English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.00

  1. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  2. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  3. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  4. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  5. مدريد متخوفة من تغيير ديموغرافي لصالح "القومية الريفية" في مليلية (0)

  6. قافلة التعبئة لأربعينية محسن فكري تحط رحالها بتماسينت (0)

  7. الحسيمة.. معاناة المشردين تزداد خلال فصل الشتاء (فيديو) (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | ظهور أشرطة لمومسات بتارجيست تورط مسؤولين أمنيين

ظهور أشرطة لمومسات بتارجيست تورط مسؤولين أمنيين

ظهور أشرطة لمومسات بتارجيست تورط مسؤولين أمنيين

افادت جريدة “المساء”، في عدد ليوم الخميس 13 مارس انها حصلت على أشرطة صوتية وأخرى مصورة تحتوي على اعترافات خطيرة لمومسات بمدينة تارجيست تورط أمنيين في فضائح رشوة ودعارة وابتزاز من أجل “الحصول على عمولات مالية ”.

واكدت ذات الجريدة ان الأشرطة تحمل شهادة لإحدى المومسات التي سبق لها أن سجنت بتهمة “الفساد”، وهي تعترف باشتغالها في الدعارة وبدفع مبالغ مالية أسبوعية ويومية لبعض رجال الأمن مقابل التغاضي عن ممارساتها.

واضافت ان الشهادة ذاتها اشارت أن بعض رجال الأمن الكبار بالمدينة "يعتبرون من بين زبنائها الذي يأتون ليلا لمقارعة الخمر وممارسة الدعارة مجانا وقضاء ليال حمراء بل والأكثر من ذلك" أنهم عندما يثملون يكسرون كل شيء ويرهبون باقي الزبناء والفتيات".

الشهادة شددت على أن "أغلبية المسؤولين الأمنيين بالمدينة يعرفون أوكار الدعارة، ويعرفون كل المومسات لكن لا يفعلون شيئا، لأنهم يحصلون على بعض المتع وعلى العمولات المالية مع التهديد بالحبس لكل من خالفت أوامرهم".

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 )

-1-
الشايف تركيست
14 مارس 2014 - 05:26
وما خفي كان اعظم لقد نادت الساكنة منذ اصبحت مدينة تركيست تحت رحمة الامن الوطني والمواطن هناك يعاني من الحكرة والتهديد بكل اشكاله من طرف مسؤولين مراهقين في سلك الامن والكل في صنهاجة يعرف من هم *لكن لا حياة لمن تنادي *بعد الشكايات المتكررة من الفساد المشتري هناك ودور الدعارة في وسط النهار مفتوحة ابوابها لكل من هب ودب قبالة سد الجمعة *والناس البسطاء الساكنون هناك مع اسرهم يعانون الامرين من هذه الظاهرة الحطيرة التي تفشت في صنهاجة مدينة الاصل والفصل والمقاومة في الريف *اصبحت اليوم مرتعا لكل انواع الفساد والبغاء والرشوة *ولا احد يقول اللهم لهذا لمنكر*لان سيف السلطة على رقابهم خوفا من توجيه لهم تهم بالمتاجرة في القنب الهندي لهذا بقي الجميع صامتا حتى افضح الامرمن طرف هذه ااضحية ه
مقبول مرفوض
3
-2-
الشايف رمز المقاومة الريفية
14 مارس 2014 - 14:25
الفساد والزبونية ***امران لا يختلفان في تركيست بصفتي مواطن انتمي الى هذه القبيلة الصنهاجية واعتز بانتمائي لها فهي منسية*twatoute* **رغم ما يحمله الموقع والموضع الجغرافي المميز من غابة وجبال ومياه ومواقع سياحية *تيدغين نموذجا*وسد الجمعة المتنفس وشريان المنطقة والتاريخ المشرق الذي رسموه اجدادنا ابان الاحتلال الاسباني ل*corona*تاج الريف *او ثركيست *الرجولة *كل هذه العوامل الموضوعية والذاتية ساهمت باعتبار صنهاجة من القبائل التي كانت لها مكانة خاصة لدى زعيمنا *محند الخطابي *ما بين 1919-1925**لكن بعد استقلال المغرب 1956اصبحت المنطقة في خبر *كان*بحيث تكالب عليها الجميع وشوهت صورة المدينة واصبحت اليوم عشا ومرتعا لكل انواع الفساد والمفسدين تنعت بنعوت *قرية البغاء والفساد والدعارة والمخدرات بعدما دونت اسمها بحروف من ذهب ايام العزة ,الا انه ترامى عليها اليوم قوم غرباء عنها جاءوا بالبذلة الرسمية وصفاراة الانذار والهراواة المختلفة مدججين بالسلاح وبالوعد والوعيد وقانون الغاب ليحمونها ,اذا بهم يضعونها في ميزان *اخرس واحذر او خذي العواقب* فشجعوا على تمزيق قيم الصنهاجين وعاداتهم وراحوا يشجعون على الرذيلة والانحلال الشامل وجلب كل المومسات من انحاء المغرب وانتشرت تجارة الرقيق الابيض على ضفة *سد الجمعة *الذي كان متنفسا للساكنة واصبح اليوم مرتعا لكل انواع الجريمة والفساد والمخدرات فاخذ المكان اسم *kallitou*كناية عن مكان مشهور بالفساد في *سوق الاربعاء الغرب وهو معروف وطنيا *وامام هذه الظاهرة الخطيرة لجات السلطات المعنية بالامر بتهديد ساكنتها *وكل من فاه او تفوه في الامر* لان هناك خطوط حمراء لا يجب تجاوزها *لان القادمات مواطنات مغربيات لهن حرية التنقل والسفر والسكن والعمل حيث يردن والقانون يحميهن وهذا التحليل للقانون الوضعي بدل الالاهي اغرق الساكنة والمنطقة عموما في ظلام دامس وفي حيرة من امرهم وفي قلق دائم عن مصير ومستقبل ابنائهم وهم يجاورون منازل مكتظة بالعاهرات والمومسات وكل انواع البغاء والمخدرات بالتشجيع المباشر لاناس كنا ننتظر منهم الحماية فاصبحنا نستنجد بمن يحمينا منهم
مقبول مرفوض
5
-3-
محسن
14 مارس 2014 - 14:33
هي جزء من الحقيقة المرة التي يعرفها الجميع ، فتيات هن عرضة للإهانة و الابتزاز و عدم الاحترام و الكل يحتقرهن و في المقابل يلتجأ إليهن معظم الرجال من أجل إشباع الرغبات بل الأكثر يتذوقن المذلة من رجال الأمن هن دائما تحت تهديد بالسجن إن خالفن ما يردون ، حقا هي مآساة
أين هم دعاة حقوق الانسان ؟ أين هي القوانين التي تحمي كرامة الانسان و بالخصوص النساء ؟ أين هي القيم و الاخلاق التي تؤطر العلاقات في المجتمع و تحترم كل ما يفرزه من مظاهر و وقائع ؟ أليس أولائك الفتيات ينتمين الى مجتمعنا و هن ضحايا الثقافة الذكورية و سلطة الرجل؟ ألا تعتقدون أن المومسة هي جزء من مجتمعنا يجب إحترامها ؟ كفى من النفاق يا معشر الرجال
مقبول مرفوض
5
-4-
منار
14 مارس 2014 - 15:21
الكل يعرف أن أوكار الدعارة في جميع انحاء المغرب تشرف عليها المصالخ الأمنية لأنها تعتبر المزود الرئيسي لكل المعلومات التي يمكن ان تفيد هذه المصالخ للوصول الى مرتكبي الجرائم المختلفة. أن نجاعة هذه المصالخ في فك ألغاز الجرائم و في وقت قياسي يرجع بالأساس الى توفرها على مصادر معلومات من كل الجهات: حراس السيارات- بائعي السجائر بالتقسيط- المومسات- أصحاب الحسنات..... في نفس الوقت يتم استغلال هؤلاء الأشخاص في أغراض دنيئة نظرا لوضعيتهم المتردية.
مقبول مرفوض
3
-5-
ayoub ait said
15 مارس 2014 - 13:43
الامن الوطني في خدمة الوطن
مقبول مرفوض
1
-6-
3lama
17 مارس 2014 - 17:10
Lpolis hadchi mamno walo
Machi hada howa alwa9i3 honak sira3at m3a
مقبول مرفوض
0
-7-
3lama
17 مارس 2014 - 20:35
شوهتو هد لمدينة لقد تبين بالملموس عن وجود صراعات اثنية
هدفها
تصفية حسابات سابقة بين المسمى ا ح ط و م حيت استغل هؤلاء
ما يسمى مومسات بل هم ضحايا المجتمع كحلقة في الصراع
اما في يخص بعض ما نشرى في المقال عن تشويه سمعة بعض
المسؤلين الامنين الكبار فهدا كدب وبهتان ونكران للجميل .وعاشت
ترجيست
مقبول مرفوض
1
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية