English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  2. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  3. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  4. مدريد متخوفة من تغيير ديموغرافي لصالح "القومية الريفية" في مليلية (0)

  5. الحسيمة.. معاناة المشردين تزداد خلال فصل الشتاء (فيديو) (0)

  6. عمال معمل الحليب المطرودين يمددون اعتصامهم امام عمالة الحسيمة (0)

  7. الحسيمة..هيئات ترسم صورة قاتمة للوضع الصحي ببني حذيفة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | مشاريع ملكية بالحسيمة يطولها الإهمال

مشاريع ملكية بالحسيمة يطولها الإهمال

الصور من شاطئ تلا يوسف بالحسيمة الصور من شاطئ تلا يوسف بالحسيمة

 رغم الأهمية التي يكتسيها كورنيش " صباديا " في حياة وثقافة سكان وأهل مدينة الحسيمة، فإن إهمالا كبيرا وملفتا للانتباه يطوله. ويعرف الكورنيش حركة دؤوبة طيلة فصل الصيف وشهر رمضان، مايطرح بإلحاح موضوع غياب المرافق العمومية والصحية بهذا الفضاء.

ويضطر مرتادو الكورنيش إلى قضاء حاجاتهم في بعض الأماكن والوديان المحاذية له، التي تحولت إلى مراحيض عمومية تفوح منها روائح كريهة. واستنكر العديد من المواطنين، غياب مرافق صحية بالكورنيش، بعدما عجزت تلك التي كانت بنيت من خشب على شواطئ المنطقة، عن مقاومة قوة الأمواج والمياه التي جرفتها عن آخرها وأصبحت في خبر كان،  ولم تصمد أمام قوة الأمواج العاتية، التي عرت هشاشة تهيئة المنطقة، منها درج كان يشكل معبرا نحو الشاطئ. ويقف المهتمون بالشأن المحلي بالحسيمة على هول ماتعرض له الكورنيش من انهيارات طالت بعض جوانبه، وجرف مياه الشاطئ المراحيض الخشبية التي كانت تؤثثه، وكانت جاءت في إطار مشروع تأهيل المنطقة، الذي لم يستكمل حلقاته المفرغة حتى بدأت أوراشه تنهار واحدة تلو الأخرى. ونبه المهتمون أنفسهم إلى اقتراب موت أشجار النخيل التي تم غرسها في إطار تهييء الكورنيش، ويبست بعض أوراقها وسعفها.

ويثير تدفق المياه  من الجبال المحاذية للكورنيش ووادي " إبولاي " المحملة بروائح كريهة، وتتسرب إلى مياه الشاطئ، غضب المواطنين الذين يفضلون الكورنيش لممارسة الجري والمشي. ولم يخف البعض منهم، تخوفهم من هذا الوضع، لأنهم ليسوا في مأمن من عدة أمراض، خاصة الأطفال الذين يفضلون السباحة بهذه المنطقة. ويتوجس العديد من المواطنين من تكرار سيناريو الانهيارات والتصدعات التي كان عرفها الكورنيش منذ أزيد من خمس سنوات، بعدما انهارت أجزاء من الحواشي وانزاح الحائط الوقائي وتصدعت قنطرة شاطئ إزضي كما برزت أخاديد عميقة. ويطالب السكان بتقوية البنيات التحتية الأساسية بالكورنيش وإعادة هيكلة وبناء المرافق الصحية به، ومد الجسور بينه وبين الشاطئ، بعيدا عن الحلول الترقيعية أوالمؤقتة المستنجد بهام عن حدوث كل كارثة طبيعية. ولم يصمد كورنيش شاطئ " تلا يوسف " بدوره، أمام قوة أمواج البحر، إذ سجلت بهذا المشروع خسائر فادحة ذهبت بأجزاء مهمة منه، وعرت هشاشة تهيئته. وكشفت الأمواج العاتية والرياح العاصفية التي شهدتها الحسيمة أخيرا، ضعف الدراسات والاختلالات التقنية التي طالت أشغال تهيئة الكورنيش، وبعض المشاريع التي يرعاها الملك وكان أقرها بنفسه.

وتشير المعاينة البسيطة لهذا المشروع الذي كلف الدولة عشرات الملايين من المال العام، إلى وجود أسباب حقيقية وعميقة، وراء انهيار وانزياح أجزاء من الحائط الوقائي وتصدعه، إذ برزت أخاديد عميقة وانجرفت أجزاء من الكورنيش. ويتساءل المواطنون عن القلق حول سبب هذا الاستهتار الذي رافق عملية إنجاز هذا المشروع، إذ اتضح بالملموس، حسبهم أن الأشغال اعترتها اختلالات، رغم المتابعة والمراقبة من طرف السلطات ومصالح أخرى.

وقال هؤلاء إنه رغم تحول الحسيمة خلال السنوات الأخيرة إلى ورش كبير، بعد فتح هذه المشاريع، لكن ذلك لم يراع معاييرالجودة في إتمام الأشغال، وكان الهاجس هو تنفيذ المشاريع بأي طريقة كانت، وجاءت الأمواج لتكشف حقيقة الأمور، وتفضح هشاشة البنيات التحتية لمشاريع صرفت عليها أموال طائلة. وعمدت الجهات المسؤولة إلى عملية " ترقيع" بوضع الأحجار بشاطئ تلايوسف والإجهاز على رماله ودكها لتدعيم الحائط الوقائي وللتقليص من الهوة التي خلفتها الانهيارات ورأبها. واستغرب المهتمون بالشأن المحلي بالحسيمة، عجز المشروع سالف الذكر عن مقاومة الأمواج والرياح والتساقطات المطرية التي زالت من الخريطة، مشروعا كانت المنطقة تعول عليه كثيرا لاستقطاب المواطنين الذين يفضلون هذا الشاطئ لجماله ورماله السوداء، وتجري حاليا إصلاحه بتكاليف تناهز تقريبا تكلفة الإنجاز.

واعتبر المهتمون أنه من الخطأ أن يتشبث المسؤولون برواية مغالطة حول اتهامهم الطبيعة، باعتبارها المسؤولة عما وقع للكورنيش، مؤكدين أن التغيير يبدأ بالاعتراف الشجاع بسوء التسيير وانتهاج اختيار آخر ومغاير للسياسات المتبعة التي أبانت عن فشلها الذريع.

جمال الفكيكي ( الحسيمة )

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
15 مارس 2014 - 18:32
l'entretien pas de probleme et la commune doit reparer c'est pas dramatique normal
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية