English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.25

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  3. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  4. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  5. مسيرات وإطفاء الأضواء في برنامج إحتجاجي لـ"لجنة حراك تارجيست" (0)

  6. نقابة تدق ناقوس الخطر بعد الاعتداء على مؤسسات تعليمية بكتامة (0)

  7. ندوة وطنية في الرباط تناقش قضية محسن فكري (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | التقهقر القيمي لبعض أشباه المثقفين الهجينين بالريف ج-1:

التقهقر القيمي لبعض أشباه المثقفين الهجينين بالريف ج-1:

التقهقر القيمي لبعض أشباه المثقفين الهجينين بالريف ج-1:

إن الوعي الشقي الذي أصاب بعض الريفيين بعدوى الزيف الهجين والعيش في وهم التقدم السطحي، جعلنا محتارين فعلا ،لأنناأصبحنا نواجه أمام كائنات مريخية ربما انها تعيش خارج التاريخ والذاكرة،فجاء الوقت الذي رأينا فيه مخلوقات عجيبة هجينة لا انتماء فكري ولا جذور لها تطفو على السطح كطفيليات وهم قلة للمفارقة يتخيلون انفسهم أنهم الكل في الكل. ويتوهمون أنهم نخبة مثقفة لكنهم فاجؤونا في خرجاتهم التي تنم عن مجرد رد فعل صبياني أكثر منه نضج وعي.....لقد صدق المثل الريفي: ( ميس واعـ°كاز واخا إيخذمينت تيعفانين 40 إيسـ°كوسا أونـ°كاروأديذور غاذاعـ°كازث راصر إينس...ماشا ميس نشمات واخا إيسظهاد ذاعـ°كازث 40 إيسـ°كوسا ماشا أونــ°كارو قاعا آمذرور إيتغيما ذامذرور واها لا حقاش إيذ°كورد غاطاصيلا أنذوعوفنا إينس)-وهذه هي الترجمة بالعربية(سليل النخوة والعزة حتى لو ارتكب جرائما وشرورا 80 سنة لكنه في الأخير يرجع إلى فطرته الأصيلة التي جبل عليها،لكن سليل الذل والمهانة حتى ولو مثل علينا مسرحية الخير والشهامة 80 سنة فإنه في الأخير يبقى كذلك  ذليلا مهانا بحيث انه يعود للبحث عن عرقه الساقط ليرجع إلى اصله القبيح ).يتجلى غسيل المخ الذي تعرض له بعض أشباه مثقفينا،في أنهم بنزعتهم الانفصالية التجزيئية تبنوا مخطط سايس بيكو  الاستعماري في تفتيت البلدان الاسلامية في الوقت الذي يتبنى فيه الغرب خيار التكتل والوحدة.لقد ماتت فينا الغيرة حينما رأينا نحن كأغلبية ان قلة من الناس تريد ان تفرض علينا خيارها لحذف القيم الإسلامية بكل وقاحة لتمييع أخلاقنا الاصيلة وهم يعبرون بتبعيتهم هذه أنهم فعلا متخلفون يكرهون الإبداع في المفيد لكنهم يتفننون في التفاهة والمضرات ...ولنفرض جدلا أن الحظ قد انقاد لهؤلاء الانفصاليين بالريف والذي سيأتي من باب إقصاء الاسلام من الساحة ، فماذا بعد الانفصال سوى تناسل جراثيم الانقسام القبلي والتشرذم العائلي ثم تفريخ أحزاب قومجية واتجاهات ثم إلى سلالات مجاهدة وأخرى خائنة ثم  إلى لهجات ثم إلى مناطق جغرافية توحدها عادات ثقافية معينة ثم إلى حارات  و احياء وهلم جرا...تلك هي المأساة الحقيقية التي تخيم علينا كغراب ملعون يذكرنا بالقبح  الذي وصله العراق.إن هكذا طريقة هجينة في التفكير المشؤوم سوف لن يهدد أمننا الغذائي بقدرما سيهدد أمننا الهوياتي والقيمي ثم سيستتبعه انهيار رمزي ثقافي ودمار وجداني معنوي  وجفاف روحي يمزق النسيج المجتمعي الذي يحتاج مؤخرا غلى مزيد من التكتل مع اطراف وطنية أخرى و إقليمية باسم العقيد وباسم القارة لمواجهة التحديات المطروحة عالميا..متى يحدث التدهورالفعلي للمجتمع؟..عندماتصاب علاقات السلطة خلل، وينعدم التمثيل السياسي الحقيقي و تتضبب رؤية الولاء العام ،ويستبد الانتهازيون بمواقع السلطة ويحتكرون مصادر الثروة،ويتم استقطاب الناس سياسيا على اساس الريع ومغريات مادية رخيصةن وتموت  الحياة الثقافية وتنهار القيم الأخلاقية وتطفو على السطح مجموعة من الرويبضات التافهين والحثالة المزيفين ليتحدثوا على المنابر باسم المصلحة العامة كأنهم نخبة علماء لكنهم في العمق لا يريدون سوى استغلال الناس لمصلحتهم الضيقة..وعندما يتدهور دور الجامعة والمدرسة ويصبح مناضلو آخر الزمان مجرد ناقلين غشاشين في امتحاناتهم ، وحينما يصبح هم الانسان هو الخبز والهجرة للخارج والهرولة مع كل من يسلم لك شيك بياض على وعود وهمية لأجل تحقيق انانيتك، وحينما يصبح الإرتزاق التجسسي مجانا ، وحينما يصبح رجل العلم والدين مجرد نكتة في أفواه التافهين ويصير رموز الفساد أبطالا  حينذاك فاستعد للويلات والمصائب لأن هكذا تناقضات هي من سيفجر الوضع ليصير تشرميلا حقيقيا من الانحطاط  ...لاحظوا معي كيف  يتهافت بعض المهرولين واندهاشهم المتخلف امام انفتاح صنبور الهمزات الريعية أمامهم.... لقد غفلوا كل مبادئهم ولم يعودوا يعترفوا بأحد إلا بأنفسهم لاحتكار شتى أبواب جمع المال ونسوا كل ما درسوه من قيم.و كأن خيرات هذا الريف لم تخلق إلا لتجتمع في جيوبهم،علما أنها ملك للجميع وكل أجدادنا  ناضلوا من أجل استرجاعها.وبالتالي وجب إعادة توزيع الثروة لتجنب ما لا تحمد عقباه...فبعد جلاء الاستعمار شكليا، ورحيل المجاهد الخطابي رحمه الله تاركا الريفيين والمغاربة أجمعين ،على محجة الجهاد ونخوة المقاومة الصامدة،خرج لنا جنس ريفي غريب هجين لا أصل له من قريب او من بعيد من هويته،فجاء لنا بغرائب البدع الأنتهازية ،و تقهقر قيميا إلى ما دون المستوى التربوي المطلوب،ولم ينحرف عن خط هذه المحجة الملتزمة سوى من فضل أن ينزلق مع تيار إعلام المسيح الدجال القادم من مصر والمتجسد في أمثال توفيق عكاشة وعمر اديب و اماني الخياط وغيرهم كثيرون والذين تجرأوا بكل وقاحة في التحريض على قتل الفلسطينيين في غزة و يلقون تعظيم سلام للصهاينة.يبدو أن التجسس لصالح الاستعمار أصبح عملية مجانية في أيامنا هذه خاصة و ان غسيل الدماغ الذي تعرض له هؤلاء من طرف الغزو الثقافي جعلهم يتماهون مع الثقافة الامبريالية بكل سهولة ويسر.ماذا تنتظرمن ذلك الذي لم يطلع على الإسلام في أمهات الكتب،فاعتبر الفتح الاسلامي لبلاد المغرب الكبير  مجرد غزو استعماري؟كل هذا الافتئات على التاريخ وتزويره يقوم البعض بالتبجح به للتودد لبعض الجهات كي تغدق عليهم بعض التصفيقات و الصدقات.إن هذه الاسطوانة صراحة أصبحة مشروخة بالفضاح لأنها أصبحت مجرد وسيلة ارتزاقية سهلة لالتقاط بعض إشارات الريع المباركة  وبعض نفحات الحقد المنبثقة عن جمعيات عالمية مناهصة للاسلام والاسلاميين، والتي تستقطب هؤلاء المهرولين الماديين السطحيين بطعم الصنارة المادية المزودة ببعض القشور الملوثة.بل إن هناك من وجدها فرصة سانحة لتفجير عقدته مع الاسلام فانفجر لتصفية حساب حقده عليه انطلاقا من وهم اسمه ' داعـــش،خلقته الامبريالية العالمية لتشويه قيم الاسلام ولا تنطلي الخديعة على النمثقفين الحقيقيين الذين قرأوا وعرفوا حقيقة الاسلام تاريخيا ،بل تنطلي الحيلة هذه على الأغبياء من أشباه المثقفين المرتزقة فقط ...وعندما يصل البعض إلى اعتبار الصيام مجرد عادة نفاقية في الريف وليس بعبادة أصيلة نتقرب بها إلى الله خالقنا الذي يستحق منا كل عبودية والثناء والولاء،،فهذا قد بلغت بهالوقاحة حد الضرب في كل المقدسات ، وستجره صفاقته لا حقا ليقول لكم بلسان الامبريالية :إن الإسلام تخلف و إرهاب يجب حذفه من المشهد الريفيتماما..بادئ الأمر، كان أشباه المثقفون الذي يعانون بطالة إيديولوجية، يقولون بأنهم يكرهون العرب ويكرهون القومية العربية ،لكن للمفارقة انهم باسم القومية الأمازيغية،أخذوا يتخبطون  فكريا خبط عشواء فوجهوا سهام إقصائهم للقيم الإسلامية بالريف، فأخذوا يقذفون في صلاحية الاسلام بأدهى الطرق وباسم الجمعيات الحقوقية بعدما مروا من مرحلة ماركسية شاخت معها كل تطلعاتهم الطوباوية المثالية الصعبة التحقق وكانوا فيها مجرد حالمين ومقلدين غير متشبعين بقيم الماركسية لأنهم لم يفهموا مضمونها الثوري بعد ولم يتجشموا عناء قراءة كتاب واحد لماركس فما بالك عن الإسلام؟، و أستثني هنا بعض المثقفين الريفيين الماركسيين الصادقين والملتزمين والذين وصل بهم المطاف إلى النهاية السعيدة التي وصل إليها روجي غارودي في الغيمان بالله واعتناق الاسلام لأن الحقيقة واحدة حتى و إن تعددت طرق الوصول إليها..لكن هؤلاء قلة وهم لم يتقهقروا قيميا ولم يبيعوا مبادئهم لمجرد إغراءات مادية رخيصة ورفصوا أن يقبروهم رواد الريع في مزبلة التاريخ.حينما اتامل قليلا الغرور المعرفي والجهالة الميتافيزيقية والتدهور التربوي الذي وصل بأشباه مثقفينا الانتهازيين إلى مستوى الحضيض ، بخصوص ادعاء الحكامة والنضج والكفاءة  أثناء تقلد مناصب معينة في مهمات معينة،غالبا ما يهرولون نحو الأسلوب الانتهازي لحرمان من هو أكفأ منهم ليظهروا أمام الواجهة وتتسلط عليهم أضواء الشهرة .والمساكين يعيشون مرحلة وهم مؤقت يعوضون به عقد نقصهم ليس إلا. إن المرتزقة من جهلائنا المتبجحين بالوعي يتهافتون باستعجال نحو التقاط ضربة حظهم من الريع والبلوغ إلى همزتهم المعشوقة والتي تلبي جشعهم المادي ،لكن المغفلون المتخلفون نسوا بأنهم بهكذا سلوك انتهازي إنما يحاولون قطع الطريق عن الموارد البشرية الممتازة التي ستجر الوطن نحو التقدم. وهم بهكذا سلوكات يحاولون ذبح كل الأخلاق والدوس على كل القيم وطمس معالم الهوية وتزييف الانتماء الوجداني وتجردوا من كل انسانيتهم ليصيروا مثل بعض نماذج إعلامية مصرية ،متصهينون من الدرجة الأولى يدعون الحياد أحيانا بصمتهم في قضية العدوان على غزة، أو يقولون بأن أصحاب الأرض الاصليين – وهنا تحدث لعنة التقمص المشؤوم- ليسوا الغزاويين بل هم الصهاينة، ومقابل ذلك تصفعهم  حكومات أمريكا اللاتينية ذات النهج الماركسي البوليفاري حينما تعاطفوا إنسانيا مع غزة وسحبوا سفراءهم من إسرائيل وطردوا سفراء الأخيرة ..على الأقل هذا تعبير عن مستوى الإخلاص للمبادئ وارتقاء بالقيم الانسانية والتعبير عن شيء من النخوة والعزة في الشخصية والتشطيب على كل تبعية مفضوحة للامبريالية العالمية المتوحشة التي تستبيح كل القيم الجميلة لتشويه جمالية العالم ودفن معاني الإنسان للتمهيد نفسيا لتقبل الشيطان وكل ما سيجيء معه من قيم القبح والشروالجشع واحتكار الأرزاق والعنف الدموي ثم انبطاح الحرية أمام كابوس الارتزاق الذليل والسجود 

أمام صنم التبعية المهين.هناك من يستمتع فعلا العبودية والصمت المخزي أمام هكذا قضايا مصيرية.إن أشباه مثقفينا الذين تدجنوا في محراب التصهين بشكل لا شعوري ، يظهرون لنابسلوكاتهم المشينة ومواقفهم الهجينة أنهم ليسوا بمسلمين كما يدعون ولا هم بماركسيين كما يعتقدون وبالتالي فهم أبعد من اللائكيين الذين نعرف حيادهم في الغربلذلك فهم خلطة عجيبة من النكت المضحكة التي فقدت بوصلتها الإيديولوجية لتعلق فشل خياراتها على مشجب الامازيغية التي نفتخر بها لأن الامازيغي شخص حر ونبيل له قيم محترمة ولا يبيع نفسه للاستعمار الثقافي بشكل لا واعي، وليس بعبد سافل وعميل منحط يخدم أجندات الامبريالية ثقلفيا وبالمجان  او مقابل الفتات ، لهذا يمكن لنا أن هكذا كائنات فقدت انتمائها وانطمست هويتها وضاعت ذاكرتها، لأنها تشعر مع نفسها أنها قادمة من المريخ . لهذا فإني اوصي هؤلاء الأشباه المغلقين أن ينفتحوا قليلا بعقولهم ويتفضلوا بالقراءة قليلا كي يكتسبوا وعيا وشخصية متميزة....إما ان يقرأوا عن معنى الالتزام بالمبادئ و غايتنا التي جئنا  من أجلها للوجود  وليتشربوا النهج الثوري في الاسلام الذي ينقي فطرتنا من التلوث و يصوغ فينا تلك الحكمة القادرة على  التعرف عن الحقيقة والدفاع عن الحق ثم التمرد على الفساد بمؤسساته الاستبدادية، ثم مباشرة أوراش الاصلاح  عن تطوع وقناعة.ليس في الريف فقط او في المغرب فقط بل في العالم أجمع، والذي تبين فيه مؤخرا فضائح الأمم المتحدة عفوا الامم المتفرقة  وسقوطها الأخلاقي فأضحت مجرد يافطة وهمية للاستهلاك الدعائي تخفي في ثناياها مخططات إفساد عالمي جهنمي متصهين ، و أول ما تستهدفه : الإسلام بكل قيمه والناس المتخلفين أمثال أشباه مثقفينا لتركب عليهم مجانا. صراحة اتاسف من بعض المسؤولين الذين وجهوا ولائهم للإمبريالية العالمية فمنعوا تظاهر الشعوب التضامني لصالح غزة ، هؤلاء تملصوا من ولائهم وانتمائهم وعقيدتهم ووطنيتهم.وأغرب ما في الأمر أن تعطى الفرصة للمفسدين للدفاع عن الفساد ولا تعطى الفرصة للمصلحين ليساندوا المظلوم ولو معنويا ومن باب التعاطف الانساني...إنه فعلا عالم مقلوب رأسا على عقب وخلل حدث في موازين المعنى الذي تعلمناه في قواميسنا للأسف.والله إننا لنعيش زمن احتضار القيم وسط أمواج من التناقضات المفضوحة تجعل الإنسان يستلقي على قفاه ساخرا حتى الجنون....نصيحتي لأشباه مثقفينا المنغلقين على قوقعة عالمهم الكئيب البئيسووعيهم الشقي، لا داعي للقبوع على مصطبة الزيف ، و إذا كنتم فعلا  أحفادا لمولاي موحند فالتزموا قيمكم المحترمة النابعة عن العقيدة الاسلامية أما غذا كنتم أحفادا لبوحمارة وعمار بويوزان فاهلا بكم في عالم التصهين والفساد وقيم المسيخ الدجال التي ستبدأ بذبحكم أنتم أولا لأنكم اتفقتم معها لاستباحة دماء الأبرياء من اطفال غزة وتضحك على المعذبين في الأرض......إنه مسخ للانسان ما بعده مسخ ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل... 

يتبع

حكيم السكاكي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (22 )

-1-
RIF idurar europa
17 غشت 2014 - 14:02
..اشباه المثقفين انت سيدهم ، دع عنك الخربشات وابحث لك عن (زابوق) تختبئ فيه ،،، ودع عنك الريف بعيدا فهو اكبر منك و من مخيلتك التي يملؤها الضباب.
مقبول مرفوض
3
-2-
مغربي
17 غشت 2014 - 14:51
كلامك في الصميم لكن من تطرقت اليهم سينعثونك ببائع الريف للمستعمر المغربي وهم كالروافض الشيعة لعنهم الله يعرفون الحق ويرفضونه وهم يذكرونني ايام كنت ادخن الحشيش كنت اظنني احكم العالم لكن لم اكن احكم حتى نفسي واعني انهم يحلمون بالولايات المتحد الريفية العظمى على اسس عرقية ريفية امازيغية خالية خاصة من العرق العربي....اشكرك اخي صاحب المقال على صدقك واخلاصك وشجاعتك واحييك بتحية الاسلام وجزاك الله خير الجزاء.وتحية صادقة لكل العقول النيرة غير الملوثة اينما وجدت.وانا عربي لكن زوجتي ريفية اي نحن مغاربة ومن اراد تمزيق هذه النواة الجميلة سيجدنا كالصخرة العصية على كل انواع عوامل التعرية وتحية لوطني العزيز المملكة المغربية.
مقبول مرفوض
3
-3-
مغربي
17 غشت 2014 - 15:15
من تطرقت اليهم سينعثونك ببائع الريف للمستعمر المغربي.انهم كالروافض الشيعة لعنهم الله يعرفون الحق ويتبعون غيره.انهم يذكرونني ايام كنت ادخن الحشيش كنت اظنني احكم العالم لكن في الحقيقة لم اكن احكم حتى نفسي واعني انهم يحلمون بالولايات المتحدة الريفية العظمى على اسس عرقية ريفية امازيغية خالية تماما من العنصر العربي على وجه الخصوص وهم مستعدون للتحالف مع شرار الخلق فوق الارض للوصول الى هدفهم.اني احييك اخي صاحب المقال على صدقك وشجاعتك وحبك لقول الحق حتى ولو كلفك ذلك ان تصبح منبوذا من ابناء جلدك اشجعك على الصود والتمسك بالمبادئ الطيبة وتحية لكل المسلمين والمغاربة الذين يساهمون في استقرار المملكة المغربية وشكرا للاخيار وتبا للاشرار.
مقبول مرفوض
0
-4-
امير الليل
17 غشت 2014 - 23:36
بعد ان تعرفت عليك في الفايسبوك اعتقدت انك استفدت من الانتقادات التي وجهتها اليك ووجهها لك بعض المتصفحين لهذا الموقع،،لكنني اصبت بخيبة امل بعد ان فرأت لك هذا المقال...
لا ادري اين يكمن المشكل لديك السي حكيم؟ هل مشكل لغة ام ايديولوجيا..؟؟
على كل حال تعطى لك امكانية الكتابة ،وكان بامكانك ان تكتب مقالات رصينة وهادفة تقنع بها القراء بوجهات نظرك عوض غرقك في الخصومات الرمزية والمرموزة والاطناب والحشو والركاكة والتناقض...
الله اكون في عونك وخلاص..
مقبول مرفوض
2
-5-
رسالة من فتى ريفي الى اشباه الساسة!
18 غشت 2014 - 01:14
رسالة الى الجبال والبحار والسماء والنجوم بعد احساسي بتنصل المخاطب:
يا من هرمت ونسيت نفسي واتخلى عن اجمل ايام صغري لصالحه ويا من تعبت من تحمل المسؤولية لاجله بحس نقائي يا من لا يتقي الله في نفسه أويا كره الله الذل أويي لا سحقا لقلبي يا تلقائية زهرتي ان الشخص لو كان فعلا من دعاة الخير وعلاقة بمعقل راسه فاول شيء ما سيقوم به هو المطالبة بتحقيق العدالة وبالله عليكم هل الريف الذي حارب بكل ما يملك وسحق بالغاز المحرم لا يستحق حتى جامعة تحمل بصمة المنطقة في شخص اسم الامير عبد الكريم رحمه الله على الاقل لانتاج عبد الكريم جديد كادخار للمستقبل المجهول عوض الالحاق "الشياطي" الحالي ؟ وهل لا يستحق حتى جهة ريفية عادلة تجمع ابناءه باللغة " المنطقة الحسيمية دريوش الناظور اجزناية ريفيو زيان " لتحديد مستقبله الثقافي والتنموي مستقبلا كما هو الشأن لباقي المناطق بالمغرب عوض التشتيت الحالي والتعامل معنا "كشياط" تارة يرمونا مع وجدة وتارة يرمونا مع مع تاونات والتهرب دائما من منح لنا المكانة التي نستحقها ؟ وهل لا يستحق هكدا وهكدا حتى الى كل ما يحرم منه حاليا ؟ اترك اشكالية اللغة والاصل والجدور التي تكاد لم تعد بالريف بفضل التحول الذي عرفته الفئة الشابة بالمنطقة وانا واحد منهم وعليك ان تعرف ان الاختلاف في الحروف وبعض الكلمات المتعارف بها والمفهومة بين كل ابناء الريف هو وضع عادي وينطبق على كل المناطق بالمغرب انا الان اناقشك فقط في الوضع الذي يعيشه الريف بسبب تخوفات المركز من شيء قد يحدث حسب ما قدمه من تصريحات احد المسؤولين المحليين بالريف وهل تخوف "المركز" هذا من حقه سلب النعم عن الرييفيين تحت ذريعة التخوف وخاصة نحن امام مشروع الجهوية الموسعة؟ يا اخ اظن والله اعلم انك ناقشت وهاجمت الموظوع من زاوية واحدة وبالضبط هي زاوية المستضعف وبالضبط هو الانسان الريفي الذي يبحث عن حقوقه والعيش بحرية والعيش مرفوع الراس كباقي المومينين وعباد الله الصالحين وفي حين لم تناقش مسؤولية المركز وعلاقته بالقضية الريفية !!!! بالطبع انت موضف وحسب المنطق ربما تخاف على "رزق اولادك" وهذا هو التواطئ بعينه عن قيم العدل والحق والانسانية. وفقط للاشارة انا لست انفصالي لكن من ناصري العدل والمساواة وهذا ما اجده غائبا بالريف المغربي حاليا ومناطق كثيرة من العالم المضتهد ايضا ومن واجبي كمسلم ان اعبر عن رفضي للظلم فقط لأني مسلم حقيقي واعرف ما معنى الاسلام! والمسلم الحقيقي ضد ظلم اخيه المسلم اينما وجد وعموما مع كافة الانسان طالما كرامة المسلم وغير المسلم عند الله واحدة حسب ما قراته في مقال لاحد الادباء المشارقة وبالطبع المسلم يشتغل بالاليات التي شرعها له الدين ويتحرك حسب ما يرضي شريعة الاسلام وفقط ساضيف لك المسلم الحقيقي الذي يحس باخيه المسلم والانسان عموما لا يبالي بحرمان الارزاق لأنه يؤمن انها من الله وليس من "جلالته " ! وان اساءت اليك في شيء يا كاتب فاستسمح ! ولا حول ولا قوة الا بالله صراع بين الساسة والريف لا يفكر فيه الا من لا حول ولا قوة له بعد !
مقبول مرفوض
0
-6-
رسالة من فتى ريفي الى اشباه الساسة!
18 غشت 2014 - 01:21
التعليق منشور عندي في الفيسبوك الاسم farid rifhn حتى لا يعتقد المعتقد ...
مقبول مرفوض
-1
-7-
SPARTACUS
20 غشت 2014 - 12:03
كاتب المال يعيش خارج التاريخ ، لا أعرف ماذا يقصد بمثقفي الريف ، هل لدية فكرة أصلا عن مثقفي الريف ؟ لمعلوماتك مثقفي الريف بخير وتألق مستمر ويحصدون اليوم معظم الجوائز في المغرب وخارجه بانتماءاهم الإيديولوجية المختلفة : ماركسيين تروتسكيين، إسلاميين ، حداثيين، ليبراليين، مستقلين ، يكفي أن أذكرك ببعض الأسماء : محمد سعدي أكبر جائزة بعد نوبل ( جائزة زايد 2007) الخبير في حقوق الإنسان و المستشار لدى العديد من مراكز البحث في لعالم ، عادل الطاهري جائزة مؤمنون بلا حدود (2014)، توفيق فائزي جائزة مؤمنون بلا حدود (2012)، رشيد سعدي جائزة مؤمنون بلا حدود (2013)، حتى جائزة أطلس للسفارة الفرنسية الخاصة بالرواية حازت عليها شابة من الريف والسعفة الفضية للعلوم الإنسانية العالمية عادت أيضا للريف والبقية تأتي ... المشكلة هي سكوت المثقفين وصمتهم ، ربما لديهم حق فأمام هجوم مغول البام وغباء البيجيدي لا خيار لمن يملك وعيا فكريا وضميرا حيا غير الإنزواء في الهامش.
فينق سبرتاكوس، مونريال، كندا
مقبول مرفوض
-2
-8-
moh a9zin
20 غشت 2014 - 23:27
أرجو من المعلقين أن يكونوا أكثر موضوعية فالكاتب أيها المعلق 5 لم يتحدث عن الجهوية الموسعة هو احتقر فكرة الانفصال أما المعلق 7 فأقول له أن المقال يتحدث عن أشباه المثقفين الذين يعطون لأنفسهم الحق التحدث باسم مصلحة الريف وهم لا يعرفون مصلحتهم وهو لم يقل ابدا أن المثقفون غير موجودون بالريف.وهل تظن انني لا اعرف تلك الاسماء ولماذا نسيت إلياس بلكا ومحمد الطاهري و ومثقفون محترمون أخرون ؟ المشكلة أن المثقفون الرواد غير فاعلين ويفضلون الصمت بينما الأشباه كما قال فهم الذين يقومون على المنابر للتحدث باسم الريف
مقبول مرفوض
3
-9-
mohand
22 غشت 2014 - 11:54
ma3arafch hatta laghlabia o mazal kayaktab
مقبول مرفوض
0
-10-
farid
23 غشت 2014 - 01:47
انه لشيئ مثير للدهشة حقا ان يكون الشخص صاخب المقال استادا للفلسفة فالفلسفة كما نعلم ام السؤال والشك والنقد وعدم التسليم بالمسلمات فهي على الطرف الفقيض من الفكر الدى يامر بالاخد بما اوتي لنا والنهي بمانهينا وطاعة اولي الامر منا واعادة اجترار كليشيهات واحكام فكر يميني مخزتي تجاه الريفيين و الامازغ انه من طراز مصطفى الفلسفة صاحب الاولياء والاسياد لدا لا نستغرب ادا كانت مفرخا للمتشددين والدواعش
مقبول مرفوض
0
-11-
عابر سبيل
26 غشت 2014 - 10:36
حقيقة حينما شاهدت حجم المقال الطويل، حدست مسبقا بأنه سيكون حشو على حشو، لكنني قلت مع نفسي سوف أقرأ ما يريد أن يكتبه صاحبه، فاكتشفت بأن بعض الكتبة الذين يدعون الكتابة وهم ابعد عنها،يخدعون الناس فقط، فطيلة عرض وطول المكتوب لا تتوصل الى أي نتيجة والغرض من كل هذا الحبر المدرار، بل ويصبح المقال لا يساوي حتى مداده، التغريد خارج التاريخ والولولة الفارغة
مقبول مرفوض
-1
-12-
boumZZOUghn
26 غشت 2014 - 21:59
الله إيعطيك الصحة أسي حكيم.صافي فهمت لي بغيتي تقول
مقبول مرفوض
2
-13-
مستقر على الهامش
29 غشت 2014 - 20:31
صراحة بمجرد أن رأيت عنوان المقال حتىدخلتني الرغبةفي قراءته لأنني كنت في أمس الحاجة لقراءة شيء ملموس عن الريف.خاصةنخبتنا المثقفة فاكتشفت بأن الكاتب فعلا قد أصاب الهدف في ما كان يريد توصيله خاصةمع توقعاتي التي كنت أنتظرها فوجدت ان الكاتب المحترم يتحدث على نياته الصادقة في عالممتوحش تتسارع فيه إيقاعات المصلحة الشخصية كما قال...وليس كما قال
صاحب التعليق رقم11عابر سبيل ..بحيث اننا توصلنا إلىحقيقة المثقفين أو كما سماهم الكاتب أشباه المثقفين [انهم مجرد مستلبين فكريا مستعمرين ثقافيا يرفضون الاستعمار الاسلامي بين قويبن ويقبلون بالاستعمار الثقافي الغربي الذي غسل أدمغتهم..لربما أن المعلق 11 ليس بمستوى ذكاء الكاتب كي يفهمهأما نحن فالحمد لله يبدوأننا توصلنا إلى نتيجة مقنعة جعلتنا ننخرط في الحركيةاتلتاريخية الواعية.وبالتالي فالمقال يستحق أن يكتب بحروف من ذهب لأنه وضع الأصبع على الداء ...إلى الأمام ومزيدا من المقالات
مقبول مرفوض
2
-14-
/*/ ولد الريف /*/
1 شتنبر 2014 - 18:36
تحية طيبة لكل المشاركين الكرام ، كما نحيي أيضا تحية تقدير واحترام الأستاذ حكيم السكاكي ، أخي حكيم نشكرك جزيل الشكر على اهتمامك وغيرتك على منطقتك وأبناء منطقتك وذالك ما نفهمه من خلال مقالاتك القيمة والهادفة في حد ذاتها كما نشكرك أيضا على شجاعتك واقتحامك لتلك الزاوية الشبه مظلمة التي يفضل غالب شبابنا الركون إليها ليعيشوا في عالمٍ إفتراضي مملوء بالأحلام والأوهام وحين تسألهم تجدهم لا يدرون حتى ماذا يريدون ... وهل يمكن أن تحصل على شيء بدون عمل ؟ فكل وسيلة من الوسائل التي نستعملها أكيد لم تأتي من عدم بلا شيء ، أكيد كان وراءها مجهود واجتهاد ، وهذا هو حال شبابنا اليوم يريدون كل شيء بدون أي مجهود يذكر، إلاّ الكلام الفارغ....
مقبول مرفوض
4
-15-
ابن الريف ميس نريف / الى 14
1 شتنبر 2014 - 22:07
بالله عليكم اين تتجلى هذه الغيرة وهو لم يقل حتى احتياجات الريف والمطالبة بالعدالة ولو حتى من ايطار الاسلام الذي يدعو الى العدالة بين ابناء الطوائف المومينة ؟ لمذا لم يذكر الجامعة والجهة مثلا ؟ هو لم يذكر الا الانفصال ولم يشير الى الاسباب التي تجعل بعض الاخوة يطلبون بالانفصال ؟! هذا الكاتب لم يجتهد حتى في دراسة وتسليط الضوء عن الموظوع من جميع زوياه ونيش بالكرابيلا على زاية واحدة ولم يعرف حتى فلسفة المعتصم ولماذا يعتصم؟ بصراحة لاول مرة اغير موقفي من هذا الكاتب طريقة معالجته للموظوع لم تعجبني بالمرة بالطبع انا متشبث بالاسلام اكثر من اي احد وضد الانفصال لكن طريقة معالجته للموظوع لم تعجبني بالمرة ولاول مرة انتقد مقال له وبشدة لانه استهتر كثيرا بحقوق الريف الذي له اقوى مدرسة تاريخ التحرر في شمال افريقيا وذو تاثير عالمي وصل الهند الصينية وهو بحرف واحد اهدى الريف في قفة للرباط ولم يطلب حتى بعزة حقوقه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
شبان الريف لا يعشون الاوهام وانما يعرفون جيدا ما يقمون به والامر واضح كوضوح النور نحن نطالب بحقوق الريف ومنح له مكانة التي تستحقها الدماء الزكية التي سلت من شهدائنا الابرار ضد المحتل واجداددنا قاوموا المحتل لان كان يظلمهم ويستنزف منطقتهم تحت استغلال بشع يقدم للمحتل وهو لا يقدم له شيئا من غير الاستغلال ليل نهار واستنزاف مؤهلاته وغيرها وهذا ما نعيشه حتى اليوم من قبل ادارة المغرب التي تحرمنا حتى من جهة ريفية والجامعة ....تحياتي عالية الى الشبان الصغار الذين يحبون منطقتهم من منطلق حنان التراب وليس شيئا اخر ولا يخفون من فضح الظلم ...
وتبا لدليل الريف التي احتقرت تعليق لي ولم تنشره تبا لك اكرهك
مقبول مرفوض
1
-16-
/*/ ولد الريف /*/
2 شتنبر 2014 - 18:48
أشكرك أخي "ابن الريف ميس نريف" ( ت 15 ) على تعقيبك ، إسمع أخي نحن نريد من شبابنا أن يتحلىّ بشيء من الواقعية .. ثم يجتهد على جميع المستويات.. حتى يكون إنساناً إيجابياً أينما وجد كي يكون له تأثير في محيطه ومجتمعه وبعدها نمضي معاً إلى ما نصبو إليه ....
مقبول مرفوض
2
-17-
أُماثْكومْ الورياغلي
4 شتنبر 2014 - 16:42
فعلاً شبابنا أصبح يخوّف لا شيء يقدمه للمجتمع لَقْريا مَقادْشْ عليها والخدمة كذالك مقادش عليها أُكاين مَنْهومْ ميرضاش إخدمْ عندهم عيب سواءٌ الوضيفة وَلَّ بلاشْ حتى أصبح كما يقول المثل "لَقْرَيا لَرْعَيا" ، غير الراحة والنضال كما يسمونه هم يظنون ان المناضل لا يجب عليه العمل، أباه ألذي يخدم عليه ، ثم يظن أنه دائماً يبقى شاب صغير ووالديه يدومان له إلى الأبد . الله يهديكم يا شباب كونوا رجال كما كان أجدادنا الكفاح والعمل مع النضال معاً ، ثم من علمكم تلك التفرقة بين أبناء الريف ، هذا ترجستي ، وذاك بفراحي ، وذاك يطفتي ، وأولائك بَقّيوَة وهكذا.... فعلاً من يحمل مثل هذه الأفكار لا يمضي بعيداً .
مقبول مرفوض
3
-18-
الى 17
4 شتنبر 2014 - 20:41
انت هو التفرقة الحقيقية والريفي الاصيل ان كان من منطقة الحسيمية لا يقول - ورياغلي- ابدا وهو سيد حر لا يعنون ابدا باصله ولو فعل فيعنون بمدينته لكن ان يعنون بورياغلي مستحيل ولا يفعل دلك الا من يسعى للاستفادة من دلك او جاهل مازال يعيش في العصر الجاهلي القبلي والريفي ان كان من المنطقة الحسيمية ومن بني حديفة الى زايو يقول انا ريفي كما يفعل الاحرار مثلي انا وقلنا مليون مرة المنطقة الحسيمية والناظور ودريوش واجزناية وريفيو زيان هم ريفيين ولغتهم ريفية هده هي هويتهم ويعلنون عن دلك صباح مساء وبكل افتخار وما اجمل ان تكون كدلك ولكن تارجيست مع كل احترامي هي لها ثقافتها الخاصة ونحن كريفيين ولتشبعنا بقيم الديمقراطية لا يمكن ابدا ان نقحمهم معنا لان في دلك اعتداء على اصلهم . ولا تعنون بوياغلي رجاءا لكي لا تكون جاهلا وان كنت لست كدلك واستعملت دلك لغرض خاص فالله ينتقم منك في الدونيا والاخرة يا رب. واقرا التعاليق اعلاه المعنوة بالفتى وابن الريف لتتعلم وتدرك ما يساويه ابن من الريف.
وشكرا
مقبول مرفوض
0
-19-
الى 17
4 شتنبر 2014 - 20:47
ولا توجه لي اي رد لاني لست هنا يا صديق ويكفيك ان تقرا التعاليق اعلاه فيها كل ما قد تحتاج اليه ومن ابن في عمر الزهرة وان لم تقتنع وتحاول التهرب من القناعة والحق فلك دلك وانت مسؤولا عن افعالك !!!
مقبول مرفوض
-1
-20-
hammadi
7 شتنبر 2014 - 07:51
تحليل انبطاحي ينم عن امراض نفسية معقدة و تمجيد خونة الريف افهم يا الكاتب المريض
مقبول مرفوض
-2
-21-
ازرو
10 شتنبر 2014 - 13:04
لا اعرف الاستاذ السكاكي الا من خلال موقع دليل الريف ان كان فعلا هو استاذ الفلسفة فطريقة تحليله وتناوله للامور بعيدة كل البعد عن عن علم الفلسفة الذي لا تؤمن بالمطلق والتعميم وكل الحقائق نسبية فعنوان المقال الذي يبتديء بالسب والشتم من عنوانه كعبارة اشباه المثقفين والتقهقر القيمي عندهم حسب قوله ينم عن خلفات مسبقة للحوار العلمي الرصين الذي يناقش الافكار ولا يناقش الاشخاص وهل يستظيع الاستاذ السكاكي ان يحدد لنا افقه الناس واعلم الناس فما قد يعتبره هو قيمة قد يعتبره الغير تفاهة والانتقاد هو فن وعلم وليس سب وشتم واذا كنا نرى المجسم مظلما من الجهة التي نقف فيها يتعين علينا تغيير مكان الوقوف لنرى اكثر ونتفادى بذلك اصدار احكام مطلقة جاهزة ونعتقد انها الحقيقة مع التحية والتقدير للاستاذ السكاكي على مجهوداته القيمة دائما.
مقبول مرفوض
2
-22-
nabil rif
13 شتنبر 2014 - 23:42
sirrrr tbi333 djaj achadak lasiyasa asi hakimmm
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية