English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.50

  1. لفتيت من الحسيمة: لا وجود لـ"العسكرة" ولعن الله من ايقض الفتنة (5.00)

  2. الخلفي: موضوع ظهير "عسكرة الحسيمة" انتهى وسنُطبّق القانون (3.67)

  3. مناوشات في بني بوعياش (3.00)

  4. هشاشة البنية التحتية بدواوير إقليم الدريوش (2.00)

  5. الوالي اليعقوبي يُباشر مهامه بالحسيمة ولا صحة لخبر اعفاءه (0)

  6. هي أزمة ثقة .. رغم تحركات الدولة ووعودها .. الاحتجاجات تتواصل باقليم الحسيمة (0)

  7. وزير الداخلية في لقاء تواصلي ثاني بالحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الفنان " امحند القمراوي " بحاجة الى التفاتة

الفنان " امحند القمراوي " بحاجة الى التفاتة

الفنان " امحند القمراوي " بحاجة الى التفاتة

يعاني الفنان " امحند القمراوي " منذ حوالي أربعة أشهر مرضا في الحنجرة. ويحتاج هذا الفنان إلى إجراء عملية جراحية بمدينة الرباط تبلغ مصاريفها 20 ألف درهم. وعبر العديد من أصدقاء ومحبي هذا الفنان عن قلقهم إزاء وضعيته الصحية ومعاناته مع المرض، بعدما فقد صوته بنسبة كبيرة، معبرين عن أملهم في تحرك كل الجهات المعنية بهدف مساعدته في محنته وتقديم الدعم لهذا الفنان لتسديد النفقات والمصاريف المتعلقة بالاستشفاء.

اسم لامع في دنيا الطرب والغناء والزجل بمنطقة الريف، أكثر من 40 سنة، وهو يحتضن الإبداع ويرسمه بكل مواهبه المتعددة وطاقاته العالية. انسان ينطلق ذهبا وتحس كلما جالسته بوميض من الحكمة يلفه، وبغزارة المعرفة التي تلقاها في فصول مدرسة الحياة. غنى من أجل الانسان ومن أجل قضاياه، غنى عن الهجرة السرية وعن المرأة والغربة والشباب والانتخابات، يشدو بالأشعار ويلحنها ويغنيها. في رصيده العديد من الأغاني والقصائد الزجلية والأشرطة. عاش " امحند القمراوي " حياته مخلصا للغناء والطرب والزجل الريفي الذي وهبه حياته، لكنه لم ينل حقه من الاهتمام الرسمي. ويصف العديد من زملاء القمراوي، الأخير بالمناضل الذي أسدى الكثير للفن الأمازيغي دون أن ينال مايستحقه من التفاتة.

اختار هذا الفنان الذي عاش ويعيش معاناته اليومية التي لاتنتهي، حاملا في جيوبه أقراصا مدمجة تحوي أغانيه، ويختار زبناء من أصدقائه لترويج إنتاجاته ( اختار ) الفن على أي مهنة أخرى، ولم يجن شيئا أوراكم أموالا في حياته ومساره الفني.

 كل الأغاني التي قدمها هي من إبداعه طيلة مسيرته التي بدأها سنة 1967، سواء في الكلمات أوالألحان. كان الزجل بالنسبة إليه ملاذا آمنا ومجالا خصبا للإبداع. يتذكر " القمراوي " أنه في سنوات السبعينات، كانت تتم المناداة عليه للمشاركة في احتفالات عيد الشباب، إلا أنه لم يكن ينال شيئا عما كان يقدمه من أغاني بالمناسبة، بل أن ذلك كان بالنسبة إلى السلطات المحلية بمثابة تشجيع لبلاده.

لم يرغب يوما في التعاون مع فنانين آخرين، باستثناء اللقاء الذي جمعه بفرقة " الشيخ موحند " في السبعينات ". يقضي " امحند القمراوي " يومه متنقلا بين منزله ومقاهي ومحطة فلوريدو، يحمل معه معاناته.   حظي " القمراوي"  بالتكريم في عدة مناسبات بالحسيمة والدار البيضاء، اعترافا بما أسداه للفن من خدمات جليلة يشهد لها بها الجميع بمن فيهم زملاؤه في القطاع. لكنه الآن بحاجة إلى تكريم من نوع خاص يخرجه من أزمته الصحية التي ألمت به، ولتجاوز أخطارها وإنقاذ حياته.

جمال الفكيكي  

 

 

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
متتبع
24 دجنبر 2013 - 12:02
الفنان امحندد القمراوي وعده يوم السبت الماضي بمقر مجلس الجهة السيد محمد توفيق عمور الامين العام للنقابة الحرة للموسيقيين المغاربة بان ستتكلف نقابته بجميع مصاريف علاجه ولقد سلم الفنان وثائقه للمسؤول النقابي وصفق جميع الحاضرون و قضي الامر.
-2-
24 دجنبر 2013 - 13:22
athichafa rabi
-3-
محمد العيساوي
24 دجنبر 2013 - 16:11
أسأل الله تعالى أن يكتب الشفاء العاجل لأخينا امحند القمراويشفاك الله وعافاك شفاءً لا يغادر سقماً
وأعادك بخير وعافية بيننا
وطمأن قلوبنا عليكِ
هذه رسالة من أخ ناصح لك مشفق عليك يتمنى لك الفلاح في الدنيا والآخرة وسعة الرزق وبركته.. وإنه ليسعدني أن أقدم لك هذه النصيحة التي أرجو أن تلقى منك قبولاً وهذا هو ظني بك.. وإن العاقل المهتدي من إذا استمع القول اتبع أحسنه، وأسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين الفقه في الدين وأن تكون عضواً صالحاً ومصلحاً في مجتمعك إنه سميع مجيب.
أخي: قد يخفى عليك حكم الغناء واستماعه فأقول لك: الغناء والاستماع إليه حرام ومنكر ومن أسباب مرض القلوب وقسوتها قال تعالى: ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ {6} وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْراً فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ)
أخي:
لعلك بعد تلك المقدمة فطنت إلى ما أقصده فإن اللبيب بالإشارة يفهم .. أريد منك يا أخي أن تكرر قراءة قول الله تعالى: (وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)
محمد بن بوعياش
-4-
25 دجنبر 2013 - 18:49
Izran tabraat darma3na
-5-
Viva izran narif
25 دجنبر 2013 - 22:37
تحية فنية لشاعرنا الكبير امحند القمراوي ، ان ازران جزء مهم من تاريخنا الرمزي، قالهم اجدادنا في ايام سلمهم في الحقول والاعراس وختان الاطفال واستقبال الحجاج وكذلك في حروبهم البطولية ضد الاستعمار، وخير نموذج ملحمة دهار ابران. فنتمنى لشاعرنا الشفاء العاجل ليعود لاسرته وليتحفنا بشعره الريفيالاصيل. لا تبالي شاعرنا بالحاقدين على ثقافتنا الريفية فان مصيرهم الى مزبلة التاريخ
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية