English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. 200 أمنيا يَنتصبون طرفاً مدنياً ضد معتقلي حراك الريف بالبيضاء (5.00)

  2. الداخلية تكشف حقيقة رفض تسجيل الاسماء الامازيغية مثل سيليا (0)

  3. تدخلات تفشل في اقناع المعتقل الحراكي "رضوان افاسي" بوقف الاضراب عن الطعام (0)

  4. حاسوب داعشية بلجيكية من اصل مغربي يكشف أسراراً مذهلة عن نساء التنظيم (0)

  5. العثور على جثة شاب معلقة الى باب متجر ضواحي الحسيمة (0)

  6. مضيان : التحقيقات التي امر بها الملك سيتبعها اعفاءات ومحاكمات (0)

  7. استئنافية الحسيمة تلغي احكام البراءة لـ 13 متابعا على خلفية شغب مقابلة الوداد (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | الريف | القطاع السياحي بالحسيمة يُسجل إنتعاشا ملحوظا خلال هذه السنة

القطاع السياحي بالحسيمة يُسجل إنتعاشا ملحوظا خلال هذه السنة

القطاع السياحي  بالحسيمة يُسجل إنتعاشا ملحوظا خلال هذه السنة

استهل القطاع السياحي بالحسيمة  نشاطه هذه السنة بنمو ملحوظ، حيث سجلت عدد ليالي المبيت في الفنادق والاقامات السياحية المصنفة خلال الثلاثة الأشهر الأولى من سنة الجارية 2015 نموا بنسة 21٪ مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية. 

وسجل خلال الاشهر الثلاثة من السنة الجارية أزيد من 9200 مبيت، فيما لم يتجاوز عدد ليالي المبيت 7600 في الثلاثة أشهر الأولى من السنة الماضية. 

ويعزى هذا النمو حسب مصادر مطلعة إلى ارتفاع عدد السياح المغاربة والأجانب على المنطقة نظرا للتحسن المسجل في بنيات الاستقبال من جهة والمجهودات المبذولة على مستوى مشاريع فك العزلة لضمان انسيابية أفضل في الولوج إلى المنطقة من جهة أخرى.   

  هذا وتشكل السياحة قطاعا استراتيجيا ورافعة محورية للتنمية الاقتصادية بإقليم الحسيمة، الذي يزخر بمؤهلات طبيعية متنوعة ومتكاملة شاطئية وغابوية وجبلية وبنيات استقبال بالمواصفات المطلوبة. 

ويتوفر الإقليم حاليا على 30 مؤسسة سياحية مصنفة بطاقة استيعابية تصل إلى 1665 سرير، كما يتوفر على 80 مؤسسة سياحية غير مصنفة تحتوي على 1430 سرير، دون احتساب العديد من الشقق المفروشة المعدة للكراء السياحي.

  وجدير بالذكر أن إقليم الحسيمة يتوفر على خارطة طريق في إطار "عقد البرنامج الجهوي للنهوض بالسياحة بالجهة"، حيث سيتعزز الإقليم بمجموعة من المشاريع المبرمجة في إطار رؤية 2020 لتطوير وتكثيف نسيج العرض السياحي، التي يناهز عددها 11 مشروعا، والتي من المرتقب أن تزود السوق بأزيد من 4000 سرير قبل متم 2018. 

وتتوزع أهم هذه المشاريع على كل من المنطقة السياحية السواني على مساحة تناهز حوالي 60 هكتار، ومنطقة كلايريس على مساحة تقارب 80 هكتار. بالإضافة إلى المشاريع المبرمجة في إطار السياحة القروية بالمنتزه الوطني للحسيمة. وهذا من شأنه تنويع العرض السياحي بالإقليم ومضاعفة المداخيل السياحية والمساهمة في خلق الكثير من فرص الشغل في أفق استقطاب استثمارات أخرى في هذا الميدان. 

تقرير اخباري

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
gaviota
24 مايو 2015 - 19:13
السياحة بالحسيمة ليست وليدة اليوم بل منذ ان كنا صغارا نتذكر هاؤلايكم الاجانب الذين امتلؤو اسواقنا الاسبوعية واليومية فمع دخول التسعينيات لم يعد لهم اثر هنا بسبب تهميشنا لهم نحن كامازيغ وبسبب هذا الجيل الجديد الذي لم يرث من ابائهم الا اللسان لا اخلاق ولا رجولة ولا شهامة ولا شيء ولهذا فالسياح انقرضو بانقراض التعامل الذي كانو يتلقونه من اسلافنا
اما مسألة البنية التحتية والفنادق والمرافق السياحية فالحسيمة زمان كان يضرب بها المثل وانا شخصيا لا زلت احتفض بصورة لهذه المدينة التقطة سنة 1973 والله كانة جميلة غاية في الجمال اذا ما الذي تغير نحن ايها الاخوة
لذلكم علينا باخلاق والشهامة والرجولة
تحياتي لكم
مقبول مرفوض
2
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية