English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.00

  1. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  2. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  3. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  4. مدريد متخوفة من تغيير ديموغرافي لصالح "القومية الريفية" في مليلية (0)

  5. الحسيمة.. معاناة المشردين تزداد خلال فصل الشتاء (فيديو) (0)

  6. عمال معمل الحليب المطرودين يمددون اعتصامهم امام عمالة الحسيمة (0)

  7. الحسيمة..هيئات ترسم صورة قاتمة للوضع الصحي ببني حذيفة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الـONDH يُحمّل الدولة والأحزاب مسؤولية إنتشار الفكر "الجهادي" بشمال المغرب

الـONDH يُحمّل الدولة والأحزاب مسؤولية إنتشار الفكر "الجهادي" بشمال المغرب

الـONDH يُحمّل الدولة والأحزاب مسؤولية إنتشار الفكر "الجهادي" بشمال المغرب

في بحث ميداني قام به "مرصد الشمال لحقوق الإنسان "حول المواصفات السوسيوديمغرافية  للشباب المقاتل بسوريا والعراق والمنحدرين من شمال المغرب، وهل الأسباب الدينية أم الدنيوية هي التي تقف وراء انضمامهم إليها؟ ، خلص المرصد إلى نتائج  يعتبرها هي العامل الرئيسي وراء إقدام هؤلاء الشباب  على الهجرة من أجل الجهاد في بلاد العراق و سوريا .

فحسب المرصد الشباب الذين سافروا إلى سوريا و العراق ، لا تتعدى أعمارهم 30 عاما، هذا يعني  أن الخصوصيات البسيكوسوسيولوجية التي تتميز بها هذه الفئة من بين أسباب الهجرة تحو القتال، كذلك المستوى التعليمي المتدني مما يدل على أن قصور التفكير عند هذه الفئة يجعل مهمة توجيهها من طرف الجماعات المتطرفة نحو القتال أمر سهل، من جهة أخرى فالمستوى المادي كون أغلب الشباب ينحدرون من عائلات فقيرة مع وجود حالات قليلة  لأشخاص ميسوري الحالة له تأثيره .

كما أشار المرصد إلى مسألة غياب التأطير السياسي و الجمعوي مما يضع الأحزاب و الجمعيات في قفص الاتهام لمساهمتها الغير مباشرة في ترك هؤلاء الشباب عرضة لأفكار الهدامة  بسبب عدم قيامها بدورها في التأطير، هناك أيضا مسألة البحث عن تحقيق الذات من خلال الأوهام التي يتم تصديرها عبر بعض الفيديوهات التي تظهر رغد العيش الذي ينعم به "المجاهدون ".

المرصد تحدث في تقريره كذلك عن كون التهميش الذي عرفته منطقة الشمال من طرف السلطات المركزية، وعدم استفادة أبنائه من برامج للتنمية جعل النسبة الأكبر من المقاتلين ينتمون لهذه المنطقة، مما يجعل الدولة تتحمل المسؤولية بطريقة غير مباشرة في تكوين مقاتلين يتبنون الفكر الجهادي، كذلك غياب التأشيرة نحو سوريا و تساهل السلطات المغربية في بداية الثورة السورية مع المقبلين سهل عملية التنقل، أخيرا الإغراءات التي تقدمها الدولة الإسلامية المعروفة إعلاميا " بداعش" من رواتب و منافع في الدنيا و الأخيرة تجعل الشباب ينفرون هربا من الفراغ و البطالة و التهميش الذي يلقونه في مدنهم بالشمال .

بلزعر رشيد

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
الإسلام الوهابي التكفيري
25 نونبر 2014 - 10:02
لا ننسى أن كهنة الإسلام التكفيري الذين يعتقدون أن دخول الجنة يجب أن تكون بقطع الرؤوس للعباد دون أي مبرر ، ويعتقد كهنة إسلام الدم والقتل والنحر أنهم الوحيدون الذين يملكون مفاتيح الجنة والنار. ولهم إتصال مباشر مع السماء .وهم أي التكفيريون والضلاميون يحاولون دائماً أن ينشروا سمومهم بين الأميين والفقراء وبعض المختلين عقلياً وذات سوابق إجرامية كالكحول والمخدرات والإغتصاب وأصحاب الإنحراف الجنسي.
مقبول مرفوض
2
-2-
داعش صناعة أمريكية بريطانية صهيونية
25 نونبر 2014 - 22:27
أكد إدوارد سنودن الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي أن معهد الاستخبارات والمهمات الخاصة وبالتعاون مع الاستخبارات البريطانية ام آي 6 والموساد ووكالة الأمن القومي الأمريكي مهدوا لظهور تنظيم داعش الإرهابي.
وكشف سنودن في وثائق جديدة نشرها موقع ذي انترسيبت عن تسريبات تؤكد تعاون أجهزة مخابرات الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الاسرائيلي لخلق تنظيم إرهابي قادر على استقطاب المتطرفين من جميع أنحاء العالم في مكان واحد في عملية يرمز لها بـ عش الدبابير.
وأظهرت الوثائق المسربة من وكالة الأمن القومي أن الوكالة قامت بتنفيذ خطة بريطانية قديمة تعرف بـ عش الدبابير لحماية الكيان الاسرائيلي تقضي بإنشاء دين شعاراته "إسلامية" يتكون من مجموعة من الاحكام المتطرفة التي ترفض أي فكر آخر أو منافس له وفقا لما أورد موقع المواطن الالكتروني المصري.
ووفق وثائق سنودن فإن الحل الوحيد لحماية الكيان الإسرائيلي كان في خلق عدو قريب منه لكن سلاحه موجه نحو الدول الإسلامية الرافضة لوجوده.
كما كشفت التسريبات أن المدعو "أبو بكر البغدادي" متزعم تنظيم داعش الإرهابي خضع لدورة مكثفة استمرت لمدة عام كامل وقام بتدريبات عسكرية على أيدي عناصر في الموساد بالإضافة إلى تلقيه دورات في فن الخطابة ودروسا في علم اللاهوت.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية