English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. حوالي 10 مليار لانجاز "كورنيش مُعَلّق" بمدينة الحسيمة (5.00)

  2. مؤرخ فرنسي : جيشنا ارتكب جرائم بشعة في الريف (4.00)

  3. اكثر من 150 مهاجرا سريا يبحرون من الحسيمة والناظور في يوم واحد (4.00)

  4. "ابن رشد الحفيد: الفيلسوف و الطبيب" موضوع ندوة ببني بوعياش (3.00)

  5. الحسيمة..تفاصيل تفكيك شبكة مغربية اسبانية تسوق ادوية مسرطنة (1.50)

  6. الحسيمة ..600 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة شقران (0)

  7. بعد وفاة محسن ..190 مليون لتجويد عمل قبطانية مينائي الناظور والحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الامازيغية حاضرة في مهرجان كلاويز الثقافي بكردستان العراق

الامازيغية حاضرة في مهرجان كلاويز الثقافي بكردستان العراق

الامازيغية حاضرة في مهرجان كلاويز الثقافي بكردستان العراق

انطلقت صباح اليوم الخميس الماضي  فعاليات مهرجان كلاويز الثقافي والادبي في السليمانية تحت شعار (تواصل الابداع وجني المواهبة) وسط حضور مكثف للمبدعين من الادباء والمثقفين والشعراء الذين جاؤوا من انحاء العالم .

وخصص اليوم الثاني من أيام المهرجان للضيوف ، وكان يوماً استثنائياً بالحضور الكبير والتنوع الثقافي الثري، وتضمن خلال جلسته الصباحية العديد من المواضيع والنقاشات والحوارات خلال جلسة خصصت للتعددية الثقافية حيث طرح الدكتور عبدالله إبراهيم مدير جلسة اليوم العربي مقدمة حول تاريخ التعددية الثقافية ومفهومها وعلاقتها بالوضع الحالي في المنطقة، بينما قدم شرف الدين ماجدولين ورقة بحثية عن التعددية الثقافية بين الاعتراف والصراع، وتناول الموضوع بمختلف جوانبه التاريخية والسياسية والديمغرافية، والتحديات التي تستبطن في هذا الموضوع الشائك والمعقد، على امتداد بلاد العرب والكرد والعجم..

أما الزاوية الفلسفية والفكرية لموضوع التنوع الثقافي في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فتوقف عندها المفكر والباحث المغربي "الدكتور سعيد بنكراد"، وأكد من وجهة نظرة سيميائية بأن التنوع الثقافي مصدر للتنوع الدلالي.

وعن موضوع الأمة الأمازيغية التي ينتمي اليها السكان الأصليون على أمتداد شمال افريقيا، ابتداء من ليبيا إلى تونس والجزائر والمغرب ، فقد عالجه الدكتور والباحث "حسن بحرواي" في بحثه الذي حمل عنوان (الأمازيغية مظهر للتعدد الثقافي في المغرب). 

بينما قدم الأديب والباحث المغربي الدكتور "سعيد يقطين" بحثا عن الملحمة الكردية الخالدة "ملحمة مم وزين" لمؤلفها الشاعر الكبير "أحمدي خاني" في قراءة سردية جديدة ومثيرة للملحمة. وشهدت الجلسة العديد من الاسئلة والمداخلات والنقاشات.

أما الجلسة المسائية من اليوم الثاني فقد خصصت لأبحاث ودراسات نقدية عن الشاعر الكردي الكبير "شيركو بيكه س"، وطرحت في الجلسة ورقة نقدية قدمها الناقد ياسين النصير بعنوان "أنسنة الأشياء في شعر شيركو بيكه س"، وقدمت الدكتورة بشرى موسى صالح قراءة نقدية في ديوان (إناء الألوان) بعنوان "اللون نسقا ثقافيا"، وقدم الدكتور سعد جرجيس بحثا بعنوان "بنية المفارقة في شعر الكرسي" في شعر الكرسي لبيكه س. 

وفي تعليق للشاعر المصري الدكتور "رفعت سلاّم" وصف المهرجان بأنه نافذة مفتوحة على العالم، تتيح للشعوب الأخرى فرصة الالتقاء بالشعب الكردي وثقافته من خلال هذا المهرجان والمواضيع المتنوعة التي نوقشت فيه، والتي تنتمي إلى أكثر من ثقافة واتجاه ولغة، كما يتاح لجمهور المهرجان الاطلاع على الحضارات المختلفة.

عن جريدة الاتحاد العراقية بتصرف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
aLto-talto
26 نونبر 2013 - 19:59
Ahlan bi bilaad kordistan
La9ad 3aana hadha cha3b elkordi kathieran,wa ad7a kathieran fi 3ahd taghia, elmofsid sayid elmojrimiene
sa3dan saddam,wa Lhamdu lillah achra9at 3aleihi
adwa2 ra7ma,wa atamanna hada licha3bina fi rif aydan
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية