English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.00

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | الشيخ رشيد نافع وصياح المجانين ..

الشيخ رشيد نافع وصياح المجانين ..

الشيخ رشيد نافع وصياح المجانين ..

 

في  سياق رده على مقالنا  السابق " شيوخ الفتنة يأكلون الغلة ويسبون الملة .. الدكتور رشيد نافع نموذجا"، المنشور على شكل  نسختين متتالين، دعانا الشيخ نافع -  بشكل غير مباشر - للمناظرة والحوار، أو هذا ما قد يفهم من سياق خطبته ليوم الجمعة 21 فبراير 2014، التي تميزت  - بشكل عام - بالشتم والصراخ الهستيري دون أن يقدم  فضيلته أي جواب، أو تفسير ما،  للأسئلة والملاحظات النقدية التي  تضمنها مقالنا  السالف.  علاوة على هذا تميزت  خطبته أيضا ، المذكورة هنا ، بالافتراء والتضليل الممنهج من قبل الشيخ سامحه الله. وهذا الأمر أن دل على شيء فإنما يدل على الانزعاج والقلق الذي يعاني منه الشيخ  أثناء إلقاء   خطبته الجوفاء، والاستعراضية بامتياز، الشيء الذي افقد الشيخ  صوابه أولا، ومصداقية رده ثانيا.  

 

شخصيا، لا ادري كيف يسمح  الشيخ لنفسه باستعمال كلمات نابية في حقنا  من قبيل وصفنا ب " الحيوان " و " البهائم" ؟ وهو الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام  حول أخلاق الشيخ ومستواه الثقافي، الذي لم يستحي  من الله  ورسوله، ولا  من الناس الذين يستمعون إليه، سواء  المصلين خلفه أو الذين سيشاهدون خطبته عبر الفيديو/ اليوتوب، ترى هل هذه هي أخلاق الإنسان السوي ؟  على أية حال هذا هو رائينا الشخصي في الشيخ، ومن يقول  العكس عليه أن يقدم لنا تفسيرا  واضحا ومقنعا  لأسلوبه الصبياني  هذا.  فعلى المرء  أن يعرف  جيدا  أن هذا الأسلوب المتخلف جدا  مرفوض دينيا وأخلاقيا وقانونيا، فحتى العلمانيين والحداثيين الذين لا دين  لهم، ولا علم لهم حسب  فضيلة الشيخ رشيد نافع ، لا يتفوهون بمثل هذه العبارات الساقطة  والكلمات السخيفة أمام جمهورهم وأنصارهم، احتراما لهم على الأقل. 

 

 كنا نتمنى  أن يرد الشيخ بشكل علمي  وموضوعي حتى يستقيم الفهم والنقاش الحضاري، لكنه – للأسف – اختار طريق الشتم والتضليل كعادته، وبالتالي فإنه فضل تشجيع وأثارت عواطف الناس  لحماية نفسه من الانتقادات والملاحظات التي توجه إليه من طرفنا (أو من طرف غيرنا)،  وهو  يعلم جيدا أننا لا نطعن في الإسلام إطلاقا،  بقدر ما ننتقد منهجيته ومواقفه السياسية التي لا علاقة لها بالإسلام، فهل بهذا الأسلوب الرديء يريد  الشيخ  مناظرة خصومه؟  ومن الضروري أن يعلم الشيخ أن صراخه وصياحه الهستيري ، ومن ثم هروبه من مواجهة الحقائق الموضوعية كما هي، لا يفيد الموضوع في شيء، بحيث أن  الشتم والصراخ لا يلغي مشروعية الأسئلة والملاحظات المطروحة عليه مهما حاول الهروب  والتغاضي عن جوهر  الانتقادات الموجهة إليه. 

 

نضيف إلى ما سبق ذكره وتوضيحه بخصوص أسلوب الشيخ( رشيد نافع)  في تعامله  مع انتقاداتنا له، أو تعامله مع غيرنا  بشكل عام ، أن أسلوبه هذا  يفيدنا في أمرين أساسيين: أولهما هو أنه يؤكد لنا ما قلناه في المقال السابق  حول تجدر ثقافة العنف( اللفظي والجسدي) في تفكير  وسلوك شيوخ الإسلام السياسي. وثانيهما هو أنه  يعطينا فكرة أولية عامة  حول نوعية الثقافة التي يحملها  الشيخ ويتباهي بها أمام أنصاره ومريديه بين الفينة والآخر، الذي يبدو أنه  تأثر بشكل عميق جدا بالمنهج السلفي الوهابي المتشدد،  كيف لا يكون كذلك وهو من الدارسين في المملكة العربية السعودية التي هي مهد  السلفية الوهابية ؟  وإذا كان الشيخ يزعجه كلامنا هذا فعليه أن يفسر لنا لماذا تم توقيفه  سنة 2009 من طرف المجلس العلمي المحلي بالرباط  من مواصلة عمله كإمام في احد مساجد المدينة؟

 

 إن هذا الأسلوب - العقيم - الذي ينهجه الشيخ نافع، أو هذا النوع من الرد أن صح التعبير، هو موجه – أساسا – إلى أنصاره ومريديه أكثر مما هو موجه لنا، أو لغيرنا من المخالفين له في الرأي والانتماء الفكري والسياسي والمذهبي، وهو أسلوب متخلف جدا،  شكلا ومضمونا، حيث يسعى من خلاله إلى تأكيد الذات أكثر مما يسعى إلى محاورة خصومه في القضايا الخلافية  القائمة بينه وبين خصومه المفترضين. وبالتالي فالرجل يحاول أن يجعل من نفسه ذلك البطل الذي لا يقهر، وهذا النوع من التفكير ليس غريبا عن الثقافة العربية الإسلامية التي تؤمن بثقافة البطل والزعيم . ومن الأمور الغريبة ، والمضحكة في نفس الوقت، هو تكرار الشيخ رغبته بمناظرة  خصومه، خاصة العلمانيين والشيعة، دون أن يقوم بأية  خطوة عملية من أجل ذلك،  فهل من يريد  المناظرة يصرخ بذلك أمام الناس أم أنه يعمل على دعوة  من يريد مناظرته بشكل  مباشر ورسمي؟  لا نعتقد أن الشيخ يجهل شروط المناظرة باعتباره أستاذ جامعي، لكن الأمر موجه  - أساسا - إلى أنصاره  ومريديه، وذلك من أجل تأكيد الذات  أمام جمهوره، كما اشرنا  أعلاه.

 

وبدون أن ندخل في مناقشة التفاصيل والمعطيات التضليلية التي تناولها الشيخ في خطبته المذكورة أعلاه، ومن أجل وضع النقط على الحروف، نؤكد للشيخ  ولكل من يهمه الأمر، استعدادنا المبدئي لمناظرته ومحاورته إذا ما  استجاب للشرطين التاليين: الأول هو تقديم اعتذار علني عن ما صدر منه من الشتم والسب. والثاني هو  أن تستوفي المناظرة جميع الشروط المعروفة  والمتداولة من أجل انعقاد المناظرة، طبعا هذا إذا كان يقصدنا بكلامه المنشور ضمن  خطبته السالفة الذكر؛ أي خطبة  ليوم الجمعة 21 فبراير 2014، وهذا ما نعتقده ، والله اعلم.

 

 قلنا،  أننا مستعدون – مبدئيا - لمناظرة الشيخ،  لكن فقط  نزولا عند رغبته ليس إلا، أما نحن فلا نرى هناك أية ضرورة  علمية وفكرية لمثل هكذا مناظرة ، خاصة أن الطرف  الآخر ( رشيد نافع)  لا يرتقى بأسلوبه وخطابه الذي يعكس ثقافته وسلوكه اللاخلاقي في مواجهة خصومه. وبالتالي فالمناظرة ليست رغبتنا على الإطلاق،  لسبب بسيط جدا، وهو أننا كنا، ومازلنا نعتقد بأن الرجل كان يمكن له أن يكتفي بتقديم إجاباته عبر الكتابة فقط ، لكن ( ربما) شعوره بالتفوق والعظمة، وهي حالة مرضية  كما هي معروفة في علم النفس، أو (ربما)  انزعاجه وغضبه جعله يرد  بالشكل الذي تم، كما يتضح ذلك  جليا من خلال الصوت والصورة  المرصودة في الرابط المنشور أسفله.  صراحة، نتأسف كثيرا، لهذا الأسلوب الرديء والمنحط جدا، ليس فقط لكون أن الرجل (نافع) إمام مسجد، وإنما  لكونه   " مثقف "  وحاصل على  شهادة الدكتورة كما يقول ، لكننا نستغرب  غاية الاستغراب لمستوى الخطاب الذي يقدمه الشيخ ،  ومن ثم طريقة " رده " على  مخالفيه وخصومه السياسيين والدينين، وهو الأمر الذي يجعلنا نطرح السؤال التالي: هل يريد الشيخ مناظرة خصومه بالسب والشتم و تلفيق  التهم أم بالعقل والحجة؟  بل أن السؤال الأهم هو : هل يستطيع (الشيخ) أن يقدم  خطبة واحدة دون الصياح والشتم ؟  

 

 وفي الأخير نقول لجميع المهتمين بالموضوع ، وخاصة رواد وزوار مسجد السنة، أن خلافنا مع الشيخ نافع هو خلاف سياسي وإيديولوجي، وليس خلافا فقهيا كما يعتقد البعض ؛ أي أنني لا نختلف  مع الشيخ  في أمور الفقه ( الأحكام الشرعية) إطلاقا، بالرغم من بعض التحفظات التي نسجلها  على  مواقفه الفقهية والتاريخية( = التاريخ الإسلامي) . ومن ثم ينبغي على الجميع أن يستوعب أن الخلاف لا يدور حول المسائل العقائدية أو المذهبية، وبالتالي  لا نسمح لأحد ما بالمزايدة علينا في هذا الموضوع. ومن هنا نؤكد أن خلافنا مع الشيخ نافع هو خلاف فكري وسياسي أولا وأخيرا ؛ أي أننا نختلف معه في كيفية نظره للقضايا الاجتماعية والسياسية بالمغرب ، وكذلك حول منهجيته في معالجة هذه القضايا، التي هي قضايا سياسية بامتياز، وليست قضايا فقهية كما يظن البعض، فعندما يقول  الشيخ نافع مثلا أن سبب الفساد الذي يعاني منه المغرب ( أخلاقيا وإداريا وماليا، وسياسيا ..)  هو بسبب العلمانيين، فهو مطالب بتقديم حججه وأدلته التي تثبت صحة كلامه،  وعندما يقول الشيخ كلامه هذا فهو مطالب أيضا بتوضيح متى حكم   العلمانيون بالمغرب ؟  بل وهل يسمح أصلا بتأسيس الأحزاب العلمانية في المغرب؟

 

 أما مسالة  وجود بعض الأشخاص المحسوبين على التيار  الديمقراطي الحداثي في الحكومات  المغربية السابقة، وكذلك الحكومة الراهنة،  فلا يعني بالضرورة أن  اليساريين والعلمانيين  هم من يحكمون  المغرب، فمن يعتقد بهذا الاعتقاد فهو ساذج للغاية، ولا يفهم شيء في السياسة المغربية ، فهؤلاء وغيرهم؛ أي اليساريون والعلمانيون،   يعتبرون مجرد موظفون ساميون  لدى  الملك( المؤسسة الملكية) كما هو الأمر الآن مع بنكيران،  وبالتالي فإذا أراد الشيخ أن ينتقد الفساد المنتشر في بلادنا، فعليه أن يفعل ذلك أولا من  خارج المسجد لكوننا نعيش في دولة علمانية تفصل بشكل واضح جدا بين العمل السياسي والعمل الديني، فالمسلمون، وبالذات الأئمة، واجب عليهم شرعا احترام قوانين وأعراف البلدان التي يقومون بها، وثانيا عليه؛ أي الشيخ نافع،  أن يمتلك الجرأة أكثر، وان يسمى الأشياء بمسمياتها،  ويقول صراحة أين يكمن الفساد ومن  يحميه بمختلف الطرق والوسائل ؟   ومن المهم جدا أن يعرف المرء لماذا  نختلف  مع الشيخ نافع ونرد عليه، ولا نختلف مثلا مع أمام مسجد الإسلام، أو المحسنين، أو النور، أو الموحدين أو الفتح ..الخ ؟ ترى أين يكمن الخلل؟ 

 

محمود بلحاج: لاهاي/ هولندا

للتواصل: s.tifawin@hotmail.com 

ملحوظة: إليكم الرابط الخاص بخطبة الشيخ نافع ليوم الجمعة 21 فبراير 2014:

http://www.youtube.com/watch?v=OUnHaZgAkZc

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 )

-1-
فكر السرطان الوهابي الصهيوني
5 مارس 2014 - 22:08
لا يتورع كهنة الاسلام عن وصف اسباب تخلف الامة وطرح الدواء لهذا التخلف، فحسب المفتي صالح بن فوزان الفوزن فأن تخلف الامة يرجع الى انهم 'قصروا من ناحية تبليغ الدين الى العالم وقصروا في إعداد القوة' ، حتى الان لازالت المؤسسات الدينية ' العلمية' كالازهر تعلم طلابها مستحاثات نصية ممتلئة بالاغلاط العلمية. تتكلم كتب الازهر عن العلاج ببول الابل وعن ان اقصى مدة للحمل هي اربع سنوات(المذهب الحنبلي) والرعد ليس إلا ملك يسوق بأجنحته السحاب، والنوم هو استرخاء اعصاب الدماغ بسبب رطوبات الابخرة الصاعدة من المعدة (المذهب الشافعي) وفي كتب الروض المربع، يجوز للرجل ان يضرب زوجته ضربا غير مبرح الذي هو عشرة اسواط.
مقبول مرفوض
-1
-2-
كهنة الإسلام واللعب بعقول الناس
6 مارس 2014 - 09:08
أكدت الشرطة الألمانية أنها تلقت بلاغا من عائلة فتاة تدعى سونيا من أب جزائري وأم ألمانية وتبلغ 16 عاما أن ابنتهم اختفت ولم تعد للمنزل وأنهم يشكون أنها اختطفت، وبعد التحقيقات التي أجرتها الشرطة في مدينة كوستانز في محافظة بادن فورتيم بيرغ جنو ب ألمانيا والتعقب الأمني تم القبض على الفتاة و بحوزتها أوراق مزورة لمغادرة البلاد وبعد التحقيق معها تبين أنها في طريقها الى سوريا للحاق بفتيات أخريات سبقتها الى هناك.
وقالت سونيا أن حلمها الكبير كان الإلتحاق بمن وصفهم "المجاهدين في سوريا" وذلك أسوة بأمهات المؤمنين عليهن السلام وبزوجات الصحابة اللواتي رافقن أزواجهن أيام الحروب والمعارك، وأن الزواج بمحارب إسلامي (تكفيري) يعد غاية الشرف وأنها ستكون سعيدة جدا لو استشهد زوجها فهي ستصبح أرملة شهيد (!) وهو ما يعد غاية المنى لأي مسلمة صادقة.
وأقرت سونيا أنها وزميلاتها جرى تنظيمهن عن طريق الإنترنت بواسطة مدونة خاصة بـ"الجهاد" وأنهن لم يتواصلن مطلقا مع أي من المشرفين بشكل مباشر وعن سؤالها عن علمها عن حالات تبادل الزوجات و"جهاد النكاح" ما بين المحاربين اعتبرت سونيا إن هذا محض افتراء وأن هذه الأمور هي غير صحيحة وقالت إنها وجميع زميلاتها أصبح لديهن معرفة واسعة بأمور دينهن وأنهن تلقين دروسا عديدة تهيئة للذهاب وهم يعرفن ما هو حلال وما هو حرام، حسب زعمها.
مقبول مرفوض
-1
-3-
6 مارس 2014 - 10:21
"دعانا الشيخ نافع - بشكل غير مباشر - للمناظرة والحوار، أو هذا ما قد يفهم من سياق خطبته ليوم الجمعة 21 فبراير 2014، التي تميزت - بشكل عام - بالشتم والصراخ الهستيري دون أن يقدم فضيلته أي جواب، أو تفسير ما، للأسئلة والملاحظات النقدية التي تضمنها مقالنا السالف"
comme si tu lui accorde la permission d'utiliser et de se servir des mosquées pour prononcer des discours politiques.la mosquée est un lieu pour prier son dieu et non pas pour repondre à ses adversaires politiques
مقبول مرفوض
1
-4-
samir2
6 مارس 2014 - 15:28
ليس باللعن والتجريح يتقرب العبد الى ربه..لكن هناك شيوخ ظهروا مع ثورة المعلوميات يجيدون عبارات السباب والشتائم معتقدين أن ذلك سوف يقربهم من الله زلفى..وإذا كان كاتب المقال يقتات اليوم على أجود الاعلاف الهولندية التي يقدمها له اليمين الهولندي مقابل التشكيك في صحة الاسلام فليس من حق الشيخ نافع أن يشبه المذكور بالبهيمة والحيوان..هذا تطاول على خلق الله واستهزاء ببني ادم الذي كرمه الله تعالى وفضله على كثير من الخلائق..صحيح أن كاتب المقال هو حيوان..لكن حيوان ناطق..المؤسف أن بعض اللحى قد باتت تسيئ الى الاسلام اكثر من اي وقت مضى وتتخذ منه محطة للعن والعنف والانغلاق وهذا مرده الى الفهم الخاطئ للدين وتفسيير الايات والاحاديث بالمقلوب..إن الله تعالى ليس في حاجة الى شيخ او ملتحي كي يدافع عن الحق بالسكين والساطور والرصاص الطائش..الله تعالى قادر على أن يزلزل الارض تحت أقدام الكفار متى شاء وحينما اراد لذلك لا يعجزه ذلك حتى يستعين بالشيخ نافع الذي يحرض على الكراهية والبغضاء..الشيخ نافع وغيره كثر يعتقدون ان الايمان يتمثل في طلاء اللحى وتقليم الشارب ووضع المساحيق السوداء حول الجفون ..إن الله تعالى لايعبد عن عداوة ولا عن مظاهر تتمثل في اللباس الافغانية والكاشميرية..الله تعالى منزه عن الازياء والشعور والبخور..الايمان أكبر بكثير من أن يختزل في خطبة تلقى من على منبر ذات جمعة..الايمان يقين وحب لله تعالى..الايمان فعل خير وإحسان وجدال للغير بالتي هي أحسن..الايمان حب للجميع ورغبة جامحة في أن يدخل أكبر عدد من البشر الى جنة الفردوس..الايمان هو ان ينفق المؤمن مما يحب ويزهد في الحياة الدنيا ..الايمان كلمة طيبة مثل الشجرة الطيبة..الايمان هو أن يؤثر المؤمن على نفسه ولو كان به خصاصة..للاسف أن بعض الشيوخ سامحهم الله يعتقدون اليوم أن دخول الجنة يتحقق بواسطة إقصاء الاخر ولعن الزاني وسب شارب الخمر والهجوم العنيف على كل من يحمل تصور مخالف..يكفي أنني كنت سباقا الى قصف مول الوذنين بالعبارات الحارقة ونصبت له قناصة من فوق جمجمته الضخمة أمطرته سخرية لادغة....بقي أن نعرف متى نقلع عن ادمان الخلافات والفوضى كي ندخل معترك العلم والتحضر..فالشعوب تخطط للاحتلال القمر وترفل في شتى أنواع العلوم والاختراع بينما نحن نتشابك بالايدي دفاعا عن المرشد ورئيس الجماعة وزعيم المذهب والطائفة..من نحن يا سلام!!!!
مقبول مرفوض
3
-5-
أمــــة ملعونة وبلا تاريخ
9 مارس 2014 - 17:24
هذه هي رسالتهم الخالدة: يقود برابرة الصحراء، وتتار العصر، ومغول التاريخ، أعداء الحياة، اليوم، وكما في سالف الزمان منذ 1436، عاماً، "تبع" الرسالة الحاقدة، حرباً بربرية همجية بدوية متوحشة إرهابية دموية تدميرية ضد شعوب العالم، وحضارات ومجتمعات الجوار، ويقومون بتدمير كل ما يقع أمامهم من بنى تحتية ومنشآت ومدارس ومستشفيات وجامعات وقتل الحياة والعيش المشترك ونشر الحقد والكراهية والتطرف والغلو والقيم الصحراوية المنحطة والرثة والشذوذ الأخلاقي واغتصاب الصغيرات، و تماماً، كما فعل سلفهم الصالح من "افاتحين" (الله يفتح قبورهم وأبواب جهنم في وجوههم)، ومن قاطعي رؤوس وسباة وغزاة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين... ثم يقوم بعض الأذكياء بتأسيس حزب يبرر ويمجد أفعال هؤلاء البرابرة الزناة ويتغنى برسالتهم القذرة الشنعاء..
مقبول مرفوض
-6
-6-
امحمد ابن امزورن
23 مارس 2014 - 14:29
رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمدا نبيا يكفي هذا الرد عليكم
الله يهدينا سواء السبيل
مقبول مرفوض
0
-7-
سلام
27 أكتوبر 2015 - 22:52
ان دعاكم للمناظرة فلماذا لم تقبلو؟ و هي في الغالب تقبل فرضيتين. اولها ضعف تكوينكم الاكاديمي و عدم المامكم بفنون و علوم الدين و تانيها هو قلة المروءة التي اصبحت سمة بارزة في عصر أشباه الرجال و بالتالي عدم القدرة على الظهور و جها لوجه مع شيخ علم كان يزاحم بالركب خيرة العلماء بالمدينة المنورة . و عوض تتبع اهل العلم عليك بتوجيه جهدك لرصد الخلل في توزيع الثروات و نقل صورة أوضح للمعاناة التي يعيشها الفقراء و المضلومين و الشباب الذي يرتع بدون عمل , اذ اضحت نسبة البطالة تقض مضاجعم و هم في ربيع اعمارهم. فكفى من اعلام الزيف الذي يروج لفكرة "قولوا العام زين"
مقبول مرفوض
0
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية