English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  2. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  3. نشطاء الحراك بالحسيمة يطوفون على الاسواق والمداشر للتعبئة لأربعينية محسن (0)

  4. "عمال الحليب" المطرودين يَعتصمون أمام مقر العمالة بالحسيمة (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | أبو زيد الإدريسي يسير على نهج الريسوني ويسب الأمازيغ من معقل أسياده

أبو زيد الإدريسي يسير على نهج الريسوني ويسب الأمازيغ من معقل أسياده

أبو زيد الإدريسي يسير على نهج الريسوني ويسب الأمازيغ من معقل أسياده

      تعددت الهجمات والهدف واحد، شن هجمات على الأمازيغية أضحت هواية مفضلة عند الكثير من المهربون الدينيون ـ بتعبير الراحل الحسين الإدريسي ـ وبشكل اعتيادي و مألوف،فبعدما نعت كبير حزب القنديل ،أو كما يحلو له أن يقول دائما عندما يثار موضوع الملكية بالمغرب بأنه ملكي أكثر من الملك وصاحب نظرية "عفا الله عما سلف" وصاحب عدة انجازات ـ في الشفوي طبعاـ السيد عبد الإله بنكيران قبل الانتخابات التشريعية الأخيرة ،عندما نعت لغة السواد الأعظم من المغاربة بالشينوية ،وهنا كان يقصد اللغة الأمازيغية وحروفها الأصيلة  تيفيناغ،لكن دون وعي من هذا الرجل بأن الصين بلغتها الأم البالغة التعقيد استطاعت أن تكتسح العالم أجمع في كل المجالات ،ما يؤكد أن اللغات الأم هي التي تساعد الشعوب على مسايرة التقدم الحاصل على مستوى المجال العالمي .وبالتالي جاءت النتائج معاكسة تماما لم توقعه رئيس حكومة الكوارث بالمغرب،لينقلب السحر على الساحر ويقدم خدمة ايجابية لهذه اللغة التي قارنها بلغة قوم ناجح بامتياز .

    ليس التنكيل بالأمازيغ أو الاستهزاء بهم وبلغتهم أو تقديمهم كمادة فكاهية هو الجديد ،بل هناك ظاهرة أخرى كنا نخال أنها من باب الصدفة ،عندما قصد كبير السلفيين بالمغرب السيد "الريسوني" إلى إمارة قطر لتقديم وابل من الشتائم للحركة الأمازيغية ومناضليها وحذر أسياده من أن هناك ببلادنا من يريد أن يخلق في المغرب "الهوتو والتوتسي"جديدة لأن هناك ما أسماه بتنامي شق شوفيني في الحركة الأمازيغية يكيل العداء للدين الإسلامي ،وهذا بطبيعة الحال لا لشيء إلا أن الحركة الأمازيغية تعارض مشروعه المبني على الأوهام وبناء وطن عربي في بلاد شعب لازال حيا يرزق ،فهذا ليس بغريب أن يهول من سار على خطى الريسوني من يقظة شعب تم تخديره بعروبة ليست منه وهو ليس منها،لأن اللذين جعلوا من الدين تجارة رائجة يستطيعوا أن يفعلوا ويكذبوا على كل البشر بعدما كذبوا على الله وحملوا وقولوا القرآن ما لم ينزل به الله من سلطان .معبرين لأسيادهم العرب عن ولائهم وإخلاصهم لهم رغم أن  المشارقة يعتبرون خدامهم في شمال إفريقيا بعرب من درجات دنيا وخير دليل على ذلك تلك الصور النمطية والقد حية التي تسوقها الأعمال السينمائية والدرامية للمرأة المغربية التي لا يرون فيها إلا تلك "العاهرة"و"سارقة الرجال" و"الساحرة"وهلم جرا من الأوصاف التي يندى لها الجبين،وتحويلهم المغرب إلى محمية يقصدونها لإشباع غرائزهم، وإفراغ مكبوتاتهم الجنسية ،وما هذا الركوع لسلفي ووهابي المغرب لأسيادهم العرب، إلا تعبيرا على أنهم لايزالون في خدمة أجندة المشارقة التي تتجلى في مواصلة التعريب الشامل لأرض شمال إفريقيا ،هذه الأرض التي صمدت ضد أقوام أكثر قوة وحضارة من دويلات تأسست على ثقافة العشيرة. 

    وما ظهور  أبو زيد الإدريسي بالمهلكة السعودية ،دولة آل سعود التي نصبت على أهل الحجاز وسمت بلادا ببشرها وحجرها وماءها باسم عائلتها، يفند بالملموس والمحسوس الفرضية التي طرحتها سابقا،والتي هي اتخاذ المتأسلمين المغاربة لبلاد الخليج قاعدة خلفية لهجماتهم  المسعورة على سكان المغرب ولغتهم الأم من باب الصدفة،فهذا الأخير ـ أبوزيد ـ عبر بشكل واضح وفاضح عن جهله لبنيات مجتمعه وذلك عندما قال "عندنا في المغرب تجار ينتمون إلى عرق معين" لأننا في المغرب ليس لدينا أعراق كما يتخيل فقيهنا،وليس هناك من يثبت إلى أي عرق ينتمي بيولوجيا لأن الأعراق تنصهر و تختلط فيما بينها  مع طول الوقت،والهوية تكتسب من الأرض التي نعيش فوقها ونأكل من خيراتها ،لأنه إذا كان لدينا في المغرب عرب أقحاح، ويعلمون ذلك كما يتوهم عضو حركة التوحيد والإصلاح، التي خلقها المخزن في مرحلة معينة ولتؤدي دور معين،وإن كان يظن أنه واحدا من هؤلاء الأقحاح كما قلت،فليحزم حقائبه وليعد إلى وطنه للظفر بنصيبه من البيترول ،وليعش سيداَ بدل أن يزاحمنا في الأسواق الشعبية .

      بدا شيخنا في السعودية كالعاهرة التي تحاضر في الشرف كيف لا وهو الذي  وصف أمازيغ سوس بالبخلاء وأضحك واقفي تحت الصفر وجعلهم يقهقهون أو ينهقون باستعلاء على أبناء وطنه ،أبناء وأحفاد المهدي بن تومرت ويوسف بن تاشفين وسيدي المختار السوسي،هؤلاء الأمازيغ البسطاء في حياتهم والمخلصين لسوس العالمة اللذين تعلموا كيف ينفقون ما جنوه من عرق جبينهم عندما يخرجون فور صلاتهم الفجر ،لم يرضوا أبدا أن  يتسولوا أو يستعطفوا أحدا كما يفعل هذا المتخاذل وزمرته الذين باعوا ضميرهم ورهنوا حياتهم لخدمة من يغدق عليهم ببعض عائدات البيترودولار ،من طرف الشيخة موزة بإيالة قطر وخاذل الحرمين بمهلكة السواعدة،فليعلم الادريسي ومن معه أن هؤلاء من يعتبرهم بخلاء هم من أوصلوا إخوانه البيجيديين إلى سدة الحكم ،والذي يعتبر واحدا منهم، سيستطيعون كذلك أن يكشفوا عورتهم، ويفضحوا مشاريعهم الاقصائية والاختزالية التي من خلالها يروجون لثقافة تقسيم وتصنيف المواطنين حسب هواهم، وما يتلاءم مع مرجعيتهم التي تتأسس على مبدأي الإستعباد والاستحمار، وذلك طبعا من داخل الحركة الأمازيغية ،الشوكة التي تستقر لهم في الحلق وتظل تطاردهم في حياتهم ،هذه الحركة التي تتبنى الخطاب العقلاني و تعتبر العقل هو الحكم الأول والأخير، فالعقل أعدل قسمة بين الناس ـ حسب ديكارت ـ وترفض قداسة أفكارها ،أو امتلاكها الحقيقة المطلقة وذلك في تبنيها للنسبية عكس من يظنون أنفسهم آلهة على الأرض لايخطؤون .

   هذه الاستفزازات المتكررة من طرف دعاة الإسلام السياسي ، لن تثنينا عن الدفاع عن تاريخنا وثقافتنا ولغتنا ووجودنا،ومعركتنا هي معركة حياة أو موت ،كي لا يفهمنا البعض خطأًً ،أقصد المجابهة والمقارعة الفكرية، والفضح السياسي،وليعلموا أن أرض شمال إفريقيا ليست عاقرة لنكون في حاجة إلى مشايخ الفتنة ،وعلماء الإفتاء في نكاح المرأة الميتة، وجهاد النكاح ليلقنونا كيف ندير شؤون حياتنا ،واللذين قال في حقهم واحدا من أهلهم ،بأنهم يحتاجون لعملية جراحية لفصل عقولهم عن أجهزتهم التناسلية .

بقلم :رضوان بخرو

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
agidha-arifi / rotterdam
29 دجنبر 2013 - 10:10
Azul
mathalohom kamathali lladhi staw9ada naaran falamma adaa/at maa 7awlaho dhahaba LLaho
binorihim fatarakahom fi dolomatin Laa yobsiron
--------------------------------------------------------------------
awma ridouan, jazak LLah 3ala had nnas ra2i3
fama9aloka hada yo3addu dalil 9ati3 bi anna elmar2a
el amazighia latazaal 3ala 9eidi el 7ayat, tonjibo
rijaalan wa nisa2a,raghma koll elmodaya9at wa el7isar
lladi 3aanat-Ho mondo amadin tawil, fana7no lam wa lan natakhalla 3an ommina wa tha9afatina
el amazighia abadan,altamis min koll el amazigh elwa7da wa el ma7abba beinana,wa el wo9ouf fi wajh
ha-olaa2 el ghozaat el motajirina bi ddin
wa chukran
مقبول مرفوض
0
-2-
hafid
29 دجنبر 2013 - 23:25
أزول.... لو كنت تعرف الرجل وسعة علمه ومعرفته لما تجرات عليه بهده الطريقة...يا أيها الرفيق العزيز ...الرجل يحاضر منذ أكثر من عقدين..ولم تظهر عنصريته إلا ألان !!!!في نكتة مدتها 40 ثانية قيلت في محاضرة مدتها 80 دقيقة !!! القيت في ألكويت منذ 4 سنوات!!!!ليس من مصلحتنا نحن الأمازيغ أن نخلق مزيداً من الأعدااء !!!ومن له عداوة مع الاسلام السياسي فاليصفها بطريقة أكثر شهامة من هده!!! و بعيداً عن إستغلال النعرات أو ألاعراق أو حتى الدين!!!! تحياتي لك
مقبول مرفوض
0
-3-
الشيخ سايكس والملا بيكو
30 دجنبر 2013 - 17:59
وسائل الإعلام الغربية وديبلوماسييها يتعمدون إهانة العرب والتقليل من شأنهم، وإسقاطهم من أي اهتمام غربي إعلامي ودبلوماسي. فلا أحد يتحدث اليوم، مثلاً، عن قوة عربية تشكل خطراً على أمريكا وإسرائيل، أو حتى على مالي والسنغال . ولا أحد يتكلم عن تسليح وجيش عربي مرعب "لا يقهر" يمكن أن يشكل تهديداً للأمن القومي في بنغلادش ولن نتحدث عن الأمن الإسرائيلي، فذلك عيب وليس من مقام الأعاريب، كلا وألف حاشاكم وحاشاهم.
وبالرغم من أن بعض أعاريب البطر والتبذير كان قد عقد من فترة قريبة واحدة من أضخم صفقات السلاح في التاريخ التي بلغة قرابة الـ125 مليار دولار من الأسلحة الخردة والمنسقة في الجيوش الغربية فلم نسمع محللاً استراتيجياً يخيفنا وينبهنا من العرب. لماذا لا يخاف أحد، ويا للعار، من أية دولة عربية أو بكلمة أخرى لماذا لا يخيفون أحداً من الأنام؟ ولماذا لا تحظى زيارات وتحركات ومكوكيات رموز البطر والنهب والتبذير، التي لا تنقطع هنا وهناك إلى الغرب والشرق، بأي اهتمام إعلامي ورسمي ودبلوماسي واستراتيجي غربي، ورغم أن أربعة من كبار الرسميين العرب، و"عواجيز" نظامه المترهل العنين اجتمعوا منذ فترة قريبة في "الهيكل" الأبيض، بمعية الحاج "أبو حسين" الكيني، المسلم المرتد الذي يشغل هذه الأيام، وفي أوقات فراغه، منصب رئيس أمريكا، وكان صقر اليمين الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوحده، نداً لهم وبالمرصاد ولم يأخذوا منه لا أبيض ول أسود ولا حتى ما عاد به طيب الذكر حنين، ونحتسبه من الصالحين، ولم يحترم هذا "النتن ياهو"، مجيئهم و"عزوتهم" وفزعتهم المضرية العربية، ولمتهم البدوية لحفظ ماء وجوههم أمام سكان المنطقة الذين يطلقون عليهم مجازياً، ومن باب الفرفشة والتنميق والترف اللفظي والتدليل، اسم مواطنين وشعوب عربية.
مقبول مرفوض
1
-4-
سفيان الحتاش
31 دجنبر 2013 - 15:03
تحية نضالية وامازيغية عالية للاستاذ رضوان. الحقيقة ان البنية الفكرية والاديولوجية والثقافية الظلامية للعقل الاخوانجي الوهابي لا يمكنه ان ينتج اكثر من هذه الافكار المتخلفة التي تعلمها ورضعها من امها الكتب الصفراء للفكر ألظلامي العدمي التي تصدر تحت الطلب في مشيخات الخليج الظلامية التي تحكمها انظمة استبدادية رجعية متخلفة تبيض وجوه انظمة القرون الوسطى ومجاهيل افريقيا، ونحن نقول لهذا المدعو ابو زيد بالله عليك من أين أتيت بهذه السخافات التي تنم عن فكر عنصري حقود بغيض عفا عليه الزمن واندحر باندحار النازية الهتليرية وتأسيس الإنسانية للدولة القائمة على المواطنة وحقوق الإنسان التي تكفلها المواثيق الدولية.ثم هل الأديان السماوية وآخرها الإسلام الحنيف يجيز لك ان تتفوه بهذه الترهات التي تتناقض مع مفهوم التوحيد الذي يعني الوحدة الإنسانية والمساواة والعدل والحرية والمحبة والايخاء والرحمة والمودة وهي قيم كلها تجتمع في قيمة التوحيد كما تحدث عنه القران الحكيم الذي جعل الناس سواسية وجعل معيار التفضيل بيتهم هو التقوي" انا خلقناكم شعوبا وقبائل ان اكرمكم عند الله اتقاكم" وهو ماجسده الرسول الكريم قول وعملا وتقريرا فأين انتم من هذا النهج الإلهي العظيم ؟ أم أنكم رضعتم من لبن الوهابية وخرافاتها وخروقاتها وتكفيرها وارهابها؟ الوهابية هذا الحزب الإرهابي الذي أسسته المخابرات البريطانية وقدمته في ثوب إسلامي ليخدم أهدافها الاستعمارية ويشوه الإسلام والمسلمين؟ هل حسبتم الامازيغ الأحرار مغفلين بلهاء حتى تنطلي عليهم دسائسكم باسم الدين وهو منكم براء؟ على من تضحكون وانتم تتحدثون عن الامازيغ بلغة النسب الدموية العرقية العنصرية؟ ان الامازيغية هوية متجذرة عند الشعب الامازيغي وهي قائمة على الانتماء الجغرافي وحركة التاريخ واللغة الامازيغية والمواطنة التي يقرها الدستور والمواثيق الدولية وليست عرقا ونسب دموية ياسي ابوزيد فالعنصرية والعرق توجد فقط في المهلكة السعودية وجناحها الديني الوهابي الارهابي. رحم الله المفكر والمناضل الحسين الادريسي الذي قال عنكم مهربون دينيون فالدين عندكم أضحى سلعة رخيصة تستغفلون به الناس وتأكلون به الخبز خلف ظهورهم. احييك استاذي رضوان من منبر دليل الريف الاغر.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية