English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. صرخة سائق طاكسي بالحسيمة (0)

  5. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  6. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  7. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | أكثر من 15 ألف يتظاهرون "ضد الاسلام" في ألمانيا

أكثر من 15 ألف يتظاهرون "ضد الاسلام" في ألمانيا

أكثر من 15 ألف يتظاهرون "ضد الاسلام" في ألمانيا

خرج نحو 15 ألف متظاهر الاثنين في ألمانيا ضد "طالبي اللجوء المجرمين" و"أسلمة" البلاد، وهي تاسع تظاهرة في ما يسمى ب"تظاهرات الاثنين"، وقد استنكرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاحتجاجات وحذرت الألمان من "استغلال" المتطرفين لهم.

شارك عدد قياسي بلغ 15 ألف شخص في تظاهرة الاثنين في مدينة دريسدن شرق ألمانيا ضد "طالبي اللجوء المجرمين" و"أسلمة" البلاد، وسط تزايد نشاط اليمين المتطرف في البلاد.

وتعد هذه التظاهرة التاسعة التي تجري في المدينة في ما يسمى ب"تظاهرات الاثنين" التي تنظمها جماعة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا).

وهتف المتظاهرون "نحن الشعب" وهي العبارة التي هتف بها المتظاهرون المنادون بالديمقراطية في ألمانيا الشرقية قبل ربع قرن في هذه المدينة قبل سقوط جدار برلين.

ويهمين على حركة "بيغيدا" المواطنون العاديون إلا أنها تحظى بدعم النازيين الجدد ومشاغبي كرة القدم اليمينيين المتطرفين. وفي وقت سابق من الاثنين دانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاحتجاجات وحذرت الألمان من "استغلال" المتطرفين لهم، وقالت إن حق التظاهر لا يصل إلى مستوى "إثارة المشاكل والتشهير" ضد الأجانب.

ولوح العديد من المتظاهرين بالعلم القومي الأسود والأحمر والذهبي، بينما حمل متظاهر صليبا بنفس الألوان، فيما حمل آخرون لافتات كتب عليها "استيقظوا"، و"لن نخدع مرة أخرى" و"نحن مواطنون ناضجون ولسنا عبيدا".

وقال أحد المتظاهرين ويدعى مايكل ستورزنبرغر "إن 70 بالمئة من طالبي اللجوء السياسي هنا هم لاجئون اقتصاديون .. لا نريد أن نبقى صامتين حول هذا الوضع بعد الآن". وأضاف "لا نريد سيلا من طالبي اللجوء، لا نريد الأسلمة. نريد أن نحافظ على بلادنا وقيمنا. هل هذا أمر فظيع؟ هل ذلك يجعلنا نازيين؟ هل هي جريمة أن أكون وطنيا؟".

وانتشر مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب لمراقبة التظاهرة إضافة إلى تظاهرة أخرى مضادة تحت شعار "دريسدن خالية من النازيين" و"دريسدن للجميع"، التي نظمتها جماعات مدنية وسياسية وكنسية وشارك فيها نحو 6000 شخص.

وأظهر استطلاع أجراه موقع زيت على الإنترنت أن نحو نصف الألمان (49%) يتعاطفون مع مخاوف "بيغيدا"، بينما قال 30% أنهم يدعمون أهداف المتظاهرين "بالكامل".

وقال 73% من الألمان إنهم قلقون من أن "الإسلام المتطرف" ينتشر، بينما قال 59% إن ألمانيا قبلت عددا كبيرا من طالبي اللجوء.

وصرح وزير العدل هيكو ماس أن المسيرات "تجلب العار" على البلاد، وأن ألمانيا تشهد "تصعيدا في التحريض على المهاجرين واللاجئين وهو الأمر الذي وصفه بأنه بغيض ومقيت".

وحذر زعيم المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا أمين مازييك من أن حركة "بيغيدا" يمكن أن تؤدي إلى انقسام المجتمع الألماني وان استخدامها لشعار "نحن الشعب" يهدف إلى "تفريقنا إلى أنتم المسلمون السيئون ونحن الألمان الجيدون". 

 أ ف ب

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (10 )

-1-
siwan
16 دجنبر 2014 - 22:55
اتمنى من الشعوب الاوروبية ان يفيقوا من سوبات الديموقراطية وسماحتهم مع الاديان التي ستجرهم الى الزوال كما عليه الامازيغ والارامين والمصرين ...نسخوا بالدين والتعريب
مقبول مرفوض
0
-2-
الشعوب الأوروبية قالت كلمتها لا لا
16 دجنبر 2014 - 22:59
المسلم والعربي يصل الى اوروبا جوعا مشردا محمولا احيانا على الأخشاب ويتحايل بطرق شتى للحصول على الإقامة ، وهو في الحصول عليها مستعدا للتخلي ، عن كل ما يملك من تصورات ومعتقدات ، لكن عندما يحصل على الإقامة ويستقر وضعه المادي والإجتماعي ويطلق المرأة الأوروبية التي تزوجها ، يعود الى بلاده ويأتي بإبنة عمته ، فأول ما يفعل مع هذه الأخيرة حو حرمانها من الخروج من البيت والحديث مع الأجانب ثم يطيل لحيته ويكتري له قبوا يحوله الى مسجدا لجمع التبرعات وشتم النصارى ابناء الشياطين...وحتى اكون صادقا هذا لا ينطبق على كل المهاجرين بل على نسبة منهم ، وهناك العديد من المتنورين من العرب والمسلمين بينننا.
مقبول مرفوض
4
-3-
Almohajir
17 دجنبر 2014 - 10:45
لقد اصبح المهاجر العادي الذى اتى الى هذه االبلدان من اجل تحسين وضعيته ضحية المتأسلمون الوهابيون الاعرابيون الداعشيون الذين لا شغل لهم الا بيع خرافاتهم لذوي العقول الصغيرة حتى اصبح الانسان الاوروبي يخاف من الجلوس جانبنا هكذا بدأت المانيا تحريضها ضد اليهود حتى وقع مايعرفه الجميع فما ذنب المهاجر البسيط الذي لا علاقة له مع هذه الثقافة الاعرابية التي تكره كل ما هو جميل وتؤمن بالقتل والجهاد وترى نفسها احسن امة اخرجت للناس والآخرون كلهم كفار ويجب قتلهم هذه هي النازية الاسلاماوية التي اصبحت تهدد حتى شعوب اوروبا ارحلوا عنا من فضلكم ارجعوا الى صحرائكم واشحذوا سيوفكم وتفننوا في قتل الانسان بأبشع الطرق ايها النازيون لا خير فيكم ولا في كهنوتكم يا خفافيش الظلام الى جحيم الدنيا
مقبول مرفوض
6
-4-
farid
17 دجنبر 2014 - 13:10
شيوخنا هم المسؤولون , المسلم الان يساوي القاتل المسلم الان يساوي المريض نفسيا المعتوه انا اعيش في اروبا وادرك ما يقال هنا
مقبول مرفوض
5
-5-
AMZIR
17 دجنبر 2014 - 19:41
الحل هو بايقاف منح اللجوء و الاقامة للمسلمين و ترحيل المسلمين الدواعش أصحاب اللحي الطويلة بدون شوارب الموجودين في الدول الغربية الذين لا يحملون جنسيات ، و تضييق الخناق على المساجد و المسلمين الذين يحملون جنسيات الدول الغربية الكافرة
مقبول مرفوض
5
-6-
MOCRO MATI
17 دجنبر 2014 - 19:49
الحديث عن داعش الوهابية حديث ذو شجون ،فهي وان بدت للوهلة الاولى كما يتصور البعض حركة اسلامية تهدف لنصرة الاسلام والدفاع عن المسلمين كما تدعي ،الا ان حقيقة الامرليست كذلك ابدا، فلا هذا ولاذاك من مبررات وجودها بل هي تجمع لعصابات من المرتزقة و شذاذ الافاق من كل بقاع الدنيا ممن يربطهم هدف الحصول على المال كثمن للقتل وسفك الدماء وهتك الاعراض واستباحة البيوت بابشع الطرق واكثرها خسة ونذالة وفي مقدمتها قطع الرؤوس .
اننا وأزاء مانراه في واقع الحال مطالبون بتوضيح الحقائق بدقة وموضوعية بعيدا عن الانحياز او الاساءة لطرف ما، وعليه فاننا نرى بان متبنيات داعش الوهابية وافعالها لاتمت للاسلام بصلة كما نعتقد ، فالاسلام يرفض العنف ويدعو للمودة كما ورد في الحديث النبوي الشريف:-
((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم : مثل الجسد ، اذا اشتكى منه عضو : تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)) بينما تبدو داعش الوهابية فكرا وقولا وفعلا وممارسة في واد اخرلاعلاقة له بالاسلام، فهي ترتكب ابشع الجرائم بل وتشيع ثقافة قطع الرؤوس كمبدا اسلامي من خلال التكبير قبل القطع كاثبات بان ماترتكبه من افعال قبيحة هو ممارسة اسلامية،فهذا مثلا احد شيوخهم يشرعن للقتل والذبح واسمه حسين بن محمود حيث يفتي بصراحة ووضوح في موقع وكالة الانباء الاسلامية (حق) بقطع الرؤوس، إذ يقول: (أما قطع رؤوس الكفار من اليهود والنصارى والنصيرية والرافضة المرتدين الذين يفعلون بالمسلمين الأفاعيل ، فهؤلاء يجب إرهابهم وزرع الرعب في قلوبهم ، فتُقطع رؤوسهم ولا كرامة ، فقطع الرؤوس من سنّة الصحابة رضي الله عنهم ).
مقبول مرفوض
5
-7-
anti terreur
18 دجنبر 2014 - 07:01
لقد إرتكبت طلبان مجزرة في حق تلاميذ ابرياء اطفال صغار لاذنب لهم اكثر من 100 طفل قتلتهم الهمجية بدم بارد ماذنب هؤلاء الاطفال ياخفافيش الظلام لقد اصبح الإسلاميين وباء لبد للعالم ان يتحرك ليقضي على هذا الوباء قبل فوات الاوان لقد اصبح هذا المنتوج العربي ينخر العالم
مقبول مرفوض
3
-8-
الإرهاب الداعشي يصل أوروبا
18 دجنبر 2014 - 09:31
قامت السلطات الالمانية بسحب جوازات سفر كل الدواعش الالمان العائدين الى بلادهم في محاولة للحد من تحركاتهم، حيث حذر المسؤولون بعقوبات اكثر صرامة لأولئك الذين ينتظرون الانضمام الى الجماعة الارهابية في العراق وسوريا. وقال وزير الداخلية الألماني: "آمل ان يقوم البرلمان قريبا بالتصديق على قانون يعاقب بسحب الجنسية الألمانية ضد كل من ينضوي مع الجماعات المسلحة"، لافتا الى "اننا سنتخذ جميع التدابير للمحافظة على سلامة مواطنينا
مقبول مرفوض
2
-9-
azad
18 دجنبر 2014 - 15:00
لماذا لا تنشرون تعليقي أهذا هو إيمانكم بالحرية والديموقراطية أهذه هي مصداقيتكم ***على صحافة آخر الزمان والآن إذا كان عندكم لقلاوي نحاسية انشروا هذا التعليق يا أنصاف المتعلمين .
مقبول مرفوض
-5
-10-
20 دجنبر 2014 - 22:43
le jeux est nefaste cette commedie qui sponsorisez ca ne marche pas car les musulmans eux meme sont contre l'islam plus que les europeens
مقبول مرفوض
0
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية