، وتمازجت في نفسه روافد الفيض والإشراق، تلك هي بداية حياة السبط الحسين، أعظم بها من بداية صنعتها يد محمد وعلي وفاطمة (صلى الله عليهم أجمعين)، وأعظم به من وليد، غذاه فيض محمد (صلى الله عليه وآله) وروي نفسه إيمان علي (عليه السلام)، وصاغ روحه حنو فاطمة (عليها السلام)، وهكذا كانت بواكير العظمة تجد طريقها إلى حياة الوليد الطاهر، وهكذا ترتسم درب الخلود في حياة السبط الحسين.
مقبول مرفوض
7
-12-
أنَّ زمن الحسين لم يشهد سنة ولا شيعة.
13 نونبر 2013 - 18:49
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، أن معركة كربلاء تمثل درسا في كيفية المقاومة ضد الظلم والطغيان، قائلا: ‘بالنسبة لنا ولجميع المسلمين، كربلاء هي أهم درس في تاريخنا، لاستخلاص العبر’.
وأضاف أردوغان خلال مشاركته في حفل إفطار في العاصمة أنقرة، نظمه وقف التنمية الاجتماعي والتضامني التركي، أن المجزرة التي وقعت في كربلاء، محفورة في أذهان المسلمين كذكرى سيئة ومؤلمة.
وأكد رئيس الوزراء التركي أنهم يعملون ويسعون من أجل عدم تكرار المجازر والمذابح قائلا ‘لا نريد أن نرى كربلاء جديدة في أي مكان بالعالم، لا نريد أن نرى القتل والدمار في أي جغرافيا في العالم، يؤلمنا جدا ونرتعش من الألم عند سماعنا أخبار التفجيرات في باكستان وأفغانستان ولبنان والعراق وإيران واليمن’.
وقال أردوغان ‘إنَّ من يفجر نفسه باسم الإسلام في الأماكن المقدسة لا علاقة له بالسنة ولا بالشيعة، بل لاعلاقة له بالإنسانية والإسلام من قريب أو بعيد، فمن يقتل المظلومين في العراق وسورية واليمن ولبنان هو يزيد، والمظلوم هو سيدنا الحسين’.
وأضاف أردوغان في خطاب اخر القاه أمام كتلته الحزبية في البرلمان أنَّ سيدنا الحسين بن علي لم يكن سنياً ولا شيعياً بل كان مسلماً، مبيناً أنَّ زمن الحسين لم يشهد سنة ولا شيعة.
وفي الشأن الداخلي التركي أشار أردوغان إلى أنَّ الحكومة التركية منذ 11 عاماً عملت على وضع أكثر من خيار أمام الرأي العام التركي بشأن أسلوب اللباس وشكله، قائلاً ‘من أرادت من السيدات أن تزاول عملها سافرة الرأس فلها ذلك، ومن أرادت أن تعمل محجبة فلها ذلك أيضاً، والأمر ينطبق على البرلمان التركي’.
وأوضح أردوغان أنَّ سياسة حزبه تقوم على رغبات الشعب، وتتبع السبل والأهداف التي ينشدها، وعندها ليس بإمكان أحد أن يشير إلى الحكومة بالبنان، أو يتهمها بأنها ليست أهلاً للمسؤولية.
مقبول مرفوض
-2
-13-
إلى مزبلة التاريخ أيها الحقود
15 نونبر 2013 - 11:42
إعتذار في كربلاء

أيُّ شِعرٍ يُوْفِيكِ يا كربلاءُ
يَقصُرُ الشِّعرُ فيكِ والشُّعراءُ

أيُّ وَصْفٍ أقولُ ، كُلِّي قُصُورٌ
وَارْتِباكٌ وَرَهبةٌ وَحَياءُ

سَيِّدي يا حُسينُ يا نورَ عيني
جئتُ يا سيدي لديَّ رَجاءُ

أنَاَ مِنْ أمَّةٍ عنِ الحقِّ حَادَتْ
فَدَهَتْها الشَّحناءُ والبَغضاءُ

أمَّةٌ عنكَ أعْرَضتْ وَتوَلَّتْ
مَاتَ فيها الوفاءُ والاوفياءُ

أمَّةٌ ردَّدَتْ بأنكَ مُخْطِي
في غرورٍ وَكلُّها أخْطاءُ

وَرَجائي بأنْ تُسامِحَ قوْماً
أبْعَدتها عن الهدى الطُّلقاءُ

يا حفيدَ الرَّسولِ أنتَ عظيمٌ
تنْحَني عندَ بابكِ العُظماءُ

ما أنا إلا طارِقٌ بابَكَ الواسِعَ
يا سَيدي وَكُلي انْحِناءُ

فافتحِ البابَ لِي ولستُ عظيماً
بلْ بسيطاً مِنْ حوْلهِ بُسَطاءُ

إعتذاراً إليكَ يا ابْنَ رَسولِ اللهِ
يا مَنْ صَلَّتْ عليكَ السَّماءُ

إنَّ أحزاني فِيَّ دَوَّارةٌ مِثلَ
دمائي تُديرُها الأحْشاءُ

قد ظلمناكَ سيدي فنُكِبْنا
كلُّ ما بعدَ كرْبُلا كرْبُلاءُ
مقبول مرفوض
3
-14-
Ruvio
17 نونبر 2013 - 03:23
سلام عليكم
ليس من عشق الثريا كمن يغرس رأسه في الوحل
من من دون محمد وآله عليهم سلام الله أجمعين ثريا يحجون اليهم العباد لعيرفوا قبل الدين معني الانسانية والنبل و احترام العهود...الخ
فإن كان إستشهاد لحسين ابن علي قد أحزن وأبكى الرسول الأعظم فنحن نعزيه في مصابه...وهكذا عشق لمحمد وآله لم ولن يدركه من امثال ابو خويصرة إن سعت به مرة أخرى..
مقبول مرفوض
4
-15-
chrif
19 نونبر 2013 - 16:13
al madrassa al hiosaayniya baida anka, idhab li 9iraat ahwal al 9obour
مقبول مرفوض
-1
-16-
شْريف
20 نونبر 2013 - 16:21
سلام على الحسين

اللهم صل على محمد وآل محمد ،
السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا ..
ولعن الله قاتليك ومبغضيك وجاحدي حقك من الأولين والآخرين يا سيد شباب أهل الجنة .

ثم أقول لصاحب هذا المقال الخسيس الذي يبعث على التقيء :
إن شئت أن تحيا عيشة راضية فابحث عن السفينة الناجية ربانها خير البرايا محمد وعترته الهادية .. وإن شئت غير ذلك حشرت مع الفئة الباغية وركبت حفرة الهاوية فلا أنالك الله شفاعة جد الحسين الواقية يوم تعرض أعمالك الواهية ... فأي تخلف يكون في ذكرى إحياء يوم استشهاد الإمام الحسين عليه السلام إن لم يكن إلا في فكرك المنكوس ؟
ألم تقرأ في كتاب الله تعالى : { ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } ﴿الحج: 32﴾ ؟
مالك كيف تحكم أيها الظالم الجاحد وكأنك وهابي حاقد .. ألا لزمت حدك ولم تتعده ؟ ما بالك تنقم على المسلمين ؟ تتجرأ بكل حماقة وتفاهة وتقول بوقاحة " عاشوراء الشيعة .. قمة الجهل والتخلف " ! ! ! ؟ ؟ ؟ ؟ ؟
خسئت لا ضمير لك ، عفوا بل لا دين لك .. وقد قالها مولانا الحسين عليه السلام مخاطبا بني أمية : « إن لم يكن لكم دين فكونوا أحرارا » ، فعاشوراء للشيعة والمسلمين جميعا تجسدت فيها قمة الدين والبقاء ونفتخر ...
فماذا بقي بعد وقد روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه كان يوماً جالساً وحوله عليّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام) ، فقال لهم : كيف بكم إذا كنتم صرعى وقبوركم شتى ؟..
فقال الحسين (عليه السلام) : أنموت موتاً أو نُقتل قتلاً ؟..
فقال : بل تُقتل يا بني ظلماً !.. ويُقتل أخوك ظلماً ، ويُقتل أبوك ظلماً ، وتُشرّد ذراريكم في الأرض ،
فقال الحسين (عليه السلام) : ومَن يقتلنا ؟.. قال : شرار الناس ،
قال : فهل يزورنا أحدٌ ؟..
قال : نعم ، طائفةٌ من أمتي ، يريدون بزيارتكم برّي وصلتي ، فإذا كان يوم القيامة جئتهم وأخلّصهم من أهواله .

صدق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ولعن الله أمة قتلت ابن نبيها .

احتراماتي لعموم التعاليق .
مقبول مرفوض
6
-17-
محمد بلجيكا
21 نونبر 2013 - 14:06
بسم الله الرحمان الرحيم ما يفعله الشيعة في عاشوراء من ضرب الصدور ، ولطم الخدود ، وضرب السلاسل على الأكتاف ، وشج الرؤوس بالسيوف
وإراقة الدماء ، محدث لا أصل له في الإسلام ، فإن هذه أمور منكرة نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم ، كما أنه لم يشرع لأمته أن تصنع شيئا من ذلك أو قريبا منه ، لموت عظيم ، أو فقد شهيد ، مهما كان قدره ومنزلته . وقد استشهد في حياته صلى الله عليه وسلم عدد من كبار أصحابه الذين حزن لفقدهم كحمزة بن عبد المطلب ، وزيد بن حارثة ، وجعفر بن أبي طالب ، وعبد الله بن رواحة ، فلم يفعل شيئا مما يفعله هؤلاء ، ولو كان خيرا لسبقنا إليه صلى الله عليه وسلم .
ويعقوب عليه السلام لم يضرب صدرا ، ولم يخمش وجها ، ولم يُسل دما ، ولا اتخذ يوم فقد يوسف عيدا ولا مأتما ، وإنما كان يذكر حبيبه وغائبه ، فيحزن لذلك ويغتم ، وهذا مما لا ينكر على أحد ، وإنما المنكر هو هذه الأعمال الموروثة عن الجاهلية ، التي نهى عنهاالاسلام


يوم العاشر من محرم " عاشوراء " الذي قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيه ( " صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ ") رواه مسلم 1162.
وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة والله ذو الفضل العظيم .


وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم عاشوراء ؛ لما له من المكانة "فعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إِلا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ . " رواه البخاري 1867




سبب صوم النبي صلى الله عليه وسلم ليوم عاشوراء وحث الناس على صومه فهو ما رواه البخاري (1865) "عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ مَا هَذَا ؟ قَالُوا : هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ ".

والمراد بتكفير الذنوب هي الصغائركما قال الامام النووي رحمه الله :
يُكَفِّرُ ( صيام يوم عرفة ) كُلَّ الذُّنُوبِ الصَّغَائِرِ , وَتَقْدِيرُهُ يَغْفِرُ ذُنُوبَهُ كُلَّهَا إلا الْكَبَائِرَ .
ثم قال رحمه الله : صَوْمُ يَوْمِ عَرَفَةَ كَفَّارَةُ سَنَتَيْنِ , وَيَوْمُ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ , وَإِذَا وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ الْمَلائِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ... كُلُّ وَاحِدٍ مِنْ هَذِهِ الْمَذْكُورَاتِ صَالِحٌ لِلتَّكْفِيرِ فَإِنْ وَجَدَ مَا يُكَفِّرُهُ مِنْ الصَّغَائِرِ كَفَّرَهُ , وَإِنْ لَمْ يُصَادِفْ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً كُتِبَتْ بِهِ حَسَنَاتٌ وَرُفِعَتْ لَهُ بِهِ دَرَجَاتٌ , .. وَإِنْ صَادَفَ كَبِيرَةً أَوْ كَبَائِرَ وَلَمْ يُصَادِفْ صَغَائِرَ , رَجَوْنَا أَنْ تُخَفِّفَ مِنْ الْكَبَائِرِ . المجموع شرح المهذب ج6

صيام عاشوراء من كتب الشيعة:-

[ 13838 ] 1 ـ محمد بن الحسن بإسناده عن علي بن الحسن بن فضال ، عن يعقوب بن يزيد ، عن أبي همام ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) قال :
صام رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يوم عاشوراء .
1 ـ التهذيب 4 : 299 | 906 ،
والاستبصار 2 : 134 | 438 .

[ 13839 ] 2 ـ وعنه ، عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن صدقة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) عن أبيه ، أن عليا ( عليه السلام ) قال : صوموا العاشوراء التاسع والعاشر ، فانه يكفر ذنوب سنة .
2 ـ التهذيب 4 : 299 | 905 ،
والاستبصار 2 : 134 | 437 .

[ 13840 ] 3 ـ وبإسناده عن سعد بن عبدالله ، عن أبي جعفر ، عن جعفر بن محمد بن عبدالله (1) ، عن عبدالله بن ميمون القداح ، عن جعفر ، عن أبيه ( عليهما السلام ) قال : صيام يوم عاشوراء كفارة سنة .
3 ـ التهذيب 4 : 300 | 907 ،
والاستبصار 2 : 134 | 439 .
(1) في التهذيب : جعفر بن محمد بن عبيد الله .


لماذا لا نفعل ما يفعله الشيعة في عاشوراء :-
عاشوراء عند الشيعه هي يوم حزن وبكاء ولطم ونياحه وتطبير وضرب للهامات بالسيوف والسلاسل والزناجيل ومشي على الجمر وزحف الى القبور !!


ونحن أهل السنة نتقيد بالدليل ولا نشرع لأنفسنا شرعاً إلا إذا كان عليه دليل من الكتاب وصحيح السنة النبوية ، فكيف إذا كان الشرع ينهى عن مثل هذه الأمور ويعدها من أعمال الجاهلية.

فقد بوب البخاري :
* باب ليس منا من ضرب الخدود .
* باب ليس منا من شق الجيوب.
ومثله بوب مسلم باباً سماه
* باب تحريم ضرب الخدود وشق الجيوب والدعاء بدعوى الجاهلية

وروى البخاري برقم 1215 ومثله مسلم برقم148
- حدثنا عمر بن حفص حدثنا أبي حدثنا الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ليس منا من ضرب الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية.


هل ورد في كتب الشيعة ما ينهى عن اللطم والنياحه؟؟
جاء في كتب الشيعة ما يوافق روايات أهل السنة في النهي عن هذه الطقوس فقد رووا :-


( الأولى) : قال: ( محمد بن علي بن الحسين) الملقب عند ( الشيعة) بالصدوق : من ألفاظ رسول الله التي لم يسبق إليها : النياحة من عمل الجاهلية) وسائل الشيعة 12/915، بحار الأنوار 82/103.

( الثاني ) : ما رواه الإمام الصادق عن آبائه عليهم السلام في حديث المناهي قال : ( نهى رسول الله وآله عن الرنة عند المصيبة ونهى عن النياحة والاستماع إليها ) وسائل الشيعة 2/915

فالشيعي آثم لنياحة واستماعه النياح فليحذر .

( الثالث ): عن رسول الله وآله قال: (صوتان ملعونان يبغضهما الله أعوال عند مصيبة وصوت عند نعمة، يعني " النوح والغناء) مستدرك الوسائل للنوري 1/144، بحار الأنوار 82/101.

( الرابعة): ما جاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ( لا يصلح الصياح على الميت ولا ينبغي، ولكن الناس لا يعرفون )الكافي 3/226 ، الوافي 12/88، وسائل الشيعة 2/916

(الخامسة): في كتاب الإمام علي عليه السلام إلى رفاعة بن شداد ( وإياك والنوح على الميت ببلد يكون صوت لك به سلطان (مستدرك الوسائل 1/144 .

( السادسة) :عن الصادق عليه السلام قال من ضرب يده عل فخذه عند المصيبة حبط أجره ) وسائل الشيعة 2/914

(السابعة): عن أبي عبد الله عليه السلام لا ينبغي الصياح على الميت ولا تشق الثياب ) الكافي 3/225 ، وسائل الشيعة 2/916

( الثامنة ) : قوله لفاطمة حين قُتل ( جعفر بن أبي طالب): ( لا تدعي بذل ولا ثُكل ولا حزن وما قلت فقد صدقت) من لا يحضره الفقيه 1/112، الوافي 13/88، وسائل الشيعة 2/915

( التاسعة ) : عن أيا سعيد أن رسول الله وآله ( لعن النائحة والمستمعة) . مستدرك الوسائل 1/144

( العاشرة ): عن أبي جعفر عليه السلام قال: ( أشـد الجزع الصراخ بالويل والعويل ولطم الوجه والصدر، وجز الشعر من النواصي، ومن أقام النواحة فقد ترك الصبر، وأخذ في غير الطريقة ) .الكافي 3/223 ، وسائل الشيعة 2/915، بحار الأنوار 82/76 .


كذلك قد رووا في كتبهم وصيتين متطابقتين إحداهما للنبي صلى الله عليه وآله وسلم والأخرى لسبطه الحسين رضي الله عنه وهما :-
- عن أبي المقدام قال : ( سمعـت أبا الحسن وأبا جعفر عليهما السلام يقول في قول الله عز وجل ( ولا يعصينك في معروف )) قال: إن رسول الله وآله لفاطمة عليها السلام: إذا أنا مُـت فـلا تخمشي عليّ وجها ولا ترخي عليّ شعرا ولا تنادي بالويل ولا تقيمن عليّ نائحة، قال : ثم قال : هذا هو (المعروف) الذي قال الله عز وجل (( ولا يعصينك في معروف)) وسائل الشيعة 2/915-916، مستدرك الوسائل 1/144

- قول الحسين عليه السلام لأخته زينب: ( يا أختاه أقسمت عليك فأبري قسمي، لا تشقي عليّ جيبا جيبا ولا تخمشي عليّ وجها، ولا تدعي عليّ بالويل والثبور إذا هلكت) مستدرك الوسائل 1 /144

فهذا النهي بالدليل النقلي من كتبنا ومن كتبهم !!!!!
فمن المتبع ومن المبتدع ؟؟؟

ولو كان هذا العمل جائزاً مشروعاً لكان في حق أبيه علي ابن ابي طالب وعثمان بن عفان والفاروق عمر وابي بكر الصديق رضوان الله عليهم من باب أولى .

فهل ترْكَنا إقامة الطقوس على من ذكرنا دليلاً على بغضنا لهم أو انتقاصاً من شأنهم ، لا أظن بأن عاقلاً سيقول بذلك ، وهذا رد على من يتهمنا بعدم إقامة المآتم على الحسين رضي الله عنه ، تقليلاً من شأنه ، بل زاد البعض من الافتراء بقولهم اننا نفرح بمقتله !!!.

أقوال علماء أهل السنة في مقتل الحسين رضي الله عنه :-

قال شيخ الإسلام ابن تيميه :-
منهاج السنة النبوية (4 / 560) :
(وأما ما ذكره من الأحداث والعقوبات الحاصلة بقتل الحسين فلا ريب أن قتل الحسين من أعظم الذنوب وأن فاعل ذلك والراضي به والمعين عليه مستحق لعقاب الله الذي يستحقه أمثاله لكن قتله ليس بأعظم من قتل من هو أفضل منه من النبيين والسابقين الأولين ومن قتل في حرب مسيلمة وكشهداء أحد والذين قتلوا ببئر معونة وكقتل عثمان وقتل على لا سيما والذين قتلوه أباه عليا كانوا يعتقدونه كافرا مرتدا وإن قتله من أعظم القربات بخلاف الذين قتلوا الحسين فإنهم لم يكونوا يعتقدون كفره وكان كثير منهم أو أكثرهم يكرهون قتله ويرونه ذنبا عظيما لكن قتلوه لغرضهم كما يقتل الناس بعضهم بعضا على الملك وبهذا وغيره يتبين أن كثيرا مما روى في ذلك كذب مثل كون السماء أمطرت دما فإن هذا ما وقع قط في قتل أحد ومثل كون الحمرة ظهرت في السماء يوم قتل الحسين ولم تظهر قبل ذلك فإن هذا من الترهات فما زالت هذه الحمرة تظهر ولها سبب طبيعي من جهة الشمس فهي بمنزلة الشفق وكذلك قول القائل إنه ما رفع حجر في الدنيا إلا وجد تحته دم عبيط هو أيضا كذب بين وأماقول الزهري ما بقى أحد من قتلة الحسين إلا عوقب في الدنيا فهذا ممكن وأسرع الذنوب عقوبة البغي والبغي على الحسين من أعظم البغي) .

وقال ايضاً:
منهاج السنة النبوية (4 / 550) :
( وأما مقتل الحسين رضي الله عنه فلا ريب أنه قتل مظلوما شهيدا كما قتل أشباهه من المظلومين الشهداء وقتل الحسين معصية لله ورسوله ممن قتله أو أعان على قتله أو رضى بذلك وهو مصيبة أصيب بها المسلمون من أهله وغير أهله وهو في حقه شهادة له ورفع حجة وعلو منزلة فإنه وأخاه سبقت لهما من الله السعادة التي لا تنال إلا بنوع من البلاء ولم يكن لهما من السوابق ما لأهل بيتهما فإنهما تربيا في حجر الإسلام في عز وأمان فمات هذا مسموما وهذا مقتولا لينالا بذلك منازل السعداء وعيش الشهداء )


وقال ايضاً:-
مجموع فتاوى ابن تيمية (1 / 392) :
(وأما من قتل " الحسين " أو أعان على قتله أو رضي بذلك فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ؛ لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا .).


البداية والنهاية لإبن كثير (8 / 221) :
(فكل مسلم يبنغي له أن يحزنه قتله رضي الله عنه، فإنه من سادات المسلمين، وعلماء الصحابة وابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي هي أفضل بناته، وقد كان عابدا وشجاعا وسخيا، ولكنه لا يحسن ما يفعله الشيعة من إظهار الجزع والحزن الذي لعل أكثره تصنع ورياء، وقد كان أبوه أفضل منه فقتل، وهم لا يتخذون مقتله مأتما كيوم مقتل الحسين، فإن أباه قتل يوم الجمعة وهو خارج إلى صلاة الفجر في السابع عشر من رمضان سنة أربعين، وكذلك عثمان كان أفضل من علي عند أهل السنة والجماعة، وقد قتل وهو محصور في داره في أيام التشريق من شهر ذي الحجة سنة ست وثلاثين، وقد ذبح من الوريد إلى الوريد، ولم يتخذ الناس يوم قتله مأتما، وكذلك عمر بن الخطاب وهو أفضل من عثمان وعلي، قتل وهو قائم يصلي في المحراب صلاة الفجر ويقرأ القرآن، ولم يتخذ الناس يوم مقتله مأتما، وكذلك الصديق كان أفضل منه ولم يتخذ الناس يوم وفاته مأتما، ورسول الله صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم في الدنيا والآخرة، وقد قبضه الله إليه كما مات الانبياء قبله، ولم يتخذ أحد يوم موتهم مأتما يفعلون فيه ما يفعله هؤلاء الجهلة من الرافضة يوم مصرع الحسين، ولا ذكر أحد أنه ظهر يوم موتهم وقبلهم شئ مما ادعاه هؤلاء يوم مقتل الحسين من الامور المتقدمة، مثل كسوف الشمس والحمرة التي تطلع في السماء وغير ذلك).ملاحظة هامة : الرافضة : الكذب شعارهم ، والنفاق دثارهم ، خيارهم شرارهم ، وشيخهم حمارهم ، قوض الله ديارهم ، وقطع أدبارهم واقول ايضا لذلك الرافضي النجس هل تعلم.......... أن إيران رابع دولة في الإصابة بالإيدز...وأكثر مدينه في العالم فيها لقطاء مدينة مشهد الإيرانية....فانظر ما هي نتائج المتعة والعياذ بالله
مقبول مرفوض
0
-18-
الاسلام هم الحل
22 نونبر 2013 - 16:10
شكرا لصاحب المقال و الخزي والعار للزنادقة ,الشيعة و العلمانية دينهم واحد ,
مقبول مرفوض
-3
-19-
إلى الذي يعيش بزكاة الكفار في بلجيكا
23 نونبر 2013 - 22:04
هذا ما صرّح به نبيك إبن تيمية الحراني في بعض تصانيفه بأن الله تعالى بقدر العرش لا أكبر منه ولا أصغر، تعالى الله عن ذلك، وصنف جزءًا في أنّ علم الله لا يتعلق بما لا يتناهى كنعيم أهل الجنة، وأنه لا يحيط بالمتناهي، وهي التي زلق فيها بعضهم، ومنها أن الأنبياء غير معصومين، وأن نبينا عليه وعليهم الصلاة والسلام ليس له جاه ولا يتوسل به أحد إلا ويكون مخطئًا، وصنف في ذلك عدة أوراق. وأنّ إنشاء السفر لزيارة نبينا صلى الله عليه وسلم معصية لا يقصر فيها الصلاة، وبالغ في ذلك ولم يقل بها أحد من المسلمين قبله. وأن عذاب أهل النار ينقطع ولا يتأبد حكاه بعض الفقهاء عن تصانيفه. ومن أفراده أيضًا أن التوراة والإنجيل لم تبدل ألفاظهما بل هي باقية على ما أنزلت وإنما وقع التحريف في تأويلها، وله فيه مصنف، هذا ءاخر ما رأيت، وأستغفر الله من كتابة مثل هذا فضلاً عن اعتقاده"
وقال الشيخ ابن حجر الهيتمي في كتابه الفتاوى الحديثية ناقلا المسائل التي خالف فيها ابن تيمية إجماع المسلمين ما نصه [وان العالم قديم بالنوع ولم يزل مع الله مخلوقا دائما فجعله موجبا بالذات لا فاعلا بالاختيار تعالى الله عن ذلك، وقوله بالجسمية، والجهة والانتقال، وانه بقدر العرش لا أصغر ولا أكبر، تعالى الله عن هذا الافتراء الشنيع القبيح والكفر البراح الصريح] ا
وقال أيضا ما نصه [وإياك أن تصغي إلى ما في كتب ابن تيمية وتلميذه ابن قيم الجوزية وغيرهما ممن اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة فمن يهديه من بعد الله، وكيف تجاوز هؤلاء الملحدون الحدود وتعدوا الرسوم وخرقوا سياج الشريعة والحقيقة فظنوا بذلك أنهم على هدى من ربهم وليسوا كذلك] ا
وقال أيضا ما نصه [ولا يغتر بإنكار ابن تيمية لسنّ زيارته صلى الله عليه وسلم فإنه عبد أضله الله كما قال العز بن جماعة، وأطال في الرد عليه التقي السبكي في تصنيف مستقل، ووقوعه في حق رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس بعجيب فإنه وقع في حق الله، سبحانه وتعالى عما يقول الظالمون والجاحدون علوا كبيرا، فنسب إليه العظائم كقوله: إن لله تعالى جهة ويدا ورجلا وعينا وغير ذلك من القبائح الشنيعة]
وقد استُتيب مرات وهو ينقض مواثيقه وعهوده في كل مرة حتى حبس بفتوى من القضاة الأربعة الذين أحدهم شافعي والآخر مالكي، والآخر حنفي والآخر حنبلي، وحكموا عليه بأنه ضال يجب التحذير منه كما قال ابن شاكر الكتبي في عيون التواريخ وهو من تلامذة ابن تيمية وسيأتي، وأصدر الملك محمد بن قلاوون منشورًا ليقرأ على المنابر في مصر وفي الشام للتحذير منه ومن أتباعه.

أما صاحب التعليق 18 الإسلام هو الحل. نحن نرى بأم أعيننا بإسلامك الذي جاء بالحل بدا 1979 من أفغانستان وباكستان والعراق وسوريا ولبنان ومصر وليبيا وتونس والجزائر والسودان وجنوب السودان وجمهورية الصراصير الصومال ونيجريا ولا تنسى العمليات الإجرامية بإسم الإسلام في كل من نيويورك والدار البيضاء ومراكش ومدريد ولندن !بئس للظالمين لبدا!
مقبول مرفوض
4
-20-
بو عاشور
24 نونبر 2013 - 05:43
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطاهرين وعجل فرجهم يا رب العالمين يا كريم ..

قال الإمام الحسن في حق أخيه الإمام الحسين عليهما السلام : « لا يوم كيومك يا أبا عبد الله »
وقال الله تعالى : { الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ } ﴿البقرة: 156﴾ ، صدق الله العلي العظيم .


الى صاحب التعليق الطويل ــــــ 17 ـــــــ " محمد بلجيكا " :

الله يا رب الله .. على هاد القيبل ما خليتي لنا ما يتقال أسي محمد ! راك علقتيها فين تفلق !!
الله يا ودي زعمه نشنين ذاومثن كي الدين حاول شواي .. قاع أجرثيرا يقرص اقرصد ميزي درقيذ آيثماك اكوذم نسيذنا الحسين ؟؟؟ !

المهم ، نعود ونتحدث بالفصحى لعلها تسعفنا وتكون الأوسع استيعابا لدقائق الأمور .. فأقول على بركة الله :
كان حري بك أن تختصر الطريق دون استطراد للمهاطرات الشاذة في مثل هذه المواقف الحاسمة عند خلص المسلمين وعامتهم ، وتشرع بكل شجاعة وامتنان في تعزية أهل بيت النبوة عليهم السلام وعلى رأسهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في مصابهم يوم عاشوراء بمقتل سيد الأحرار والشهداء الإمام السبط الحسين عليه السلام . لكنك لم تفعل ..! وآثرت إثارة النعرات بدعوى وجود الهفوات عند الطرف الشيعي تارة بالاستخفاف بعقائده ، وتارة باتهامه في شعائره ، الى حد التبرؤ منه تارة أخرى .. فما الذي ترومه يا ترى ؟
ألا تحفظ قول الله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّـهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ وَاتَّقُوا اللَّـهَ إِنَّ اللَّـهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } ﴿المائدة: 8﴾ ؟
ألا تعلم أن طلب النجاة في الباطل أقرب منه الى الهلاك من النجاة في الحق ؟ ما لكم كيف تحكمون ؟
لماذا تحاول التشنيع على الشيعة المؤمنين والتعريض بهم باتهاماتك السخيفة التي لا تزيد طينتك إلا تسنؤا ووبالا ، والتي إن دلت على شيء فإنما تدل على عيب هو أصلا في منهجكم البتري وشذوذ راسخ في فكركم التكفيري الوهابي عن بكرة أبيه ...
أثبت عقيدتك أولا ثم تفضل واعمل على حفظ الشريعة الغراء ، ولا تلبس الحق بالباطل إن كنت مخلصا في سبيل الحق.. أما إن كنت تريد أن تحتج على المسلمين الشيعة بشيخك الناصبي ابن تيمية الحراني الكردي فأنت واهم ـــ حبيبي ــــ حيث استشهرت علينا بنصوصه البالية .. فلا يغرنك مقاله الحشوي الذي نقلته وفيه : [ .. وأما مقتل الحسين رضي الله عنه فلا ريب أنه قتل مظلوما شهيدا كما قتل أشباهه من المظلومين الشهداء وقتل الحسين معصية لله ورسوله .. ] منهاج السنة ج 4 ، ص 550
فبماذا ستدفع قوله الخبيث من نفس الكتاب وفيه : [ .. وكان في خروجه وقتله من الفساد ما لم يكن حصل لو قعد في بلده .. ] ! ! ! منهاج السنة ج 4 ، ص 530
الأمر أصبح واضحا لكل ذي بصيرة ألقى السمع وهو شهيد . وإني لا أتوقع أحدا من ذوي العقول النيرة يقيم وزنا لتنميقات الناصبي العاق ابن تيمية المبغض لأهل بيت النبوة عليهم صلوات من ربي وأزكى التسليم .
بالله عليك ، كيف يعقل أن يثبت شيخك مظلومية الإمام الحسين عليه السلام في هذا الموضع ، ثم في ذاك الموضع ينفي المنفعة من وراء خروجه عليه السلام على الطاغية الملعون يزيد لعنة الله عليه بدعوى المفسدة المزعومة ؟؟ لا أدري في أية خانة أصنف موقفه المريب إلا اللهم في خانة النسيء والنسيء زيادة في الكفر.

- أما قولك : [ .. وإراقة الدماء ، محدث لا أصل له في الإسلام ] ، فإن كنت تقصد شعيرة التطبير فهي مستحبة بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (( عليكم بالمنقذة )) أي حجامة الرأس ، والمفروض أنها صحية لأنها تخرج الدم الفاسد الذي لا ينفع بل يضر أحيانا كما هو معلوم للعام والخاص . راجع الأحاديث
هذا أحدها : « أنّ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم احتجم وهو محرم في رأسه من شقيقة » صحيح البخاري ، ج 5 ص 2156 حديث رقم 5347

- وقولك : [ .. من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة ] ، فإن كنت تقصد صيام يوم عاشوراء ــــــــ وبما أن الدين النصيحة ــــــــ فأنصحك بترك صيامه وأحيلك إلى صيام ما لعله أفضل كما جاء في الحديث الذي رواه مسلم : (( صيام يوم عرفه أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده )) ، أي سنتين متتاليتين .. ما رأيك ؟!

- في استدلالك بكتب الشيعة عن ورود روايات تدل على جواز صيام يوم عاشوراء ، لا يسعني إلا أن أقول لك ها هنا هون عليك فالأمر محسوم ببطلان هذه الطائفة من المرويات لدى الطائفة المنصورة ؛ فمنها ما هو ضعيف وما هو محمول على التقية في التقائها مع المخالفين وما هو مكذوب ، عدا من حمل الجواز على الكراهة وهو شاذ ! كيف لا وقد وردت طائفة مستفيضة من الروايات تثبت عكس ذلك تماما ، و اعلم ان أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) قد نهوا عن صوم يوم عاشوراء نهياً شديداً ، إذ لما سئل الإمام الرضا ( عليه السلام ) عن صوم يوم عاشوراء قال : عن صوم ابن مرجانة تسألني ؟ ذلك يوم صامه الأدعياء من آل زياد لقتل الحسين ( عليه السلام ) .
وقال الإمام ابو عبد الله ( عليه السلام ) في حديث عن صوم يوم عاشوراء : (( كلا ورب البيت الحرام ما هو يوم صوم ، وما هو إلا يوم حزن ومصيبة دخلت على أهل السماء وأهل الأرض وجميع المؤمنين ، ويوم فرح وسرور لابن مرجانة وآل زياد وأهل الشام...)) الكافي : باب صوم يوم عرفة وعاشوراء ، الرقم 5 و 7 .
ومنها أيضا ما ورد في الوسائل: ( سمعت عبيد بن زرارة يسأل أبا عبد الله عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال : من صامه كان حظه من صيام ذلك اليوم حظ ابن مرجانة وآل زياد ، قال: قلت: وما كان حظهم من ذلك اليوم؟ قال: النار، أعاذنا الله من النار ومن عمَل يقرب من النار ) . وسائل الشيعة ، الحر العاملي ج 01 ص 461 .
وما جاء في " الاستبصار " : ( حدثني نجية بن الحارث العطار قال : سألت أبا جعفر عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال : صوم متروك بنزول شهر رمضان والمتروك بدعة قال: نجية فسألت أبا عبد الله عليه السلام عن ذلك من بعد أبيه فأجابني بمثل جواب أبيه ثم قال : أما أنه صيام يوم ما نزل به كتاب ولا جرت به سنة إلا سنة آل زياد بقتل الحسين عليه السلام ) . الاستبصار ، الشيخ الطوسي ج 2 ص 134 .
وقد ورد استحباب أن يمسك الإنسان إلى وقت العصر دون تبيت نية الصيام ، وهذا ما أمر به الإمام الصادق (عليه الصلاة والسلام) أصحابه في يوم العاشر؛
فعن عبد الله بن سنان قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام يوم عاشوراء ودموعه تنحدر على عينيه كاللؤلؤ المتساقط فقلت: مم بكاؤك ؟ فقال: أفي غفلة أنت ؟ أما علمت أن الحسين عليه السلام أصيب في مثل هذا اليوم، فقلت: ما قولك في صومه ؟ فقال لي: صمه من غير تبييت وأفطره من غير تشميت ، ولا تجعله يوم صوم كاملا وليكن إفطارك بعد صلاة العصر بساعة على شربة من ماء ، فانه في مثل ذلك الوقت من ذلك اليوم تجلت الهيجاء عن آل رسول الله (صلى الله عليه وآله). وسائل الشيعة ج 10:459

فيتضح إذن أن صوم يوم عاشوراء من مبتدعات الأمويين ، أدخلوه في السنة ووضعوا عليه أحاديث باطلة ،
فأصبح عندكم اسلام أموي يسن هذه السنة المبتدعة فرحا بقتلهم الحسين ( عليه الصلاة والسلام ) وشكرا لله على فعلتهم هذه على حدّ اعتقادهم ، فاعجب لشدة حرصهم على صيامه !
وفي مقام الاحتجاج يمكن أن يحتج عليكم بما رواه مسلم في صحيحه في رواية أنه : " كان يوماً يصومه رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قبل أن ينزل رمضان ، فلما نزل رمضان تركه " ، أخرجه البخاري ( 8 / 178 ) ( ح5403 ) ومسلم كتاب الصوم ، صوم يوم عاشوراء ( ح1127 ) .


- وفي قولك : [ .. فالشيعي آثم لنياحة واستماعه النياح فليحذر ] ، ففيه محاذير من جهة طائفة الروايات المعارضة لحكم الجواز وهي لا تصمد أمام الطائفة المستفيضة في الإثبات ، ما بالك إذا تعلق الأمر بثبوت الحكم في كتاب الله عز وجل ، فقد قال تعالى : { فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ } (الذاريات : 29) حيث لم يرد في الآية الكريمة لا تقريع ولا توبيخ في صك امرأة إبراهيم عليه السلام لوجهها فلاحظ وتدبر !
ثم ألم يبك النبي يعقوب عليه السلام على فقدان ولده يوسف حتى ابيضت عيناه ؟ ألم يبك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على ولده إبراهيم عليه السلام ؟ ألم يبك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على عمه حمزة ؟ ألم يبك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على جعفر الطيار ؟ ألم تبك ام المؤمنين عائشة على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولطمت على فقدان رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ ؟ ؟
وهذه رواية الشيخ بن بابويه القمي ، بسنده عن جبلة المكية قالت : سمعت ميثماً التمَّار يقول : والله لَتقتُلَنَّ هذه الأمة ابن نبيِّها في المحرم لعشر مضين منه , ولَيتَّخِذَنَّ أعداءُ الله ذلك اليوم يوم بركة ، وإن ذلك لكائن قد سبق في علم الله تعالى ذكره ، أعلمُ بذلك بِعهدٍ عَهِدَهُ إليَّ مولاي أمير المؤمنين (عليه السلام ) ،

قالت جبلة : فقلت : يا ميثم ، وكيف يتخذ الناس ذلك اليوم الذي يقتل فيه الحسين بن علي ( عليهما السلام ) يوم بركة ؟ فبكى ميثم ، ثم قال : سيزعمون بحديث يضعونه أنه اليوم الذي تاب الله فيه على آدم ( عليه السلام ) ، وإنما تاب الله على آدم في ذي الحجة ،

ويزعمون أنه اليوم الذي استوت فيه سفينة نوح ( عليه السلام ) على الجودي ، وإنما استوت على الجودي يوم الثامن عشر من ذي الحجة ،

ويزعمون أنه اليوم الذي فلق الله فيه البحر لبني إسرائيل , وإنما كان ذلك في شهر ربيع الأول ،

ويزعمون أنه اليوم الذي قبل الله فيه توبة داود ( عليه السلام ) ، وإنما قبل الله توبته في ذي الحجة ،

ويزعمون أنه اليوم الذي أخرج الله فيه يونس ( عليه السلام ) من بطن الحوت ، وإنما أخرجه الله من بطن الحوت في ذي القعدة ،

ثم قال : يا جبلة ، إذا نظرتِ إلى الشمس حَمراء كأنها دم عبيط ، فاعلمي أن سيدكِ الحسين ( عليه السلام ) قد قتل .
صلوات الله عليك يا سيدي يا أبا عبد الله ولعنة الله على قاتليك ومبغضيك .

- فيما يخص قولك : [ فهذا النهي بالدليل النقلي من كتبنا ومن كتبهم فمن المتبع ومن المبتدع ؟؟؟ ] ، أيضا لا يغرنك أسلوب اللعب على الحبلين أو الكيل بمكيالين .. فلا الإنتقاء يجديك ولا القارئ اللبيب يجاريك ؛ أتعلم لماذا ... ؟ ببساطة لأن كتبكم ليست حجة على الشيعة كما أنكم تعتبرون كتبهم ليست حجة عليكم ، فإن كدت لهم بالابتداع كادوا لك بالمثل !
ثم أي ابتداع هذا الذي ترمي به الشيعة ؟؟ أفي فقههم الديني كله أم في جزئية عاشوراء الإمام الحسين (عليه السلام ) فقط ؟؟
ولنفرض جدلا أن هناك أشكالا رهيبة قد ابتدعت في احياء هذه الذكرى الخالدة .. ألم يتجرأ كبار علمائكم فابتدعوا وقسموا البدعة الى بدعة حسنة وبدعة سيئة ؟؟ !! بلى .. ولكن حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا غيركم .

- كذا في اتحافك الهائل : [ الرافضة : الكذب شعارهم ، والنفاق دثارهم ، خيارهم شرارهم ، وشيخهم حمارهم ، قوض الله ديارهم ، وقطع أدبارهم .. ] ، عجبا لك ! أسطوانة قديمة أكل عليها الدهر وشرب ، لكن للأسف ما زال من هو على شاكلتك العوجاء يرددها كالببغاء ويتخبط خبط عجوز شمطاء كأنها في ليلة ظلماء !
أهونها عليك بهذا البيان :
إن كنت تروم ذم الشيعة بوصفهم الرافضة فقد خاب ظنك لأنه في عقيدتهم هو مدح جاء على لسان أئمتهم ..
وإن كنت تظن الكذب شعارهم ، فاطمئن لأنهم لا يحتاجون إلى الكذب وهو محرم في دينهم ..
وإن كنت تظن النفاق دثارهم ، فعقيدتهم حصينة إيمانهم منذ عصور تصدع بلعن المنافقين والمنافقات ولو في ديارهم ..
وإن كنت تظن خيارهم شرارهم ، فالخير فيهم خير ما شهد به الأشرار من خصومهم ..
وإن كنت تظن شيخهم حمارهم ، فاعتباطية قول قد استلهمته تيوس شيخك ابن تيمية من معبوده الراكب بغلتهم ..
وإن كنت تظن أن الله قيض ديارهم ، فلا قدر ولا مكن أعداء المسلمين من هم في احتسابهم أقرب الى الله بشفعائهم ..
وإن كنت تظن أن الله قطع أدبارهم ، فما جدوى تثريبك عليهم اليوم بعد أن أصبحوا يعدون بالملايين في مشارق الأرض ومغاربها شامخين كالنجوم لأهل الأرض حتى يأذن المولى عز وجل بظهور إمام العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ، ولا يقطع إن شاء الله إلا دابر الذين ظلموا حقهم ..

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، والحمد لله رب العالمين .
مقبول مرفوض
8
-21-
محمد بلجيكا
24 نونبر 2013 - 22:56
بسم الله الرحمان الرحيم أيها الشيعي: أما آن لك أن تتحسس طريقك، وتفر إلى الله، وتنطرح بين يديه، وتستغيث به، وتلجأ إليه، وتسأله وتتوكل عليه، وتسأله بخضوع وخشوع ودموع أن يريك الحق حقاً ويرزقك اتباعه، وأن يهديَك الصراط المستقيم، صراط الذين أنعم عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين.
فابحث عن سنة نبيك صلى الله عليه وآله وسلم، وتأمل إلى ما قاله إمامنا علي عليه السلام في تكفير صوم عاشورآء للذنوب من خلال كتبكم ..
1. يروى عن أبي عبد الله عليه السلام عن أبيه أن عليّاً عليهما السلام ! قال : " صوموا العاشوراء – هكذا - التاسع ، والعاشر ؛ فإنه يكفر ذنوب سنة " .
رواه الطوسي في " تهذيب الأحكام " ( 4 / 299 ) ، و " الاستبصار " ( 2 / 134 ) ، والفيض الكاشاني في " الوافي " ( 7 / 13 ) ، والحر العاملي في " وسائل الشيعة " ( 7 / 337 ) ، والبروجردي في " جامع أحاديث الشيعة " ( 9 / 474 ، 475 ).
2. وروي عن أبي الحسن عليه السلام أنه قال : " صام رسول الله صلى عليه وآله يوم عاشوراء " .
" تهذيب الأحكام " ( 4 / 29 ) ، و " الاستبصار " ( 2 / 134 ) ، و " الوافي " ( 7 / 13 ) ، و " وسائل الشيعة " ( 7 / 337 ) ، وهو في " جامع أحاديث الشيعة " ( 9 / 475 ) .
3. وروي عن جعفر عن أبيه عليه السلام أنه قال : " صيام يوم عاشوراء كفارة سنة " .
"تهذيب الأحكام " ( 4 / 300 ) ، و " الاستبصار " ( 2 / 134 ) ، و " جامع أحاديث الشيعة " ( 9 / 475 ) ، وهو في " الحدائق الناضرة " ( 13 / 371 ) ، و " الوافي " للكاشاني ( 7 / 13 ) ، والحر العاملي في " وسائل الشيعة " ( 7 / 337 ) .
4. وعن علي رضي الله عنه قال : " صوموا يوم عاشوراء التاسع والعاشر احتياطاً ؛ فإنه كفارة السنة التي قبله ، وإن لم يعلم به أحدكم حتى يأكل فليتم صومه " .
أخرج هذه الرواية : المحدث الشيعي حسين النوري الطبرسي في " مستدرك الوسائل " ( 1 / 594 ) ، والبروجردي في " جامع أحاديث الشيعة " ( 9 / 475 ) .
عن أبي الحسن عليه السلام أنه قال: {{صام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم عاشوراء}}[تهذيب الأحكام (4/29) الاستبصار (2/134)، الوافي (7/13)، وسائل الشيعة (7/337)، جامع أحاديث الشيعة (9/475)، الحدائق الناضرة (13/370-371)، صيام عاشوراء (ص 112)].
عن جعفر عن أبيه عليهما السلام أنه قال: [[صيام يوم عاشوراء كفارة سنة]] [ تهذيب الأحكام (4/300)، الاستبصار (2/134)، جامع أحاديث الشيعة (9/475)، الحدائق الناضرة (13/371)، صيام عاشوراء (ص 112)، الوافي (7/13)، وسائل الشيعة (7/337)].
وعن الصادق رحمه الله قال: [[من أمكنه صوم المحرم فإنه يعصم صاحبه من كل سيئة]][وسائل الشيعة (7/347)، الحدائق الناضرة (13/377)، جامع أحاديث الشيعة (9/474)].
وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: {إن أفضل الصلاة بعد الصلاة الفريضة الصلاة في جوف الليل، وإن أفضل الصيام من بعد شهر رمضان صوم شهر الله الذي يدعونه المحرم}[نفس المصادر السابقة].
فهذه أقوال الأئمة الأعلام قد استفاضت بها مصادر الشيعة الضخام.. هذا الإسناد وهؤلاء الرجال، وهذه الكتب وهذه الأقوال، فأي عاقل يقول: إن صوم عاشوراء بدعة وهراء؟
فهو سنَّة في كل سَنَة: (( لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِى رَسُولِ ٱللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ )) [الأحزاب:21].
فتأمل أيها الشيعي أن روايات صوم عاشوراء جاءت من طرق الشيعة بأسانيد معتبرة، في حين جاءت الروايات الناهية عن صومه بأسانيد ضعيفة، وقد اعترف بهذا الشيخ الحاج السيد محمد رضا الحسيني الحائري في كتابه: نجاة الأمة في إقامة العزاء على الحسين والأئمة. [صفحة (145، 146، 148) طبع قم إيران (1413هـ)].
أما الروايات التي تنسب ابتداع صيام هذا اليوم إلى بني أمية فلا يخفى عليك أنها تضعف لمخالفتها لهذه الروايات الصحيحة.
فهنا لابد لك من وقفة مع نفسك ايها الشيعي
واقول لصاحب التعليق بوعاشور الرافضي فهو يقول ألم تبك ام المؤمنين عائشة على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولطمت على فقدان رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ ؟ ؟ رضي الله عنها فهو مات وقال ادني مني يا عائشة ونام على صدر زوجته امنا عائشة

فقالت امناعائشة: كان يرفع يده للسماء ويقول (بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى) فتعرف من خلال كلامه انه يُخّير بين حياة الدنيا أو الرفيق الأعلى.

فدخل الملك جبريل على النبي وقال: ملك الموت بالباب ويستأذن أن يدخل عليك وما استأذن من احد قبلك فقال له أإذن له يا جبريل ودخل ملك الموت وقال: السلام عليك يا رسول الله أرسلني الله أخيرك بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله

فقال النبي: بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى

وقف ملك الموت عند رأس النبي (كما سيقف عند رأس كل واحد منا) وقال: أيتها الروح الطيبة روح محمد ابن عبد الله اخرجي إلى رضى من الله ورضوان ورب راضي غير غضبان

تقول السيدة عائشة: فسقطت يد النبي وثقل رأسه على صدري فقد علمت انه قد مات

وتقول ما ادري ما افعل فما كان مني إلا أن خرجت من حجرتي إلى المسجد حيث الصحابة وقلت: مات رسول الله مات رسول الله مات رسول الله فانفجر المسجد بالبكاء

فهذا علي أُقعد من هول الخبر

وهذا عثمان بن عفان كالصبي يأخذ بيده يميناً ويساراً

وهذا عمر بن الخطاب قال: اذا احد قال انه قد مات سأقطع رأسه بسيفي إنما ذهب للقاء ربه كما ذهب موسى للقاء ربه

أما أثبت الناس كان أبو بكر رضي الله عنه فدخل على النبي وحضنه وقال واخليلاه واحبيباه واابتاه وقبّل النبي وقال:

طبت حياً وطبت ميتاً

فخرج أبو بكر رضي الله عنه إلى الناس وقال: من كان يعبد محمد فمحمد قد مات ومن كان يعبد الله فان الله باقي حي لا يموت

اقول لي بوعاشور الرافضي بان امنا عائشة رضي الله عنها لم تلطم وانما بكت على حبيبها رسول الله لم تلطم كما يفعل الشيعة الروافض انما هذه بدعة من تاليف عبد الله ابن سبا اليهودي مؤسس مذهبكم اول ما بدأت هذه العبادة كانت بصورة حزن كبير سيطر على الذين بايعوا عليا ثم هربوا عن اللقاء تاريكنه و حيدا امام الجيوش حتى مل عليا ممن معه ومن نفاقهم فخاطبهم و وصفهم بأبشع الصفات من كذب و حقارة و قلت دين وعقل فقال عنهم (( استنفرتكم للجهاد فلم تنفروا، وأسمعتكم فلم تسمعوا، ودعوتكم سراً وجهراً فلم تستجيبوا، ونصحت لكم فلم تقبلوا)) الى قوله (( لوددت والله أن معاوية صارفي بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلاً منهم )) نهج البلاغة ص (224).
وزاد الحزن عليهم عندما كاتبوا الحسين ببيعته و نصرته و عندما اقدم تركوه وحيدا فريدا يلاقي حتفه كما تركوا ابن عمه من قبل مسلم و هربوا من حوله و تركوه ليقتل و حيدا فزاد الهم عليهم و أحسوا بتأنيب الضمير فبدأ بعقاب انفسهم بضرب صدورهم و لطم الخدود من باب عقاب انفسهم عما بدر منهم و عقاب على خيانتهم للحسين و من قبله مسلم وعلي ، و كلما زاد الاحساس بالجرم زاد الفرد منهم الضرب و اللطم و النحيب و شق الصدور و رفع النواح و استمر كل جيل يعاقب نفسه عما فعله اجداده من خيانة للعهد و خيانة للرب ، ومع مرور الزمن و موت اوائل القوم الذين خانوا العهد وعاقبوا انفسهم جاء جيل لا يعلم السبب الرئيس لهذه العبادة فظن كل منهم كما كان ينشر علماء الدين ان هذه العبادة حزنا على الحسين وآل البيت فقط وليست لخيانتهم للعهد والبيعة و استمر الاجيال تظن ذلك و ان هذه العبادة تقرب لله بحب الحسين و نسوا انها أصلا عقاب من أنفسهم لأنفسهم لخيانتهم البيعة التي برقابهم للحسين و انها عقاب الدنيا و عند الله عقاب اشد بإذنه تعالى ، فسبحان الله كيف غير العقاب الى تقرب و عبادة. اسمع يا بوعاشورماذا تقول زينب الطاهرة رضي الله عنها
و صف زينب بنت علي رضي الله عنهما للشيعة و هي تقول :"يا اهل الكوفة يا اهل الختر و الخذل فلا رفأت القبرة ، و لا هدأت الرقة ، انما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا ، تتخذون ايمانكم دخلا بينكم . ألا هل فيكم الا الصلف و الشنف و خلق الدماء و غمز الاعداء ، وهل انتم الا كمرعى على دمنه ، او كفضة على ملحودة ؟
ألا ساء ما قدمت انفسكم ، أن سخط الله عليكم و في العذاب انتم خالدون... أتبكون؟ …أي والله فبكوا. إنكم والله احرياء بالبكاء ، فابكوا كثيرا و اضحكوا قليلا فقد فزتم بمعارها و شنارها ، ولن ترحضوها بغسل بعدها ابدا ……" و هذه الحقيقة التي يحاول الشيعة تغيرها بحجة البكاء على الحسين وهم قاتلوه
مقبول مرفوض
-4
-22-
محمد بلجيكا
25 نونبر 2013 - 12:34
بسم الله الرحمان الرحيم صيام عاشوراء من كتب الشيعة المعتمدة (الى بو عاشور) الرافضي الذي ياتي برويات من نفس الكتب التي اتي بها فيقول هذا حلال وهذا حرام فالقوم معروفون بالكذب والخداع والتقية عندهم من اصول الدين
هذه ادلة من كتبهم على استحباب صيام عاشوراء


عن أبي عبد لله نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن أبيه أن عليا عليهما السلام قال: ( صوموا العاشوراء (هكذا) التاسع والعاشر فإنه يكفر ذنوب سنة) .لاستبصار 2/134.

وعن أبي الحسن نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة قال : ( صام رسول الله وآله يوم عاشوراء )الاستبصار 2/134.


وعن جعفر عن أبيه عليهما السلام قال: ( صيام يوم عاشوراء كفارة سنة ) الاستبصار 2/134.

عن أبي الحسن نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة أنه قال : " صام رسول الله صلى عليه وآله يوم عاشوراء " تهذيب الأحكام 4/29 الاستبصار 2/134 ، الوافي 7/13 ، وسائل الشيعة 7/337 ، جامع أحاديث الشيعة 9/475 ، الحدائق الناضرة 13/370-371 ، صيام عاشوراء ص 112 .

عن جعفر عن أبيه عليهما السلام أنه قال : " صيام يوم عاشوراء كفارة سنة " تهذيب الأحكام 4/300 ، الاستبصار 2/134 ،جامع أحاديث الشيعة 9/475 ، الحدائق الناضرة 13/371 ، صيام عاشوراء ص 112 ، الوافي 7/13 ، وسائل الشيعة 7/337 .

وعن الصادق رحمه الله قال : من أمكنه صوم المحرم فإنه يعصم صاحبه من كل سيئة " وسائل الشيعة 7/347 ، الحدائق الناضرة 13/377 ، جامع أحاديث الشيعة 9/474 .

وعن النبي صلى الله عليه وآله قال : " إن أفضل الصلاة بعد الصلاة الفريضة الصلاة في جوف الليل وإن أفضل الصيام من بعد شهر رمضان صوم شهر الله الذي يدعونه المحرم " وسائل الشيعة 7/347 ، الحدائق الناضرة 13/377 ، جامع أحاديث الشيعة 9/474 .

فهذه أقوال الأئمة الأعلام . . استفاضت بها مصادر الشيعة الضخام . . هذا الإسناد وهؤلاء الرجال ، وهذه الكتب وهذه الأقوال ، فأي عاقل يقول : إن صوم عاشوراء ، بدعة وهراء ؟

عن علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة قال : " صوموا يوم عاشوراء التاسع والعاشر احتياطاً فإنه كفارة السنة التي قبله ، وإن لم يعلم به أحدكم حتى يأكل فليتم صومه " مستدرك الوسائل 1/594 ، جامع أحاديث الشيعة 9/475 .


وعن ابن عباس نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةا قال : " إذا رأيت هلال المحرم فاعدد فإذا أصبحت من تاسعه فأصبح صائماً قلت - أي الراوي - : كذلك كان يصوم محمد صلى الله عليه وآله ؟ قال : نعم " إقبال الأعمال ص 554 ، وسائل الشيعة 7/347 ، مستدرك الوسائل 1/594 ، جامع أحاديث الشيعة9/475 .


وتأمل أن روايات صوم عاشوراء جاءت من طرق الشيعة بأسانيد معتبرة ، في حين جاءت الروايات الناهية عن صومه بأسانيد ضعيفة ، وقد اعترف بهذا الشيخ الحاج السيد محمد رضا الحسيني الحائري في كتابه نجاة الأمة في إقامة العزاء على الحسين والأئمة صفحة 145 ، 146 ، 148 طبع قم إيران 1413هـ .


يقول الخوئي في مستند العروة الوثقى

«فالروايات الناهية غير نقية السند برمتها، بل هي ضعيفة بأجمعها، فليست لدينا رواية معتبرة يعتمد عليها ليحمل المعارض على التقية كما صنعه صاحب الحدائق. واما الروايات المتضمنة للامر واستحباب الصوم في هذا اليوم فكثيرة، مثل: صحيحة القداح: «صيام يوم عاشوراء كفارة سنة»، وموثقة مسعدة بين صدقة: «صوموا العاشوراء التاسع والعاشر فإنه يكفر ذنوب سنة»، ونحوها غيرها، وهو مساعد للاعتبار، نظرا الى المواساة مع اهل بيت الوحي وما لا قوة في هذا اليوم العصيب من جوع وعطش وسائر الآلام والمصائب العظام التي هي اعظم مما تدركه الافهام والاوهام، فالاقوى استحباب الصوم في هذا اليوم من حيث هو كما ذكر في الجواهر، أخذا بهذه النصوص السليمة،)

وبعد هذا كله لا ياتي لنا احد سفهاء الرافضة ويقول
انكم تصومون عاشوراء فرحا بمقتل الحسين كما قال بعض علمائكم السفهاء
بل نحن نصوم هذا اليوم لان رسول الله نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة صامه وامر بصيامه وكذلك اهل البيت امروا بصيامه كما في الاحاديث الصحيحة التي في كتبكم
وليس له دخل بمقتل الحسين
هل ورد في كتب الشيعة ما ينهى عن اللطم والنياحه نعم اسمع ايها الشيعي الرافضي هذه كتبكم وهذه روياتكم اعرف انا بوعاشور وامثاله سيقولون بان هذه الروايات ليس لها سند صحيح وهي من نفس الكتب التي ياتون منها وهي كتب معتمدة عندهم


( الأولى) : قال: ( محمد بن علي بن الحسين) الملقب عند ( الشيعة) بالصدوق : من ألفاظ رسول الله التي لم يسبق إليها : النياحة من عمل الجاهلية) وسائل الشيعة 12/915، بحار الأنوار 82/103.

( الثاني ) : ما رواه الإمام الصادق عن آبائه عليهم السلام في حديث المناهي قال : ( نهى رسول الله وآله عن الرنة عند المصيبة ونهى عن النياحة والاستماع إليها ) وسائل الشيعة 2/915

فالشيعي آثم لنياحة واستماعه النياح فليحذر .

( الثالث ): عن رسول الله وآله قال: (صوتان ملعونان يبغضهما الله أعوال عند مصيبة وصوت عند نعمة، يعني " النوح والغناء) مستدرك الوسائل للنوري 1/144، بحار الأنوار 82/101.

( الرابعة): ما جاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ( لا يصلح الصياح على الميت ولا ينبغي، ولكن الناس لا يعرفون )الكافي 3/226 ، الوافي 12/88، وسائل الشيعة 2/916

(الخامسة): في كتاب الإمام علي عليه السلام إلى رفاعة بن شداد ( وإياك والنوح على الميت ببلد يكون صوت لك به سلطان (مستدرك الوسائل 1/144 .

( السادسة) :عن الصادق عليه السلام قال من ضرب يده عل فخذه عند المصيبة حبط أجره ) وسائل الشيعة 2/914

(السابعة): عن أبي عبد الله عليه السلام لا ينبغي الصياح على الميت ولا تشق الثياب ) الكافي 3/225 ، وسائل الشيعة 2/916

( الثامنة ) : قوله لفاطمة حين قُتل ( جعفر بن أبي طالب): ( لا تدعي بذل ولا ثُكل ولا حزن وما قلت فقد صدقت) من لا يحضره الفقيه 1/112، الوافي 13/88، وسائل الشيعة 2/915

( التاسعة ) : عن أيا سعيد أن رسول الله وآله ( لعن النائحة والمستمعة) . مستدرك الوسائل 1/144

( العاشرة ): عن أبي جعفر عليه السلام قال: ( أشـد الجزع الصراخ بالويل والعويل ولطم الوجه والصدر، وجز الشعر من النواصي، ومن أقام النواحة فقد ترك الصبر، وأخذ في غير الطريقة ) .الكافي 3/223 ، وسائل الشيعة 2/915، بحار الأنوار 82/76 .


كذلك قد رووا في كتبهم وصيتين متطابقتين إحداهما للنبي صلى الله عليه وآله وسلم والأخرى لسبطه الحسين رضي الله عنه وهما :-
- عن أبي المقدام قال : ( سمعـت أبا الحسن وأبا جعفر عليهما السلام يقول في قول الله عز وجل ( ولا يعصينك في معروف )) قال: إن رسول الله وآله لفاطمة عليها السلام: إذا أنا مُـت فـلا تخمشي عليّ وجها ولا ترخي عليّ شعرا ولا تنادي بالويل ولا تقيمن عليّ نائحة، قال : ثم قال : هذا هو (المعروف) الذي قال الله عز وجل (( ولا يعصينك في معروف)) وسائل الشيعة 2/915-916، مستدرك الوسائل 1/144

- قول الحسين عليه السلام لأخته زينب: ( يا أختاه أقسمت عليك فأبري قسمي، لا تشقي عليّ جيبا جيبا ولا تخمشي عليّ وجها، ولا تدعي عليّ بالويل والثبور إذا هلكت) مستدرك الوسائل 1 /144
مقبول مرفوض
-4
-23-
الشيعة الخونة
25 نونبر 2013 - 13:54
بسم الله الرحمن الرحيم

الروافض جماعة من غلاة الشيعة دخلوا في الإسلام ليفسدوا عقائد المسلمين ويزلزلوا الإيمان في نفوسهم ويدخلون الشك في حقائق الدين، وصِدْقِ النبي صلى الله عليه وسلم، سموا بهذا الاسم لرفضهم زيد بن علي رحمه الله حينما توجه لقتال هشام بن عبد الملك فقال أصحابه: (تبرأ من الشيخين حتى نكون معك). فقال: (لا بل أتولاهم. واتبرأ ممن تبرأ منهما). فقالوا: (إذا نرفضك). فسميت الرافضة.

قال عبد الله بن أحمد: (قلت لأبي: من الرافضة؟) قال: (الذي يشتم ويسب أبا بكر وعمر).

وهذا شيء من تعريفهم وإلا حقيقتهم أنهم رفضوا الإسلام من أصله. وأن نسبتهم للإسلام كنسبة اليهود والنصارى إبراهيم عليه السلام إليهم، وقد كذبهم الله بقوله: {ما كان إبراهيم يهوديًا ولا نصرانيًا ولكن كان حنيفًا مسلمًا وما كان من المشركين}.

قال طلحة بن مصرف رحمه الله: (الرافضة لا تنكح نسائهم ولا تؤكل ذبائحهم لأنهم أهل ردة) [توفي سنة 112هـ / الشرح ابن البطه].

وقال الزهري رحمه الله: (مارأيت قوما أشبه بالنصارى من السبئيه).

قال أحمد بن يونس رحمه الله: (هم الرافضة) [الأجري / توفي 124هـ].

قال سليمان بن قرم الضبي: (كنت عند عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رحمه الله فقال: رجل أصلحك الله، مِنْ أهل قبلتنا أحد ينبغي أن نشهد عليه بشرك؟ قال: نعم الرافضة أشهد أنهم لمشركون وكيف لا يكونون مشركين؟ ولو سألتم أذنب النبي صلى الله عليه وسلم لقالوا نعم، ولقد غفر الله له ماتقدم من ذنبه وما تأخر، ولو قلت لهم: أذنب علي؟ لقالوا: لا، ومن قال ذلك فقد كفر) [توفي 145هـ/انظر الشرح لإبن بطه].

قال عبد الله بن مصعب: (قال لي أمير المؤمنين المهدي: يا أبا بكر ما تقول فيمن ينتقص أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: قلت: زنادقة، قال: ما سمعت أحداً قال هذا قبلك؟ قال: قلت: هم أرادوا رسول الله بنقص، فلم يجدوا أحداً من الأمة يتابعهم على ذلك، فتنقصوا هؤلاء عند أبناء هؤلاء، وهؤلاء عند أبناء هؤلاء، فكأنهم قالوا: رسول الله صلى الله عليه وسلم يصحبه صحابة السوء، وما أقبح بالرجل أن يصحبه صحابة السوء. فقال: ما أراه إلا كما قلت) [الخطيب البغدادي في تاريخه: 10/174].

قال الأوزاعي رحمه الله: (من شتم أبا بكرالصديق رضي الله عنه فقد ارتد عن دينه وأباح دمه) [توفي سنة 157 / الشرح لابن بطّه].

قال مالك بن أنس رحمه الله: (الذي يشتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس له سهم - أو قال نصيب - في الإسلام) [توفي سنة 179هـ / الشرح لابن بطه].

قال سفيان بن عيينه رحمه الله: (لا يغلَّ قلب أحد على أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا كان قلبه على المسلمين أغل) [توفي سنة 198هـ. الشرح لابن بطه].

قال عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله: (ما فتشت رافضيا إلا وجدته زنديقا) [توفي سنة 198هـ / اللالكائي].

قال عبد الرزاق الصنعاني رحمه الله: (الرافضي كافر) [توفي سنة 211هـ / السّير: 14 / 178].

قال محمد بن يوسف الفريابي رحمه الله: (ما أرى الرافضة والجهمية إلا زنادقة) [توفي سنة 212هـ / اللالكائي].

وقال محمد بن يوسف الفريابي رحمه الله: (وسأله رجل عمن شتم أبو بكر؟ قال: كافر, قال: فيصلى عليه؟ قال: لا) [السنة للخلال].

قال أبو عبيد القاسم بن سلام رحمه الله: (لا حظ للرافضي في الفئ والغنيمة، لقول الله: {والذين جاء و من بعدهم}).

قال أبو عبيد: (أن الرافضة سابة ولا حق لهم في الفئ، لأنهم على غير الإسلام) [توفي 224هـ/ السنة للخلال].

قال أحمد بن يونس رحمه الله: (إنا لا نأكل ذبيحة رجل رافضي فإنه عندي مرتد) [توفي 227هـ / اللالكائي].

قال بشر بن الحارث رحمه الله: (من شتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فهو كافر وإن صام وصلى وزعم أنه من المسلمين) [الشرح لابن بطّة].

قال عبد الله بن أحمد بن حنبل رحمه الله: (سألت أبي عن رجل شتم رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: ما أراه على الإسلام) [السنة للخلال].

قال أبو بكر المروذي رحمه الله : (سألت أبا عبد الله أحمد بن حنبل رحمه الله عن من يشتم أبا بكر وعمر وعائشة؟ قال: ما أراه على الإسلام) [السنة للخلال].

قال أحمد بن حنبل رحمه الله: (من شتم أخاف عليه الكفر مثل الروافض), ثم قال: (من شتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نأمن أن يكون مرق عن الدين) [توفي 241هـ / السنه للخلال].

قال أبو محمد عبد الرحمن بن حاتم رحمه الله: سألت أبي وأبازرعة عن مذاهب أهل السنة في أصول الدين وما أدركا عليه العلماء في جميع الأمصار وما يعتقدان من ذلك؟ فقالا: (أدركنا العلماء في جميع الأمصار حجازاً وعراقاً وشاماً ويمناً فكان مذهبهم: أن الرافضة رفضوا الإسلام) [اللالكائي].

قال أبو زرعة رحمه الله: (إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق، وذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم عندنا حق والقرآن حق، وإنما أدى إلينا هذا القرآن والسنن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة، والجرح بهم أولى، وهم زنادقة) [رواه الخطيب في الكفاية: ص67].

قال محمد بن الحسين الآجري رحمه الله في الشريعة: (لقد خاب وخسر من سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه خالف الله ورسوله ولحقته اللعنة من الله عز وجل ومن رسوله ومن الملائكة ومن جميع المؤمنين ولا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلاً لا فريضةً ولا تطوعًا وهو ذليل في الدنيا وضيع القدر، كثر الله بهم القبور وأخلى منهم الدور) [ص 2508].

قال القاضي عياض في كتاب الشفاء - حينما ذكر الرافضة - قال: (ولقد كفروا من وجوه لأنه أبطلوا الشريعة بأسرها) [توفي 544 هـ/ ج 2 / ص 286].

قال شيخ الإسلام في الصارم المسلول: (ومن أقترن بسبّه أن عليًا إله، أو أنه كان مع النبي وإنما غلط جبرائيل في الرسالة، فهذا لا شك في كفره، بل لا شك في كفر من توقف في تكفيره).

وقال في المصدر نفسه: (ومن زعم أنهم ارتدوا بعد رسول الله إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً، أو أنهم فسقوا عامتهم، فهذا لا ريب أيضاً في كفره، لأنه مكذب لما نصه القرآن في غير موضوع، من الرضى عنهم والثناء عليهم؛ بل من يشك في كفر مثل هذا فإن كفره متعين).

ثم قال: (وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام) [ص: 586 587].

وعلق على ذلك محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ كما في الدرر [ج 8 / ص 450] فقال: (فهذا حكم الرافضة في الأصل، وأما الآن فحالهم أقبح وأشنع لأنهم أضافوا إلى ذلك الغلو في الأولياء والصالحين من أهل البيت، وغيرهم واعتقدوا فيهم النفع والضر في الشدة والرخاء ويرون أن ذلك قربة تقربهم إلى الله ودين يدينون به فمن توقف في كفرهم والحالة هذه وارتاب فيه فهو جاهل بحقيقة ما جاء به الرسل ونزلت به الكتب فليراجع دينه قبل حلول رمسه).

قلت: هذا في زمانه فكيف لو رأى هذا الزمان وظهور شركهم وهم في الحرمين وعند مقبرة البقيع وغيرها، فهم قوم عمار مشاهد وقبور لا عمار مساجد فيجب تطهير الحرمين والجزيرة منهم، قال تعالى: {إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا}، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أخرجوا المشركين من جزيرة العرب).

قال ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى {إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم}: (قد أجمع العلماء رحمهم الله قاطبةً على أن من سبها - يعني عائشة - بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية فإنه كافر لأنه معاند للقرآن.

قال ابن رجب رحمه الله : (ولهذا تشبهت الرافضة باليهود في نحو سبعين خصلة) [الحكم الجدير بالإذاعة].

قال الألوسي رحمه الله في كتاب صب العذاب [ص 469 – 470]: (ما ثبت عن الروافض اليوم من التصريح بكفر الصحابة الذين كتموا النص بزعمهم، ولم يبايعوا علياً كرم الله وجهه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، كما بايعوا أبا بكر رضي الله عنه كذلك، وكذا التصريح ببغضهم واستحلال إيذائهم وإنكار خلافة الخلفاء الراشدين منهم والتهافت على سبهم ولعنهم تهافت الفراش على النار دليل على كفرهم).

قال محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في كتابه الرد على الرافضة: (بأنهم كفار. وبين بأنهم كفروا من وجوه. وقد أجمع أهل المذاهب الأربعة من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة على القول بكفر المتصف بذلك).

فهذا بعض أقوال سلف الأمة وعلمائها فكيف بمن يقول عنهم بأنهم إخواننا الشيعة؟!

وهذا لقلة معرفته في دين الإسلام وما جاء به سيد الأنام.

فهؤلاء الرافضة أعداء للملة وسبب لتفريق الأمة فدينهم قائم على النفاق وعلى عبادة القبور والأولياء وعلى استحلال المحرمات كالفروج وغيرها، فانظر ذلك في المشهد الذي فيه قبر علي بن موسى الرضا في دولة إيران المشركة وما يحدث فيه من الشرك الصراح من الاستغاثة والدعاء والذبح والسجود وحلق الرؤوس وغير ذلك.

وانظر قبر الخميني الهالك وما شيدوا عليه من البنيان والقبة التي تعادل تكلفتها ميزانية دولة، مع وجود الفقر والبطالة وما عندهم من العبادات، بل صرح كبير الرافضة في إحدى السنوات الماضية بأن حج هذه السنة لمشهد الهالك الخميني.

وانظر أيضاً في القطيف وسيهات والأحساء وغيرها من أماكن الرافضة في يوم عاشوراء وما يصرحون به من الاستغاثة بالحسين وفاطمة وعلي... فهل بعد هذا الكفر من كفر!

فذكورهم وإناثهم وعامتهم وعلمائهم كفّار بذلك.

فهؤلاء يجب معاداتهم والتبري منهم وتحذير الناس منهم وأنهم ليس لهم إلا السيف أو الإسلام. وقد انخدع بهم عوام الناس لحسن معاملتهم تقية ً والجد في العمل، فهم طائفة مكارة خداعة.

ومواطنهم كثيرة؛ منها دولة إيران المشركة والساحل الشرقي من الجزيرة والعراق وجزء في مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم وفي نجران وغير ذلك.

وكفى الله المسلمين شرهم، وأنزل الله عليهم القوراع والعقوبات. وأراح الله منهم البلاد والعباد
وصلى الله على نبينا محمد

حمد بن عبد الله بن إبراهيم الحميدي
حررت في صبيحة يوم السبت
الموافق 18/9/1423 هـ
مقبول مرفوض
-3
-24-
الشية الروافض الخونة
25 نونبر 2013 - 16:44
يا شيعة الإضلال والإفساد يا مبدأ الإشراك والإلحادِ
يا أصل كل بلية ورزية في الدين يا عوناً لكل معادي
يا كافرين بأصل دين محمدٍ وعقيدة التوحيد والإفرادِ
عطلتمُ العقل الصريح ونوره وتبعتم في الغي كل منادي
لم تعبدوا الرحمن ذا العرشِ الذي خلق السماء بقدرةٍ وسدادِ
معبودكم حسنُ حسينُ حيدرٌ ثم الرضيُّ وجعفر والهادي
والعسكريُّ وكاظمُ وجميعهم لله عبادُ من العبادِ
لم يشركوا بالله أو يتخبطوا كتخبطٍ أنتم به وعنادِ
حاشاهم فهم الهداة وأنتم في الشرك رائحكم وفيه الغادي
سويتمُ بالله أقطاباً لكم فدعوتموهم بغية الإمدادِ
أشركتمُ بالله كل مسودٍ تدعونه للغوث والإنجاد
إن الأئمة عندكم في منزلٍ أعلى من الرحمن ذي الأجنادِ
إن الأئمة عندكم في عصمةٍ وبموضع في رفعةٍ متمادي
ويدبرون الكون في أحواله بل يعلمون الموت بالميعادِ
والغيب سرُ الله مختصُ به لا للنبيِّ وزمرة الأحفاد
والوحيُ حقٌ للأئمة سائغٌ ويبدلون الشرعَ بالإنشادِ
والربُّ عندكمُ فليس بعالمٍ بدقائق الأشياء والأعدادِ
حتى يكونَ على البسيطةِ وقعُها فيرى بديعَ الصنعِ والإيجادِ
إذاً الإلهُ أقلُ شأناً عندكم من معشر الأسيادِ والقوادِ
حقاً خرابُ الدين بل إفسادهُ ساداتكم والسوءُ في الأسيادِ
أنتم خنازيرُ الورى وقرودُهم شرُ البريةِ في أشر بلادِ
ولقد رأيتُ إمامكمُ وكبيركمُ في زيه من أصلح الزهادِ
فسبرتهُ فوجدتهُ متهالكاً خلواً من التقوى وأيِّ رشادِ
ذئب عليه جلدُ ألطف نعجة في مأمنٍ من صولةِ النقادِ
ويعيش للدنيا ويرجو نيلها يخشى عليها وثبة الحسادِ
بل دينهُ دينارهُ ودراهمُ مستبشرٌ ما لم يرع بنفادِ
إن الحسينَ ونسله ساداتنا الصالحون ومعشرُ الأجوادِ
تفديهمُ النفسُ النفيسةُ إنني أفدى الحسينَ بمقلتي وفؤادي
أحسينُ تفديك النفوسَ وبعدها أموالُنا من طارفٍ وتلادِ
بل ديننا حبُ الحسين ورهطهِ نفديهمُ بالنفس والأولادِ
يا شِمرُ لو أبقيته لحمدته وكفيت شر النار والأصفادِ
أهلكتَ حباٌ للنبيّ مُقرباً فكسبت أوزار الردى يا عادي
فقتلتَ أنفسناً بألفي قتلةٍ نفذت إلى الأحشاء والأكبادِ
وفجعت أهل الأرض بابن نبيهم ولقد جهلتَ مهمةَ الإيفادِ
وبكربلا جسدُ شريفٌ مزّعت أشلاؤه والله بالمرصادِ
روّيتَ تربَ الأرضِ من أحشائه يا شر عبدٍ للهوى منقادِ
لما قتلتَ السبطَ عمّت وحشةُ بكتِ السماء وضجَّ ذاك الوادي
حتى الوحوشُ تنافرت من هولٍ ما جنت الجيوشُ يقودها ابن زياد
سبطُ النبيِّ بقتله ولدت لنا فتنُ رعاها الشمرُ بالإيقادِ
يا شمرُ قد قطعتَ قلباً طاهراً حسبي عليك اللهُ من جلادِ
لكنَّ ثمة عصبة مخذولةُ للرفضِ تدعو في الورى وتنادي
سبّوا أبا بكرٍ وسبوا بعده عمرُ الخليفة بانيَ الأمجادِ
وهما وزيرا أحمدٍ في شرعه وهما عماداه وأيُّ عمادِ
والثالث المرضي سبُّوه وقد أغزى الجيوش بعدة وعتادِ
أبلى بلاءً لم يكن من مثله بالنفس والأموالِ والأزوادِ
والله بشّره بجناتٍ له لما علا بتبوك سيف جهادِ
وزعمتمُ أن قد بدا لله في ذا الكون أمرٌ لم يكن بالبادِ
لما تبدل حكمه ومرادهُ عما نوى في سالف الآبادِ
فنسبتمُ لله جهلاً مطبقاً إذ كان لا يدري بخيرِ مرادِ
بل قلتمُ إن الحليلةَ قد زنت وهي العفيفةُ عن خنى المرتادِ
حاشا الشريفةِ أن تخون محمداً تيميةُ الآباءِ والأجدادِ
والله برأها بنصِ كتابه عن منكرِ أو ريبة وفسادِ
إن التعددَ بالتمتع دينكم ولقد كفرتُ بذلك التعدادِ
فهو الزنا وهي الفروجُ معارةُ مبذولةُ بالبخسِ للروادِ
بتقيِّة شنعاءَ نافقَ جمعكمُ متردداً والكفرَ في التردادِ
مع كلِّ صاحب ملِّة ترضونه وبدينكم تشرونَ كلَّ ودادِ
هذا وربِّك للنفاقُ فدهركم يومٌ يناحُ وآخر لحدادِ
أنتم عن الدين الصحيح بمعزلٍ وعن الهدايةِ في عمىً وبعادِ
ما الدين أشعاراً ترنم عندكم أو ضربكم لصدوركم في النادي
أو ذلك القبر الذي تدعونه وحسينه جسدُ من الأجساد
والدين إخلاص العبادة كلها لله في الإسرار والإشهادِ
ثم اتباع محمدٍ في شرعهِ وكتابه في لفظه بالضادِ
سبحان ربيَ أي دين دينكم دين اليهود مرقَّع بسوادِ
اشر من وطئ الحصى وترابه قد قاله الشعبي بالإسنادِ
كفّرتمُ صحب النبي وسبهم واللعن عندكم من المعتادِ
ولقد ترضى ربهم عنهم كما نص الكتاب وجملة الآحادِ
فهمُ عماد الدين هم أوتاده أنصار طه عند كل جلادِ
وهمُ الحداة إلى الفضيلة والعلا في الدين والتقوى ونعمَ الحادي
وعقيدتي حب الصحابة كلهم والكف عما كان من أحقادِ
وزعمتمُ أن الكتاب محرفٌ بالنقص والتبديل أو بزيادِ
أشبهتمُ كسرى فكنتم مثله وسعيتمُ للنار سعي جيادِ
ومصير كسرى لانكسارٍ ساحقٍ ومآل تلك النار رجع رمادِ
لو كان من تدعون حياً شاهداً وأبو تراب ضيغم الآسادِ
لأقر أعيننا بحز رؤوسكم وشفى الصدور بجزة الأعضادِ
لو كان لي أمر ونهي فيكمُ لقتلتكم صلباً على الأعوادِ
يا رافعاً سبعاً ومتقن صنعها أرسى عليها شامخ الأوتادِ
يا رب فالعنهم وشتت شملهم واقتلهمُ يا رب قتلة عادِ
مقبول مرفوض
-5
-25-
رفض لسارقوا الخلافه
24 دجنبر 2013 - 08:10
سلام علي من اتبع الهدي
يا اهل السنه عن ما تتحدثون؟ عن احاديث و مرويات السلف الصالح كما تزعمون؟ الرجاء منكم ان تتركوا هذه المرويات التي تبعد مئات السنين من صدر الاسلام و تلاعبت بها نظريات الحكام و منوياتهم.
كل من يريد ان يبحث عن الحقيقه فلابد منكم ان يبحثوا عن المسبب الاصلي لهذا التناقض بين الفريقين وهو من صدر الاسلام(تبحثوا الامر من مصدر العين التي جرت علي طريقين مختلفتين)
يا اهل السنه و يا اهل الشيعه اولا" كونوا منطقيين كما ورد في الفريقين بان ((كل ما حكم به العقل حكم به الشرع))
كل منكم يعلم ان لابد من الانسان قبل الموت يكتب وصيه الي اهله ويعين له من الناس من يعمل بوصيته كما قال موسي عليه السلام في القران( و واعدنا موسي ثلاثين ليلة و اتممناها بعشر فتم ميقات ربه اربعين ليلة و قال موسي لاخيه هارون اخلفني في قومي و اصلح و لاتتبع سبيل المفسدين).
يعني ان موسي لثلاثين ليله غيبه عن قومه و هويعلم انه يعود اليهم ولكن عين وزير وخليفه(اخلفني). باالله عليكم كيف ان نبي الاسلام وهو اشرف الانبياء قبل الموت لم يعين خليفه وترك الامر شورا بين الناس؟
اذا فهمتم المقصود فبها المراد و ان لم تفهمو راجعو خطبة الغدير للنبي في حجة الوداع و غيرها من الاحاديث ان تبين لكم ان وصي النبي هو علي ابن ابيطالب عليه السلام فيتضح عندكم ان المرويات و الاحاديث الذي ضد امير المومنين و اهل البيت كلها تبرير لقصب الخلافه من امير المومنين علي عليه السلام و باقي اراجيف ابن تيميه هي اتباع اعمي من بصير متخلف.
لكن الله يهدي من يشاء و يضل من يشاء
مقبول مرفوض
0
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية