English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.00

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  6. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  7. محاربة السيدا بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | مشروع الجهوية الجديدة : إبادة جديدة في حق الريف

مشروع الجهوية الجديدة : إبادة جديدة في حق الريف

مشروع الجهوية الجديدة : إبادة جديدة في حق الريف

لجأ المغرب مرة أخرى إلى استيراد غسيل من الجهوية  الفرنسية المتجاوزة (جهوية 1982)، وبدأ يفرضها قسرا على المغاربة، فهي مجرد جهوية إدارية ترمي إلى نقل بعض الصلاحيات الإدارية إلى الجهات لممارستها تحت سلطة وتحكم الولاة والعمال، وفي ظل تقسيم إداري مصطنع  يطغى عليه الجانب الأمني والتحكم في الخريطة الانتخابية عن طريق نخبة سياسية فاسدة ومتعفنة، بعيدا عن كل المعايير الدولية المعتمدة في تقسيم الجهات.
1-    الجهاز المفاهيمي للجهوية
 عندما نتحدث عن الجهوية فالأمر يحيل إلى  شكل الدولة وطرق ممارسة سلطاتها وتوزيعها على المستوى الافقي والعمودي. فالجهوية تنقسم إلى  جهوية إدارية  و جهوية سياسية، فالأولى  تعنى نقل  الصلاحيات الإدارية من الحكومة المركزية إلى الجهات في إطار نظامين موازيين لا يمكن لأحدهما أن ينجح دون الآخر، ويتعلق الأمر  باللامركزية الإدارية واللاتركيز الإداري. فالأول يقصد به نقل بعض الاختصاصات الادارية من الحكومة المركزية في العاصمة إلى الهيئات الترابية المنتخبة في الجهات( مجلس جهوي، مجالس إقليمية، مجالس جماعية)، أما الثاني فهو  نقل الاختصاصات الادارية من الوزارات في الحكومة المركزية إلى مصالحها الخارجية في الجهات و الأقاليم والجماعات أو إلى ما يصطلح عليها بالمصالح اللاممركزة (مندوبيات وزارية، مؤسسات عمومية، ولايات، عمالات...). فالدولة بتبنيها لهذا النوع من  الجهوية تحافظ على طابعها المركزي وشكلها البسيط.
أما الجهوية السياسية فيقصد بها نقل جزء من السلطات الثلاثة ( التشريعية والتنفيذية والقضائية) إلى الجهات لممارسة صلاحياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حيث تتشكل على مستوى  كل جهة حكومة محلية وبرلمان محلي وقضاء محلي، وتحتفظ الدولة المركزية بصلاحيات سيادية فقط من قبيل  التمثيل الدبلوماسي وسك النقود والدفاع الوطني.... وقد تأخذ الجهوية السياسية شكل حكم ذاتي أو مجموعة مستقلة (اوطونوميا) أي الاعتراف لمنطقة معينة أو عدة مناطق  في البلاد بخصوصيات ثقافية أو قومية أو إثنية أو عرقية أو  دينية، وتعطى لها صلاحيات تدبير شؤونها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بموجب نص قانوني يصدر عن البرلمان المركزي، مع احتفاظ الدولة على شكلها البسيط( مثل اسبانيا، ايطاليا...). كما تأخذ الجهوية السياسية شكل فيدرالي باندماج  أو تكتل مجموعة من الولايات  أو دويلات أو إمارات في فيدرالية موحدة، حيث تشكل هذه الكيانات( الجهات) برلمان فيدرالي وحكومة فيدرالية من أجل  ممارسة الصلاحيات التنسيقية والمهام السيادية و الخارجية( ألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، الهند، العراق...). ولا تعتبر الدول التي تبنت الانظمة الفيدرالية من الدول البسيطة بل هي دول فدرالية، وتمارس  الكيانات المكونة لها  أقصى صلاحياتها الجهوية، وهي التي تساهم في صنع السياسات المركزية عكس مناطق الحكم الذاتي التي يساهم في ظلها المركز في صنع السياسات  الجهوية.
2-    حتمية بناء مغرب الجهات
مباشرة بعد "الاستقلال"، ومن أجل إحكام قبضته الأمنية على جميع ربوع البلاد، رفع المغرب شعار" الوحدة الوطنية" أي وحدة الارض و الهوية و اللغة و الثقافة و الدين تحت ذريعة " الإجماع الوطني" و" الثوابت الوطنية"، وحارب ودمر كل ما أعتبره يمس بهذا الشعار من قبيل الامازيغية، الانتماء الجهوي، الخصوصيات الجهوية، حرية اختيار المعتقد... كما أن جميع التقطيعات الترابية كانت أمنية- ضبطية تنكب في هذا الاتجاه من تقسيمات اقليمية وجماعية 1959، 1976، 1992، 2009.. وتقسيمات جهوية 1971 و1996.
إن هذه السياسة  لا يمكنها أبدا أن  تبرر كما يدعي البعض  بأنها هي التي جنبت المغرب التصدع والانشقاق في مرحلة عصيبة اجتازه في النصف الثاني من القرن العشرين  حيث عرف تطاحنات سياسية حادة. نظرا لانعكاساتها الخطيرة على مبدأ التوزيع العادل للثروة والسلطة وبناء الوطن، والتي تتجلى بالخصوص في تكريس السياسة الاستعمارية المغرب النافع والمغرب الغير النافع (حيث أن جميع الإحصائيات الرسمية تؤكد أن ثلثين من ثروة المغرب متركزة في جهة الدار البيضاء الكبرى وجهة الرباط- سلا – الزعير- وجهة فاس- سايس)، وتدمير مجموعة من الخصوصيات التاريخية والثقافية  المحلية  التي تعتبر أساسا ومنطلقا لإنتاج الثروة والتنافس الجهوياتي في إطار مغرب موحد، كما تم تقويض أسس المواطنة لدى المغاربة، وزادت هوة فقدان الثقة بينهم وبين الدولة وسيطرت فئة قليلة من المتورطين في خيانة "ايكس ليبان" على ثروات وخيرات البلاد، وانسحبت النخبة المثقفة النزيهية من تسيير الشان العام، وعوضتها وزارة الداخلية  بالمفسدين والأعيان و الانتهازيين والأميين...
وأمام مجموعة من التحولات المتسارعة التي عرفها العالم، خاصة بعد انهيار الاتحاد السوفياتي وتراجع الاشعاع الاديولوجي للقومية العربية، واعتراف المغرب " المحتشم" و"الشكلي" بالتعدد اللغوي والثقافي في السنوات الأخيرة بعد ضغوطات وطنية ودولية، وأمام الوعي المتزايد لدى المغاربة بهويتهم وثقافتهم ولغتهم واعتزازهم بانتمائهم الجهوي، وخاصة بعد نجاح النظام الجهوي في التدبير الديمقراطي للاختلاف القومي و اللغوي والثقافي في عدة دول مجاورة مثل اسبانيا والغير المجاورة مثل بلجيكا، ايطاليا، الهند....أصبح بناء دولة الجهات التاريخية (الأوطونوميات) في إطار مغرب موحد  مطلبا ملحا ومدخلا ضروريا من أجل الانتقال الديمقراطي، وتفتيت النظام المخزني، والانتقال من دولة المخزن إلى دولة المؤسسات و إعادة توزيع الثروة والسلطة، حتى يتصالح المغرب مع  ضحايا سياسات الاقصاء الممنهجة منذ " الاستقلال"، وبناء مفهوم جديد للمواطنة التي تعتبر أساسا لبناء الدولة المواطنة، وإدخال الثقة في نفوس المواطنين في اتجاه دولتهم، لأنه لا دولة بدون مواطن، ولا مواطن بدون حقه في الثروة والسلطة وواجبه في ممارسة الحكم في اجهزة محلية ذات صلاحيات حقيقية وحاكمة وليس بمتحكم فيها.
3-    جهة الريف التاريخي
تعتبر منطقة  الريف الكبير من أهم الجهات التاريخية في المغرب، والتي تعرف تجانسا ثقافيا وتاريخيا وجغرافيا وطبيعيا، وهي المنطقة التي انطلقت منها عدة إمارات تاريخية، وشكلت نموذجا رائدا في التسيير الذاتي، انطلاقا من التسيير القبلي الذي عرفته المنطقة لحقب تاريخية متعددة واستقلالها عن السلطات المركزية، وصولا الى أوج التسيير الذاتي مع  جمهورية الريف التي أسسها الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي بعد الانتصار التاريخي الذي حققه على المستعمر في عشرينيات القرن الماضي.
ومع أشد الغزوات والإبادات  التي عرفها الريف سواء من طرف المستعمر بواسطة الأسلحة الكيماوية، أو من طرف المخزن ( جرائم 58-59، التهجير، التهميش، الإقصاء، التعريب...)، ورغم أشد  معاناته مع التقسيمات الجهوية الأمنية منذ التقسيم الجهوي الأول 1971 والثاني سنة 1996 الذي قسم بموجبه إلى ثلاثة أجزاء جامدة و" معاقة" . حافظ الريف على تجانسه وعلى كيانه الجهوي الموحد، وأصبح مطلب العيش المشترك هو شعار أبناء الريف من حدود نهر ملوية إلى الساحل الأطلسي.
ورغم وجود هذه الرغبة لدى أغلبية أبناء الريف، فان المخزن  ظل ساريا على منواله ونهجه القديم - الأمني في إنزال مشروع  تقطيع ترابي فوقي مرفوض من طرف الجميع، ساكنة ونخب سياسية ومدنية... وإجبار  ابناء الريف على قبوله قسرا، ضدا على كل الشعارات الرسمية التي جاء بها الدستور من قبيل المقاربة التشاركية ومبدأ التشاور. فعلى سبيل المثال الحسيمة عاصمة وقلب الريف أصبحت بمثابة فأر التجارب بالنسبة للدولة، حيث الحقت سنة 1971 بفاس ثم ادمجت مع تازة وتاونات في جهوية 1996، لتعود الدولة مرة أخرى لتلحقها بمدينة وجدة في مشروع التقسيم الجهوي الجديد كأنما الحسيمة كتب عليها ان تعيش يتيمة وتائهة بدون تاريخ وعنوان،  تزخزح قسرا من خريطة جهوية الى  أخرى. مع العلم أن ليس هناك ما يجمعها مع وجدة، لا قواسم تاريخية ولا لغوية ولا ثقافية ولا جغرافية، ولا حركة بشرية ولا مادية...
فالجهوية الجديدة ما هي إلا إبادة جديدة للريف بالسياسات المجالية والنصوص القانونية والتنظيمية بعدما تم ابادته بالأسلحة الكيماوية و بالسياسات التهجير والإقصاء والتهميش، غرضها الاساسي هو تقويض التجانس التاريخي والثقافي واللغوي الذي يتميز به  الريف، وتدمير خصوصياته المحلية  وتفكيك ذاكرته الجماعية، وجعل أهم أقاليمه  الناظور و الحسيمة اللذان يستقطبان أعلي نسبة من تحويلات جاليتنا في الخارج من العملة الصعبة في خدمة عاصمة الشرق.
إن المدخل الأساسي للمصالحة مع الريف وصيانة ذاكرته الجماعية  هو اقرار  جهة الريف الكبير، وإسناد لأهلها صلاحية حكم نفسها بنفسها بأجهزة تقريرية محلية( البرلمان، الحكومة، القضاء..)، مع تحميل الدولة لدين التهميش التاريخي للمنطقة والجرائم التي ارتكبتها في حقه. وهذا من أجل طي صفحة التوترات التاريخية بين الريف والمركز وبناء علاقة جديدة بينهما مبنية على الاحترام والثقة وخدمة المغرب الموحد انطلاقا من المغرب المتنوع ، وبناء الوحدة الوطنية انطلاقا من التنوع، وخلق مبدأ الاجماع الوطني انطلاقا من مبدأ المواطنة وليس قسرا أو بمقاربة أمنية أو قمعية.

محمد الغلبزوري/فاعل جمعوي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (13 )

-1-
حسيمي
3 أكتوبر 2014 - 20:11
اتتيت متأخرا وامشي انت تعيش هناك نحن نريد جهة ريفية ريفية ريفية وفقط وتبا للبطاطس النتة!!!!
مقبول مرفوض
0
-2-
حسيمي
3 أكتوبر 2014 - 20:13
نحن اخواننا بالشرق نحبهم ونحترمهم فارجوا أن تتحدثوا بلطف عن الموظوع والشرق سيدة المغاربة مسكين رحبت بالناظور ووضعته في حضنه دون اي حساسية والله يستحقون كل شيء وارجوكم لا تدخلوهم في مشكلتنا ولنحل مشكلنا دون الاشارة الى اليهم عاشت جهة ريفية . وتحية عالية لاخواننا بوجدة
مقبول مرفوض
2
-3-
جبلي
3 أكتوبر 2014 - 23:18
اي ابادة تتكلم عنها هل تلك التي قام بها المدعو سلام امزيان حينما اراد ابادة الحسن الثاني اثناء العصيان المسلح ضد المملكة المغربية بعدما تلقى الدعم العسكري من اسبانيا في 58 ام الابادة التي حاول القيام بها عبابو والمدبوح وقويرة.نحن العرب نقول الخير بالخير والبادئء اكرم والشر بالشر والبادئء اظلم.اما بالنسبة للتقطيع الجهوي الجديد قد احترم اللهجة الريفية وذلك بضم الحسيمة لوجدة ولا يمكن لمدينة صغيرة بحجم الحسيمة ان تبتلع مدينة بحجم وجدة.اظن انك تريد من المملكة المغربية الحفاظ على حدود جمهورية الكلاخ الريفية في التقطيع الجديد.سئمنا من الاقلام التي تميل الى اشعال نار الفتنة.والريف وريافا هم كباقي جهات المغرب واذا كان الريف قد قاوم الاستعمار فكل مناطق المغرب قاومت ذلك بما اوتيت من قوة اي حسب استطاعتها والمبادئء هي الاهم.لكن هذه المناطق لا نسمعها تجتر موضوع المقاومة على مدار السنين لان ذلك واجب وانتهى الامر. اي عكسكم تتبعون الجميل بالمن والاذي.انكم تكرهون العرب والعروبة وتريدون البقاء مع جبالة الذين يتكلمون العربية.وكيف يمكن لي كعربي وجبلي ان تكون عاصمة جهتي هي الحسيمة .من اراد الاستقرار لهذا البلد عليه ان يتنازل عن بعض الاشياء ومن اراد اشياء اخرى لا تصب في مصلحة المملكة المغربية فليكتب مواضيع تحرض على الانتفاضة والعصيا ن والعودة الى 1921 و 1958 وشكرا لمن لا يتخذ نفسه اكثر من قدره. الامضاء اغربي اعفان
مقبول مرفوض
-5
-4-
mohamed
4 أكتوبر 2014 - 09:40
awdi khtiwna mn lkhrabe9
mafiha la jihawiya la 3bbou rri7
baraka mn chouviniya
rah lhoceima stafdat bzzaf amma ba9i modoun l2i9lim mastafdat walou bhad lmanti9 dayi9 dyal la tamarkouz
bghina nkounou mgharba o safi tab3in l wa7d l3assima
مقبول مرفوض
0
-5-
جبلي
4 أكتوبر 2014 - 21:17
اولا وقبل كل شيئء ان فلاسفة الريف الذين سبقوا زمانهم بملايير السنين.الواحد منهم تجده متخصص وخبير في كل المجالات.تارة يكتب عن الاسلام الى درجة انه قادر على نقد حتى القران الكريم وتارة اخرى تجده يكتب عن السياسة الى درجة انه يفضل منطقة على المملكة المغربية وهذه ثورة فكرية لم يسبق للبشرية ان عرفت مثلها الا في الريف الكبير العظيم العملاق الاسطورة.ايها الغلبزوري اي ابادة تتكلم عنها.هل تتكلم عن محاولة سلام امزيان ابادة الحسن الثاني خلال العصيان الانفصالي المسلح سنة ثمانية وخمسين والذي كان مدعوما من اسبانيا لان هروب سلام بعد الهزيمة كان في اتجاه مليلية المحتلة.هل تتكلم عن محاولة اكولونيل عبابو ابادة الحسن الثاني وبعده امقران والمدبوح وقويرة وكلهم من الريف.هل تريد من المملكة المغربية الحفاظ على حدود جمهورية الكلاخ الريفية في التقطيع الجهوي الجديد. اانا كجبلي ارفض البقاء مع الحسيمة لانني عربي وانتم تكرهون كل ما هو عربي رغم انكم غير قادرين على الاستغناء عن لغة القران.لقد سئمنا من اجتراركم لاساطير مكونة لقسط من شخصيتكم.من قدم للوطن تضحيات يجب عليه ان يكف عن ذكر ما قدمه بطريقة روتينية لان كل المغاربة قاوموا الاستعمار كل حسب قدرته والمبادئء هي الاهم.اتريدون من الدولة ان تجعلكم منطقة الله المختارة وتفضلكم على سائر المغاربة.انه شيئء مرفوض.كلنا سواسية.ولا داعي لان ينظر الريف الى نفسه كونه خارق للعادة ومعصوم من الاخطاء. واطلب من علماء الريف ان يقوموا بدراسة ويكونوا عادلين ويقولوا لنا نسبة الاخطاء والصواب لكل منطقة من مناطق الوطن.واتحداهم ان يفعلوا.لا تنحازوا لمنطقتكم بطريقة عمياء .اعترفوا بالخطا حينما يكون هناك خطا.وادعوا فلاسفة الريف الى الكتابة بطريقة موضوعية فيها الصراحة وقول الحق .وكفاكم من نعت الاخر على انه دون المستوى وظالم ومخزني وووو.كفاكم من النزعة القبلية المؤدية الى العنصرية.وكفاكم من مقالات مشحونة باشياء هي ليست في صالح استقرار الوطن.لان من يريد الخير للوطن يتنازل عن اشياء قد تقف حجرة عثرة في وجه تقدم البلد بطريقة هادئة سلسة.ولا يمكن لمدينة صغيرة بحجم الحسيمة ان تبتلع اخرى بحجم وجدة الناضور تطوان وطنجة.انا كجبلي اكرر اني ارفض ان تكون منطقة جبالة مع الحسيمة لاني لا اريد ان تنتقل عدوى ترديد شعار تحي اسبانيا الى جبالة لانني شاهدت جمهور شباب الريف يردد شعار تحي اسبانيا اثناء المقابلة التي جمعت شباب الريف وفريق هوارة بملعب الحسيمة.لقد صدمت ولا اريد تكرار الصدمة.ولهذا اوجه الكلمة لعلماء الريف ليقوموا بتربية هذا النوع من البشر كي لا تسخر منكم اسبانيا.ومن اراد التاكد مما اقول فان الفيديو موجود على اليوتوب.شكرا لذوي العقول النيرة التي لا تتخذ نفسها اكثر من قدرها.ومعذرة للاخيار من منطقة الريف وهم الاغلبية رغم الكم الهائل من المقالات التي تريد من الساكنة الانجراف وراء سلبيات الفكر الهدام وتحي المملكة المغربية من الحسيمة الى الكويرة ويحي الملك محمد السادس رمز الوحدة والاستقرار شكرا والشكر نسيم النعم والى اللقاء.
مقبول مرفوض
-3
-6-
مجتهد ومتسائل
4 أكتوبر 2014 - 22:11
وان كان التاريخ مضى ولماذا يذكرنا تلفاز الرباط كل سنة "بمعراج "محمد الخامس ؟ امم أن تاريخ الريف انتج في كوكب اخر او ماذا ؟ ولكن فعلا من قرأ التاريخ ربما سيجد قد انتج في بلاد اخر وهدا هو المشكل على ما اعتقد !
مقبول مرفوض
0
-7-
امازيغي
5 أكتوبر 2014 - 13:34
الى رقم 3
انتم العرب تقولون الخير بالخير والبادئ اكرم والشر بالشر والبادئ اظلم...
طيب الامازيغ استظافوا اجدادكم عندما قدمتم من الصحراء اكرموكم واحسنوا وفادتكم اولا من اجل دين الله وثانيا هي خصالهم وشيمهم.وبعد ان استتب لكم الحكم نكرتم الجميل،واردتم محو هوية الامازيغ وحتى نسبتهم اليكم الشيئ الذي لم يفعله الرومان ولا المسيحية ولا اليهودية التي سبقتكم الى ارض الامازيغ.
محاولة القفز على تاريخ المقاومة الريفية وتبخيسها ليست من شيم المغاربة الاحرار،وانت مجرد صعلوك او زنديق يتازيد حقدا ومرارة لما يراه من صحوة عارمة تجتاح المغرب ضد الظلم والاحتقار.
مقبول مرفوض
3
-8-
ض
5 أكتوبر 2014 - 16:14
قوي الشخصية سيثبت وجوده اينما رحل وارتحل.
مقبول مرفوض
2
-9-
جبلي
5 أكتوبر 2014 - 20:09
جبالة ليسوا ريافا.لا نريد ان نكون معكم في التقطيع الجهوي.لكن في وحدة المملكة المغربية نحن مع جميع الجهات القريبة منها والبعيدة.وكلام جلول والعمراني والغلبزوري عن الجهوية مرفوض تماما ونعم لما يريده جلالة الملك.
مقبول مرفوض
-7
-10-
ازرو
9 أكتوبر 2014 - 13:45
اي حديث عن الجهوية يجب ان يتم تناوله من حيث النفع الاقتصادي والتنموي بعيدا عن الطرح العنصري او الامني الضيق فالجهوية فرضت نفسها بعدما ثبت عبر التاريخ ان الانسان الذي يحس بالانتماء وتجمعه ثقافة معينة مع مجموعة من الناس يميل للانتاج اكثر وتكون له الرغبة في تنمية منطقته ويجد سهولة في ذلك للعلاقة الوطيدة التي تربط بين مختلف افراد الجهة وبهذا فان الجهة تكون قائمة الذات واضفاء الرسمية عليها يكون من باب تاكيدها ليس الا اما التقسيم المبني على التحكم لاسباب امنية او من اجل در الرماد في العيون بايهام الناس بانهم ينتمون لجهة معينة فلن يساهم الا في تكريس وتعميق الازمة والجهوية المقررة في المشروع سيتم تكريسها رغم معارضة بعض السياسيين والجمعويين فعندما يقول بودرة مثلا رئيس الجهة الحالي بان التقسيم الذي جاء به المشروع سيؤدي الى انتفاضة الريفيين فهو يغرد خارج السرب لان عالبية السكان في الريف لايزالون يحسون بالانتماء القبلي بين ورياغلي وبقيوي وكلعي وريفي والجهة بالنسبة اليهم لاتعني شيئا سواء تبعت الحسيمة لوجدة ام لطنجة ولهذا فانه لايمكن ان يعول على السكان كقوة ضاغطة لتغيير خريطة الجهة المرسومة كما ان الريف يفتقر لكتلة اقتصادية بما للكلمة من معنى وانما ما هنالك هو افراد اوفقعات اقتصادية ظرفية هشة اغلبها لها علاقة بالمخدرات غير مبنية على نظريات اقتصادية متينة ولهذا فلا يينتظهر منها اي دور في تكريس الجهة القائمة الذات فهي رؤوس اموال متنقلة بحثا عن الامان والاختباء سواء في طنجة او وجدة او الدار البيضاء انا بالنسبة للسياسيين فلا ينظرون للجهة الا من حيث الحظوظ في الحصول والمحافظة على مقاعدهم .ولهذا فان الطريق لا يزال شاقا للوصول لجهة حقيقية تساهم في السلم الاجتماعي والتنمية .
مقبول مرفوض
8
-11-
agzenay
9 أكتوبر 2014 - 20:38
مشروع التقسيم الجهوي طرح مخزني أمني بحت ولا علاقة له بأية معايير ومن يقول العكس فاليأت بالدليل . بالنسبة لبع الجهلاء من المعلقين من جبالة . فهم لا يعرفون حتى أن أصلهم صنهاجي أمازيغي ويعتبرون أنفسهم عربا ويتحدثون في موضوع بعيد عنهم . الريف أكبر منكم لأنه مدرسة للحرية ، وأنتم متعطشون للعبودية .
مقبول مرفوض
1
-12-
afazar
13 أكتوبر 2014 - 10:51
الى الاخ المحترم الجبلي٠
لتعلم اخي الجبلي ان هوية شمال المغرب امازيغ اقحاح ريفيون بسطاء٠انت واحد منهم رغم انفك٠العرب والعربان بلدانهم بالشرق٠الهوية تمنحها الارض وليس اللغة المتكلم بها/الدجبلي اديالنا لعزيز/لقد ارتكبت اخطاء تاريخية في مقالك اعلاه ٫اذا لاتتدخل فيما ليس لك به علم٠فاجبالة اخواننا في التقاليد والاعراف والتاريخ٠فالمشترك بيننا في الريف الكبير٫لن تسطيع انت او غيرك مسحه بجرة قلم٠اقرأالتاريخ وتعلم قبل الكتابة ٠
مقبول مرفوض
-1
-13-
ريفي الى afazar
13 أكتوبر 2014 - 21:29
تحدث بذلك الشكل انت وحدك ولنفسك يا اخ لا تدخل معك اسم الريف بكامله ونحن نحترم من يحترمنا وليس التطبيل لمن ينتقد ويشتم بدون حق واقرا تعاليق من تحدثت اليه اعلاه لتعرف عقليته الوسخة يضرب ويتحدث بعقلية حاقدة ودون علم ودون قراءة التاريخ على ما يبدو وربما امثاله لا يستطيعون قراءة التاريخ اصلا وينتقدون عوض ذلك ..لذا لا تتحدث باسم الريف وتحدث باسمك فقط وعلاقة الريفية بلهجة الشمال الغربي وتاريخ الجمهورية الريفية والتي كانت قيبلة غمارة وجبالة بأشاون وتطوان وغيرهم ضمن حدوددها هو تاريخ وتراث وواقع لن يمحى ابدا ومستحيل ان يقع ذلك لان التاريخ لا يحذف .... وبالطبع الريف ارض الاخلاق والتعامل الحسن لكن لا يسمح بتاتا ان تمس كرامتنا وغزتنا من طرف اي متطفل ولو كان من قلب اجدير التي كانت عاصمة للدولة الريفية انذاك . عاش الاراضي الريفية. والسلام عليكم
مقبول مرفوض
1
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية