English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | أنت تعارض سياسة رئيس المجلس البلدي لتاركيست إذن أنت صهيوني

أنت تعارض سياسة رئيس المجلس البلدي لتاركيست إذن أنت صهيوني

أنت تعارض سياسة رئيس المجلس البلدي لتاركيست إذن أنت صهيوني

ظاهرة مثيرة للضحك تلك التي صارت تغزو إحدى الصفحات الفيسبوكية المشبوهة التي يقف وراءها احد أبناء تاركيست، والذي لا يملك الشجاعة والقدرة على استعمال اسمه الحقيقي للتعبير، فيلجأ إلى اسم مستعار لإخراج مكبوتاته وعقده النفسية، هذه الظاهرة تتجلى في إقدام صاحبنا هذا على فبركة صور أبناء منطقة صنهاجة الريف، حيث يعمد إلى اخذ صورة شخص ما ووضع النجمة السداسية على جبينه وإرفاقها بتعاليق مسيئة من قبيل: صهيوني جديد في صنهاجة، الصهيوني ابن الساحر وغيرها من النعوت القدحية التي تدل على المستوى الثقافي المنحط لهذا الشخص. والملاحظ أن كل اللذين تعرضوا لمثل هذا الفعل الصبياني هم من النشطاء الذين يعبرون عن امتعاضهم من سياسة رئيس المجلس البلدي وانتقادهم للفساد الذي صار ينخر جسم حاضرة صنهاجة اسراير تاركيست.

هذا الشخص إذن أعطى الحق لنفسه ليكون مراقبا على أقوال وأفعال أبناء صنهاجة، وسمح لنفسه دون حياء لمهاجمتهم بوقاحة زائدة وأسلوب سوقي، وذلك بحجة دفاعه عن الرئيس الملاك لتاركيست، الرئيس النزيه والوحيد في  هذا الوطن، وانه هو العالم الوحيد الأوحد بخبايا المدينة والفاهم لوضعيتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وكلما دخل مع شخص في نقاش لا يجد حرجا في استعمال قاموسه المليء بالكلام النابي وذلك لأنه ببساطة يستعمل اسما مستعارا يخفي هويته الحقيقية.

وبإطلالة بسيطة على التعليقات المصاحبة للصور التي ينشرها صاحب هذه الصفحة؛ يتضح أن الجميع في المدينة يعرف هوية هذا الذي يسمي نفسه خطاب تاركيست، وأصابع الاتهام كلها توجه نحو نجل رئيس المجلس البلدي وهو أيضا في ردوده يؤكد هذا المعطى، كما أن متابعة بسيطة لما تنشره هذه الصفحة يبين أن صاحبها "الخطاب" لا يجد حرجا في التطبيل والتهليل للسيد الرئيس ووصل به الحد إلى وصفه بأفضل رئيس عرفه المغرب، وانه الرئيس الذي أزال حزب الجرار من عرشه بالحسيمة، ولا يدخر أي جهد أبدا في التهليل لبطولات الرئيس الدنكشوطية. وهو ما يؤكد أكثر أن خطاب تاركيست شخص مقرب جدا من رئيس المجلس البلدي.

فخطاب تاركيست هذا سواء أكان ابن الرئيس أو شخص أخر من هواة التصفيق والتطبيل، أصبح شعاره هو: أنت تعارض السيد الرئيس إذن أنت صهيوني، ولم يعد للمقولة الشهيرة للفيلسوف ديكارت "أنا أفكر إذن انا موجود" معنى في قاموسه النتن، فقد سيج عقله الفارغ بسياج متين من الجهل والتخلف، وغطي بغطاء سميك من الخسة والدناءة، حتى صار لا يجد حرجا في مهاجمة أي شخص أبدى معارضته، وصار الاختلاف في عرفه يفسد كل القضايا، إذ لا يعترف أبدا بنعمة الاختلاف ويريد أن تصفق كل صنهاجة وتهلل باسم السيد الرئيس المحترم.

عذرا خطاب تاركيست فلم نألف التصفيق ولا التطبيل، وكنا سنكون أول المشجعين لرئيسك لو انه قدم ولو شيئا بسيطا لحاضرة صنهاجة، وكنا سنحترم ونتقبل هجومك علينا لو كان بأسلوب يحترم الأخر وليس بأسلوب الشوارع الذي ينهل من قاموس الرداءة.فتاركيست وشوارعها شاهدة على مستوى رئيسك وسوء تدبيره وهي التي صارت مدينة أشبه بالقرية، تشكي حزنها وهمها لكل زائر لها مع أول حفرة تسقط فيها سيارته.

وعذرا مرة أخرى فمن يجعل من نفسه شبحا  في عالم افتراضي ويتخفى وراء اسم مستعار، يكون إما جبانا لا يقوى على المواجهة، أو مريضا نفسيا يعاني من عدة عقد، وهو شخص لا يستحق الأخذ بكلامه أو الرد عليه، فالقلم رفع عن المجنون، لكنك تماديت في جنونك ولم يسلم منه أي شخص، لذا جاء ردي هذا لأحذرك قبل فوات الأوان وأنصحك بان تزور طبيبيا نفسيا لعلك تعود لرشدك وتتخلص من العقد التي تحملها، وتعود شخصا سويا يعرف ماله وما عليه.

لقد كنت واحدا من الأشخاص الذين هاجمتهم بنفس الأسلوب  ( الاتهام بالصهيونية) إلى جانب الإخوان شريف ادرداك وعبد الريحيم اكلا، وذلك لأننا نقوم بالسهر على موقع صنهاجة الاكتروني، ولم نفكر أبدا في الرد عليك ولو بتعليق واحد على ما تنشره، لكن وأنا ازور بالصدفة صفحتك تفاجأت لعدد الأشخاص الذين فبركت صورهم وتخيلت تاركيست صارت تل أبيب، فكل أبنائها في عرفك صهاينة إلا رئيس المجلس البلدي. و سؤالي هو ألا تستحيي حقا مما تقوم به؟ هل من يدافع عن شخص ما يدافع عنه بالسب والشتم والتزوير؟ فكيف سيتقبل الناس دفاعك هذا وأنت تزور وتكذب؟ وفي انتظار كذبة أخرى وصورة أخري من إبداعك، أو تزوير وثيقة ما، أقول لك إن لم تستحيي فافعل ما شئت.

الياس أعراب

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية