English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الداخلية تَستعد للاعلان عن مباراة اقليمية للتوظيف بالحسيمة (5.00)

  2. أعضاء بجماعة امرابطن وآيث قمرة يَتبرّأون من "البيان ضد الحراك" ومنتخبون يَسحبون توقيعاتهم (1.00)

  3. الدغرني : برنامج حكومة العثماني ليس فيه ما يجيب على مطالب حراك الريف (1.00)

  4. العماري : بأموال الحشيش ستصبح الحسيمة مثل موناكو (0)

  5. "شرعية" المجالس المنتخبة لا ذمة لها (0)

  6. القضاء يصدر أحكامه في قضية محسن فكري (0)

  7. اعتراض ثلاث قوارب لمهاجرين سريين ابحروا من سواحل الريف (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | رياضة | أومغار : همنا تحقيق المزيد من النتائج المرضية

أومغار : همنا تحقيق المزيد من النتائج المرضية

أومغار : همنا تحقيق المزيد من النتائج المرضية

قال نبيل أومغار، لاعب فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، إن الإصابة التي تعرض لها في مباراة الاتحاد الزموري للخميسات لحساب الدورة التاسعة من البطولة الوطنية، فرضت عليه الغياب عن التداريب والمباريات، مضيفا في حوار مع "الصباح الرياضي " أن الفحوصات التي سيخضع لها بالرباط، من شأنها أن تكشف عما إذا كانت الإصابة تدعو إلى القلق أم لا. وأكد أومغار أن النتائج الأخيرة التي حققها الفريق، حببت للاعبين الانتصارات، وبات همهم استغلال الفرص وتحقيق المزيد من النتائج المرضية، وفي مايلي نص الحوار :

ـ أولا ما سبب غيابك عن التداريب والمباريات ؟ ـ

أصبت في مباراة الاتحاد الزموري للخميسات لحساب الدورة التاسعة من البطولة الوطنية، بعد اصطدام مع أحد اللاعبين، شعرت بآلام قوية في الركبة، فرضت علي الغياب مباراتين، وجعلتني لا أقدر على اللعب.

ـ وما هي مدة الغياب ؟

غبت عن الفريق لمدة قاربت ثلاثة أسابيع، وسأخضع لبعض الفحوصات بمدينة الرباط، وأعتقد أن نتائج هذه الفحوصات هي التي ستكشف عما إذا كانت الإصابة تدعو إلى القلق أم لا. فإذا كانت الإصابة لا تدعو إلى ذلك، فسأعود لاستئناف تداريبي قريبا، قبل العودة لمؤازرة زملائي، وأتمنى أن أكون جاهزا بعد مباراة شباب خنيفرة.

ـ كيف كان إحساسك وأنت تغيب عن مباريات مهمة ؟ ـ

لا أخفيك أنني أتألم كثيرا كلما مرت مباراة لم أشارك فيها، سيما أنه في الفترة الأخيرة كانت هناك مباريات مهمة أمام فرق قوية، كما أن الإصابة أتت في وقت كنت أحس فيه أنني في أوج لياقتي، ونفسيا كنت متحمسا، غير أنه لم يكتب لي المواصلة.

ـ ما هو تقييمك لحصيلة شباب الحسيمة ؟

ـ حصيلة الفريق جيدة، بعد البداية المتعثرة. أصبحنا نحقق نتائج إيجابية وفي مستوى التطلعات. والفضل في كل هذا يعود إلى المدرب مصطفى مديح الذي يقدم تعليماته للاعبين ويطبقونها على أفضل وجه. وأعتقد أن النتائج الأخيرة حببت للاعبين الانتصارات، وبات همنا استغلال الفرص وتحقيق المزيد من النتائج المرضية.

ـ كيف كان شعورك عندما أحرزت هدفين لفريقك، أمام الفتح ومراكش ؟

ـ أي لاعب يحرز أهدافا لفريقه يكون سعيدا بطبيعة الحال، أنا هنا من أجل إحراز الأهداف، أومساعدة زملائي على ذلك، وزرع الفرح في قلوب المشجعين، ورسم الفرحة على وجوههم، كل شيء يأتي بعد مجهودات كبيرة. واللاعب المهاجم لايمكنه اللعب بدون تسجيل أهداف، وأنا مرتاح لأني أقدم الجديد للفريق وللجمهور.

ـ كيف تقيم أداءك في المباريات الرسمية التي خاضها فريق شباب الحسيمة ؟

ـ بعد فترة تلقيت خلالها بعض الانتقادات، أدخلتني مرحلة إحباط، ووجدت نفسي حبيس كرسي الاحتياط، استطعت والحمد لله، استعادة ثقتي بنفسي ومؤهلاتي، ما مكنني من الظهور بشكل جيد في المباريات الأخيرة. أنا أركز كثيرا قبل المباريات، وتتملكني دائما رغبة قوية لتقديم عرض أفضل ومساعدة زملائي على تحقيق الانتصارات في المباريات. وقد تمكنت من فرض ذاتي وكسبت رسميتي في المباريات الأخيرة، بفضل الدعم المعنوي الذي قدمه لي زملائي والثقة التي وضعها في المدرب، وأغتنم الفرصة لتقديم الشكر الجزيل له وللجمهور.

جمال الفكيكي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية