rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. رأي : حراك الريف يكشف عن ضرورة مراجعة ظهير 1959 المتعلق بالتقسيم الإداري (5.00)

  2. الخلفي في حديث الصحافة حول احتجاجات الحسيمة (5.00)

  3. حصاد يطلع على قطعة ارضية مخصصة لبناء جامعة ببني بوعياش (4.00)

  4. وزير الداخلية لفتيت يحل بالحسيمة في زيارة جديدة (3.00)

  5. برلماني يطلب من رئيس الحكومة الاستقالة بسبب حراك الحسيمة (2.00)

  6. وفد وزاري كبير يترأسه وزير الداخلية يصل الى الحسيمة (1.00)

  7. الخلفي : لا يمكن السماح بوصف أهل الريف بأنهم انفصاليين (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | المغاربة و داعش

المغاربة و داعش

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
داعش والصهيونية عملة واحدة
26 دجنبر 2014 - 20:16
الكيان الصهيوني و"داعش" في إطر مشتركة برغم الفارق التاريخي على ظهورهما. فثمة مشتركات بين "الصهيونية" و"الداعشية" يغذيها بناء ديني وعقدي عنفي يتطابق في سياقات عدة. ولعل الظروف التاريخية التي رافقت احتلال فلسطين من قبل العصابات الصهيونية، تلتقي مع حقبة الفوضى والاضطراب التي يمر بها العالم العربي في الزمن الراهن. إن ظهور ما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، كتنظيم سلفي جهادي تكفيري، لم يأتِ من عدم. وبصرف النظر عن العامل العراقي كرافد من روافد التشكل التنظيمي، يُعد «داعش» حركة عنفية مُتحوِّرة تجاوزت ما ارتكبته القاعدة من مجازر بحق الجماعات الدينية والمسلمين وفي مقدمهم السُنّة، ما جعل بعض الخبراء في الحركات الإسلامية يتحدث عن إرهاب جهادي وسطي تمثله «القاعدة» وإرهاب جهادي متطرف تمثله «داعش»!
انطلقت الصهيونية من عقدّة دينية تستند إلى ما ورد من مقولات حول أسطورة «أرض الميعاد»، وزعمت أن لها الحق في الأرض العربية والعودة إلى صهيون، ميراث الأجداد المحرم على أي يهودي في العالم التفريط فيه، لما في ذلك من مخالفة تستوجب غضب الرب الذي وعد إبراهيم ونسله في هذه الأرض، عندما خاطبه: «لنسلك أعطي هذه الأرض، لك أعطيتها ولنسلك إلى الأبد». إن فكرة الاصطفاء اليهودي يقابلها الاصطفاء الإسلاموي الخلافي (الخلافة الإسلامية) لدى «داعش»، نحن هنا أمام متقابلين: أرض الميعاد وأرض الخلافة، أصولية يهودية متطرفة، وسلفية جهادية متطرفة، عمل كلاهما على تطهير عرقي ديني بحق السكان والجماعات المخالفة لهما.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية