English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  2. السلطات الامنية بالناظور تضبط 5,5 طن من الحشيش (0)

  3. 220 مليون دولار للنهوض بالتعليم الثانوي بثلاث جهات بينها جهة الشمال (0)

  4. جمعيات تطالب لحليمي بالكشف عن العدد الحقيقي للناطقين بالامازيغية (0)

  5. نقابة: الاعلام يروج "الاكاذيب" على الاطر الطبية بمستشفى الحسيمة (0)

  6. السياسة الهجروية الجديدة بالمغرب.. واستمرار المآسي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الأخطاء الطبية بين المسؤولية الشخصية والمسؤولية المرفقية

الأخطاء الطبية بين المسؤولية الشخصية والمسؤولية المرفقية

الأخطاء الطبية بين المسؤولية الشخصية والمسؤولية المرفقية

"إلى روح الشهيدة  الطفلة فاطمة إزهريو"

    من المسؤول عن وفاة فاطمة ، ربما سؤال يختمر في ذهن عدد من المتتبعين والمشبعين بقيم إنسانية يريدون الانتقام، ليس بمعنى عدالة الثأر، بل بمعنى رد الاعتبار لروح ما اصطلح على تسميتها بشهيدة الإهمال الطبي .

    في هذه الحالة فالمشرع ميز بين الخطأ الطبي الناجم عن المسؤولية الشخصية والخطأ المرفقي وفي كلتا الحالتين فالقضاء هو الجهة الوحيدة المؤهلة بإثبات أو نفي وجود العلاقة السببية بين حدوث الوفاة والمسؤولية التقصيرية .

   والمشرع كذلك خير أصحاب الحق بين تحميل المسؤولية للأشخاص وبين التوجه للمرفق مباشرة كما خيرهم بين التوجه للمحكمة الإدارية أو المحكمة الابتدائية ، وإن كان أصحاب الحق يفترض منهم مقاضاة وزارة الصحة مباشرة ومن حقها إذا ثبت لديها أن التقصير ناجم عن المسؤولية الشخصية  أن تعود على من يتحمل المسؤولية الشخصية  بناء على قناعة المجلس التأديبي ، ولو أن وزير الصحة سارع إلى اتخاذ القرار قبل أن يمر بهذه المساطر القانونية مما يجعل قراره مشوب بعيب اغتصاب السلطة وهو ما قد يعرضه ، بدوره ، للإلغاء من طرف القضاء الإداري.

   إذا كان الاحتجاج الذي عبر عنه الشارع في حالة وفاة الطفلة قد عبأ الرأي العام بتلك السرعة واليقظة التي تبين أن علامة وجود المجتمع المدني : الجمعيات والإعلاميين والفعاليات الحقوقية والسياسية ..قائمة بقوة لأن المجتمع المدني بكلمة واحدة هو القدرة السريعة على حشد رد فعل الرأي العام للـتأثير على صناع القرار . وفي هذه الحالة فالمجتمع المدني حقق جزء من مهامه عبر التأثير على أصحاب السلطة من خلال القرار السريع الذي اتخذه وزير الصحة عبر إعفاء المندوب الإقليمي للصحة بالحسيمة باعتباره المسؤول المباشر عن القطاع .

   قد يكون وزير الصحة قد رمى بالكرة في اتجاه الحلقة الضعيفة لنفي المسؤولية عن وزارة الصحة باعتبارها المسؤولة المباشرة عن الظروف التي أدت إلى وفاة الطفلة بالمستشفى وربما يريد بهذا القرار نقل الصراع بين الأطباء والمجتمع المدني لنفي شبهة المسؤولية عن المؤسسة .  

  وإذا كانت مسألة الإبقاء على الشارع معبئا ومنظما هو في غاية الأهمية فإن نيل الحقوق يتطلب إتباع مسطرة قانونية مضبوطة ، وفي تقديري فالقضية يجب أن تعرض على القضاء نظرا لوجود قرائن وشهود وهيئات يمكن أن تكون طرفا في إثبات واقعة وجود الإهمال الطبي المفضي إلى الوفاة .

   وكما قلت في إحدى تصريحاتي لموقع هيسبريس يجب إعطاء الكلمة للقضاء للتصدي لهذه الواقعة لأنه يعطي لذوي الحقوق حقوقهم ويمكن من خلال هذه الواقعة أن تهدي الشهيدة ، لكافة المرضى وكل الذين يواجهون تعسفات داخل المستشفيات ، فرصة للحياة ولكي لا تتكرر مرة أخرى هذه السلوكات المخلة بواجب إنقاذ شخص في حالة خطر الذي يعتبره القانون الجنائي جريمة .

   ونكرر مرة أخرى أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة باعتبارها جهة تتمتع بصفة النفع العام ويخول لها أن تتنصب كطرف مآزر للضحية ، تبدي رغبتها في الوقوف بجانب الضحية رفقة كافة المساندين ولتكن مناسبة لكي تترفع مكونات المجتمع المدني عن حساباتها الضيقة وتتوحد ، ضمن الحدود الدنيا ،ضد المخاطر التي تحدق بالحق في الحياة .فارقد يا فاطمة في سلام فإن وراءك رجال ونساء سيقتصون من الجناة ،مهما تقنـعوا، الذين صادروا منك عنوة حقك في الحياة ...

علي بلمزيان / رئيس فرع AMDH بالحسيمة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 )

-1-
ahabouj
8 يناير 2014 - 16:10
toute cette polemique montée autour de cet affaire est un scandale en elle meme.la jeune fille en quelque sorte est condamnée c'est triste à dire mais c'est la crude verité .le malheur comme toujours c'est les gens sans scrupule qui saisissent ces occasions pour monter sur la vague.Mr Ali Benmazyan avant de critiquer les autres ou de demander la responsabilité à quiconque d'autre on te demande au moins d'aller occuper la chaise de ton bureau 4 fois par semaine au lieu d'occuper celle de café et donner des lecons civiques aux autres
مقبول مرفوض
3
-2-
NABIL
8 يناير 2014 - 16:14
يأخي القضاء أيضآ فاسد عن أي قضاء تتكلم عن القضاء في الدول الاوروبية أم القضاء المغربي الفاسد هو أكثر من الأطباء ونحن مغاربة لدينا التجارب مع اإدارة المتعفنة لدينا تجارب مع المستشfيات عدم المسؤولية الكبر بكل ألوiنه الرشوة الزبونية الوجهية يبيعون الأدوية في منازلهم الاوساخ العجرفة إذا كان الطبيب لايفهم الامازيغية فيزيد في العجرفة اكثر ويصبح كالثور اي طوروا أما القضاء حدث ولاحرج
مقبول مرفوض
12
-3-
badi
8 يناير 2014 - 18:29
إذا لم يكن للبعض ما يقوله في هذا المقال التحليلي الجيد فمن الاحسن أن يخرس بدل أن يتلصص على المثقفين
مقبول مرفوض
-3
-4-
KHALID
8 يناير 2014 - 20:00
من يجب عليه المحااسبة هو مدير المستتشفى وليس المندوب هو ابن منطقتنا نعرفه جيدا الى السيد الوزير الوردي عن مارجعة توقيف هذا المندوب
مقبول مرفوض
1
-5-
موح
8 يناير 2014 - 20:00
ليس هذا ما ننتظره منكم السي علي بل نريد منكم ان تقفوا وقفة واحدة ونهائية اما الطلب باصلاح القطاع الصحي من شتى تلاوينه بدءا من باب المستشفى الى مستودع الاموات او الصمت حكمة لامثالكم الذين يقتاتون على الام وماسي الشعب المقهور مثلكم مثل النقابي الذي صرح بان القطة تم استدراجها الى قسم المرضى الذي ظهر في احد المواقع كفى من الاستهتار بصحة المواطنين واستحمار الشعب قولو ان وضع المستشفى يرثى له والسلام اما الدروس في القانون او فيما شابه ذلك فذاك لا يعني المواطن نحن لا نحرم ولا نحلل ما يقدم عليه وزير الصحة نحن ما يهمنا هو صحة فاطمات واموحن قاطبة من ساكنة هذا الجزء من الوطن الامين والسلام
مقبول مرفوض
2
-6-
عما اغيور
9 يناير 2014 - 00:18
(كيقتل او يعزي )
-اولا : مقالك لم يوضح رسالتك. مع فاطمة ضد الوزير مع المندوب (اللي فهم شي حاجة اشرح.....)
-ثانيا : الاحداث المتسلسلة في هذه القضية تبين ان هناك اخطبوط مافيوزي يتحكم في صحة الساكنة (اللي عندو الفلوس كاينة الكلينيك فين كيعجب لدكاترة ديالنا اخدمو واللي معندوش اش غيدير بشي صحة)
-ثالثا :انا اكتب وتوصلت بخبر ان الوزير تعرض لهجوم من طرف اطباء وصيادلة داخل قبة البرلمان
رابعا : اذا لم تستحي فقل ما .....
لانك اردت ان تمساك العصا من الوسط في قضية ليست للمتاجرة الرخيصة
التي تبدعون فيها
مقبول مرفوض
1
-7-
محمد أشن
9 يناير 2014 - 22:28
مجرد تساءل
لو كان للقضاء الكلمة الفيصل فلماذا لم يفصل في قضية محرقة البنك الشعبي التي راح ضحيتها خمسة شباب؟؟؟
أم أننا ننسى بسهولة ماذا وقع في هذا الملف؟
كفاكم استرواقا على همومنا و آلامنا
فلتذهبوا إلى الجحيم أنتم و حقوقكم فنحن من يتألم و يغيش في وسط هذه الدوامة،أما أنتم كمن أصبحنم من الطبقة البرجوازية المتعفنة
فسحقا لكم و لأمثالكم
مقبول مرفوض
0
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية