English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. أربعينية محسن .. شبان ينظمون السير في غياب الأمن (3.00)

  2. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  3. توافد المحتجين على ساحة الحسيمة (0)

  4. الآلاف يتدفقون على ساحة الحسيمة للمشاركة في أربعينية محسن (0)

  5. جمعيات تطالب لحليمي بالكشف عن العدد الحقيقي للناطقين بالامازيغية (0)

  6. من الحسيمة إستعداداً للأربعينية (0)

  7. نقابة: الاعلام يروج "الاكاذيب" على الاطر الطبية بمستشفى الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الداخلية تبحث اختلالات في تدبير الاراضي الجماعية بعدد من الجهات بينها الحسيمة

الداخلية تبحث اختلالات في تدبير الاراضي الجماعية بعدد من الجهات بينها الحسيمة

الداخلية تبحث اختلالات في تدبير الاراضي الجماعية بعدد من الجهات بينها الحسيمة

افادت مصادر صحفية ان محمد حصاد وزير الداخلية يبحث في بعض الملفات الساخنة التي تتعلق بالفساد الذي ضرب الأراضي السلالية والجماعية  التي استفاد منها محظوظون ضمنهم برلمانيون أضحوا يملكون مئات الهكتارات حولوها إلى ضيعات لأشجار مثمرة تدر عليهم أرباحا خيالية.

 وعلمت جريدة الصباح التي اوردت الخبر أن حصاد توصل بمعلومات تفيد أن بعض الولاة والعمال فوتوا قبل مغادرتهم أسوار الداخلية وإحالتهم على التقاعد عشرات الهكتارات تم تسجيلها بأسماء مقربين منهم كما حصل عليها نافذون. وأن بعض كبار مسؤولي وزارة الداخلية، الذين مازالوا يمارسون، حولوا أراضي الجموع إلى بقرة حلوب خصوصا في الجهة الشرقية وجهة الحسيمة تازة كرسيف وميدلت وصفرو. 

واضافت نفس الجريدة ان وزارة الداخلية ستعمل على تسريع من وتيرة التصفية القانونية للرصيد العقاري الجماعي وتحصين مصالح الجماعات السلالية لتجاوز حالة الفوضي والتسيب التي تعرفها هذه الأراضي.

 وحدد مصدر مطلع في وزارة الداخلية المساحة الإجمالية للأراضي الجماعية في 15 مليون هكتار. 

وجاءت خطوة وزير الداخلية حسب ذات المصدر بعد بروز توجه نحو انقسامات داخل الجماعات وتشكيك في مصداقية بعض النواب، إذ توصلت الوزارة الوصية أخيرا بـ 267 شكاية تتعلق بتظلمات ذوي الحقوق القائمة بينهم وبين بعض النواب الذين يتواطؤون مع مسؤولين في الإدارة الترابية من أحل تفويت الأراضي لمن "يحرث" جيدا. وعالجت مديرية الشؤون القروية قبل نهاية السنة الجارية، ما يناهز 697 شكاية، مرتبطة بمختلف مظاهر تدبير الأراضي الجماعية. ويمثل الترامي أهم معضلة تواجهها الأملاك الجماعية. وأنجز خلال 8 أشهر الأخيرة، 272 عقدا، همت مساحة إجمالية تفوق 6240 هكتارا.

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
الفائدة
1 يناير 2014 - 15:52
من اجل تعميم الفائدة ليس المقصود أراضي الجماعات المحلية والنواب ليس نواب الجماعات المحلية وشكرا للموقع
مقبول مرفوض
-1
-2-
Rifi hor
1 يناير 2014 - 16:41
Khotta momtaza El bidaya bi baladiyat El hoceima wa chabakat markiz de Cuba
مقبول مرفوض
3
-3-
القلعة
1 يناير 2014 - 21:06
في جماعة سنادة استولى رئيس جماعة سنادة السابق وهو برلماني سابق عن اقليم الحسيمة على مساحة شاسعة وخصبة من الاراضي السلالية بتراب الجماعة حفظها وضمها الى املاكه امام اعين الجميع
مقبول مرفوض
3
-4-
رجم اقزام الثعالبة
3 يناير 2014 - 16:16
السي الداخلية ان اريد ان تحارب الآيادي التي تتلاعب باملاك الدولة فالانتلاقة تبدأ من كنانيش الادارات كل واحدة منها يسأل عنها وعن مصيرها وكيف مثلا الآواقاف بالناظور ما بكنانيشهم يوضح الطريق لآبسط الخلق الغير المتخصصين بالميدان وما بال للمتخصصين عما نرى تتكلمون وعليكم الطلة عن تمسمان كرونة وما جاورها عن كيفية تبديل الآماكن بالآخرى وكيف تم كتابة العقود مع المغفلين المختارين من طرف الثعالبة المحليين ومثله بتروكوت ما صنع بها رئيسها حتى كاد يقول بأن الكل انزل عليه من السماء من الاراضي الحبسية والجموع كلها زور لها ورقة لا تسمن ولا تغني من جوع مع بعض المحتاجين من الذين وضع أسماؤهم فيها والدليل القاطع الكل على الارض ولا بمقدور لآحدا ان يمكنه تغير ما تعبر عنه هذه الكلمات المتواضعة وان عدتم سنعود للوضوح حتى يوضح الكل كالشمس في ضحاها
مقبول مرفوض
0
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية