English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | نصف حرائق الغابات تشتعل في الريف والفاعل تجار الحشيش

نصف حرائق الغابات تشتعل في الريف والفاعل تجار الحشيش

نصف حرائق الغابات تشتعل في الريف والفاعل تجار الحشيش

كشفت المندوبية السامية للمياه والغابات أن غابات الريف هي الأكثر عرضة للحرائق، بنسبة 50 إلى 60 في المائة من مجموع الحرائق التي يتم تسجيلها سنويا. وعزت المندوبية أسباب تكاثر الحرائق بمنطقة الريف إلى "مزارعي الكيف، الذين يلجؤون إلى حرق الغابات من أجل استغلال فرصة انشغال السلطات بإطفائها لتمرير زراعاتهم المحظورة".

وقال عبد العظيم الحافي، المندوب السامي للمياه والغابات، في ندوة عقدها صباح اليوم بالرباط، إنه "من بين 2207 حريق شب سنة 2013، كانت منطقة الريف الأكثر اشتعالا بنسبة تتراوح ما بين 50 و 60 في المائة".

وإذا كانت الأسباب التي تؤدي إلى حرائق الغابات متعددة، فإنه بالنسبة إلى غابات الريف، التي تُعد الأكثر عُرضة للحرائق، تأتي الحاجة إلى "تسويق الزراعات المحظورة" على رأسها. هذه المعلومة أكدها عبد العظيم الحافي، المندوب السامي للمياه والغابات، مشيرا إلى دراسة سبق للمندوبية أن أنجزتها، وتوصلت فيها إلى أن الحرائق في الريف تشتعل غالبا في نهاية النهار ومقدمة ساعات الليل، أو في نهاية الأسبوع، بقصد دفع رجال الدرك والقوات المساعدة والسلطات المحلية إلى الانشغال بالحريق، حتى "تفرغ الطريق أمام الراغبين في تسويق زراعاتهم المحظورة"، في إشارة إلى نبتة الكيف والحشيش. 

اسماعيل حمود/ اليوم 24 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية