English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | جُنينة واونكورت: جغرافية في عطلة التاريخ والمقاومة

جُنينة واونكورت: جغرافية في عطلة التاريخ والمقاومة

جُنينة واونكورت: جغرافية في عطلة التاريخ والمقاومة

قمة الجبل هناك على بعد بضعة مئات أمتار من قدماي أو من رأسي، تشبه رأسا قاحلا وأصلعا. ربما لأنه مشَكَّل من الصخر، وربما لأن علوه الشامخ لا يُمَكِّن النبت ولبيس النبت من النمو. قد يكون كلا الاحتمالين ممكنين، لكنني أرجح الاحتمال الأول أكثر وإلا فلماذا يحمل هذا الجبل الذي يشكل أعلى قمة من سلسلة جبال الريف الأوسط إسم 'أزرو أقشار'1 المنظر تحت الجبل رائع جدا ورهيب في نفس الوقت. إنه يوحي وكأن الذي سيراه سيتقشف ويخَلٍّ عن أشغال الدنيا حالا، ويترك ملاذّها لزُّهد فيها وعزلة عن أهلها، للاستغراق في العبادة والغوص عميقا في أحضان خشوعها. ولأن العبادة أشكال وتتفرع الى عمل وجهاد فأراني أجمعهما بالإثنين وأتخيلني لحظة وأنا أهتم بأغراسي من جهة وبوضع أجساد لخلايايا المقاومة. 

المكان سحر ويثير كل الحواس. إنه يحيل بحركة من أهدابه المستحيل ممكنا . أن تكون فلاحا وفي نفس الوقت مشروع مقاوم أو مقاتل يحمل على ظهره بندقية تقوم مقام الطلب والصراخ.

 إنه عالم آخر، عالم بعيد عن عوالمنا التي نعيش نحن فيها .

 * * * 

صديقي خليد ينحدر من هاهنا، لكنه لسبب ما، ربما لما وصفته أعلاه، فقد هجَّره أبوه في سن مبكرة الى بلدة غير بعيدة من الساحل الحسيمي، لو لم يهجر لكان مصيره كمصير أبيه، رجل مقاومة أو مجند وربما كان قد صار رهباني يعتكف عن هذا العالم في كهف يتوسط الجبل هناك فلا يكون ولا يظهر لنفسه أثرا..

 أخذنا الطاكسي باكرا في الصبح من إمزورن الى قاسيطة... من هناك تبضع صديقي بديكين بلديين وأشياءا أخرى وبحث عن الشخص الوحيد الذي يقل السكان وجهة واونكورت التي تقع على قدم الجبل. 

واونكورت، تلك المغرسة، تلك الواحة الجبلية المليئة بأشجار الدفلى وبحقول الخضروات والاغراس المختلفة من تين وعنب وزيتون، من رمان ومشماش وإجاص وبرقوق، تلك الجنينة الموضوعة تحت قدم الجبل، داخل قِمع طبيعي حيث تحيطها مرتفعات شاهقة وشديدة الانحدار من كل الجهات. انه المكان الذي يعرف لسبب موقعه تعرضا أقل لأشعة الشمس في كل الريف. 

كم من مقاوم مر من هنا على يد الفقيهين السيد الحسن الزكريتي والفقيه السيد علي أقضاض، كم من مقاوم أعطى قسمه في أحد مساجد المنطقة وتلقى تداريبه في الغابات الخالية من أثر الناس قرب 'أزرو أقشار'، حتى الرصاصات الأولى التي أطلقت في المناطق التي ستعرف لاحقا بمثلث الموت، تم التدريب عنها هنا. 

لقد تكونت خصيصا بواونكورت خلية محلية لجيش التحرير اسسها الحاج موحند اخياط الغازي وكان ابو صديقي الذي رافقني في رحلتي، السيد امحند البرنوصي، من بين الاسماء التي ضمتهم الخلية.. 

يذكر السكان مرور عباس لمساعدي من هنا ويتذكرون مرور قوافل مقاتلين آخرين قضّت مضجع الفرنسيين.

حتى انتفاضة الريف مباشرة بعد ما يعرف بالإستقلال وصلت آثارها حتى هنا، وربما انطلقت شرارتها من هنا. إنه عام "نتفاضيست"2، هكذا يحبذ سكان المنطقة أن يسمونها بدل 'عام إقبان'3 او "عام انتاوريوين"4. هنا قامت جنود الحسن الثاني والجنرال محمد أوفقير بتمشيط كل المنطقة بعدما أبادوا جزءا كبيرا من سكان مداشر مجاورة. لم يتركوا شجرة إلا وبحثوا في أغصانها وفي ثقب جذوعها وبين جذورها. حتى الصخور قلبت رأسا على ظهرها، ومشطت دواخل الأحواش والعليق والمصطكي والأغراس كلها. 

كم من عائلة وجدت مأمنها في هذه الجنينة..

 

* * *

 حينما اجتزنا التضاريس الوعرة هبوطا الى منزل صديقي، كان شجر الجوز أول ما لفت نظري بثماره الفج الطازج... من هنا كانت النساء يملأن أكياسهن من جوز فج أخضر ويوزعونه على نساء قبائل أخرى ليستعملنه كأدوات تزيين، كسواك مثلا .في قريتي التي أنحدر منها لا تنمو مثل هذه الاشجار لاقترابها من الساحل البحري ولارتفاع درجات الحرارة. 

كنت في عطلة شمس وعرضت جسدي أكثر من اللازم لحرقة قيظها ورافق هذا تهيج كبير نتجت عنه بثور كثيفة انتشرت على جلد جبهتي وصدري وظهري ولا زال عدواها ينتشر بسرعة فائقة على أماكن أخرى. الطبيب الذي زرته أكد حساسيتي للشمس ونصحني أن ابتعد عن أشعتها. لم أتبع نصيحته. إنني في عطلة والعطلة بالنسبة لي ساعات شمس على بقعة أرضية أحس بها وكأن شملي يلم بها، وكأنني أعاود غرس جذوري في تربتي الطبيعية من جديد. في حرقة الشمس يكون التعري أقل ألما من وجع البثور المختنقة تحت قميصي، لذلك ما إن تناولت غذاء بلديا بديك بلدي وأحطت رحالي في النهر الجبلي الجارف الا وتخلصت من ثيابي. هنا كانت طلقات الرصاص تطلق وتدوي دون أن يأبه السكان لها. هنا أنا، بعيد عن الانظار. استحممت في الوادي الذي اقتفينا أثره حتى عيونه حيث استعصى علينا مواصلة الطريق فيه. هناك، مئات الامتار فوقنا، يحدق 'أزرو أقشار' فينا بعينه، وهاته العيون المائية التي تتدفق من ندوب وأحافير صخور هذا الجبل دافئة جدا . "أمان يحمان"5 هكذا يسميها السكان هنا. هذا الماء الذي خفف من تهيج جلدي وبعد ساعة أكتشف أن البثور بدأت تختفي واحدة تلو الواحدة من جلدي. حين شاركت صديقي اكتشافي المغبط هذا قال لي: 

- نسيت أن أخبرك عن محاسن " أمان يحمان". يقال أن فيها شفاء عاجل ويداوي كل الامراض الجلدية. 

 

فكرت في أشياء تعود خيرا على المنطقة كالسياحة مثلا، لكن المغرسة كانت قد خلت من جل سكانها. رأس الجبل يشهد من ذلك العلو الشامخ على حركاتهم وموجات رحيلهم واحدا بعد الآخر. في طريقي العودة توقفت سيارة السائق الوحيد الذي يستطيع بسيارته امتطاء صهوة هذه الانحدارات عند عين أخرى. هنا عين وادي النكور، وهناك من الجهة الأخرى عين وادي ملوية.... أخذت جرعة ودرت برأسي من الرأس الاصلع للجبل... ففكرت: من هاهنا سيبدأ التغيير، هنا تسكن رمشات حلم. هنا الرأس، وهنا العينين. النكور يتدفق من هنا وملوية تمتلأ من هنا، وهنا توجد أجوبة لأسئلة لم تطرح بعد..

 

1: الصخرة الصلعاء أو الملساء

2: زمن المصطكي le lentisque

3: زمن الخوذات العسكرية

4: زمن الهروب، ويقال أن اللفظ وقع له انحراف في التفوه به حيث كان في البداية يسمى thagrawlin أي الثورة أو الإنتفاضة

5: الماء الدافئ

 12 دجنبر 2013

محمد السقفاتي 

نص مهداة الى صديقي خليد والعائلتين: البرنوصي والزكريتي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية