English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | دعوات لتخليد الذكرى الثلاثين لانتفاضة 1984 بالريف

دعوات لتخليد الذكرى الثلاثين لانتفاضة 1984 بالريف

دعوات لتخليد الذكرى الثلاثين لانتفاضة 1984 بالريف

تخليدا للذكرى الثلاثين لانتفاضة 1984 دعت فروع الريف المنضوية تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب الى استحضار هذه الذكرى وذلك بتنظيم بندوات ووقفات احتجاجية بمختلف مناطق الريف.

واعلن معطلو فروع التنسيق الاقليمي بالحسيمة في بلاغ لهم عزمهم تخليد الذكرى 30 للانتفاضة التي انطلقت شرارتها من الحركة التلاميذية  بعقد ندوة اشعاعية تحت شعار ً نضالات الجمعية الوطنية جزء لا يتجزئ من نضالات الشعب المغربي ً بالمركب البلدي للتنشيط الثقافي و الفني بإمزورن يوم الأحد 19 يناير على الساعة الثانية بعد الزوال .

بدورهم معطلو الناظور وميضار سيخلدون هذه الذكرى يوم غد الاحد 19 يناير وذلك تحت نفس الشعار.

و كانت انتفاضة 1984 قد اندلعت بمجموعة من مدن شمال المغرب نتيجة الارتفاع في اسعار المواد الاساسية راح ضحيتها عدد كبير من المواطنين نتيجة تدخل القوات العمومية في حق محتجين غاضبين على سياسة الدولة المغربية وتعرض خلالها المعتقلين للأبشع أنواع التعذيب بالمعتقلات السرية ، كما خلفت الأحداث مجموعة من مجهولي المصير وعدد كبير من القتلى و الجرحى. 

دليل الريف : متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
moha-rifi
18 يناير 2014 - 17:31
...انها الذكرى الثلاثون لانتفاضة الناظور ومدن الشمال في التاسع عشر من يناير1984،ان الريف شهد ثلة من الانتهاكات الجسيمة منذ عهد بوشتى البغدادي الى الآن،ومحطة يناير واحدة منها،يومها حصد رصاص الحقد الأعمى المئات مازال رفات بعضهم ينتظر اسما ونعشا وقبرا يواريها،وتم الزج بمئات المعتقلين في زنازن الجحيم،ولم يكتفوا بتلك الفظائع بل وامعانا في مزيد من الاذلال والاهانة لساكنة الريف،أدخلونا في غياهب النسيان بلا عمل ولا غذاء ولا دواء وبدون أحلام لمدة خمسة عقود،وبقرار رسمي من أعلى هرم السلطة في الدولة آنذاك،ولكن واجهنا كل ذلك بممانعة عنيدة،أما مناضلو الواجهة وقناصو الفرص بالريف فقد استغلوا ذلك ليتاجروا في ماضينا وحاضرنا ويستثمروا كل مآسينا وهزائمنا وممانعاتنا،ولكن هم متوهمون فانهم يقبضون فقط ثمن خذلانهم وتواطئهم،لأن الريف التي أنجبت كل هؤلاء الرجال الذين انتفضوا وقاوموا وعانوا سيظل عصيا على الاختراق من طرف أجندتهم الخبيثة وعلى قممه ستنتحر كل أحلامهم المريضة
مقبول مرفوض
10
-2-
rifi
19 يناير 2014 - 00:02
عاش الريفيون في الحسيمة والناضور وديار المهجر بألف خير وسلام والله ينصرنا على المعتدي يا رب!
مقبول مرفوض
9
-3-
19 يناير 2014 - 08:43
هناك فرق كبير بين الجماهير المغربية الكادحة والمعطلون الذين هم جزء لا يتجزء من هذه الجماهير ، لكن وللأسف الشديد يبقى هؤلاء المعطلون خونة وانتهازيين
مقبول مرفوض
1
-4-
العرب أنهم أمة وحشية وأهل نهب وسلب
19 يناير 2014 - 12:47
غرداية أو وادي ميزاب قبل أن يزحف إليها الجراد العربي والذي يسمى بالمالكية، أولئك المجرمين من بقايا بنو هلال وبنو سليم المطرودين من الشرق، حيث تم ترحيلهم عمدا لشمال إفريقيا للتخلص من شرهم بعد ان عاثوا فسادا وإجراما بالشرق ومن هناك زحف الجراد العربي من شذاذ الآفاق والمتشردين إلى بلاد البربر ليقوموا بنفس الأعمال التي إعتاد عليها العرب في المشرق وهي السلب والنهب والقتل والسبي والتفاخر بذلك مثبتين مقولة إبن خلدون حين قال عن العرب أنهم أمة وحشية وأهل نهب وسلب. هذه حقيقة الجراد العربي في تلك الحقبة ونحن لا نتجنى عليهم بل كانوا هم يتفاخرون بتلك الأعمال الوحشية والخارجة عن المألوف بحيث خلدوا القتل والسلب والنهب وكان العرب مجرد قبائل تغير الواحدة منها على الاخرى لتقتل وتسرق وتسبي مالذ وطاب لها وفوق ذلك كانوا يخلدون اعمالهم الإرجامية بالشعر ثم يقولون نحن بنينا حضارة وخير امة أخرجت للناس !!!.
مايقوم به الجراد العربي من بقايا بنو هلال في غرداية من حرق وتخريب وسلب ونهب بمعية شرطة النظام وحرق للمساجد والمنازل كله لم يشفي غليل حقدهم ولم يقتل في أنفسهم تلك الغيرة والإحستاس بالدونية تجاه الامازيغ في ميزاب، فامتدت أيادهم المجرمة لهتك عض المقابر ونبشها كما يفعل إخوانهم في سوريا وموريطانيا وأزواد وليبيا ويهدمون المساجد بل حتى قتل الحيوانات وحرقها حية لا لشيء سوى نتيجة الحسد والغيرة التي يكنونها لميزاب.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية