English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.00

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  6. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  7. محاربة السيدا بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التعليمية يعرف تعثرا غير مفهوم

إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التعليمية يعرف تعثرا غير مفهوم

إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التعليمية يعرف تعثرا غير مفهوم

أعلنت كونفدرالية جمعيات مدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية عزمها تنظيم «مجموعة من المحطات النضالية» للضغط على وزارة التربية الوطنية، وحثها على إنصاف الأمازيغية طبقا للوعود المعلنة رسميا، وذلك بعد التعثر والتهميش الذي يعرفه مشروع إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التعليمية.

واعتبر جمال عبدي، رئيس الكونفدرالية المغربية لجمعيات مدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية، خلال ندوة صحفية، أمس الاثنين، بمقر نادي الصحافة بالرباط، حول موضوع «تدريس الأمازيغية بين الواقع المتردي والأفق الغامض»، أن التهميش الذي تعيشه الأمازيغية لا يختلف في شيء عن مرحلة ما قبل الترسيم الذي حمله دستور 2011، مشددا على أن «تدريس الأمازيغية أصبح مجرد شعار أكثر مما هو واقع ملموس»، وذلك بسبب ما عرفه هذا المجال، منذ سنة 2003، من تراجعات كبيرة، تتمثل في «عدم اكتراث المسؤولين بقرار الدولة بتدريس الأمازيغية، وتعاملهم مع القرار كما لو أنه يتعلق بلغة اختيارية».

وللتدليل على الواقع المتردي الذي بات يعرفه تدريس الأمازيغية، استشهد عبدي، خلال هذه الندوة التي نظمتها الكنفدرالية المغربية لجمعيات مدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية، بالتراجع الكبير الذي يعرفه تدريس اللغة الأمازيغية في عدد كبير من المدارس، وإنهاء تكليف أساتذة متخصصين تحت ذرائع واهية.

واتهم رئيس الكنفدرالية وزارة التربية الوطنية، باعتبارها الجهة الوصية، بعدم الجدية والوضوح بخصوص مشروع تدريس الأمازيغية، قائلا إن الوزارة «تتبجح بتكوين قرابة 14000 أستاذا منذ 2003، بينما لا يوجد حتى عُشر هذا الرقم في الممارسة الفعلية لتدريس الأمازيغية»، مشيرا إلى أن «عدد المتخصصين اليوم لا يتجاوز 385 أستاذا متخصصا لا غير، وهو وضع غير سليم كما وكيفا».

ودعا المتحدث وزارة التربية الوطنية إلى تحمل مسؤوليتها وتهيئ الشروط وتخصيص الاعتمادات والوسائل المطلوبة لتكوين الأساتذة والاستفادة من إمكانيات ومؤهلات نساء ورجال التعليم لإنجاح هذا المشروع القائم على احترام مبادئ الإلزامية، والتعميم، والتوحيد وحرف تيفيناغ، والذي يرتبط بمكون أساسي من مكونات الهوية الوطنية، وبلغة رسمية للدولة.

من جانبها، نبهت الأستاذة مريم الدمناتي «باحثة في ديداكتيك اللغة الأمازيغية وعضوة شرفية بالكونفدرالية»، إلى خطورة إجهاض مشروع تعليم اللغة الأمازيغية الذي يعد «أساس المصالحة الوطنية في المجال الثقافي»، مبرزة أن إجهاضه يبدو جليا من خلال «إلغاء التكوينات في المجال والتي يفترض أن تتضاعف وتتحسن عوض أن تتراجع».

وحملت مريم الدمناتي المسؤولية للحكومة فيما تعرفه الأمازيغية من تراجع وتعثر على مستوى إدراجها ضمن المنظومة التعليمية كلغة رسمية أقرها الدستور بشكل جلي في مقتضياته، مشيرة إلى أن تماطل الحكومة في إصدار القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية أدى إلى أن تراجعات خطيرة تؤكد عليها «المعطيات الميدانية المتوفرة سواء في تقارير وإحصائيات وزارة التربية الوطنية نفسها أو لدى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وكذا لدى الجمعيات الإقليمية لمدرسي اللغة الأمازيغية».

وأوضحت الدمناتي أن قرار تدريس اللغة الأمازيغية يستند إلى ثلاث مرجعيات، حقوقية، وفكرية وسياسية، وأن المرجعية السياسية التي تبنتها الدولة المغربية في تدبير موضوع الأمازيغية لغة وهوية وثقافة، والتي تم إرساؤها منذ 2002، أقرت أن اللغة الأمازيغية لغة لجميع المغاربة بدون استثناء، مما يتعارض كليا مع أسلوب التدبير الذي اعتمدته المؤسسات والسلطات التربوية ميدانيا وداخل المدارس»، حيث اعتبرت المتحدثة أن «هناك فارقا شاسعا بين ما تم إقراره على الورق في المذكرات الوزارية والمرجعيات المعتمدة وما يتم القيام به داخل المؤسسات التعليمية، حيث لا تتم مراعاة قرارات الدولة، هذا مع عدم الخضوع لأي محاسبة للمسؤولين عن هذا الجانب «.

ووصفت الدمناتي المبررات التي تقدمها وزارة التربية الوطنية بخصوص تعثر مشروع تدريس الأمازيغية بمجموع المؤسسات التعليمية الموزعة على تراب المغرب، بالغير مقنعة، مشيرة إلى أن العذر الذي تقدمه الوزارة والمتمثل في «نقص الموارد البشرية أمر لم يعد مقبولا»، خاصة «مع تزايد أعداد خريجي الماستر ومسالك الدراسات الأمازيغية الذين لا يجدون أية فرصة للعمل والاشتغال بتدريس الأمازيغية، علما أنها المهمة التي من أجلها تم تكوينهم».

صحف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (19 )

-1-
يافع
5 يونيو 2014 - 21:09
ومن يهتم للامازيغية الان؟ للأسف قد تأخرتم كثيرا وتتعدون علينا كثيرا يا من يريد تغيير قدر الله في العجمية! يا بنكيران عليك ان تعرف بأن شجشعكم السخيف في حق الامازيغ جعلنا نحن بالريف نطالب بحق تقرير المصير ... فماذا ترى يا ترى !?
مقبول مرفوض
-1
-2-
يافع
5 يونيو 2014 - 21:09
ومن يهتم للامازيغية الان؟ للأسف قد تأخرتم كثيرا وتتعدون علينا كثيرا يا من يريد تغيير قدر الله في العجمية! يا بنكيران عليك ان تعرف بأن شجشعكم السخيف في حق الامازيغ جعلنا نحن بالريف نطالب بحق تقرير المصير ... فماذا ترى يا ترى !?
مقبول مرفوض
0
-3-
الحاج عمر بونكو
5 يونيو 2014 - 21:18
ان حصص تدريس الأمازيغية يتم ادراجها على حساب تقليص زمان المواد الاخرى كالفرنسية والرياضيات وغيرها .يحصل هذا في المدارس العمومية .أما في المدارس الخاصة مثلا وحتى المدارس العمومية في الجهات الغير الناطقة بالامازيغية فلا تدرس بها الأمازيغية أصلا .بمعنى حصص المواد الأساسية
لا يتم تقزيمها.
المشكل يطفو حينما يتم الحصول على الباكالوريا وحينما يريد الأمازيغيون التباري على المناصب في المعاهد العليا .فهنا لا يمتحنون في الأمازيغية بتاتا .وانما في المواد الأخرى كالفرنسية التي تم تقليص حصصها ...
وعليه يحرم أبناؤنا من ولوج تلك المعاهد وحتى الذين يتجاوزون ا لعتبة يجدون صعوبات في مسايرة زملائهم الوافدون في المدارس الحرة...
فما الجدوى من الأمازيغية اصلا ان كانت تعتبر عائقا في وجه أبنائنا في نهاية المطاف.فهل فكرتم يوما بهذا المنطق .؟
وهذا ما يحصل بالذات في هولندا لأبناء الجالية.فبدل انشغلهم بقراءة اللغة الهولندية اسوة بزملائهم الهولانديين.تجد آباءهم يفرضون عليهم تعلم اللغة العربية وفي النهاية لا يتقنون لا هذه ولاتلك .لتكون الوضائف لأندادهم.ليعودوا الى المساجد لتربية اللحي.وأغلبهم لسرقة الدراجات الهوائية في أحسن الأحوال.
مقبول مرفوض
-2
-4-
ريفي ردا على الحاج
6 يونيو 2014 - 00:55
الى التعليق 2 : لا يا تعليق 2 أنا لست متفق معك تماما الامازيغية لغتنا ولن نسمح فيها مطلقا وليس هناك أي علاقة تربط بين تدريس اللغة الامازيغية والكلخ في اللغة الفرنسية لان نحن ندرسهما معا ... يجب تقليص عدد سعات اللغة العربية او أن يتم ادماجها في مادة التربية الاسلامية لان نحن عجم ولا تربطنا بالعربية أي صلة الا في توثيق الدين يوم الجمعة. وعلى من يفكر بالطريقة البداعية الغبائية التالية -اما أن تكون عروبي أو فانت لست مسلم - أن يتخلى على "كفره" هذا قبل ان يغضب عليه الله سبحانه واقول "كفره" لأن من يؤذي لغة العجم لا يعترف بتعاليم الدين التي توصي باحترام لغات العجم , وكفى من الجهل فالله سيحاسبنا على ايماننا وليس على لغتنا والدين واضح في هذا الامر فلا تحاولوا أن تكذبوا ايات المصحف الشريف. ومن يعشق العربية فليرحل الى شبه الجزيرة العربية لأن المغرب بلد أصله أمازيغي وأقول لاخواننا العرب لقد نشرتم الدين جزاكم الله خيرا لكن لن نسمح لكم أن تنشروا فينا تقاليدكم ودارجكم ايظا وخاصة تقاليدكم العصرية منها... لأن بكل بساطة التقاليد الامازيغية الريفية مثلا أجد أنها أجمل مائة مرة عن العقلية العروبية التي أضن أنها بدأت تلبس لباس غربي.
ومع كل احتراماتي للغة القران الكريم الدينية التي تظمنها 60 حزب المكون له.
وشكرا.
مقبول مرفوض
3
-5-
karim
6 يونيو 2014 - 08:03
لابد من التفكير في تدريس امازيغية الريف في المناطق الريفية من طنجة حتى السعيدية واوروبا أكثر من 5مليون امازيغي ريفي هم بحاجة للحفاظ على امازيغيتهم المهددة بالإنقرض أما بن كيران فهو معرب ومغسول الدماغ جسده في المغرب وعقله في الشرق الأوسط لايرى إلا التعريب والتغريب لايرى إلا لغة الشرق الاوسط بفلوس الامازيغ
مقبول مرفوض
5
-6-
جمعية الآباء
7 يونيو 2014 - 08:33
ناقشنا بعضا من النظام التعليمي بالمغرب وكثير اتفق على أن حمولة الظهر أكبر من حمولة الفكر حيث أن المحفظة تعجّ بالكراسات فبعد الفرنسية والنشاط العلمي جاءت أمازيغية وما هي بأمازيغية الريف ولا سوس ولا قرطاخنة إنها لغة جديدة بحروف جديدة تزيد أبناءنا ضنكا حيث لا يتقنون العربية ولا الفرنسية ناهيك ‘ن هذه الفرجغوتية التي يمكن التفاهم بها مع قرود النسنانس هذا إن فهموا.
لقد قلناها بصراحة أثناء اللقاءات مع مختلف الأطياف لن نسمح بضياع أبناءنا وهذه الفرجغوتية أرموها في البحر حيث لن تنفع أبناءنا في شيء وقد أكدت أنني أمنع أبنائي على تعلمها وليحصلوا على صفر مصفّر...
هؤلاء الذين يدافعون عن أمازيغية يخادعون الشعب ويدغدغون المشاعر فحسب لأن هناك أمازيغيات وحتى الريف به مختل اللهجات فلا أفهم لهجة صنهاجة سراير ولا بعض نواحي مسطاسة ولا نتفق مع الشرق في كثير من المصطلحات ولا مع ... أجيواأنتم بنضالكم الأخرق لتجمعوا لغة فرّقها القدر وهي آية من آيات الله والحل هو تعلّم اللغة العربية وإتقانها حيث بها نتواصل أو نتحوّل إلى لغة موليير أو سرفانتيس أو شكسبير لأن اللغة الأمازيغية هي لغة شفاهية بامتياز ومن يقول إير ذلك يريد الخراب لأبناءنا
ملاحظة: أبنائي يتكلمون الورياغلية ويجدون الصعوبة في تعلم العربية ناهيك عèن الفرنسية التي أجهزت على الباقي
مقبول مرفوض
1
-7-
fouadd
7 يونيو 2014 - 16:07
ﻭﻧﺤﻦ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻎ ﻣﺤﻘﻮﺩﻳﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ
ﺍﻟﻌﺮﻭﺑﻴﻴﻦ
مقبول مرفوض
0
-8-
من يبيع ثقافته لن يتردد عن بيع باقي شرفه
7 يونيو 2014 - 19:42
نحن الشباب نقول تبا ومليار تبا للعنصورية العروبية المقيتة والامازيغية هي حقنا وتراثنا وتذاكرتنا وتاريخنا نفتخر به وسندافع عليها بكل ما نملك ونحن مرتاحين اليها ألف ارتياح ونحن نريدها ونحبها ولا نهتم لكلام الحاقدين او الاغبياء الذين يريدون أن يستحمرونا ببدع لم يقولها لا الله غعز وجل ورسوله الكريم ... تبا لعقلية المتسخة للبعض مذلولين ومنبذين ومكروهين من طرف الله والعبد... وكل من يرفض أو يشك في قدر الله عز وجل يشرك به ... وترليون مرة احبك يا ثقافتي الامازيغية وتبا للانذال الرخصين اينما كانوا ومن يبيع ثقافته لن يتردد عن بيع باقي شرفه....
مقبول مرفوض
1
-9-
جمعية شباب الريف المحترم
7 يونيو 2014 - 21:32
لن نسمح يوما بالثقافة الامازيغية الريفية التي قدرها لنا الله سبحانه ..
مقبول مرفوض
0
-10-
طنجاوي ردا على كريم رقم 5
7 يونيو 2014 - 22:46
المناطق الريفية تبدأ في الجبهة يا عزيزي و لا تبدأ من طنجة. جغرافيا نحن جزء من جبال الريف غير أننا ثقافيا و عرقيا نختلف عنكم فنحن جبالة و أنتم ريافة و إذا أردتم أن تكونوا مغاربة فنحن إخوان في المواطنة و إذا فضلتم الإنفصال فذاك شأنكم و أنتم أحرار في إقليميكم. صحيح أن مدينتنا تضم عددا هائلا من المنحدرين من الريف غير أنهم يضلون وافدين جاؤوا إلى الشمال عبر مراحل هربا من المجاعات و الإضطرابات و الزلازل. و قبل أن تقوموا بتشغيل أسطوانات العروبة و العودة إلى جزيرة العرب أريد أن أحيطك علما بأنني أمازيغي قح قام المخزن بنشر العربية طوعا و كرها بين أجدادي و اليوم لا زالت لغتنا الجبلية تحتوي على مفردات أمازيغية لا مثيل لها في كل ربوع المغرب مما يدل على عراقة و خصوصية لغتنا الأصلية التي انقرضت مع كامل الأسف غير أن اعتزازنا بهويتنا الجبلية الأمازيغية و بلغة الضاد التي تحولت إلى جزء منها لن يتزحزح و لذلك فمن فضلكم أزيحونا من مشاريعكم الإنفصالية فقد غامرنا معكم مرة في ثورة الريف و استمر مقاتلونا في في التصدي للمخزن و الإسبان بقيادة البطل أحريرو حتى بعد استسلام بنعبد الكريم الخطابي غير أننا لسنا مستعدين للمغامرة معكم مرة أخرى. ربما حين تتوقفون عن وصفنا ب آيجبريين ن رخرا أو إيغابيين إيعفانين..و شكرا..تانميرت.
مقبول مرفوض
1
-11-
karim
8 يونيو 2014 - 16:36
نعم فليعلم من يدافع عن اللغات الأجنبية في المغرب سوى كانت فرنسية أوعربية أن هذه اللغات ستبقى أجنبية لغات الإحتلال الإنسان الذي يتكلم في منزله ومع عاءلته لغته الأصلية وفي الإدارات والمستشفيات والمرافق العمومية بلغة أجنبية أليس هذا إستعمار الأمازيغي يعيش كمهاجر في وطنه نحن لسنا ضد اللغات الأجنبية ولكن لغتنا الأمازيغية أولآ لأنها لغة اجدادنا هي أحسن لغة عندنا أي إنسان على وجه الأرض عنده أم واحدة كيف ماكانت ومن إدعى قومآ ليس له فيهم نسب فليتبوأ من النار
مقبول مرفوض
0
-12-
ريفي الى تعليق 10
8 يونيو 2014 - 21:07
أولا عليك ان تعرف بأن الحسيمة هي الشمال الحقيقي أي هي رأس الشمال وطنجة تطوان هم غرب الشمال والناظور دريوش هم شرق الشمال وهذا فقط لأضبط لك بوصلة الاتجاهات ألخوا .... وهذا ان كنت فعلا طنجاوي كما تدعي فأما أنا أرى أنك لست طنجاوي ومستحيل أن يقول هذا الكلام انسان جبلي في حق الريفيين وبالطبع قد يكون طنجاوي لا يبالي باللسان الريفي لكن مستحيل ان يدخل انفه في امر لا يعنيه وهذا وفقط لأن الريفي ايظا مستحيل ان يذهب الى مواقع طنجة ويعلق على امور تخص ثقافة طنجة ... وارجو من دليل الريف أن تتحقق من بعض التعاليق قبل نشرها لأن أعداء الريف كثر.... وعيشت يا ريف يا أسدي الغالي...
مقبول مرفوض
0
-13-
karim
8 يونيو 2014 - 21:10
طنجة أسسها الملك الأمازيغي سفاكس وسمها بإسم والدته الأميرة طنجيس أما سكان طنجة سكنها أجدادي قبل أن يدخلها أي غماري أو مورسكي أتعلم بأن كلمت غماري أمازيغية
مقبول مرفوض
0
-14-
طنجاوي Tangerino de pura cepa
9 يونيو 2014 - 09:04
أنا لا أحشر أنفي في أمور لا تخصني. أنا فقط تكلمت حينما تم ذكر مدينتي باعتبارها منطقة ريفية مع العلم أنها ليست كذلك فكما ترفضون أن يفرض الآخرون هويتهم عليكم فمن حقنا أن نتكلم حينما يحاول أحد ابتلاع هويتنا. و أنا لم أقم بالإساءة إلى الريف و أهله بربع كلمة فأنا أعرف حدود الأدب و اللياقة..و بالطبع فأنا أعرف أن كلمة غمارة أمازيغية و هي الإسم الأصلي لجميع قبائل شمال المغرب بما فيها قبائل الريف..و بالمناسبة فهذه التسمية الأخيرة عربية و هي الشئ الوحيد الذي استطاعوا تعريبه في منطقتكم..نسبة الموريسكيين و العرب في قبائل جبالة متفاوتة غير أن التأمل في ملامح القوم و عاداتهم و أسمائهم و لهتجهم تؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأن الأمر يتعلق بمجموعة عرقية أمازيغية عربية اللسان..و كما أن أبناء سوس و الأطلس و تافيلالت و دكالة و بني يزناسن أمازيغ و ليسوا روافة فكذلك شأن قبائل جبالة..الأمر ليس حقدا على الريف و لكنه حقيقة و تمسك بالأصول و الخصوصية بين أبناء الوطن الواحد..و عذرا على الإطالة..
مقبول مرفوض
1
-15-
الى الريف الغالي
9 يونيو 2014 - 17:58
احذروا هناك تعاليق مشبوهة وأنا أشك أنها لشخص معروف عليه ايذائه للريف تبا له يبدو أنه ولد الزنقا لا اصل له ولا يعرف شيئا اخر غير الحرص على ايذائه أسيادهه الريفيين والسبب واضح هو الحسد والحقد على ريف الرجال ريف الاموال ريف النعم ريف الثقافة ريف اللغة ريف التاريخ ريف المقاومة ريف الشهداء ريف الذي حرر الشمال ريف الذي حرر العالم ريف.... كما يبدو أن الريف فعلا يقل نظيره .... فاتروكونا عنكم ياايها الاقزام ولن تستطيع ان تصلوا الريف ولو بكيتم دما....
مقبول مرفوض
1
-16-
طنجاوي
9 يونيو 2014 - 18:36
إذا جائتك مذمتي من ناقص رقمه أربعة عشر # فتلك الشهادة لي بأني من خير البشر
مقبول مرفوض
0
-17-
9 يونيو 2014 - 19:25
وما علاقة طنجة بالاسبان واللغة الاسبانية لتستعمله كدليل لتبين أنك من طنجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا دليل اخر يثبت أنك لست من طنجة والله أعلم والان في حالة ان كنت طنجاوي فتعالى يا بني لتسمع ان كنتم انتم تقلدون وتتعلمون الاسبانية في الشارع لتتحدثوا بها فالريفية هي اسبانية أصلا وهي لغة غنية بالتراث الاسباني كم هائل من الكلمات الريفية هي اسبانية اب عن جد الى درجة الريف يعتقد انها كلمات ينطق بها وحده والجبلية بنفسها غنية بالكلمات الريفية ولا تستطيع ان تعيش دون الثقافة الريفية في كل شيء كلمات طريقة النطق واللواحق وغيرها اذن فالشمال هو ريف والعروبيين هم من زحفوا عنه لكن لقد زحفتم ما زحفتم الان وكفى والريف هو من حرر الشمال بزعامة الشريف بن عبد الكريم باستثناء طنجة لكونها كانت ضيعة يتناوب عليها العالم .
مقبول مرفوض
0
-18-
9 يونيو 2014 - 19:25
وما علاقة طنجة بالاسبان واللغة الاسبانية لتستعمله كدليل لتبين أنك من طنجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا دليل اخر يثبت أنك لست من طنجة والله أعلم والان في حالة ان كنت طنجاوي فتعالى يا بني لتسمع ان كنتم انتم تقلدون وتتعلمون الاسبانية في الشارع لتتحدثوا بها فالريفية هي اسبانية أصلا وهي لغة غنية بالتراث الاسباني كم هائل من الكلمات الريفية هي اسبانية اب عن جد الى درجة الريف يعتقد انها كلمات ينطق بها وحده والجبلية بنفسها غنية بالكلمات الريفية ولا تستطيع ان تعيش دون الثقافة الريفية في كل شيء كلمات طريقة النطق واللواحق وغيرها اذن فالشمال هو ريف والعروبيين هم من زحفوا عنه لكن لقد زحفتم ما زحفتم الان وكفى والريف هو من حرر الشمال بزعامة الشريف بن عبد الكريم باستثناء طنجة لكونها كانت ضيعة يتناوب عليها العالم .
مقبول مرفوض
0
-19-
الذي يعشقونه بجنون
9 يونيو 2014 - 19:37
اقول للخونا العروبيين الذي وقفوا ابان الجريمة التي استعمل فيه الغاز المحرم دوليا ضد الريف وساندوا الاحتلال النازي (اسبانيا وفرنسا والمانيا) لاسقاط الجمهورية الريفية الشرعية التي حرروها الاجداد بدماء الشهداء الله يأخذ منكم الحق وأكيد لبد من يوم سيمنح فيه الحق لأصحابه ان شاء الله هذا ما ساقوله لكم ...
مقبول مرفوض
0
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية