English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  3. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  6. انقلاب حافلة لنقل المسافرين تربط الحسيمة بطنجة (فيديو) (0)

  7. مدريد متخوفة من تغيير ديموغرافي لصالح "القومية الريفية" في مليلية (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | "الديوانة" بين المغرب وسبتة السليبة.. ساحة حرب "الطراباندو"

"الديوانة" بين المغرب وسبتة السليبة.. ساحة حرب "الطراباندو"

"الديوانة" بين المغرب وسبتة السليبة.. ساحة حرب "الطراباندو"

الجغرافيا لم ترحم المغرب وجعلته غير مكتمل الربوع ومدينتا سبتة ومليلية سليبتان، وحيث إن الطريق من تطوان إلى سبتة الثغر البحري القابع على مقربة من الفنيدق محفوفة بالورود إلا أن الأشواك تعترض طريق الوصول إلى معبر "الديوانة".. رمز الذل والمهانةسبتة السليبة تظل عصية على الانضمام لعموم تراب المملكة، في تحد سافر للخريطة الجغرافية، ورغم أن هذا الثغر البحري يئن تحت أقدام الأزمة التي تعصر الاقتصاد الإسباني إلا أنه لا يزال يتنفس بفضل مغاربة يقضون سحابة يومهم في المدينة يجوبون طرقاتها نهارا وينامون على أسرتهم في منازلهم بالمغرب كلما جن الليل. 

أمين واحد من أبناء الفنيدق، وقد خبر منذ نعومة أظافره سبتة فغالبا ما كان يرافق والده إلى قلب المدينة التي تتكيء على رابية تعانق مياه المتوسط، وقد قال لـ"منارة" إن سبتة لم تعد كما في السابق، فأمارات الأزمة العالمية الاقتصادية تتجسد بوضوح في مراكز المدينة التجارية، والسبتيون يغبطون المغاربة أمثالهم ممن يبدون جهلهم بوجود أزمة تخنق إسبانيا، مستطردا بسخرية لاذعة "سرهم نيت باش ما تزيرت عليهم ترخاف علينا حنا"، لكنه ما فتيء يشير إلى أنه يتعاطف مع المغاربة المقيمين بسبتة، لأن نار الأزمة، أيضا، لفحتهم وأتت على موارد رزقهم في المدينة.

كان أمين واقفا مع صديقه مصطفى غير بعيد عن المعبر البري الفاصل بين المغرب والحدود الأوربية التي وجدت لها مكانا عنوة على أرض إفريقيا، وكانا يضعان قربهما أكياسا بلاستيكية محملة بسلع استطاعا إخراجها من داخل سبنة.

المثير للاستغراب، أن حرس الحدود الإسبان يعتبرون أمين ومصطفى وشاكلتهما تجارا ينعشون اقتصاد المدينة بينما هؤلاء هم في نظر الحرس المغربي مهربين يتربصون باقتصاد البلاد والعباد الدوائر، إنها ازدواجية لدى ممتهني التهريب المعيشي تختلف حسب الأرض التي تطأها أقدامهم.

وغير بعيد من حيث يقف الاثنان، شقت ثلاث نسوة الطريق نحو أخدود نضبت عنه المياه وراحت إحداهن تنزع عنها أثواب كانت تلتحف بها تحت جلابتها، فيما راحت رفيقتاها ترقبان من بعيد بعيون متوجسة القادمين نحو المكان، وبسرعة خاطفة تخلصت المرأة مما جلبته من قلب سبتة ليستقر في حقيبة تأبطتها إحداهن وهن يبتعدن عن المكان.

هكذا يعلنها تجار "الطراباندو" حربا ضد يقظة حرس الحدود المغاربة وبينما الحراس الإسبان يباركون زياراتهم فهم ينعشون المدينة ويضخون فيها أموالا مهمة في عز الأزمة.

أما السيمو، الذي يمتلك محلا لبيع العطور ومواد التجميل في سوق المسيرة في الفنيدق فقد أفاد قائلا لـ"منارة" "إن سكان كاستييخو "يستيقظون قبل أن يفتح المخزن أعينه"، في إشارة منه إلى أن حرب الأمن ضد تجار التهريب المعيشي تعلن قبل إرسال الشمس لخيوطها الأولى على الشريط الساحلي، وحينها تشرع قوافل من المهربين في تخلل الأخاديد وصعود الهضبات تحت جنح الظلام، دون أي نبراس ينير الطريق، لأن الضوء يتسبب، أحيانا، في تطاير الأعيرة النارية مستهدفة أجساد المهربين والحمير والبغال التي ترافقهم على حد سواء.

وفيما لكل شيء ثمن، فإن ل"الطراباندو" أثمان مختلفة فتهريب السجائر ليس كتهريب الأقمشة ومواد التنظيف، سماسرة محترفون هم من يتكلفون بلعب دور الوسيط في بعض الأحيان بين أبطال جبهتي الحرب الني يشتد أوزارها من وقت لآخر.

دليل الريف : خالد ماهر / منارة

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
agldha arif
20 نونبر 2013 - 22:39
n9alaba ssi7r 3ala ssa7ir ,espnia fi africa ,alam yakon
ajdaad ha-olaA el moro yo3amiloen abnaA el-andalus
binafs ettari9a kahadih?robama,hada kolloho natiejat
ghazw ajdadina li-espania irda-an lil3arab,akhieran
fa9adna kolla chayA,lam na3od namlik hona wa la honaak
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية