English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. أربعينية محسن .. شبان ينظمون السير في غياب الأمن (3.00)

  2. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  3. توافد المحتجين على ساحة الحسيمة (0)

  4. الآلاف يتدفقون على ساحة الحسيمة للمشاركة في أربعينية محسن (0)

  5. جمعيات تطالب لحليمي بالكشف عن العدد الحقيقي للناطقين بالامازيغية (0)

  6. من الحسيمة إستعداداً للأربعينية (0)

  7. نقابة: الاعلام يروج "الاكاذيب" على الاطر الطبية بمستشفى الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | الاعيان الجدد بين سياسة التكتم والتضليل ... الدكتور محمد بودرا نموذجا

الاعيان الجدد بين سياسة التكتم والتضليل ... الدكتور محمد بودرا نموذجا

الاعيان الجدد بين سياسة التكتم والتضليل ... الدكتور محمد بودرا نموذجا

اليوم نسمع الكثير والكثير عن أدوار ووظائف وأنشطة الأعوان بالريف الكبير – على مختلف مستوياتهم ومراكزهم –  فإلى جانب اشتغالهم المكثف على خلط الأوراق وتشويه القضايا العادلة للريف  عبر تأسيسهم لمختلف الجمعيات الصورية  الهادفة إلى الالتفاف حول قضايا الريف من أجل تمييعها وتبخيسها،  كما يسهرون أيضا ؛ أي الأعوان الجدد بالريف، على تنظيم الندوات والمهرجانات الهادفة إلى نشر ثقافة الطاعة والابتذال. كما  ينشطون أيضا على المستوى  الإعلامي، سواء عبر  نشرهم لمقالات وتصريحات ، وفي هذا الصنف الأخير يبرز الدكتور محمد بودرا بشكل ملفت للنظر حيث عادة ما يقدم تصريحات ومقالات في غاية الإثارة والاستفزاز، كمقاله الأخير " المشاريع الملكية بالمنطقة تهمل من طرف وزراء صاحب الجلالة "، أو تصريحه الأخير حول وفاة التلميذة فاطمة أزهريو.

 فمن الملاحظ  أن السيد بودرا  عادة ما يبنى مواقفه وتصريحاته بخصوص  القضايا التي عرفها الريف خلال السنوات القليلة الماضية على التحليل المؤامراتي حيث يحاول أن يوهم الناس بوجود جهات ما ( داخلية وخارجية)  تريد للريف الشر،  ومن ثم إفساد " علاقته " بالملك  حسب تعبيره  !!،  لكن دون أن يسمى تلك الجهات بأسمائها؛ وهو الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول جدية التصريحات التي يدلي بها السي بودرا  بهذا الخصوص؛ أي بخصوص الريف ،  فالرجل ( بودرا)  يندد في الصباح بتصريحات التمويه  التي يمارسها بعض السياسيون  المغاربة وفي المساء يفعل نفس الشيء أو أكثر ، دون أن يدري  - ربما - انه يمارس ويكرس نفس السلوك والأسلوب الذي ينتقده في الصباح، انها قيمة الانتهازية والوقاحة.

ففي آخر تصريحاته المستفزة والغير المفهومة بشأن وفاة التلميذة فاطمة أزهريو، قال  " أنه من غير العدل الحديث عن انتشار مرض السرطان بالريف دون الاعتماد على أي دراسة علمية في الموضوع " . هذا التصريح جعلني شخصيا أتساءل  مع المتسائلين من أبناء الوطن المنسي والمحاصر: لماذا صرح السي بدورا  بهذا التصريح الغريب ؟ ولمن يوجه تصريحه هذا ؟ أو بعبارة أخرى هل هو موجه لأسياده في المركز أم لأبناء الريف الذين يعرفون نفاقه مند أن التحق بحزب المحزن؟  لا ندري بأي منطق ينفي السي بدورا  انتشار مرض السرطان بالريف؟  علما أنه يعرف – بدون شك -  بوجود دراسات تؤكد أن 80% من حالات السرطان بالمغرب آتية من الشمال، وهذا ما صرحت  به الدكتورة وفاء قضاض سنة 2000 (1) . علاوة على أن معظم الانتقادات والاحتجاجات التي اندلعت بعد الطامة الكبرى  التي أصابت فاطمة ومعها كل أحرار الوطن في الداخل والشتات، لم تتطرق بشكل مباشر إلى الموضوع الذي تطرق  إليه السيد بودرا، وإنما تناولت بشكل خاص موضوع الإهمال  الطبي ، والفرق شاسع جدا بين الأمرين، فعلى ماذا يتستر السي بوادر؟   وهل نحتاج أيضا إلى دراسة علمية للحديث  عن واقع الإهمال الطبي؟ 

وفي نهاية هذه المقالة نعرض على أنظارك – أيها القارئ الكريم – ثلاث فقرات من كتاب " الحرب الكيماوية ضد الريف "، فقرتين تاريخيتين تؤكدان استعمال القوات الاستعمارية للغازات السامة في حربها مع الريفيين بقيادة الأمير محمد بن عبد الكريم  الخطابي أثناء حرب التحرير والاستقلال ما بين 1921 و1926، أما الفقرة الثالثة  فتؤكد وجود علاقة كبيرة جدا بين هذا الحدث الإجرامي ؛ أي استعمال الغازات السامة ضد الريفيين، وبين الانتشار المهول لمرض السرطان بالريف الكبير. 

الفقرة الأولى:

ففي الكتاب المذكور أعلاه نقرأ  ما يلي:  " إن التحالف الاسباني ضد المقاومة البطولية للمقاتلين الريفيين وإحكام فرنسا لقبضتها على منطقة ورغة التي كانت مصدر التموين الغدائي لأهالي الريف، وازدياد عدد الطلعات الجوية بقصفها العشوائي لكل التجمعات والدور السكنية خاصة الأسواق الأسبوعية، التي اضطر معها السكان أكثر من مرة إلى تغيير مواعيد انعقادها وإقامتها ليلا، ليحجب النظر على الطيارين القناصة، وإضافة إلى الكميات الهائلة من القنابل السامة والحارقة التي تلوث مجالات واسعة وتسبب الاختناقات للمقاومين الذين يتحصنون داخل الخنادق واستمرار نيران المدافع وحشد جيش جرار تعززهم العديد من الدبابات والمصفحات رغم عمليات المقاومة للزحف التي لم تفرط ولوفي شبر واحد دون أن تبدى قتالا في منتهي التضحية والاستماتة .."(ص20).

الفقرة الثانية:

 لقد استعمل عساكرة بريمو ذي ريفريا وفرنكوا في إنزال الحسيمة وحدها في سبتمبر 1925 ، 36 سفينة حربية اسبانية( منها حاملات الطائرات فال و63 سفينة  محملة بالجنود، بالإضافة إلى قوة محملة على 100 طائرة، حيث شارك الجنود الأسبان بالأقنعة الواقية من الغازات السامة. هكذا كان الريف مسرحا لأكبر جريمة ضد الإنسانية، وكانت أولى الحرب الكيماوية ضد الريف الحروب في التاريخ المعاصر تستعمل فيها الأسلحة الكيميائية عبر إلقاءها من الطائرات وعن طريق السفن " .(ص 35 -36)

الفقرة الثالثة:

وبعد أن استعرض الدكتور احمد الحمداوي  في معرض حديثه عن الانعكاسات النفسية والإجرامية للسلاح الكيميائي على سكان الريف مخاطر ومخلفات هذه الغازات على المستوى الصحي أضاف  يقول " وقد تفاقمت الأخطار الصحية بالريف من بين الأهالي نظرا لشدة الحرارة مما يزيد من تصاعد أبخرة الغازات السامة، حيث كان السكان ضحية إصابات مرض التنفس والحروق الجلدية ومرض التيفويد أو الحمى الصفراء التي اجتاحت الريف صيف 1925 كما يقول الطبيب كيليرت ورمان حول الأمراض الناجمة عن الغاز الحربي سنة 1938، وكذلك بفعل التلوث، وهو ما أكده عبد الكريم في مذكراته.  تؤكد الدراسات الطبية المعاصرة حول النتائج الصحية لغاز الخرذل ( وهو الغاز الذب استعملته اسبانيا في حربها القذرة مع الريفيين /  الكاتب) كل من 1962 Raymond Turpin   و  Jerome Lejeune أن هناك انتقال طبيعي لمجموعة من الأمراض الوراثية ومنها : الاستمرار الدائم في الجينات عبر الأجيال والانتشار .(ص37)

وفي الأخير نطرح السؤال التالي: هل يستطيع السيد بدرا أن ينفي هذه المعطيات التاريخية والعلمية/ الطبية ويؤكد لنا بالتالي عدم وجود أية علاقة بين السرطان وانتشاره بالريف ؟

محمود بلحاج: لاهاي/ هولندا

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (22 )

-1-
لبيب
16 يناير 2014 - 02:59
أنا اتفق معك جملة بودرا تجاوز بكثير فروض الطاعة والولاء حتى أصبحا قدوة في مجال الإثراء والثناء متجاوزا مصطفى العلوي الذي تخلت عنه القناة الأولى بعد ان اصبح غير قادر على مقارعة بودرا .
هو فعلا يريد ان يوهم الناس بان استشهاد فاطمة هو الإهمال الطبي مستغلا في ذلك الإمكانيات المادية والبشرية المحدودة بالمستشفى . على الأقل كان عليه ان يثير إنشاء مستشفى جامعي كبير .واثارة الموضوع سياسيا بان للريف دين على المغرب وإسبانيا في أحداث بنيات صحية بواصافات العصر لمواجهة هذا المرض ومطالبة اسبانيا بالاعتذار للريف والريفيين ....
اما المشاريع فهي منعدمة أصلا مطار شبه مغلق ميناء لا يصلح الا لشواء السردين وقنيات النبيذ وفنادق يشتغل بها أناس من خارج المنطقة ......فعلى ماذا يضحك بودرا. !!!!!
مقبول مرفوض
16
-2-
Said
16 يناير 2014 - 09:11
الشكر الجزيل للرفيق صاحب المقال. صراحة مقال ذو تحليل علمي راق. لكن أدعوك إلى تصحيح معطى مغلوط ورد في مقالك: فعندما تنعت بودرا بالدكتور فهذا خطأ فادح، قد نقبله من مواطن عادي ولايمكن أن يقبل من مواطن ذو مستوى أكاديمي.أدعوك إلى مراجعة مفهوم الدكتوراه وشروط نيلها. فالإطباء بشتى فئاتهم ليسو دكاترة، لعدم مرورهم بنظام إجازة،ماستر،دكتوراه، عدم استيفاءهم لشروط مسلسل بولون،......أود تصحيح هذا المعطى لأن هذه الصفة تستغل من طرف الأطباء للتحايل ومغالطة المواطنين في القطاع الخاص.
مقبول مرفوض
18
-3-
محايد
16 يناير 2014 - 09:57
الى الدكتور بودرا : كنت نعم الرجال ونعم الاطباء سابقا حين كنت تمارس مهنتك الشريفة , والان في الحقيقة لست قبيحا في السياسة ولكن من الاحسن ان تتاكد من اقوالك ، اما بالنسبة لانتمائك الى حزب معين فهذا لا يهم لان الاحزاب بالمغرب كلها سواء بدون استثناء """=
مقبول مرفوض
-3
-4-
عبددلكريم امحاولن
16 يناير 2014 - 11:25
حسب رواية شهود في البرنامج الشهير في تلفزيون الجزيرة حول الحرب الكيماوية في الريف ) أرهــــاج ( ومنهم محمد اكوح من دوار تفراست قيادة امزورن أن قنبلة غاز سقطت في فناء بيته وأنه عاش 80 سنة بجانب شقيقته ( رحمــــة ) التي اصيبت بالغاز السام مباشرة 80 عاما من الزكام المتواصل 80 عاما من فقدان البصر ..... كما قال انه يعرف اجزاء من الارض لم تعط غلة على مر 80 عاما في دواره . ......... pour plus d'information " Du kif à la Tomate " Khalil Zniber Jeune Afrique du 13-07-2000
مقبول مرفوض
18
-5-
mohamed elkhattabi
16 يناير 2014 - 11:49
الريف وساكنته تعرفه وتحبه ليس كمن عبثا يحاولان يجد لنفسه موطأ قدمه
مقبول مرفوض
-9
-6-
RAMSSES
16 يناير 2014 - 13:59
موضوع واه لا يمت بالمحاسبة بصلة بقدر ما هو مجرد حسابات شخصية ضيقة...ما بانليك غير بودرا....هههههههههههههههههه
مقبول مرفوض
-11
-7-
Anti makhzen
16 يناير 2014 - 14:25
اعتقد ان المدافعيين عن بودرا يعرفونه اكثر من غيرهم، و ما يقع الان في الساحة الريفية لخير دليل على انه بات يشكل اكبر مصدر تهديد للاصوات الحرة و التي تدافع عن الشفافية و الحرية بالريف، لقد استطاع بودرا ان يشكل جيشا من التابعيين له عبر التمويلات التي يخصصها لجمعياتهم الوهمية و كذا التسهيلات الادارية التي تقضى فقط برنة هاتف منه... كما لا ننسى بعض المواقع الاخبارية التي اصبحت تطبل لكل خطواته، و ما الموقع الاخباري _الذي يسمي نفسه حرا_ ظهر مؤخرا في الساحة الاعلامية لخير دليل على ذلك... اننا امام فكر جديد يكرس مفهموم التبعية الخالصة للشخص الذي يدفع اكثر، و ما التحليل الذي قدمه صاحب المقال لخير دليل على ذلك، و من هذا المنبر استغل هذه الفرصة لاقول انه لم يعد من المقبول ان تستمر مثل هذه الشخصيات في تمثيل الريف لدى المخزن لانهم اكثر مخزنية من الدولة نفسها
مقبول مرفوض
15
-8-
16 يناير 2014 - 16:16
يا السي بلحاج: الجهات التي تفسد تلك العلاقة التي ذكرت - ولا داعي للمزايات السياسوية العنترية - هي ما يسمى بأحزاب الحركة الوطنية وحزب العدالة والتنمية...وببببببببببباركا
مقبول مرفوض
-8
-9-
أحمد
16 يناير 2014 - 16:21
كن موضوعيا وصادقا يا أستاذي بلحاج محمد، فالدكتور بودرا يطلب باعتماد دراسة علمية حول العلاقة بين مرض السرطان المنتشر في منطقة الريف والحرب الكيماوية التي شنتها القوى الاستعمارية ضد الريفيين.
وإلا ما موقع الشعار الذي رفعه بعض رفاقنا الذي يقول:
المرحومة فاطمة أزهريو شهيدة الغازات السامة؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
-7
-10-
rifi
16 يناير 2014 - 19:38
بارك من الحسابات الضيقة ، أيها المسخرون الضعفاء .
- هل هذه المواضيع تنتقــد بودرا أو تحطمه أو ماذا ؟
- هل تعلمون جيدا أن بودرا ابن جلدتكم ؟
- هل تريدون اشخاص من المغرب النافع تسيطر على هذه المناصب داخل منطقتكم؟
- هل حان الوقت أن نهتم بالريف جميعا ؟
- هل يعلم الجميع أن الريف الكبير في حاجة ماسة إلينا ؟
مقبول مرفوض
-8
-11-
bradurif
16 يناير 2014 - 20:16
فقط من يعيش بالريف له الحق في أن يتحدث عن الريف
مقبول مرفوض
-9
-12-
boukidan Sidi boufif
16 يناير 2014 - 20:41
لقد أثارت انتباهي مجموعة من المصطلحات استعملت أثناء التعقيب على هذا المقال الذي لا يمت إلى الموضوعية و لا إلى التحليل العلمي بصلة فهو مقال لا يرقى إلى مستوى تلميذ في القسم الثاني او الثالث إبتدائي، فكيف نسمي هذا مستوى أكاديمي ، لماذا نعطي المقال (الترهات) قيمة ومستوى أكبر من قيمتة الأدبية والعلمية، فهذا البشر لا يحسن ولو تكوين جملة فكيف له أن يأتينا بهذا المقال، فأقول له: ( راجع الشخص الذي يكتب لك ) وكفاك من سرقة النصوص الأدبية "السرقات الأدبية "من أصحابها الذين أفنوا زهرة عمرهم في الدراسة ، وكفاك هجوما على المسلمين من خلال كتاباتك المسمومة، راح أتجمعذ الطوماتش كهولندا.
لا تستطيع أن تصل مرتبة الدكتور ولا حتى موظف بسيط في الإنعاش الوطني في عمالة الحسيمة ، ودع الكتابة لأصحابها المتمكـنين.
نص مليء بالمغالطات وبالأخطاء اللغوية والنحوية، عليك بالرجوع إلى ألفية ابن مالك.
مقبول مرفوض
-9
-13-
سمير النهار
16 يناير 2014 - 20:59
ماتناساه صاحب المقال هو كون ممارسة السياسة تعني تلقلئيا ممارسة النفاق و الكذب و التملق و التقرب إلى من يملكون الاوراق الرابحة

وليس وحدها الاحزاب السياسية التي فسدت بل حتى الجمعيات المدنية

لقد كثر الفساد في البر و البحر بما جنت ايدينا
مقبول مرفوض
3
-14-
Kamal ELmorabit
16 يناير 2014 - 22:25
أنصحك يا بلحاج أن تتكون وتدرس أنت ومن معك من قرطاصات، لقد سئمنا كتاباتكم الإنشائية، تتحدث عن بودرا دون حشمة ولا حيا، وأنت تساوي حتى الخمس من رصيده الدراسي والفكري وإنجازاته، لولا بودرا الذي أتى بباخرة وطائرة للحسيمة لكنت أنت وثقاطاسث لازلتم تقطعون الكيلومترات إلى طنجة والناظور،
ماذا صنعتم أنتم حتى تتحدث على مثل هؤلاء ؟ الكلام لخوا الخاوي ؟ أجبني أتحداك أن تعطيني إنجازا واحدا خرج إلى العلن لتضاهي به أمثال بودرا وغيرهم,
مقبول مرفوض
-7
-15-
مصطفى أوراغ
16 يناير 2014 - 22:34
ما بينك وما بين الكتابة غير الخير أوليدي
أفكار عشوائية لم أفهم بعد ماذا تريد أن تقول ؟ ما فهمت هو أنك تريد الهجوم على شخص بودرا لا غير، إذا اختار هو أن يعمل بالاستعانة بالملك وما شأنك أنت ؟
اعمل أنت واستعين بالشيطان أو أسس الجمهورية التي تدور في خيالكم أنت ومجموعة ثقطاسث،
دراسة علمية حرب الكيماوية هل أنجزت أنت دراسة علمية حول الموضوع ؟ أم تلجأ إلى ما كتبه الأجانب دون التحقق من مصداقيته ؟ إن حقا تريد الكتابة على أمثال بودرا الذي يعمل ليل نهار من أجل مصلحة الحسيمة، طبعا لا تعرف شيئا عن هذا لأن هولندا هي التي تعيلك أنت وأسرتك ومن يكتب لك هذه الإنشاءات الخارجة عن التغطية.
مقبول مرفوض
-7
-16-
omhend
16 يناير 2014 - 23:09
موضوع الغازات السامة كان موضوع السيد الياس العمري لكن بعد تسلقه للمراتب تغاضى عن هذا الموضوع الذي يثير كثير من الحساسية للمخزن واعطي له دور اخر بعيد عن هموم بلده وهموم الغازات السامة وهو الان يدافع عن فلسطين والقدس . اقول للسيد العمري لقد اخطات الطريق وزجوا بك بعيدا بحيث قد لا يسمع عنك بعد الان احد وستاخذك المسافات البعيدة للشرق الاوساط عن الاهتمام بهموم المنطقة واثارة الملفات الوطنية الحقيقية بعيدا عن ملف فلسطين الغامض الذي فقد وميضه . كنت اتمنى ان تبقى معنا مدافعا عن المنطقة مشاكسا بروح ريفية عالية , رغم ان بعض الناس قد ينافقونك ويتمنوا لو تغيب عنهم وتختفي للابد , رغم اختلافي معك في كثير من الامور فاني احترمك واحترم شجاعتك وطريقة تفكيرك ومنافحتك عن المنطقة. اقول لك لا تذهب بعيد ومن الافضل بالنسبة للشرق لا تتجاوز اسوار تلمسان.
مقبول مرفوض
3
-17-
ahabouj n arif
17 يناير 2014 - 00:00
هناك غازات سامة اكثر سموما وفتكا من غازات المستعمر انها غازات افواهكم التي اصبحت كالبراكين النشيطة غازات اقلامكم التي تأتي على الاخضر واليابس انصحك ان تستثمر وقتك في تحسين صورة بني جلدتك هناك في هولاندا لانها في الحضيض يا اخي .اناس تافهون يتحدثون في امور العامة واسفاه
مقبول مرفوض
-6
-18-
محمد
17 يناير 2014 - 01:02
اود ان اقدم شهادة ربما تكون لها دلالة, وهي انني سمعت الدكتور بودرا يعبر عن موقفه هذا منذ 20 سنة, وهو حينئذ لم يكن رئيسا للبلدية ولا برلمانيا, لكنه كان مناضلا ضد الفساد و المفسدين,
مقبول مرفوض
-3
-19-
مميس ن الحسيمة
17 يناير 2014 - 08:40
- أسألك سيدي بلحاج عن موقع رقم (1 ) أي الهامش؟؟؟؟
- سيتفقان مختلان عقليان عن الفقرتين الأولى والثانية التي ذكرتها، أما الثالثة وبكل موضوعية، فإذا كانت هناك دراسة علمية واكرر علمية - علمية.... وليست "دعائية سياسوية" تؤكد الانتقال الطبيعي لمجموعة من الأمراض الوراثية سببها الحرب الكيماوية ، فلك (تحية إجلال ) سيدي بلحاج.. ولا يجب الفهم أنني أستخف بما اقترفته القوى الاستعمارية (إسبانيا - فرنسا - المحزن المغربي ....) من استعمالها لهذه المواد الكميائية في حق الريفيين.
- فلنكن موضوعيين - علميين - منطقيين - وكفانا من الاتهامات الباطلة....
مقبول مرفوض
-4
-20-
المهاجر
17 يناير 2014 - 10:56
الى المعلق رقم 17 هل هؤلاء الذين يعيشون في الحضيض ليسوا بني جلدتك انت ومن قال لك اننا نعيش في الحضيض. ام تأكل الغلة وتسب الملة. لولا السبعين مليار التي نأتي بها كل سنة لأكلك القمل او البحر كفاك من التعالي.
مقبول مرفوض
4
-21-
سبسي
18 يناير 2014 - 12:33
كفاكم استهتارا بصحة المواطنين
مقبول مرفوض
2
-22-
امدوكر نمحمود
18 يناير 2014 - 15:12
وأخيرا !!!!
الأخ محمود في حلة جديدة
مقبول مرفوض
-2
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية