English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بالفيديو .. إنطلاق مسيرة أربعينية محسن فكري (5.00)

  2. بالفيديو: وقفات بكطالونيا والباسك في أربعينية محسن دعما لحراك الريف (5.00)

  3. توافد المحتجين على ساحة الحسيمة (4.00)

  4. أربعينية محسن .. شبان ينظمون السير في غياب الأمن (3.00)

  5. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  6. بعد مأساة محسن فعاليات تناقش علاقة المؤسسة بالمواطن في ندوة بالرباط (0)

  7. الآلاف يتدفقون على ساحة الحسيمة للمشاركة في أربعينية محسن (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | مغاربة بلجيكا : انخراط فعال وحضور سياسي متزايد

مغاربة بلجيكا : انخراط فعال وحضور سياسي متزايد

مغاربة بلجيكا : انخراط فعال وحضور سياسي متزايد

 بين السياسة ومغاربة بلجيكا، الذين يحتفلون هذه السنة بالذكرى الخمسين للهجرة المغربية نحو هذا البلد الأوروبي، قصة قديمة العهد عنوانها انخراط فعال ونضال مواطن. وقد جاءت الانتخابات الإقليمية والفيدرالية والأوروبية التي جرت يوم 25 ماي الماضي لتؤكد بشكل جلي هذا الحضور المتزايد في الساحة السياسية البلجيكية. فتحت ألوية سياسية متنوعة، سعى عدد كبير من مغاربة بلجيكا للحصول على أصوات الناخبين في بروكسيل ومنطقة والونيا فيما كان عددهم أقل نسبيا في فلامانيا وذلك خلال الاقتراع الثلاثي الأول من نوعه منذ سنة 1999.

ويشكل هؤلاء البلجيكيون من أصول مغربية بتنوع تكوينهم ومساراتهم المهنية واختياراتهم السياسية ، فسيفساء في بلجيكا، البلد الذي أصبح أكثر تعددية وأكثر تنوعا في تعبيراته الثقافية. وأبدى الوزير الأول المنتهية ولايته إليو دي روبو ارتياحه لحجم هذه المشاركة قائلا إن "عددا كبيرا من البلجيكيين من أصل مغربي ترشحوا في هذه الانتخابات وشاركوا في تنشيط الحملة الانتخابية والنقاش الديمقراطي بشكل كبير. وداخل الحزب الذي أنتمي إليه (الحزب الاشتراكي) يتولى العديد منهم مسؤوليات مهمة". وعبر إليو دي روبو في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عن فخره لكون البلجيكيين من أصل مغربي يشاركون اليوم في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في البلاد ونجاحاتهم تتزايد باستمرار وأصبحت أكثر وضوحا في كل المجالات.

وفي الاتجاه ذاته، لا يخفي العديد من القادة السياسيين البلجيكيين فخرهم بتواجد مغاربة بلجيكا في مختلف مفاصل السلطة سواء التشريعية أو التنفيذية. فهؤلاء المغاربة الذين لا طالما اعتبروا مجرد قوة عمل أصبحوا الآن من صناع السياسات العمومية إلى درجة أنه لا يوجد حاليا أي مجلس جماعي من بين المجالس الجماعية التسعة عشر التي تضمها العاصمة، يخلو من تواجد أحد مغاربة بلجيكا. فبعد إجراء الانتخابات المحلية في 2012 تمكن 130 مرشحا من أصل مغربي من الفوز في والونيا وبروكسيل .

كما أن عدد البلجيكيين من أصول مغربية في برلمان بروكسيل الذي يرأسه البلجيكي من أصل مغربي حمزة الفاسي الفهري منذ أبريل 2012 تضاعف أربع مرات في غضون عشرين سنة حيث انتقل من ثلاثة سنة 1995 إلى 12 سنة 2014. كما تعزز حضور البلجيكيين من أصل مغربي في باقي المجالس المنتخبة ببلجيكا مع توالي الانتخابات التشريعية ليصل عددهم عقب انتخابات 25 ماي الماضي إلى أربعة في الغرفة السفلى وثلاثة في البرلمان الفلاماني واثنين في برلمان والونيا. ويرى المحللون والملاحظون المحليون في هذا الحضور المتميز في الحياة السياسية البلجيكية، دليلا على اندماج البلجيكيين من أصل مغربي، فضلا عن كونه تعبيرا عن النضج السياسي للجالية المغربية في بلجيكا. وقد تعزز حضور السياسيين المنحدرين من الهجرة المغربية أيضا في السلطة التنفيذية. فبعد أنيسة التمسماني، التي تعد أول مغربية تلج الحكومة الاتحادية عام 2003 ، من خلال توليها عن عمر يناهز 37 عاما، منصب كاتبة الدولة لشؤون العمل والمعاشات، ظفر بلجيكيون مغاربة آخرون بحقائب وزارية، منهم فضيلة لعنان المكلفة بحقيبة الثقافة منذ عام 2004 في الحكومة الفدرالية ( والونيا بروكسيل )، ورشيد مدران الذي يشغل منذ عام 2012 منصب كاتب الدولة المكلف بالتعمير في حكومة بروكسل.

وإذا كان مغاربة بلجيكا ينخرطون بكثافة في الحياة السياسية والجمعوية ، فإن الغاية من ذلك هو حل عدد من المشاكل التي تواجه جزء كبيرا من أفراد الجالية المغربية في بلجيكا ، والمتعلقة أساسا بالفقر والبطالة والشأن الديني. وبفضل هذه الالتزام الفعال، استطاع هؤلاء المساهمة في بلورة سياسات عمومية ترفض كل أشكال العنصرية وكراهية الأجانب، وتعزيز المساواة في الحقوق ، وتكافؤ الفرص، و احترام جميع الأديان . وفي سياق متصل، فإن الأشخاص من أصل مغربي الذين تم انتخابهم خلال استحقاق 25 مايو ( 21 منتخبا )، سيواصلون دون شك النضال على غرار أسلافهم، حتى ولو كان العمل السياسي غير موجه فقط لخدمة المغاربة من أصل بلجيكي، بل يستهدف كل البلجيكيين، بغض النظر عن أصولهم.

محمد حميدوش / و م ع

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
thighanimin
11 يونيو 2014 - 20:04
oua natlob mina llah an yasbaha younon ma hata ouazir l,aoual oua siha oua dakhiliya oua l,kharijiya oua l,3adl maghariba likay ya3touna dorousan li ouozara2 l,maghrib
مقبول مرفوض
0
-2-
bido
11 يونيو 2014 - 20:42
Mr fassi n'était que président du parlement francophone bruxellois et ce depuis avril 2013 et pas 2012. c'est plus une commission communautaire française composée des élus bruxellois francophones et pas les flamands et ses compétences sont très limitées
مقبول مرفوض
3
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية