English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | احمد عصيد يكتب عن : "دواعش" الامازيغ

احمد عصيد يكتب عن : "دواعش" الامازيغ

احمد عصيد يكتب عن : "دواعش" الامازيغ

للأمازيغ أيضا دواعشهم، أشخاص مغمورون، يحملون في الغالب أسماء مستعارة، ولهذا يتحدثون بدون أي شعور بالمسؤولية، لأنهم ليسوا مسؤولين، ولهذا أيضا كان مكانهم المفضل هو الأنترنيت، لأنه يسمح لهم بالتخفي وراء الأسماء المصطنعة والأقنعة، ليعملوا على تخريب ما بناه المناضلون الأحرار على مدى عقود طويلة من التضحيات. لكن أحدهم فضل الخروج من العالم الافتراضي إلى العلن في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، لأن الذين كلفوه بمهمة تمييع الخطاب الأمازيغي وصرف الأنظار عن القضايا الحيوية في النقاش الحقوقي، رأوا أنها فرصتهم لتصفية الحساب مع المكتسبات الديمقراطية للأمازيغ، تلك التي حققوها في انتصارات فكرية نظيفة لا غبار عليها، معتمدين قوة الحجة ومنطق الفكر الحيّ، والمرجعية الكونية لحقوق الإنسان، والشعور الوطني الفياض الذي يحركه الانتماء إلى الأرض المغربية وما عليها من خيرات مادية ورمزية، إضافة إلى اعتمادهم القيم المغربية الأصيلة، تلك التي استطاع بها أجدادُنا ـ فيما قبل إنشاء الدولة الوطنية ـ أن يحموا ديمقراطيتهم المحلية من أعاصير "المخزن المركزي" وعبث العابثين وأحابيلهم.

نجح الداعشي الصغير المنتسب إلى الأمازيغ (والذي لا يعرفه أي واحد منهم) نجاحا باهرا في أمر واحد، أنه حول اهتمام الإعلام والجمهور من طرح الإشكاليات الرئيسية التي تداولها الفاعلون الأمازيغيون داخل المنتدى العالمي حول تدبير التنوع والتعددية، وإحقاق الحقوق الثقافية واللغوية والاجتماعية والاقتصادية للشعب المغربي، إلى مهاترات ما فتئ يردّدها أولائك الذين يمتعضون من سماع كلمة أمازيغية، لأنهم جُبلوا على الاغتراب الإيديولوجي وثقافة الإقصاء والكراهية. أولائك الذين لا يعرفون من الخطاب الأمازيغي إلا السعي إلى "طرد العرب من المغرب"، وكأن عرب المغرب لا يحملون شيئا من أمازيغية الأرض والتاريخ والحضارة، وعندما نسألهم أين وجدوا ذلك في أدبيات الحركة يحيلون على نقاشات الـ"فيسبوك" التي أبطالها أشخاص شبحيون بلا ملامح ولا أسماء. وها قد صار لهم اليوم شخص بعينه ولحمه ودمه، لكنه كان من الغباء أنه لم يحسن تقمص شخصية من يريد تدميرهم، كما لم يختر الزمان ولا المكان المناسبين.

قد يكون أمرا إيجابيا ما قام به الداعشي الصغير المندسّ بين الحقوقيين والجمعويين، حيث سمح للفاعلين الأمازيغيين بموقعته وتحديد هويته بعد أن كان وأمثاله أشخاصا مجهولين يكيدون من وراء الستار، لكن مسؤولية التنظيمات الأمازيغية الديمقراطية هي الحرص على تكوين شبابها على القيم الديمقراطية التي تمثل عمق الخطاب الأمازيغي، والتي هي صمام أمان لهم ضدّ المندسّين والمناورين والمعتوهين والمخبرين.

وإذا كان المغاربة قد تحصنوا بما يكفي ضد دواعش الخارج، فلا شك أنّ لهم من الدراية ما يكفي لحماية أنفسهم من دواعش الداخل، أيا كان القناع الذي يضعونه.

ليست القضية الأمازيغية إطارا للتنفيس عن المكبوتات والأمراض النفسية، إنها قضية عادلة، تمتد بين الخصوصي والكوني، بين الفردي والجماعي، غايتها المساواة في إطار المواطنة، والكرامة للجميع بدون ميز أو حيف، بغض النظر عن الأصل العرقي أو اللون أو النسب العائلي أو العقيدة أو اللسان، ومن يبتغ منها غير ذلك فلن يجد أمامه إلا الفراغ والغبار.

أحمد عصيد

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 )

-1-
نجاة
5 دجنبر 2014 - 22:00
الصراحة لم اكن افرق بين المغاربة، او بالاحصى بين العرب والامازيغ كنت اظن اننا كلنا مغاربة ولكن من سنة فاتت عرفت باننا لسنا مغاربة واننا سوى عريبان كما يسموننا الامازيغ ويجب طردنا من بلدهم ، اننا نتعرض لهجوم عنيف على صفحاتهم في الفايسبوك يوميا ، لم اكن اعرف انهم بكننون لنا كل هدا الحقد والغل، يريدون ان يدفعون تمنا او جرما ارتطب في حقهم من مئات السنين ، انا لا ادري كيف يفكرون بهدا المنطق ، وما دنبنا نحن ؟ والى اين سيدهب اكتر من 40 مليون مغربي بعد طردهم من الامازيغ ؟ انه فعلا تفكير داعشي و عنصري ، وهل من السهل ان يطردوا المغاربة كلهم ؟ اقصد ان يطردونا نحن عريبان ؟ وهل ياترى نحن عريبان سنقف مكتوفين الايدي ونقول لهم اسفين هده ارضكم خدوها ونحن سنطلب اللجوء السياسي؟ هدا كله هراء و جهل فادح ، ان هم حملوا السلاح سنحمله نحن ايضا في وجههم ، وان كانوا العرب فقط محوا هويتهم اخاف من حمل هم السلاح في وجهنا بانهم سيمحون هم بداتهم ، ان كان الوطن بالعرق فاظن بان الامريكان كلهم يجبوا ان يتركوا بلدهم واولهم الرئيس اباما ، لان امريكا هي بلاد الهنود الحمر، وان ارادوا ان تدرس لغتهم في المدارس فل تدرس لكل المغاربة وليس لهم فقط لاننا كلنا مغاربة وان لم يعجبهم فل يطلبوا اللجوء السياسي الحقيقة بكترة هجومهم علينا في الفايسبوك وبكترة سماع الشتائم فينا وفي ابائنا وملكنا حولوا حبي واحترامي لهم الى عنصرية تجاههم
مقبول مرفوض
-7
-2-
bruxells
5 دجنبر 2014 - 22:56
عن ماذا تتحدث أيها الداعش الحقيقي ?
داعش وهم لا أصل له ولا ملة .
نحن نأمن بالله ورسوله لا داعش ولا باعش .
هذا فقط مسلسل صنعه الخونة
مقبول مرفوض
-5
-3-
Bilbao4
6 دجنبر 2014 - 13:16
تحية لك من بلباو لدقة و علمية ودفاعك الواضح و الدائم عن حقوق الانسان في ظل دولة الديمقراطية الحقة. اما من يعادي الامازيغية فهو عدو التسامح و عدو الديمقراطية. ما تدافع عنه كان لزاما ان يتبناه اليساريون و الديمقراطيون الذين يظنون او يعتبرون انفسهم محترمين عربا.القضية قضية الكل.واصل نضالك فلست وحدك
مقبول مرفوض
9
-4-
Almohajir
6 دجنبر 2014 - 13:42
لا احد يريد ان يطرد العرب من المغرب وهل هناك احد بامكانه ان يثبت بانه عربي او امازيغي هناك انتماء لغوي هوياتي جغرافي يتمثل في "تامغربيت" الوحدة والتعددية اما فيما يخص التهور والكلام الاقصائي وعدم الوعي بتامغربيت الحقيقة يؤدي في بعض الاحيان للانزلاقات الكلامية التي لا يتقبلها اي مغربي يؤمن بمغربيته وتامغربيت للامازيغ كل الحق في ممارسة حقوقهم الثقافية وان يتعلموا لغتهم واعادة الاعتبار لهذا الانسان الذي ينتمي الى هذه الارض اما الذين في قلوبهم مرض ينتظرون ويتحينون الفرص من اجل تصفية الحسابات مع الحركة الامازيغية ليتفهوا مرة اخرى باتهام الحركة بالعنصرية والنزعة والنعرة ضد العرب واللغة العربية وضد الدين فهذا الكلام قد ألفت الحركة الامازيغية سمعه بانها تحركها ايادي خارجية ووتتعامل مع الصهيونية الى آخر الآية
مقبول مرفوض
3
-5-
azelyous1111@Outlook
6 دجنبر 2014 - 15:32
قد يكون ردك استاذ عصيد ملائما،لكن تنقصه تبريرات واضحة وعلمية.فاذا كان هذا الداعشي قد عبر عن هواسه اللاواعية ملماذا صفقوا له بعض الحسوبين على حركتكم التي يمكن أن نضع عليها الف علامة.
مقبول مرفوض
-3
-6-
7 دجنبر 2014 - 00:49
ديليل الريف موقع الاحتيال على اراء الناس وعدم نشر ردهم وينشرون فقط التعاليق التي يلعبون فيها هم انتم عديمي الاخلاق وعديمي المسؤولية من الجذور ...تبا لن كان هذا تسييرا يا جاهلون
مقبول مرفوض
2
-7-
KARIM
7 دجنبر 2014 - 05:25
الدواعش ياسي عصيد هم من يعرب الاحياء والمدن والقرى والجبال والدواوير الذين بدلوا آيت باولاد حتي اصبحت كل مدننا تحمل اسماء غريبة مثل مدرسة عقبة ابن نافع اليس هذ ا استفزاز كيف للاحياء التي كانت تسمى بالامازيغية واصبحت تحمل اسماء مشرقية مثل حي دمشق حي الرياض حي المغرب العربي واصبحت تالى ثزواغت تسمى بعين الحمراء اليس العربان تواعش التزوير الامازيغ ياعصيد لايطالبون بطرد العرب فعرب المغرب هم اصلآ امازيغ تعربوا ويعتقدون بانهم عرب هل د ول اميركا الجنوبية اسبانيين هل البرازيليين برتغاليين ا ما الامازيغ مطالبنا واضحة وضوح الشمس لاغبار عنها لاللتهميش لا للتزوير تقسيم ثروة المغرب بالتساوي المستشفيات للجميع من حقنا ان نتكلم بلغتنا في الإدرات والمحاكم والمستشفيات ومن حقنا ان نتعلم لغتنا الام لانريد ان تفرض علينا العربية إرجاع الاسماء الاصلية للمدن والقرى والاحياء وارجاع آيث بدلا اولاد ابعاد اسماء المستفزة مثل عقبة بن نافع واسماء الامويين والعباسيين لمذا لم نرى اسماء لشوارع باسماء تهيا الم تكن بطلة كانت تدافع عن ارضها لم تغزوا احدآ والامازيغ لايعتدون على احد يؤمنون بالتعايش فمن اعتدى عليهم سيعتدون عليه بالمثل وسيكون الرابح البوليزريوا
مقبول مرفوض
2
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية