English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.86

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  3. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  4. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  5. مسيرات وإطفاء الأضواء في برنامج إحتجاجي لـ"لجنة حراك تارجيست" (0)

  6. نقابة تدق ناقوس الخطر بعد الاعتداء على مؤسسات تعليمية بكتامة (0)

  7. ندوة وطنية في الرباط تناقش قضية محسن فكري (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | ليس للأمير الخطابي وجه آخر غير وجه الكفاح من أجل التحرر!

ليس للأمير الخطابي وجه آخر غير وجه الكفاح من أجل التحرر!

ليس للأمير الخطابي وجه آخر غير وجه الكفاح من أجل التحرر!

نشرت يومية "المساء" في عددها الـ 2327 الصادرة بتاريخ الخميس 20-03-2014 تقريرا "خاصا" عنونته بـ " "الوجه الأخر" للأمير عبد الكريم " ذيٌل بأسماء كل من س. الريسوني- م. المودن ي. منصف - ع. الزعلي مدعين اعتمادهم على وئائق علمية وموضوعية في تعاطيهم مع الموضوع حسب وصفهم.

ذات الجريدة حاولت تخوين الأمير الخطابي بوصفه عميلا لإسبانيا تارة ولألمانيا تارة أخرى دون أدنى محاولة لقراءة تاريخ الأمير ببراءة ودون السقوط في الخلفيات الإديولوجية وفي غياب لمنهج علمي واضح للتحليل، فعلم التاريخ لا يمكن فصله عن المنهج التاريخي. و ذلك باعتبار أن البحث أو التقصي العلمي هو وسيلة موضوعية هدفها الوصول إلى نتيجة أو قانون أو قاعدة عامة فيما يسمى بالحقيقة التاريخية.

وبالتالي يكون هؤلاء الكتاب والجريدة نفسها  قد سقطوا في مغالطات لغرض في نفس يعقوب أو ربما تعمدوا ذلك نظرا لحساسية الموضوع في خضم المستجدات التي باتت تطفوا فوق سطح المشهد السياسي الراهن والتي لها علاقة بالمواضيع والقضايا المطروحة في هذا التقرير "الخاص" المملوء بالمغالطات.

سنحاول في هذه المقالة تصحيح بعضها بالإعتماد على مجموعة من الوثائق التي توثق وتؤرخ لكرونولوجية الممارسة الكفاحية لمدرسة التحرر العالمية الشهيد مولاي موحند.

تسرد الجريدة كون ابن عبد الكريم كان قد استعمل أسلحة متطورة من بينها دبابات  منحت له من طرف ألمانيا وكان في ملكيته سيارات ، في حين أن الأسلحة التي تم العثور عليها في مخازن الحركة التحريرية الريفية بعد استسلام مولاي موحند هي أسلحة تقليدية كالمدافع والأسلحة الخفيفة جدا وليس بينها دبابات كما روجت لذلك يومية "المساء" وهو ما يؤكده أيضا المؤرخ الإسباني خوسي ألفاريس أستاذ في جامعة هوستون في كتابه "Tank Warfare During the Rif Rebellion".

 

و فيما يخص السيارات التي كا نت في ملكية الأمير مولاي موحند فإنه كان يملك سيارتين إحداهما من نوع "رينو" فرنسية وأخرى من صنف "فورد" كما تبين ذلك هذه الصور أسفله من الأرشيف العسكري الإسباني الذي كان باستطاعته تأكيد معطى توفر حركة ابن عبد الكريم لأسلحة متطورة كما جاء على متن تقرير الجريدة من أجل التخفيف من الهزيمة المريرة التي تجرعها في حرب الريف ولو سياسيا واعلاميا.

 

يذكر التقرير ان بحثا بعنوان "عبد الكريم بطل لمن ؟" يشير فيه الكاتب الى ان الحديث عن الخطابي ووصفه في الكتابات يضل محل خلاف بين الكتاب حسب توجهاتهم السياسية.

في حين أن هذا البحث الذي نشره معهد تل أبيب سنة 2012 باللغة الإنجليزية  يتحدث في جانب هام منه عن السياسة التي نهجها المخزن لإقصاء تاريخ الأمير الخطابي ، كما يشير الى غيابه عن المقرارت الدراسية التي تمجد محمد الخامس ومن كان يلف لفه في دائرة صناعة القرار السياسي والإقتصادي وتنسب كل البطولات له ولرموز (الحركة الوطنية) في تغييب تام لتاريخ الأمير ، كما تحدث عن دور الحركة الأمازيغية في إعادة الإعتبار للتاريخ الحقيقي وللرموز الوطنية حسب لغة هذا البحث.

مغالطة أخرى حاولت "المساء" تمريرها بنشرها لإحدى الصور قالت أنها توثق للخطابي بجانب أحد االأشخاص قال عنه "الخاص" أنه ألماني أو من بين الذين كان يتعامل معهم موحند، في حين أن الصورة توثق للخطابي وبجانبه "هوراسيو اشافريتا" المبعوث من طرف اسبانيا في سنة 1923 للتفاوض مع الخطابي حول موضوع الاسرى (أنظر الصورة أسفله ).

http://fr.wikipedia.org/wiki/Horacio_Echevarrieta

ونشرت  أيضا الجريدة في آخر "الخاص" وثيقة قالت عنها انها من كتابات الخطابي باللغة العربية وانه كان يتعمد تشويه "الفصحى" لكن  هي في حقيقة الامر هي كتابة بالدارجة المغربية كان يعتمدها الأمير للتواصل مع العامة  وليست باللغة العربية الفصحى كما أشارت الى ذلك الجريدة ،كما انها نشرت في فبراير من سنة 1917 وليس في فبراير 1912 كما ادعى اصحاب التقرير كما تبين الصورة أسفله، علما ان للخطابي منشورات اخرى على صفحات ذات الجريدة مكتوبة باللغة العربية الفصحى والتي لم تقم "المساء" بنشرها بعية خداع الرأي العام (الصورة اسفله).

 

اخطاء اخرى وقع فيها كاتبوا التقرير لا نعلم هل هي مقصودة ام انهم يفتقرون الى الدراية بتاريخ الريف، فمثلا نشرت الجريدة صورة لعبد الكريم الخطابي رفقة احد الاسبان اسمه لويس دي اوتيزا وقدمته الجريدة على انه مراسل جريدة "تيلغراما ديل ريف" في حين ان لويس دي اوتيزا لم يكن ابدا مراسلا لهذه الجريدة بل كان مديرا لجريدة "لابيرتاد" والصورة اخذت له مع عبد الكريم في سنة 1922 حين زاره في اجدير لاجراء أول حوار صحفي بعد ملحمة أنوال الخالدة.

http://es.wikipedia.org/wiki/Luis_de_Oteyza

 

وبالنسبة لعلاقة عبد الكريم الخطابي مع المدنين الاسبان فهو لم يكن يخفي ذلك بقدر ما كان يؤكد دائما انه لا عداء للريفيين مع الاسبان المدنين وكان يرحب برجال اعمال وتجار وحرفي إسبانيا ولكنه بالمقابل كان يؤكد رفضه  للتواجد العسكري الاسباني في الريف وفي هذا الصدد نورد رسالة اعتراف خطي كتبها الخطابي خلال الحوار الذي اجراه معه اوتيزا يوكد له فيها انه لا يكن اي عداء للاسبان المدنين وانه يرحب بهم ولكنه ضد التواجد العسكري الاسباني في الريف.

وترجمتها :

السيد لويس دي اوتيزا. 

مدير "لا ليبرتاد"

كما قلت في كلمة مكتوبة وأكرر أن الريف لا تحارب الاسبان ولا يشعر بأي الكراهية تجاه اسبانيا. الريفيون يكافحون الإمبريالية الغازية التي تريد انتزاع حريتهم بالقوة ,,,. 

 شعب الريف هم على استعداد وقادرون على إطالة أمد الحرب ضد الجيش الاسباني الذي يسعى لانتزاع حقوقهم، وحتى الآن لديهم أبوابها مفتوحة لاستقبال العزل من الاسبان التقني، التاجر، الحرفي، المزارع و العامل. 

محمد بن عبد الكريم الخطابي .

Aydir، 2 أغسطس 1922.


إن كل هذه المغالطات التي تعمدت المساء نشرها لا يمكن أن تفهم الا في سياق محاولة تشويه التاريخ البطولي للأمير الشهيد مولاي موحند والذاكرة التاريخية للريف ولإيمازيغن بصفة عامة ، خاصة في هذه الظرفية التي تعرف عودة النقاش السياسي والقانوني حول مجموعة من القضايا المصيرية للريف بقوة الى الواجهة وبالتالي فإن أصحاب "النفوذ الإعلامي" لا يتوانون في تسخير أبواقهم الإعلامية من أجل التشويش وتحريف مسار النقاش الذي يخوضه المناضلين التقدميين  .

وفي المقابل ألم يكن الأجدر بهذه الجريدة التي اختارت لنفسها بدون خجل شعار "الرأي الحر والخبر اليقين" أن تواكب النقاش الحقيقي خاصة ملف الغازات السامة الذي يقتل البشر والبقر بالريف وإثارة المسؤولية السياسية والقانونية-الجنائية والأخلاقية للدول المتورطة في جرائم ضد الإنسانية ومن بينها المخزن المغربي  بدل محاولة تحويل الضحية الى جلاد بجرة قلم وذلك باتهام الخطابي باستعمال الأسلحة الكيماوية !!

لماذا لم تتطرق "المساء" الى الى قضية أرشيف الجمهورية الريفية المحتجز لدى وزارتي داخلية كل من اسبانيا وفرنسا حسب ما تؤكده العديد من الكتابات والذي ربما سيمكن كُتابها من فهم التاريخ الحقيقي للأمير بدل الخوض في نقاش ملغوم ومطبوخ منبي على مراجع أنتقيت واختيرت تبعا للهدف المقصود من "الخاص".

وبغض النظر عما سبق، ورغم كل المحاولات الساعية الى تشويه شخصية الأمير الشهيد مولاي موحند فإن ذلك لن يغير من مكانته في ذاكرة أبنائه باعتباره أيقونة ومدرسة للتحرر إعترف به الأعداء قبل الأصدقاء .

إسماعيل الصديقي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (38 )

-1-
القديس
23 مارس 2014 - 19:41
ايوز ثومات لونيس على المعلومات
مقبول مرفوض
20
-2-
23 مارس 2014 - 20:00
انه من صنف الانبياء لا يتعرض للخطا يعني انه معصوم ويجب علينا ان نقول عليه السلام حين يذكر اسمه كي نحصل على الاجر والثواب .المساء اخطات الحسن الثاني رحمه الله اخطا كل بنو ادم خطاء الا هذا الشخص ومن تعرض له بالنقد سيدخل جهنم .من جهة اخرى لماذا نمجد الخطابي وحده لاشريك له هل هو وحده من تصدى للمستعمر ام هناك اخرون كالزياني والحنصالي واخرون ابلوا البلاء الحسن ولم يذكرهم التاريخ .واعني ان كل مواطن لم يكن يرضى على وجود المستعمر فوق ارض الوطن فهو مقاوم لان المسالة مسالة مبدا الا انه هناك من توفرت له الوسائل لمحاربة المستعمر وهناك من لم تتوفر له وقول كلمة حق في سخص معين لا يعني نكران ما قدمه للوطن من تضحيات سواء كان السيد الخطابي اواخرون والله سبحانه وحده يعلم السر وما يخفى ورحم الله المجاهدين في الريف في الجنوب او في الوسط وتحي المملكة المغربية وعلى راسها جلالة الملك محمد السادس وشكرا لكل من نورنا بالحقيقة بعيدا عن كل اديولوجيا.
مقبول مرفوض
-35
-3-
23 مارس 2014 - 20:40
الخطابي اعلن عن جمهورية الريف لكن الحنصالي والزياني واخرون حاربوا الاستعمار من غير الاعلان عن اي جمهورية او عن اي محاولة انفصال ما الفرق بين الحالتين.ولماذا اعلن عن هذه الجمهورية على اسس عرقية هل هو اقتداء بالمانيا النازية انذاك.وهل الخطابي كان سيتنازل بسهولة عن جمهوريته لصالح وحدة المملكة المغربية ام كان سيحتاج لما احتاج اليه القذافي مثلا كي يتنازل.ولماذا حاول ضم منطقة جبالة لجمهوريته من غير استفتاء اهلها هل هم موافقون ام لا.ولماذا اهل منطقة الريف يمجدونه دون باقي رموز المقاومة الوطنية .اريد اجوبة صادقة لانني فقط متلهف لمعرفة الحقيقة وشكرا.
مقبول مرفوض
-25
-4-
RIFLAND
23 مارس 2014 - 20:43
اتركوا الكلاب المخزنية تنبح فإنهم محرجون أمام تاريخ أجدادنا البطولية و خيانتهم التي لا يستطيعون إخفاءها لأن التاريخ لا يعترف إلا بالذين صنعوه و يقذف بالذين أرادوا أو يريدون اغتصابه و تزويره إلى مزبلته و كما قال الشاعـــــــــر:

لا تأسفن على غدر الزمان لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب

فلا تكلفوا أنفسكم عناء الرد أيها الريفيون الأحرار على الخونة و و ممثلي الإستعمار من الموقعين في إكس ليبان فليس لدينا ما نبرر فتاريخنا واضح و لن يرحم الخونة مهما حاولوا تشويهه
مقبول مرفوض
35
-5-
23 مارس 2014 - 20:53
الخطابي نصح اهل المنطقة بالكتابة بصدق باللغات الثلاث العربية واللغة الرفية واللغة التي هي عبارة عن خليط من العربية والريفية .انا اعرف اللغة العربية واعرف الخليط لكن لا اعرف اللغة الريفية واطلب من ابناء منطقة الريف ان ينعموا علي بمعرفتها وشكرا لكل من عمل على تنويري بعيدا عن كل انجراف نحو اديولوجية سامة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مقبول مرفوض
16
-6-
afazar
23 مارس 2014 - 21:04
اخي الصديقي بوركت ٫غير ان الموضوعالمكتوب في المساء لا يستحق الرد٠الا لتفاهته وثانيا لتفاهه كتابه٠
مقبول مرفوض
17
-7-
الهدهد
23 مارس 2014 - 22:21
ان كانت شتائا فانها شتاء وان كانت ضباب فانها ضباب وان كانت شمس مشمسة فانها شمس كذلك ان سيدكم البطل المحترم المناضل الخطابي الذي دحر وأرعب الشرق والغرب بأفكاره ومخطتاته بأبسط العدة والعدد فقتدى ويقتدي بها كثير من شعوب العالم للتحرركما يذكر في اكثر من كتاب والاستشهاد به ولآحفاد الذين خانوه لم تنفعكم كلماتكم الخبيثة في سيدكم ولو في شربة ماء صافية ولم تالحقوا شخصيته قدر نعله المفضل من الزامرين والزمارين في الدبوز.... ؟
مقبول مرفوض
16
-8-
الهدهد
23 مارس 2014 - 22:21
ان كانت شتائا فانها شتاء وان كانت ضباب فانها ضباب وان كانت شمس مشمسة فانها شمس كذلك ان سيدكم البطل المحترم المناضل الخطابي الذي دحر وأرعب الشرق والغرب بأفكاره ومخطتاته بأبسط العدة والعدد فقتدى ويقتدي بها كثير من شعوب العالم للتحرركما يذكر في اكثر من كتاب والاستشهاد به ولآحفاد الذين خانوه لم تنفعكم كلماتكم الخبيثة في سيدكم ولو في شربة ماء صافية ولم تالحقوا شخصيته قدر نعله المفضل من الزامرين والزمارين في الدبوز.... ؟
مقبول مرفوض
17
-9-
الناقد
23 مارس 2014 - 23:41
شكرا للاستاد على التوضيح أظن أن هؤلاء الاعراب لم يدرسوا تاريخ كفاح الريف ولا عيب في ذلك لانهم تربوا على صحراء قاحلة شحيحة كانوا يسكنون .. كانوا قوماً حفاة عراة يئدون بناتهم ويقتلون صغارهم عند وقوع مجاعة ما و كان الرجل منهم يرث حتى زوجات أبيه، وكان إذا سافر يُقيّد زوجاته إلى شجرة حتى يرجع من سفره.​ كانوا مفكّكين مبعثرين يُغيرون على بعضهم البعض .. كانوا لا يُؤتمنون على أماناتهم ولا على أعراضهم .. كان القويّ منهم ينهش الضعيف .. يعلنون الحرب لأجل ناقة ويُورّثون هذه الحرب للأجيال المتلاحقة.. كانوا يُمثّلون بجثث أعدائهم ويُعلّقون الرؤوس على مداخل مدنهم .. كانوا يلبسون ما رثّ وما بليّ .. كانوا يجلسون على التراب ويتّخذونه نمارق ويتبرّزون عليه وينظّفون به عوراتهم .. كان الرجل منهم يجمع كبار قومه أدباً ونسباً ليطأوا زوجته حتى تلد له ولداً يكون وارثاً لكل صفات الجمال والكمال التي يحملها أولئك الرجال .. كانوا قطّاعا للطرق سلاّبين نهّابين ..يعتبرون العمل مهانة واستصغارا لذلك يوكلون الأعمال من فلاحة وحدادة وحياكة للعبيد والجواري .. جاءهم محمد إبن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) علمهم حتى نتف الإبط من شدة جهلهم وتخلفهم ..​ جاءهم محمد إبن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) علمهم حتى نتف الإبط من شدة جهلهم وتخلفهم ..​ لم يُنجبوا أبطالاً فقد كان إبن خلدون من تونس وكان إبن الجزار من القيروان وكان الفارابي من بلاد ما وراء النهرين وكان الرازي وإبن المقفع من بلاد فارس وكان سيبويه من البصرة وكان إبن سيناء من بخارى وكان الغزالي من نيسابور وكان النووي من سورية .
يا معشر الأعراب عودوا إلى خيامكم و إبلكم
وشكرا للنشر
مقبول مرفوض
19
-10-
IR7AL
24 مارس 2014 - 01:57
باسم الله الرحمان الرحيم
بداية أتقدم بالشكر لصاحب المقال على توضيحه القيم حول هذه المؤامرة المزعومة من طرف أحد أبواق النظام(يتبجحون بالاستقلالية يا حصرة)
أتوجه بندائي إلى كل غيور على مولاي موحند أن يقاطعوا هذه الجريدة ،لأنها تحاول كسب الربح على عاتق من ضحى في سبيل هذا الوطن
مقبول مرفوض
21
-11-
حفيد
24 مارس 2014 - 09:33
الحمد لله اني ولدت في الريف, ارضي الطاهرة و الشريفة و العضراء بفضل دماء اجدادنا الشهداء الشجعان. من سنة 1906الى يومنا هاذا لازالو يستشهدون من سموم الاسلحة الا تقليدية و الدعاية المغرضة, نعم الخطابي اخطئ ! اخطئ في اشراكه معه خونة ونزوله في <بور سعيد> فقط. الخطابي كان اسد في زمرة من اسود الحمدلله اعطو درسا للعدو. اما ريف اليوم والريفيون فبدؤ في الانقراض اذا %D
مقبول مرفوض
10
-12-
stulest
24 مارس 2014 - 11:12
لا تعجب ممن دهاءه يجمع بين الله أكبر والولاء لإسرائيل .بل إعجب ممن في غباءه يبحلق ولا يميز بين ذات ومحيط . أحيانا الولاء لإسبانيا أو ألمانيا أرحم للمواطن البسيط من تجار الدين في سوق الأوهام.
مقبول مرفوض
2
-13-
mita
24 مارس 2014 - 13:11
أيوووووووز اشك أثومات لونيس
بنسبة لي صاحب التعليق 2 من قال لك أن الأمير الشهيد محمد بن عبد الكريم الخطابي معصوم من الخطاء فالرسول (ص) لديه أخطاء.
أظن أنك لم تستوعب جيدا ما قصده ثومات (لقد قام بتصحيح بعض المغالطاط التي وقعت فيها جريدة المساء وفقط)
مقبول مرفوض
2
-14-
sallam amazyan
24 مارس 2014 - 15:49
استياء في أوساط الريفيين عقب التهجم الصحفي- المخابراتي( جريدة المساء ) على الارث التاريخي لريفيين و للأمير الخطابي و الذي يهدف بالأساس الى تشويه و تحوير النقاش الدائر حول قضية حرب الغازات السامة بالريف من المسؤلية الجماعية للمخزن و اسبانيا فرنسا و ألمانيا الى اقحام الريفيين ليس كضحايا لهذه الحرب بل كمجرمين في حق ذواتهم !!! و ذالك عبر تدوير القنابل التي لم تنفجر بفعل سقوطها فوق الرمال ! فعن أي رمال يتحدثون ???
بالنظر الى الظرفية الراهنة و المستجدات خاصة على المستوى الدولي فالدولة المخزنية تشن هجوما استباقيا هدفه خلط الأوراق و اعادة الحراك الشعبي الريفي الى نقطة الصفر و كذا طمئنة باقي شركائها الذين ستشملتهم دوامت التغيير في الجغرافية الساسية الأولى بعد الحرب العالمية الثانية ...
و باعتبار قضية الغازات السامة في الريف مدخل رئيسي من أجل الجمهورية الثانية بالريف سواء عبر اليات القانون الدولي و منها حق الشعوب في تقرير مصيرها السياسي و الثقافي و الاقتصادي و كذا بند تصفية الاستعمار فان الدولة العلوية لن تدخر جهدا في طمس معالم الجريمة الدولية في حق الريفيين
مقبول مرفوض
9
-15-
sallam amazyan
24 مارس 2014 - 15:50
حان الوقت لنغير من سلوكنا السياسي و الاجتماعي تجاه كا المندسين و اصحاب العقلية العروبية المضمرة و كل الأورام السرطانية التي تنخ الجسد الريفي من الداخل ف '' الطهارة '' شرط من شروط صحة ملاد أي فعل نضالي مناهض لدولة المخزنية العلوية ....
مقبول مرفوض
8
-16-
kamal
24 مارس 2014 - 16:29
أنا فقط أتساءل هل مازال الأمير البطل الخطابي قدّس الله روحه يخيف البعض حتى وهو في قبره ؟ طبعا يخيفهم لجبنهم أولا ولشعورهم بالدونية أمام هذا الجبل الشامخ الذي دوخ الإمبرلية العالمية.إذا كان العكس هو الصحيح فكيف نفسر تعرضه شخصيا ولتاريخه المشرف في محاربة الإستعمارللحصار في الوقت الذي كان هذا الإستعمار يستقبل بالأحضان من قبل المخزن ومن يدور في فلكه،هل وصل بنا الأمر إلى تشويه الأبطال الحقيقيين وتمجيد الخونة وخدام الإستعمار ؟ أي منطق هذا ؟ تبا لشعب يشكك في الشرفاء وينحني للطغاة والخونة
مقبول مرفوض
12
-17-
اصلاح العقول
24 مارس 2014 - 18:36
الشخصية الريفية تخاف من النقد ولو ان المساء مجدتهم لقالوا انها جريدة لا تنطق عن الهوى. ومن يتعرض للعرب بالسب اقول لكم دائما استغنوا عن كلمات لغتهم الموجودة في لهجتكم وقوموا بايجاد قواعد لغة لها. من المتخلف هل الذي طور لغته ام الذي لم يقدر على ذلك الى الان .تاريخكم يعود الى 3000 سنة والتاريخ لم ينسب اليكم اى انجاز علمي هههه . واستغنوا عن العربية واستعملوا لهجتكم لائيصال رسالتكم الى العالم .اوربا تعج بذويكم للاسف ما عادوا من هناك بعلم ولا علماء والوقاحة الحضرية هي ان تاخذ من الاخر وتتنكر لجميله .والجبل الشامخ لا يلتفت لبرويطة رمل متحرك وعاشت المملكة المغربية الشريفة.والعصبية القبلية لن تصل بالانسان الى نتيجة طيبة لانها بدائية.....
مقبول مرفوض
0
-18-
moha-rifi
24 مارس 2014 - 19:31
ألأعلام أكبرا سلطة جهلية في أيدي الأعدأ المخزن المغربي ومعه أعيان حكومة أجدير في عهد ألأستعمار وأعيان مليلة وإقليم دريوش وكثيرونا ممبع الريف للأستعمار والمخزن..أم ألأن هناك<ريفا البلط القصر في رباط<يحبن المال<لقد أهنا مولاي موحند في كثيرا من المسابت وأنزا صورته في كثيرا من المدن في الحسيمة وبي أيد أجديريا وهناك فديو وصورة<أم ألأستهزاء و<شمت في حياة المقوم مولاي موحند<فهذا خط أحمرا<أم سنة الحياة هكاذ فقد أستهزء بي سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم وصحابة وأماهة المسلم من أعدأ ألأمة السلم عرب وعجم<وزرع المصطلحة الكذيبة<ألم يرو معركة أنوال ألم يرو حرب العاصبة<ألم يرو كيف مات الرجال بي الجالب الريفية الجبلية مات فقيرا في دنيا وغني في ألأخيراة<أين المثاقفون ريفيون وسياسيون وريضايون والفننون وألأعلاميون<إنه عبد الكريم الخطابي الذي حرار البلد والعيبد من ألأستعمار وجعال من أمة عضيمة<تاب لكم يا أشبه رجال بيعتم شرفكم بي ثمن رخايص<من جمهورية ريف نقول للخون في الريف وللمخزن<لقد أحيايتم فينا تاريخنا وفضحتم سيستم تجه ريف وفضتم الخون فيا<المجد والخلود لرئيس جمهورية ريف عبدالكريم الخطابي في قلبنا..نحن أبناء جمهورية ريف نقول للمخزن إن أجددنا أحرق باب محروق في فاس ونحن سنعيد تاريخ في رباط<
مقبول مرفوض
1
-19-
Omar
24 مارس 2014 - 23:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي لم أكن أعلم أن مولاي موحند كان يملك سيارة أو 2 بل ماكان في علمي أنه كان يركب-
حصانا هذا ما حكى لي أبي يعني جدي كان يحارب إلى جانب مولاي موحند في جال الريف....
أنا لم أكن موجود لما حكى لي هذا لم أسأله ولم يكن أحد يسأل عن التاريخ أنذاك ؛.ــــــــــ
والذي قص علي أبي لم أسمعه من أحد حتى لومنا هذا.والسلام عليكم......
مقبول مرفوض
0
-20-
madrid
25 مارس 2014 - 01:23
Nosotros los Rifeños no tenemos que dar ninguna explicacion a los traidores . a los que han recibido al colonialismo con abrazos y incluso les ofrecieron sus mujeres .La legion extrangera francesa estaba llena de gentes de FES , MEKNES , MARRAKECH ,CASABLANCA etc....son los que ayudaron al ejercito español contra el RIF . LES TRAITRS D HYER SON LES DEFONSSEUR DE LA PATRIE D AUJOURD HUI ...............la verdad es digan lo que digan , los pelos del culo abrigan .
مقبول مرفوض
0
-21-
25 مارس 2014 - 10:37
نقول لهؤلاء المرتزقة الذين يصطادون في الماء العكر ويحاولون الصاق التهم الواهية باحدى اعظم شخصيات القرن العشرين الذي هو مولاي موحند أن الأخير لو كان يود رهن قراره بقوى خارجية لفَعل عندما عرضت عليه الاتحاد السوفياتي الدعم،وما ادراك ما الاتحاد السوفياتي،لكنه رفض لانه كان قد عرف جيدا خبايا العلاقات الدولية ولأنه آمن بقدرات شعبه الذاتية ولم يرد رهن قراراته بقوى خارجية.اما هذا التشويش المقصود على عبد الكريم من طرف مرتزقة يكتبون تحت الطلب ويقبضون تحت الطاولة فهو ليس الا محاولة مخزنية يائسة الغرض منها تقزيم دور الرجل ليصْفُوا لرجاله الجو ويقدموا انفسهم كابطال وطنيين وما هم الا خونة يشهد عليهم التاريخ ولم يسلك عبد الكريم أبدا مسلكهم،يبقى الخائن خائنا والبطل اسد الريف خالدا
مقبول مرفوض
8
-22-
azzouz
25 مارس 2014 - 13:10
Bonjour,
Ce message s’adresse au commentaire n° 2
Bien sûr que Abdelkarim alkhattabi est critiquable peut être sur sa façon de militer, ou sur sa vision des choses….ect d’ailleurs lui-même a dit dans certains de ses écrits : peut-être je me suis trompé .
Mais aller jusqu’à écrire dans un journal qu’il était des côté des espagnols et des allemand, c’est quand même fort et c’est le monde à l’envers, de toute façon les traitres sont connus par tout le monde, c’est ceux qui occupent les plus grosses fonctions de l’état . si Abdelkarim voulait vraiment être du côté des espagnols il aurait eu tout en sa faveur, mais lui a choisi le combat ce qu’il lui coté très chère, ça lui a couté l’exil et lui et sa famille…
Donc avant de commencer à taper quoi que ce soit sur un clavier il faut avoir un minimum d’intelligence.
مقبول مرفوض
1
-23-
moha-rifi
25 مارس 2014 - 16:15
ألأعلام أكبرا سلطة جهلية في أيدي الأعدأ المخزن المغربي ومعه أعيان حكومة أجدير في عهد ألأستعمار وأعيان مليلة وإقليم دريوش وكثيرونا ممبع الريف للأستعمار والمخزن..أم ألأن هناك<ريفا البلط القصر في رباط<يحبن المال<لقد أهنا مولاي موحند في كثيرا من المسابت وأنزا صورته في كثيرا من المدن في الحسيمة وبي أيد أجديريا وهناك فديو وصورة<أم ألأستهزاء و<شمت في حياة المقوم مولاي موحند<فهذا خط أحمرا<أم سنة الحياة هكاذ فقد أستهزء بي سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم وصحابة وأماهة المسلم من أعدأ ألأمة السلم عرب وعجم<وزرع المصطلحة الكذيبة<ألم يرو معركة أنوال ألم يرو حرب العاصبة<ألم يرو كيف مات الرجال بي الجالب الريفية الجبلية مات فقيرا في دنيا وغني في ألأخيراة<أين المثاقفون ريفيون وسياسيون وريضايون والفننون وألأعلاميون<إنه عبد الكريم الخطابي الذي حرار البلد والعيبد من ألأستعمار وجعال من أمة عضيمة<تاب لكم يا أشبه رجال بيعتم شرفكم بي ثمن رخايص<من جمهورية ريف نقول للخون في الريف وللمخزن<لقد أحيايتم فينا تاريخنا وفضحتم سيستم تجه ريف وفضتم الخون فيا<المجد والخلود لرئيس جمهورية ريف عبدالكريم الخطابي في قلبنا..نحن أبناء جمهورية ريف نقول للمخزن إن أجددنا أحرق باب محروق في فاس ونحن سنعيد تاريخ في رباط<
مقبول مرفوض
2
-24-
اصلاح العقول
25 مارس 2014 - 19:44
هذا الشبل من ذاك الاسد .لقد شاهدت الاشبال يرددون تحي اسبانيا في ملعب العرصي اثناء المقا بلة التى جمعت فريق هوارة السوسي وشباب الريف الحسيمي هههههههه. ونعم الاشبال . حتى الببغاء لا يرضى ترديد مثل هذه الشعارات القذرة. من مدحكم فهو ليس مخزني ومن قال فيكم كلمة حق فهو راكع للمخزن وهذا يذكرني باليهودي الذي اسلم وتوارى حينما سال الرسول ص عنه اليهود فاجابوا انه سيدنا وبن سيدنا ولما اخبرهم الرسول باسلامه قالوا فيه كلم كله سب وقذف. يعني لو قالت المساء فقط الكلام الحلو في الخطابي لقلتم انها افظل جريدة على الاطلاق وفي العالم اجمع.
مقبول مرفوض
-1
-25-
الجهة الريفية "الناظور -الحسيمة -دريوش"
25 مارس 2014 - 21:02
نحن لم نطالب أحد أن يمجِّدنا والتاريخ هو من يمجدنا رغما عن أنوفكم ...وأدعو الريفين أن يساندوا بقوة فكرة الحكم الذاتي بالريف بجهة ريفية إسمها الناظور- الحسيمة -دريوش لأن هذا هو الحل المناسب لإزدهار الريف لنحرق قلب أي حاقد...
مقبول مرفوض
3
-26-
paaafffffff
25 مارس 2014 - 21:10
الإنسان لا ينتقد الآخر حتى يعجب به والريف مفخرة عن رغمكم يا حقاد والريف تعترف به ألمانيا إسبانيا فرنسا وكل العالم ومجده أكبر المفكرين الدوليين ولا يحتاج إلى حروف هذا القزم
مقبول مرفوض
2
-27-
العقل السليم
25 مارس 2014 - 21:33
المقابر الجماعية حفرت خلال فترة حكم المدعو حسن العلوي أذن فهو من يتحمل مسؤولية دم الضحايا إذن فأين المفر لحسن غدا أمام الله عز وجل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
3
-28-
رصاصة الحق وردع الوقاحة
25 مارس 2014 - 21:41
سـر عـزّة ونـجـاح شـمـوخـه يـكـمـن فـي أـنو لا يـقـدس إلا سـبـحـانـه ولا يـصـلي إلا على نـبيـه يـا حاقد وهذا معروف عن الريف بأعلى المنابر العالمية... أحمد الله عز وجل أني ريفي لا كنت ضاع عني شرف الإنتماء إلى هذه المنطقة المباركة.
مقبول مرفوض
2
-29-
اللغة الريفية
25 مارس 2014 - 21:45
اللغة الريفية ينتضرها مستقبل زاهر إن شاء الله وكم أعشقها إنها في غاية الروعة ;عاش الريف وأهله!
مقبول مرفوض
5
-30-
كم أحب الريف.
25 مارس 2014 - 21:54
كم أحب الريف وأحمد الله أنني أنتمي إليك يا قلبي أنت الأسطورة الذي أذهلت العالم ,وأنا أتساأل متي سيمنح للريف الحكم الذاتي؟ لنلبس لباس العريس لهذا العاشق الحنين والغيور الشجعانين.
مقبول مرفوض
2
-31-
25 مارس 2014 - 22:06
تحية للريفين أينما كنتو والله بتجننو يا حبابي
مقبول مرفوض
4
-32-
يـجـب تـنـظـيـم وقـفـة لإسـنـكـار هـذا الإجـرام
25 مارس 2014 - 22:28
على جمعية ذاكرة الريف أن تستنكر ما قامت به هذه الجريدة وتنضيم مضاهرة يصل صداها إلى العالم ويجب محاكمة من يسير هذه الجريدة لأنه يعرض وحدة الوطن على المحك وهذه فرصة للمطالبة بالحكم الذاتي بالجهة الريفية جهة (الحسيمة الناظور دريوش).
مقبول مرفوض
0
-33-
شاب ريفي
25 مارس 2014 - 22:46
تحية كلها حب إلى الكاتب إيسماعيل الصديقي وأنا مثلك لن أتهاون في الدفاع عن أريف إنو يشنان ولو أنا في ميدان آخر. merci oma yinu.
مقبول مرفوض
0
-34-
ila ta3lik 2 وأرجو النشر!
25 مارس 2014 - 23:03
لمن يدافع على حسن ثاني! ألم تحفر المقابر الجماعية في حق المغاربة خلال فترة حكمه؟ إذن فالشرع أين وهو أين؟ بن عبد الكريم رحمه الله حفر المقبرة للمستعمر أما الرباط حفرت المقبرة لأبناء الشعب! إذن فمن هو المناظل ومن هو المجرم؟ فليما لا تسكت أيها الصغير فهذا أحسن لك
مقبول مرفوض
5
-35-
مغربي وأفتخر
27 مارس 2014 - 17:50
لقد أصبح المجاهد المغربي سيدي محمد بن عبد الكريم الخطابي معرض الحديث الإستفزازي من بعض الفاعلين السياسيين، والصحافيين، والحقوقيون،...، وذلك نظرا لتزايد بعض المتملقيين والذين يريدون تحقيق مصالحهم الخاصة على الإرث التاريخي للمملكة المغربية وما عبد الكريم الخطابي جزء لا يتجزأ من هذا الإرث الحضاري، ولكن هؤولاء يحاولون إلى جعله خائنا بفكرهم الشوفيني (الأمازيغي أو العربي) وذلك تماشيا مع مصالحهم الخاصة التي تكرس كل مبادئ الخيانة والإنفصال والمدعمة من لدن الإمبريالية العالمية، وأقول لكم إخوتي إن المغرب وطن أمن بكل الثقافات ومحمد بين عبد الكريم شهيد لهذا الوطن.
مقبول مرفوض
3
-36-
1 أبريل 2014 - 16:08
كم أصبحت أكره هذه الجريدة الملعونة وردا عنها لا يمكن لي إلا أن أقول عاشت الجمهورية الريفية..
مقبول مرفوض
2
-37-
هاشم الريفي./ الحسيمة.
9 أبريل 2014 - 00:33
تاريخ جدنا الغالي مولاي محند في لوح محفوظ لن يشوهه الداني مهما حاول وخاصة مع وجود وسائل التواصل تفضحهم أتمنىأن ترسل لي الصور الموجودة في النص إلى البريد farid_luis@hotmail.com.وتحية لكل ريفي غيور على تاريخ أجداده .وشكرا
مقبول مرفوض
0
-38-
YASSIN RIFI
25 أبريل 2014 - 02:57
قال عبد الكريم الخطابي: «إذا تناهى إلى أسماعكم أن الاستعمار أسرني أو قتلني أو بعثر جسمي كما يُبَعثر تراب هذه الأرض، فاعلموا أنني حيٌّ وسأعود من جهة الشرق».

وتروي ابنة المجاهد السيدة عائشة الخطابي كلمة عظيمة قالها والدها –رحمه الله- قبل تحقيق النصر في معركة أنوال الخالدة؛ قال عبد الكريم الخطابي: «أنا لا أُريد أن أكون أميرًا ولا حاكمًا، وإنما أُريد أن أكون حرًّا في بلدي، ولا أطيق مَنْ سلب حريتي أو كرامتي».

أمَّا بعد الانتصار، فقال في اجتماع مع رجال الريف الذين توافدوا عليه بأعداد غفيرة يُريدون إعلانه سلطانًا: «لا أُريدها سلطنة ولا إمارة ولا جمهورية ولا محمية، وإنما أُريدها عدالة اجتماعية، ونظامًا عادلًا يستمدُّ رُوحه من تراثنا».
مقبول مرفوض
2
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية