English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة : محمد جلول يحدث انقسام حول الوثيقة المطلبية للحراك (5.00)

  2. اسبانيا .. محاكمة مُتّهم بمقتل مهاجر مغربي بواسطة منجل (2.00)

  3. الحسيمة .. موكب عرس ريفي تقليدي يخلق الحدث على الـ"فايسبوك" (1.00)

  4. أمطار غزيرة متوقعة بالريف مصحوبة ببرد قارس (0)

  5. عائدات الجالية المغربية بالخارج ترتفع بـ 3,4 في المائة (0)

  6. اوتريخت .. إختفاء فتاة مغربية يستنفر الأمن والجيش( فيديو) (0)

  7. اعتراض قاربين للمهاجرين السريين ابحرا من الحسيمة والناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | الحركة الثقافية الأمازيغية بسلوان تخلد ذكري المقاومة المسلحة

الحركة الثقافية الأمازيغية بسلوان تخلد ذكري المقاومة المسلحة

الحركة الثقافية الأمازيغية بسلوان تخلد ذكري المقاومة المسلحة

بمناسبة  ذكرى المقاومة المسلحة التي تحل على الشعب الامازيغي عامتة و الشعب المغربي خاصتة في 6 فبراير من كل سنة , إرتأت الحركة الثقافية الأمازيغية موقع قاضي قدور يوم الاثنين 10 فبراير  تخليد هذه المحطة التاريخية الموشومة في ذاكر الإنسان الأمازيغي،والذي جاء كترسيخ والإعتراف بجميل شهداء المقاومة المسلحة الذين ضحوا بحياتهم من أجل تحرير المغرب وكذا إجلاء المستعمر الغاشم بالسلاح والنار في ملحمة وطنية من أجل الإستقلال والحرية.

وكان هذا التخليد على شكل حلقية نقاش فكرية حول السياق التاريخي لهذه المحطة وكذا إستحضار أهم البطولات المقاومة المغربية التي قادها الأمازيغ من الجبال لإرغام المستعمر على الرحيل، حيث تطرق المتدخلين للحديث عن المقاومة المسلحة بالمغرب وكذلك فضح كل المسترزقين عليها سواء في الحاضر أو الماضي.

 فعلي مستوى الريف تحدثوا عن المقاومة  بقيادة الشريف محمد أمزيان  من بداية القرن التاسع عشر ميلادي (1909_1912) ، وكذلك عن  مقاومة الأمير مولاي موحند (محمد بن عبد الكريم الخطابي )  الذي عجل بفشل المشروع  الإستعمار في العالم بعدما أعطي للشعوب المستعمرة (بفتح الميم) الأمل في التحرر من المستعمر،وذلك بتلقين العالم طريقة جديدة للمقاومة ألا وهي حرب العصابات التي بفضلها إستطاع هزيمة إسبانيا في عدة معارك أبرزها معركة أنوال،كما استطاع بفضل حنكته وذكائه ان يحرر منطقة الريف ولكن تحالف القوي الإستعمارية بقيادة المخزن وضعوا حدا لمشروعه التحرري،حيث استعانت هذه القوي الإستعمارية ( إسبانيا ،فرنسا،ألمانيا...)  بالغازات السامة التي مازل الريف يعاني من ويلاتها إلي حد الأن.

وأيضا على مستوى الأطلس المتوسط تحت قيادة موحى اوحمو ازيي الذي استطاع ان يهزم الفرنسيين في معركة لهري سنة 1914 كما الحق مجموعة من الهزائم الأخرى بالجيش الفرنسي واستمر في المقاومة الى ان توفي في معركة ازلاغن نتزمورت سنة 1921 ,أما على مستوي الجنوب الشرقي لعب عسوا ابسلام دورا هاما في توحيد قبائل ايت عطا التي قاومت المستعمر ومن ابرز المعارك التي خاضتها معركة بو غافر .وكما كان للمقاوم  زايد أوحماد دورا كذلك في مقاومة المستعمر بالجنوب الشرقي.

مراسلة

 

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية