English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. رسمياً .. معتقلي الحراك بـ"عكاشة" خارج لائحة المستفيدين من العفو الملكي (4.00)

  2. حراك الريف يخيم على اعداد مشروع قانون مالية السنة المقبلة (1.00)

  3. المجاوي يحذر من التشكيك في المعتقلين الذين قد يستفيدون من العفو الملكي (0)

  4. الحسيمة مرشحة لاحتضان مباريات من بطولة كأس العالم 2026 (0)

  5. الحسيمة .. ارتفاع عدد ليالي المبيت السياحية بـ 6 في المائة (0)

  6. رصد حوالي 46 مليار لانهاء مشروع الطريق السريع تازة-الحسيمة (0)

  7. ابتدائية الحسيمة توزع 6 سنوات سجنا على 3 من معتقلي الحراك (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | كتابات حائيطة "عنصرية" ضد أبناء الريف في محيط جامعة وجدة

كتابات حائيطة "عنصرية" ضد أبناء الريف في محيط جامعة وجدة

صورة من حي القدس صورة من حي القدس

 تفاجئ العديد من الطلبة الريفيين القاطنين بحي القدس المحاذي لجامعة محمد الأول، بكتابات حائطية تحمل عبارات تحمل دلالات عنصرية تجاه أبناء منطقة الريف، وُثّقت في أمكان عدة بالحي المذكور الذي يقطنه طلبة ينحدر أغلبهم من مدن الحسيمة والناظور والضواحي.

ومن بين هذه الكتابات التي لُطخت بها جدران مجموعة من المنازل في جنح الظلام، عبارة "الأوباش"، التي تواتر إستعمالها في السنوات الأخيرة ضد أبناء الريف، وهي العبارة المُستوحاة من الخطاب الشهير للحسن الثاني في أعقاب إنتفاضة 1984.

وخلّف هذا التصرف الذي يعتبر سابقة من نوعها، ردود فعل مُستنكرة على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث ندّد الطلبة القاطنون بالحي بهذا العمل، معتبرين إياه إستهدافاً للطلبة الريفيين بعينهم، بإعتبار أن هذه العبارات طالما تُستعمل كوصف قدحي في حق الريفيين، خاصة من طرف عناصر محسوبة على الأمن المغربي بمختلف تلاوينه، في مناسبات عدة آثارت بعضها ردود فعل قوية.

ومن جانبهم تبرأ مجوعة من أبناء مدينة وجدة القاطنين بحي القدس من هذا الفعل، وإستنكروا إقحامهم  في هذه الكتابات من خلال الإشارة إلى الودادية التي تُمثل سكان الحي في إحدى هذه الكتابات التي جاء فيها "الأوباش .. إحترموا الودادية"، في محاولة لوضع بصمة السكان على هذه الكتابات، حسب ما جاء في تعليقات لأبناء الحي على مواقع التواصل الإجتماعي.

ويأتي هذا الفعل بتزامن مع المواجهة المفتوحة التي تعرفها الجامعة ومحيطها بين طلبة "فصيل الطلبة القاعديين" الذين ينحدرون من منطقة الريف، وطلبة النهج الديمقراطي القاعدي (البرنامج المرحلي)، و التي خلّفت لحدود الساعة عدة جرحى من صفوف الطرفين، مما جعل بعض الطلبة المحسوبين على "الكراس" يُشيرون بأصبع الإتهام إلى خصومهم في البرنامج المرحلي، الذين إتهمتهم مجموعة من التدوينات الفايسبوكية لطلبة قاعديين، بالوقوف وراء تلك الكتابات "العنصرية" للإيقاع بينهم وبين أبناء الحي.

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
karim dortmund
2 فبراير 2015 - 18:39
الى اين وصلت نسبة الحقد لدى الحلوطيين في أيامنا لم يتمكنوا حتى من رفع اعينهم.او رموشها اما الان فلديهم الحق بكتابة ما يريدون.(انقصصن اوعموذ اوفين الساحة ضخوا )
مقبول مرفوض
3
-2-
صياد الليل
3 فبراير 2015 - 20:12
الأوباش= هذه كلمة وصف فيه حسن 2( شعبه الوفي) من أهل الشمال من الناظور إلى العرائش ..لا يمكن لرئيس دولة أن يهان شعبه أمام العالم إلا أن يكون تربى تربية غير صالحة وعاش حياةً حاقدة وملوثة بالكره والعنصرية
مقبول مرفوض
2
-3-
al atou9i
4 فبراير 2015 - 19:29
عاش ألشعب أما ألكلمة ألأوباش لا يقولها إلا أولاد ألحرام من أولها إلى آخرها ياك أفهمتوا ولا ولا ...عفى ألله من سلف....أديالي أراه أكبير على أديالك ههههههه كلشي ممكن في ألمخرب عفواً ألمغرب!
مقبول مرفوض
0
-4-
م
5 فبراير 2015 - 17:01
الى 4 الحسن الثاني رحمه الله ما قصد بالاوباش كل الشعب او كل الريف انما نعث بها كل من خرج يعيث فسادا في الشارع ولا داعي للكذب والتدليس.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية