English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.17

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  6. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  7. محاربة السيدا بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | أب يغتصب ابنه ويلقي جثته للكلاب

أب يغتصب ابنه ويلقي جثته للكلاب

أب يغتصب ابنه ويلقي جثته للكلاب

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 )

-1-
ما خفي أغظم
29 نونبر 2013 - 17:04
عادات وتقاليد وإجرام من النوع الثقيل يصل ما يسمى بلدان العفة والرحمة والخلق الحسن.وترى بعض الكهنة يدندنون من فوق المنابر الدينية بأنهم خير البشر وخير أمة أخرجت للناس.وفي الواقع لا تجد أنكس وأخبث أمة على الكرة كأمة الإرهاب على خط طنجة جاكارتا .
مقبول مرفوض
-8
-2-
rifiya
29 نونبر 2013 - 20:21
ومن قال أنه الأب هو الذي قتل الطفل، لم أسمع أحدا يذكر من القاتل؟؟؟؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
4
-3-
بنت الريف الحرة
29 نونبر 2013 - 20:31
لا حول ولا قوة الا بالله لطفك يا الله ، جريمة لا تصدق ، نعم هذه هي النتائج حين نتكبر عن شرع الله عز وجل وننكره ، بل هناك من يعارض تطبيق شرع الله وإقامة الحد في الجنايات الكبرى كالقتل والإغتصاب والزنا والسرقة ... وكل الجنايات الخطيرة التي تسبب في زعزعة المجتمع...، وخاصة المسمون بالحدثيين العلمانيين يقولون تطبيق شرع الله تخلف ورجعية .. ، كأنهم هم أدرى وأرحم من رب العالمين خالق الكون ومن فيه ، ربّ العالمين خالق البشر وهو أعلم بضره من نفعه ،
"القصاص في القتل" يقول ربنا عز وجل في القرٱن الكريم ( وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون )
نعم بعد ما أمر الله ، تعالى ، بالاعتصام بحبله وذكر بنعمته على المؤمنين بتأليف القلوب وأخوة الإسلام ، وبعد ما نهى عن التفرق في الأهواء والاختلاف في الدين ، وتوعد على ذلك بالعذاب العظيم ، بيّن فضل المعتصمين بحبله ، المتآخين في دينه ، المتحابين فيه ، ووصفهم بهذا الوصف الشريف كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله فعلم منه أن خيرية الأمة وفضلها على غيرها تكون بهذه الأمور : الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر ، والإيمان بالله تعالى .؟؟؟ ـ لكن حين تكبرنا واعترضنا ... فالجزاء ما نراه وربما ما هو آت أعظم إن نحن إستمرينا في الجحود والعناد ، نسأل الله اللطف .
يا مسلمون يامن أحللتم الزنا وآلفتموها وسميتموها بأسماء غير اسمها ، اعلموا جيداً أن جريمة الزنا من اكبر الجرائم التى يرتكبها الانسان ضد المثل الاخلاقية التى يقوم عليها البنيان المجتمعي ، ذلك انها تسبب الخلل فى النظام البيتي وتعرض النشء للتشرد والانحراف وتتلف النسب وتشيع الفاحشة والعهر والفجور . ولهذا جعل الاسلام حد الزنا اقسى حد ليناسب الآثار التى تترتب عن هذه الجريمة النكراء ، حتى يجتث العضو الفاسد الذى يحاول ان يبث سمومه فى بقية الاعضاء الاخرى .
وقد فرقت الشريعة الاسلامية بين المحصن وغير المحصن فى حد الزنا ، اذ جعلت عقوبة الاول الاعدام لكونه خان اقدس رابطة تجمع بين نفسين متحابين فاعتدى عليها كما يعتدي اي فرد على نفس ما ، وجعلت عقوبة الثاني مائة جلدة تخفيفا لانه لم يعرف بعد معنى الرابطة الزوجية . وكيف بمن يقوم بجريمة الإغتصاب .؟ ثم كيف بمن يغتصب الأطفال ثم يقتلهم.! فأي حياة لهذا المجرم وإن لم يقتل .؟ـ يا إنسان يا مخلوق يا بشر وإن كنت لا تؤمن ولا تعترف بشيء لا بالله ولا بشرعه . فكر فقط فيمن تعتدي عليه أنه مخلوق فيه روح وله إحساس مثلك يؤلمه ما يؤلمك فحاول أن تعاكس الصورة في تصرفاتك تجاه غيرك . . . ، صدق رسول الله حين قال (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)
عن أبي حمزة أنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) رواه البخاري و مسلم . هذا حديث عظيم ، بين فيه النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أن من كمال الإيمان في المؤمن والمسلم أن يكون محباً لأخيه ما يحب لنفسه، وأن يكره له ما يكره لها، فيكون حريصاً على الخير لنفسه ولغيره، ولا يكون شأنه متعلقاً بنفسه فقط، وأما غيره فلا يهمه شأنه، ولا يعيره اهتماماً ، بل عليه أن يحب الخير لغيره كما يحبه لنفسه ، وكذلك يكون الأمر فيما يقابل ذلك من الكراهة ، فيكره لغيره ما يكرهه لنفسه. وهذا هو روح الإسلام .
مقبول مرفوض
12
-4-
فاطمة
2 دجنبر 2013 - 17:15
يا بنت الريف الحرة الله يرحم ألي رباك ولي قراك والله بمثلك نعتز ونفتخر ، إستمري أختي وفقك الله ونور قلبك وعقلك ، أما هذه الجريمة إنها فعلاً لا تكاد تصدق ، والسسب كما ذكرتي أختي هو ابتعادنا عن شرع ربنا ، وهنا يحضرني قول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، حين قال : كنا أذلاء في الجاهليه فأعزنا الله بالاسلام ، فمهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله "
أخوتي في زمن مضى توحدنا من كل الاقطار والاجناس باسم قبيلة الاسلام (عربي،فارسي ، رومي ، أسود ، أبيض ، صيني ، مغولي (حامي، سامي ، يافثي ) فقد كان هدفنا نشر الاسلام ( دين الفطرة ) ونبذ الشركيات والوثنيات وايقاض بني الانسان من غفلتهم واستحواذ الشيطان على عقولهم واهانة كرامتهم ،ولم يكن هدفنا التفاخر وصنع الامجاد ثم استنقاص الاخرين ،فحكمنا مساحة جغرافية واسعة تمتد من حدود الصين في آسيا إلى غرب آسيا وشمال إفريقيا وصولا إلى الأندلس. ويمكن اعتبار التاريخ الإسلامي يمتد منذ بداية الدعوة الإسلامية بعد نزول الوحي على النبى محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم تأسيس الدولة الإسلامية بالمدينة المنورة مرورا بالدولة الأموية في دمشق التي امتدت من حدود الصين حتى جبال البرانس شمال الاندلس ثم الدولة العباسية ، بما تضمنته هذه الدول الإسلامية من إمارات وسلطنات ودول مثل السلاجقة والبويهيين وفي المغرب الأدارسة والمرابطون ثم الموحدون وفي الشام الحمدانيون والزنكيون وغيرهم ،أخيرا في مصر الفاطميون وفي الشام ومصر مثل ء الأيوبيون والمماليك ثم سيطرة الإمبراطورية العثمانية التي تعتبر آخر الإمبراطوريات التي كانت تحكم باسم الإسلام على امتداد رقعة جغرافية واسعة. ولا تزال اثارنا باقية الى اليوم ،فالوحدة الوحدة،عندما كنا نردد قوله تعالى ( إنما المؤمنون أخوة فاصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون )
وايضا : ( واعْتَصِمُوا بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَٱذْكُرُواْ نِعْمَةَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُم أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مّنَ ٱلنَّارِ فَأَنقَذَكُمْ مّنْهَا كَذٰلِكَ يُبَيّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ أيَـٰتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (سـ آل عمران).وقوله عز وجل: وان هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون (سـ المؤمنون ) و قوله (صلى الله عليه وسلم ) : (لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تقاطعوا وكونوا عباد الله ...، وَلا يحل لمسلم ان يهجر اخاه فوق ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ) و ( إن الله يرضى لكم ثلاثا ويكره لكم ثلاثا فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ويكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال ) اخوتي قال تعالى : "ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ي" سـ الحجرات )
أصل جميع شعوب العالم من سلالة النبي نوح – عليه الصلاة و السلام . ينتمي جميع سكان العالم الحاليين في أصلهم إلى نوح – عليه السلام ـ ، يقول الله تعالى ) و جعلنا ذريته هم الباقين – سلام على نوح في العالمين ) وقال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُم وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِير ) سورة الحـج )
فقوله سبحانه: ( مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ) والخطاب في الآية للمؤمنين، لأن أولها (يا أيها الذين آمنوا)
يدل على ان كل شعوب الارض الباقية من سام هم فقط من ذرية أبوهم خير خلق الله ابراهيم عليه السلام و ليس بعد قول الله جل جلاله قول آخر .سواء كانوا ذرية سام بن نوح من احفاده العرب او اخوانهم من الروم او أشقائهم من الفرس . وفي حديث يحيى بن سعيد عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ولد لنوح ثلاثة ، سام وحام و يافث ، فولد سام العرب وفارس والروم ) فنحن نعلم أن أشهر ابناء النبي ابراهيم ثلاثا وجاء في نسلهم الانبياء وهم ـ
1ـ اسماعيل (جد العرب والنبي محمد صلى الله عليه وسلم)
2ـ اسحاق (جد الروم وجد الانبياء والملوك ومنهم الملك سليمان وداوود والانبياء موسى وعيسى عليهم السلام)
3ـ مدين (جد الفرس و النبي شعيب عليه السلام خطيب الانبياء )
وجاءت التوراة باسماء كثيرة لابناء نوح عليه السلام واحفاده وابناء النبي ابراهيم عليه السلام واحفاده ولكن التوراة وغيرها ليست بـمرجع و لا مصدر موثوق لتحريف اليهود فيها و الاكاذيب الواضحة و الكثيرة فيها وقد أاوصانا الرسول ص الا ناخذ من التورات لما وقع فيها من التحريف .
مقبول مرفوض
3
-5-
jamal
4 دجنبر 2013 - 00:34
hada lmojrim ikhasa it3a9ab ikhasas ali3dam dajo3
مقبول مرفوض
2
-6-
said rif
5 دجنبر 2013 - 18:41
hadk mojrim khaso li3dam ta9ti3 ras
مقبول مرفوض
3
-7-
najwa
9 دجنبر 2013 - 13:46
inaha fi3lan jarima la tosadi9
مقبول مرفوض
0
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية